عرض مشاركة مفردة
  #51  
قديم 07/11/2007, 07:55 AM
ROSERY
خليــل
 
وردة المكان رد : دعوة مفتوحة لعالم إمراة...!!!







أسمعتم عن طيور السعادة
إنها تغرد الآن على نوافذ غرفتي
أصحو بعين مثقلة بالنعاس
فأسمع زقزقتها تداعب النوم بجفني
وتعدني بصبحٍ يبتسم فرحاً
وموعد مع صديقة تتقاسم العمر والفرح...وسعادة القلب للأبد...!!!

تمنيت لو أن سيارتي تبقى بالتصليح للأبد...حتى تكون أول من ألقي عليها تحية الصباح
مجنونة قد تقولون ذلك...ولا عذر لي سوى حبها المتملك مني حتى النخاع...!!!

ولكنكم لو رأيتم كم الفرح بعينٍ تتفتح على فرح الدنيا بعينها لعلمتم...!!!
ولو جاهرتكم بالنور الذي يغطي هذا الكون لتسربتم لعالمها جميعاً...و لست أُبالغ...!!!
ولو مال القلب بيننا وتمايل الزمن وتأرجح...تبقى الشمعة التي لا تنطفئ...رغم عصف الرياح حولنا...!!!
كم تستحق هذه الحلوة البريئة الصديقة حبيبتي...نثر الفرح بوجهها...ليبتسم الكون لنا!!!

أي عملٍ صالح كان جزائه وجودك بعمري
وأي خوف قد يسكن مخاوفي وأنتِ بي شجاعتي
وأي حزن يقتص مني وقد تعمدتِ إجتراره من دنيتي
وأي دمع أذرف وكل ما حولك مسخر لبهجتي

أخبريهم يا حبيبةً...
لو بقيت العمر أُحبها...للزمني آلالاف الأعمار...لأستوفيها

أعلميهم حبيبتي...
هل هناك سعادة وُجدت بحياتي ولم تكوني السبب بها

اتركيهم على علم...
أن لا عطاء بمثل ما يُعطي قلبك
وأن لا طامعة بحياتكِ مثلي..وبلا منازع!!!

يا عمري الصادق...
إن كان هناك للصدق حدود...فقد وجدتك خلفها بأميال
وإن وجد للمحبة مقياس...فقد عيا عطائك أن يُقاس
وهل يوماً كنت أنا...ولم تكوني أنتِ هنا...؟!!

يا من أكون معها الطفلة في عنادها...
الشقية بمشاكساتها...
الطفلة بحضن أُمها...وحضنكِ أدفئ لو تعلمين...؟!

صديقتي...
عمري...
حياتي...
رفيقتي...
حبيبتي...
أمي...
وأُختي...
ورضى الرب عني...أنتِ!!!

كيف أقولها...

والحظ...والقدر...لم يكونا بصفي...إلا حين أشرقتِ بوجهك بعمري...
لتغيب بعده كل شمسٍ...
لاأعلم كم من العمر مضى من عمري
ولكن عمري بدأ حين أصبحت أنتِ هنا...بقلبي...بأنفاسي...بوجودي...

بالله بالله بالله...
لاتغادري وجودي...
فبدونك لا وجود لي...
عدمٌ أنا...
لا شئ...حتى لو ملكت كل شئ...!!!

الكل بوجودك...العدم دونك...حبيبتكِ
[fot1]روزري[/fot1]




معك على نفس الدرب دوماً




من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة ROSERY ، 07/11/2007 الساعة 08:09 AM
الرد باقتباس