عرض مشاركة مفردة
  #44  
قديم 28/10/2007, 04:34 PM
ROSERY
خليــل
 
وردة المكان رد : دعوة مفتوحة لعالم إمراة...!!!








هناك كنا ذات لقاءٍإجتمعنا
و تفرق الكثير مني بعده

ترى لو خطرت ببالك ماذا عساك تذكر مني؟

بعد النسيان...خطر ببالي...أن أسالك هذا السؤال...ولكنك لن تستطيع تحمل عبء إجابته...فأنا أكبر من مجرد خاطر قد يمرُك!!!

فأنت لا تستطيع إنكار عطائي...فهل يوماًقدرك أحدهم أكثر مما قدرتك؟
ولا أنت تستطيع منحي شئ...فأنت لم تمتلك يوماً قرارك فماذا أنتظر؟
كل ما أستطعته أن أكون كُلك...فهل كنت يوماً مكتفياً كما يوم عرفتني؟

وماذا من المشاعر تعتريك...حين تقرأني...و أنا على يقين بأنك تقرأني!!!

هل تظنني تذكرتك بغفلة...فكتبتك هنا...أنا لا أستغفل و لا أُستغفل ...لعلمك فقط!!!
...
فكل من يلومني لا يستطيع النسيان...
ورغم ذلك يلومني لحزني بك...!!!
يقولون مساحة حزني كبيرة...
لا ...إنهم لا يقدرون حروفي...إنهم يمنحونك فوق قدرك!!!
والألم المختزل بها ليس ألمك...فقد تجاوزتك منذ آخر ذكرٍ لك ...!!!
و رغم ذلك لا يتيقنون بقدرتي... ويستمرون باللوم!!!

أتظن كما يظنون...؟!!
أني أكتب لأصلك...؟!!
وقد كنت أخلفتك عمداً...فلماذا لا زالوا يغالطون بما أكتب!!!
لماذا كلهم يعاتب قلمي...فقط لأنه يجدك بحبره اللون ...!!!

كلهم يظن أني حزينة بك...وليتهم يعلمون...أني فرحة بك...لدرجة أني لا أُريد نسيانك؟!!

كنت قبلك أعيش عالماً طاهراً نقياً غير واقعنا
...ليقيني ...
أن الوجوه بحياتنا لها وجه واحدحتى أقنعتني
أن الأقنعة تتعدد بلا تعداد للوجه الواحد
حين نزعت مئات الأقنعةمن وجهك
فصرت بعدك أبحث عن الوجه الحقيقي...و أميز الأقنعة...!!!
فلماذا أنساك؟


قبلك كان عالمي حالماً بسيطاً غير عالمنا
...لسذاجتي ...
تخيلت أن ما من قلب يحوي المئات من النساء
وأن الرجال لا ينزفون صدق كلماتهم إلا لواحدة
فصرت بعدك أرى كل الرجال كما هُم ...و أميز الرجل...!!!
فلماذا أنساك؟

بينما كنت أحكي لهم هنا عن قصة حبنا
... لصدقي ...
تجاوزت عن الكثير مما صار بيننا
فكنت الكامل لي رغم نواقصك
فأصررت أن تبيح حكايتي لهم وتبيحني...لأشتم الخيانة...!!!
فلماذا أنساك؟

حينما كنت أتحلف بصدقك و روعةحكايتنا
... بنظري ...
كنت الذي بين خيارين أقساهما أحلاهما
فكنت الذي عاكسك القدر و أرضاني بك
فصرت بعدك ألوم قصر نظري وأكفر حلفي...لأتميز الخذلان...!!!
فلماذا أنساك؟


قائمة ما تعلمت منك ...
تتعدد بلا نهاية...
رغم أن ثمنه كان باهظاً...كنت تعلمني بنصف ما تتعلمه سواي...
وببطئ...
ربما لأني كنت أطهرهن...
و بقيت كذلك...
ولم أشأ أن أتخرج من عالمي لعالمك بسهولتهن...فراقني الفشل ...
وبقيت...
و لم أنساه...!!!


وهو كذلك لن ينسى تلميذته الفاشلة...بكل ما علمها...
ولم يعلمها كيف تنساه...!!!
فأول حبٍ يبقى كنقش فوق حجر القلب دوماً...حتى لو بقي قاتماً!!!

سلسة من التناقضات أنا...ولكني لن أتناقض بحقيقة أني لن أنساه...ولن أعود لحبه كذلك...!!!

[fot1]روزري[/fot1]





من مواضيعي :
الرد باقتباس