عرض مشاركة مفردة
  #3  
قديم 22/10/2007, 08:20 PM
نجوم
مُشــارك
 
رد : أدلةجواز كشف الفخذ ورؤيته وهو من العورة.

إن التكلم بهذا البيان لا يرد أحاديث أثبتت في أن النبي كشف عن فخذه أكثر من مرة وقول اللجنة الدائمة :

" وهذه الأحاديث وإن كان لا يخلو كل منها عن مقال في سنده من عدم اتصاله ، أو ضعف في بعض الرواة ، لكنها يشد بعضها بعضا ، فينهض مجموعها للاحتجاج به على المطلوب "
انتهى.

لهو دليل على أنها لا تقوم بها حجة , بالتفصيل لكل واحد منها فكيف بمجموع الضعيف يأتي بقوي أو جيد على أفضل وصف إن شاؤوا !

ولم يذكروا حتى ماورد وهو كثير منه :

.
وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأسواق وبلال معه فدلى رجليه في البئر وكشف عن فخذيه فجاء أبو بكر يستأذن فقال يا بلال ائذن له وبشره بالجنة فدخل أبو بكر فجلس عن يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم ودلى رجليه في البئر وكشف عن فخذيه ثم جاء عمر يستأذن فقال يا بلال ائذن له وبشره بالجنة فدخل فجلس عن يسار رسول الله صلى الله عليه وسلم ودلى رجليه في البئر وكشف عن فخذيه ثم جاء عثمان يستأذن فقال ائذن له يا بلال وبشره بالجنة على بلوى تصيبه فدخل عثمان فجلس قبالة رسول الله صلى الله عليه وسلم ودلى رجليه في البئر وكشف عن فخذيه
الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: رجاله موثقون‏ ‏ - المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 2/56, وهم لم يتطرقوا إلى هذا


أن رسول الله صلى الله عليه وسلم غزا خيبر ، فصلينا عندها صلاة الغداة بغلس ، فركب نبي الله صلى الله عليه وسلم ، وركب أبو طلحة، وأنا رديف أبي طلحة، فأجرى نبي الله صلى الله عليه وسلم في زقاق خيبر ، وإن ركبتي لتمس فخذ نبي الله صلى الله عليه وسلم ، ثم حسر الإزار عن فخذه ، حتى إني أنظر إلى بياض فخذ نبي الله صلى الله عليه وسلم ، فلما دخل القرية قال : الله أكبر ، خربت خيبر..

الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 371 , فهل أصبح الآن حتى صحيح البخاري يحوي أحاديث فيها ضـُعف ؟! وهذا من عجيب تعمد الكذب والتحايل .

كان كاشفا عن فخذه ، فاستأذن أبو بكر ، فأذن له ، و هو على ذلك الحال ، ثم استأذن عمر فأذن له ، و هوعلى تلك الحال ، ثم استأذن عثمان فأرخى عليه من ثيابه ، فلما قاموا ، قلت : يا رسول الله ‍ استأذن عليك أبوبكر و أنت على ذلك الحال . . وفيه ) فقال : يا عائشة ألا أستحي من رجل و الله إن الملائكة لتستحي منه
الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: إسناده جيد - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2719

فهل الآن المحدث الكبير محمد ناصر الدين الألباني نفسه (سيد وتاج رأس اللجنة الدائمة) هل يُعتبر ما صححه ضعيفا , ومن ضعف ما صححه الألباني ؟! هل اللجنة الدائمة فيها مُحدثيــ،ن لهذا العصر ؟!!



من مواضيعي :
الرد باقتباس