عرض مشاركة مفردة
  #5  
قديم 22/10/2007, 07:58 PM
نجوم
مُشــارك
 
رد : أحاديث صحيحة أخفيت في متعة النساء!!

مؤمن أنا لا أورد إلا الصحيح وانت جئت بأدلة الشيعة , والاحرى أن ترد على ما جئتُ به

وأما المتعة فهي نكاح أي زواج , أعني أأتني بما يعارض هذا الدليل :

كان ابن عباس يأمر بالمتعة . وكان ابن الزبير ينهى عنها . قال : فذكرت ذلك لجابر بن عبدالله . فقال : على يدي دار الحديث . تمتعنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . فلما قام عمر قال : إن الله كان يحل لرسوله ما شاء بما شاء . وإن القرآن قد نزل منازله . فأتموا الحج والعمرة لله . كما أمركم الله . وأبتوا نكاح هذه النساء . فلن أوتى برجل نكح امرأة إلى أجل ، إلا رجمته بالحجارة . وفي رواية : بهذا الإسناد . وقال في الحديث : فافصلوا حجكم من عمرتكم . فإنه أتم لحجكم . وأتم لعمرتكم .
الراوي: جابر بن عبدالله - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1217

ثم أن حديث النهي عن المتعة يوم خيبر هذا :

أن عليا رضي الله عنه قيل له : إن ابن عباس لا يرى بمتعة النساء بأسا ، فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عنها يوم خيبر(7هجري) ، وعن لحوم الحمر الإنسية .
الراوي: محمدالباقر بن علي بن الحسين - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6961

ولكن حديث جواز متعة النساء بعد خيبر(7هـ) ثابت صحيح وهو :

حديث الرخصة في المتعة بعد زمن خيبر
الراوي: - - خلاصة الدرجة: ثابت - المحدث: ابن حجرالعسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 9/74 ويظهر أن عليا لمن يسمع حديث الرخصة من النبي في متعة النساء بعد زمان خيبر

ابحث عن هذه الأحاديث بالكلمة في http://www.dorar.net/hadith.php

والدليل على أن عمر نهى عنها أخيرا بإجتهاد منه هو :

قال عمر بن الخطاب : متعتان كانتا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أنهى عنهما وأضرب عليهما هذا لفظ أيوب ، وفي رواية خالد أنا أنهى عنهما وأعاقب عليهما . متعة النساء . ومتعة الحج
الراوي: أبو قلابة عبدالله بن زيد الجرمي - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: ابن حزم - المصدر: المحلى - الصفحة و رقم الجزء : 7/107

فرد علي الآن على هذه فقط وبعد ذلك يصـــــير خير إن شاء الله , لا أن تأتيني بروابط كأحدهم وتثبت لي دينك ومعتقدك في المسألة ! تمــــام أخي



من مواضيعي :