عرض مشاركة مفردة
  #154  
قديم 02/10/2007, 09:33 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

نواره ناظرته ورجعت الدموع لعيونها ماهي مصدقه طلال بعيونه الصدق والوعد الصادق ودمه على عبايتها وهو يوعدها
سحبت منديل بسرعه وحطته على ايده : طيب ليه تضر نفسك كذا والله مصدقتك ولاقطع ايدي انا بعد علشان تصدق ...- بكت – طلال تكفى لاتضر نفسك كذا ..

طلال باس ايدها : اهم شي رضاك ياحياتي

%%%%%%%%%%%%%%%%%%


جلس بدر على طاوله الطعام ساكت وماحكى من اول ماصحى وهو ساكت ناظرته الجوري مستغربه

الجوري بدلع : بدوري حبيبي

بدر ناظرها ساكت : ...........

الجوري تاكدت ان فيه شي بالعاده يرد عليها (( اكيد شايف ام سعود امس لازم يصير كذا بس مو انا الغبيه اللي انويلها ببالها )):............

بدر : وش فيك تناظريني كذا نعم ..

الجوري ابتسمت بدلال وقربت كرسيها منه : بدوررررري حياتي انت متضايق

بدر عرف ان الحركه مشت عليها وانها صدقت زعله تصنع العصبيه : لا مافيني شي

الجوري قربت لحد مالصقت كرسيها بكرسيه ومسكت كم بيجامته : اجل ليه – مسحت باصباعها على مابين حواجبه المجموعه ببعض من العصبيه – ليه هذولاء معقودين

بدر وهو ماسك ضحكته : والله كيفي حواجبي

الجوري حطت ايدها على كتفه وهمست باذنه : قرب ترى عندي كلام يعنيك ..عمر التغلي مار فع حب مغليك ..الحب لو تعطيه دوم يعطيك .. وواضح عليك كاتم الضحكه ماتعرف تتغلى

بدر ضحك وكان حد مدلدغه : هههههههههه

الجوري ضربته بخفه على كتفه بدلال : وجع كنت عارفه

بدر : هههههه تغييييييير جو

الجوري بدلع : لااااا تزعل وتخوفني تغيير جو

بدر بخبث : بذمتك ماخفتي ان ام سعود هي السبب

الجوري : الا والله قلت اكيد العقربه جايبه مصيبه .. ابغى اعرف هي ليه تكرهني كذا

بدر بثقه : لا نها ببساطه كانت تحبني

الجوري ا نصدمت : بدر عن الاهبال هذي زوجت ابوك مو وقت مزحك

بدر بجديه : والله كانت تحبني وعلى بالها اني احبها وبتزوجها وكانت خويتي قبل لاتتزوج ابوي

الجوري تحت تاثير الصدمه: وانت اقصد عمي كيف تزوجته وهو يعرف

بدر تسند على الكرسي : اكييييد لا ..
هي بنت جيراننا ولعبت عليها بالمكالمات كانت مدلله كثير وتركتها حبت تنتقم الهبله تزوجت ابوي

الجوري : بدر بلا كذب هي كبيره مره وسعود بعد كبير وماينفع مع حكيك اعمارهم

بدر : ايوه كانت مطلقه وعندها سعود اللي هو اكبر مني بسنه تصوري تناظر مراهقه بال19 وكبر ولدها جد قذره ولما يائست تزوجت من ابوي

الجوري : يعني سعود مو اخوك

بدر : لا انتي شكلك ماشفتيه بالبطاقه اسم ابوه غير

الجوري : ولمياء كيف يكشف على لمياء وهو يشبهك كثير

بدر : لا مايشبه لي ابدا وبعدين امي كانت راضعته لانه ولد بنت جيرانه ودايم تجي لعندنا علشان تقابلني كنت مراهق ومتخلف وهذا النهايه تحاول تقهرني باذيتك لانها عارفه اني اموت فيك وهي المتصوره اني مراح اتزوج ابد

الجوري: اها علشان كذىا تسكت لاهاناتك وتخاف منك

بدر : لانها عارفه اني اقدر افضحها مع اني مافكر ولا بشايل لها بال

الجوري : جد صدق من قال البيوت اسرار من توقع كذا

بدر بتهديد : انتي لاتحكين لاحد حرام رنده ورناد مابغاهم ينصدموا بامهم

الجوري تحت تاثير الصدمه : اكييييد

بدرباسها على خدها : يله حياتي ابطلع لشغل تامرين على شي

الجوري تحاول تنسى اللي سمعته : لا حياتي الله معك ...

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

نواره ساكته بالسياره تناظر بطريق القصيم الرياض ..بعد بعد كم كيلو عن الاستراحات والمزارع

طلال ماحب يضايقها او يحكي معها تركها تفكر براحتها وهذا اللي قرره انه يتركها على راحتها ومايضيقها ياترى ياطلال بتقدر والا بدمك ...

نواره صرخت فجاءه بالسياره : طلال

طلال خاف ووقف السياره بريك جامد: بسم الله وش صار

نواره ناظرته بحزن : انت خاطب صح كيف نسيت ..

طلال حط ايده على كتفها وابتسم وبعدها ضحكاته علت : هههههه ..

نواره ناظرته يضحك عليها ماعادت تثق فيه مهما عمل ها حتى لو يقطع شرايينه ... رمت ايده من كتفها وتحس باثرها لهاللحين

طلال مبتسم : اسف قصتي كلها اكذوبه .. انا احبك ومالي غيرك وومايملى هالصبع – رفع اييده مكان الخاتم اللي كان موجود - غير خاتم فيه اسمك يانواره

نواره ناظرته باستهزاء : و الخاتم ..

طلال : كنت اجرب دبله ..يدي ابها ابتلـت .... واعلقت ما تطلع الا بكـل صعوبـه ..

نواره صدقته لان مكان الخاتم فاضي : اجل ليه كنت لابسه

طلال: كان راكان وهاجر .. عيال عمي

نواره ارتسمت ابتسامه صغيره على شفايفها حاولت تخفيها لكنها تمردت ..

طلال : نواره انا اسف . – بضيق كمل - تقبلين فيني بكل عيوبي ..حتى برجلي المشوهه

نواره ... نربط لسانها ضلت تناظر طلال ساكته متخربطه ذهنها مشوش تفكيرها موقف..نست رجلها وحكايتها

طلال ضيق عيونه يفكر وش تفكر فيه ..

نواره : قبل لاقول شي ..ابسالك انت لك علاقهبامي او اي وحده هاللحين – رفعت ايدها بتهديد – بدون كذب
...... ناظر بعيوني وقول الجد

طلال ناظرها بصدق : والله مالي علاقه .. باحد انا عفت الناس بعدك

نواره صدقته لان مالها حل الا تصدقه عيونه ماتكذب بالنسبه لها رجعت تناظر الشارع وطلال رجع يكمل طريقه ورجع السكون والصمت من جديد
نواره وهي تناظر استسلمت لنوووم ..

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


البندري واقفه تناظر النافذه بكره بتدخل بالشهر السادس ورائد ماله خبر.... ليه وينك يارائد قربت اكرهك .... طلعت السلسال اللي على صدرها ومكتوب فيه رائد يحب البندري بخط فنان وحروف متداخله ببعض مثل مارتبط مصيرها بمصير ه .. ابتسمت وهي تذكر همس رائد وحنانه وهو يلبسها اياه بالشوفه الشرعيه كان جرياء مثل عادته حركاته جرياءه

طلعت ام البندري من الحمام بعد ماتوضت : الله يهداك يابنو مااكلتي من عشاءك ...

البندري : عشاء المغرب شدعوه .... لا مالي خلق ..

ام البندري : بنو وش حكينا .. لازم تهتمي بصحتك علشان البيبي

البندري بضيقه : مسكين هذا البيبي بيطلع على الدنيا يتيم وبيتعذب مثل ماتعذبت انا

ام البندري كسرت خاطرها بنتها وكانت بتحكي وبتخرب كل شي : لاتخافي يابنتي ان شاء بيطلع وبيشوف ابوه حوله وهو اللي بيسميه

البندري بهمس ودمعتها تطيح : امين

ام البندري : بسك مناظر بهالنافذه وتعالي كلي

البندري : غطيه يا يمه بعد شوي باكل منه الا وين نواره اليوم

ام البندري : مادري امس اتفقنا العصر تكون هنا واذن المغرب وماجئت

البندري جلست بدبتها على السرير : اكيد عند ابوها الله يشفيه

ام البندري : امين ..

صلت ام البندري والبندري تتامل السلسال (( يارررربي تعبت خلاص .. رجع رائد لي بالسلامه والله مسامحته ومو زعلانه عليه بس يرجع يااااارب يرجع ))

اندق الباب توقعته نواره : ادخللللللللي

محمد مبتسم : السلالالالالالالالالالالالالام عليكم ها كيف ام محمد اليوم

البندري : عادي مثل كل يوم

محمد حط الاخشاب اللي بيده : لا ليه التشائم

البندري ابتسمت : ياحياتي محمد هذي اغراض الرسم حقتي

محمد ابتسم : اكيد وانا عندي اغلى منك مايرضيني زعلك

البندري تتامل محمد والشيب على راسه وببدلة الشرطي اللي يحب يمشي فيها وخمنت انه استاذن من الشغل علشانها .. غرقت عيونها ومشت لاخوها تضمه : تسلم ياخوي

محمد يبعده بسرعه : لااااا ناويه تخنقيني انتي ودبتك

البندري دمعت عيونها وهي تضحك : هههه

ام البندري صفقت بالصلاه لانهم شغلوها

محمد بصوت واطي : تعالي امزح معك

البندري : خساره راحت علي كنت تترفعني وتطيرني بالهواء لكن هاللحين ..- تصنعت الزعل –

محمد: هههه لا تحاولين مراح ارفعك كبرتي وصرتي ام ان شاء الله ارفع عيالك ...الا تعالي ماعرفتي ولد والا بنت

البندري : الا عرفت بس مراح احكي لاي احد

ام البندري بعد ماسلمت : استغفر الله شغلتوني عن الصلاه ..وانتي عامله سونار من وراي بسرعه بنت والا ولد

البندري باستمتاع : هههه لا لا لا ..

محمد : براحتك اهم شي انك تسميه محمد

البندري : ابشر ..

طلع محمد لشغله بعد ماركب ادوات الرسم للبندري ...

%%%%%%%%%%%%%%%%%%
ذوق صرخت وضمت اخوها : رااااااااااااااااااااااااااااااااائد

رائد وجسمه تعبان وضعيف ماتحمل ضغطها شهق : آآه ذوق

ذوق بعدت عنه ودموعها مغطيه عيونها : بسم الله عليك حبيبي الف الحمدلله على السلامه

رائد ابتسم بشفايف المجرحه والمنفوخه : الله يسلمك

مد اصبعه المرتجف لانفها وضربه بحنان : كل هذا منك يالدلوعه ..

ذوق باسه ايده ماهي مصدقه ان رائد قدامها خانها لسانها بس تبكي : ........

رائد : يوووه ابزعل منك ترى لاتبكين انا معك ... الا وين امي ..؟

بو ذوق جلسه على الكنبه : انت ارتاح هاللحين وبعدين يصير خير امك بالقصيم

رائد وقف مارضى يجلس : لا يبه ابغى اشوف بنو ..

بو ذوق : مو هاللحين ارتاح و

رائد قاطعه وقال بصوت تعبان : لا يبه اكيد هاللحين زعرنه مني وتنتظرني

ذوق وكانها ماصدقت شافت رائد قالت بسرعه : ابروح معك ..

بو ذوق بعصبيه : لا محمد تحت يحتريه و بيوصله وانتي اجلسي اليوم ملكتك

ذوق : بس انا مابغاه

رائد : يبه ليه تحكي مع ذوق كذا وليكون بتغصبها

ذوق خافت على اخوها صوته مبحوح وكان يرجف : لا لا اكيد مابيغصبني انت ناسي انا ذوذو ... بس ... انت روح وماعليك والله ان بنو مسكينه بتنجن عليك

رائد ابتسم : مبروك ياذوق الله بيعوضك عن عادل

ذوق كانت تمسح موعها : الله يبارك فيك ...



من مواضيعي :