عرض مشاركة مفردة
  #152  
قديم 02/10/2007, 09:30 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

سد فمها بقوه وهي تحاول تصرخ ماكانوا واحد كانوا اكثر من شخص سحبوها لداخل السياره وهي تحاوول تصرخ تفلت من ايدهم بس مع الاسف محد سمعها بكت من الخوف فجاءه ظلمت الدنيا بعيونها غطوا عيونها بقوه ...
كانت تبكي بصوت عالي بشكل هستيري ..

بعد اكثر من ساعتين

- : كلي تبن لاترفسي لا ذبحك هاللحين

نواره منهاره تبكي وتحاول تفكك نفسها من الحقيرين تتحرك يمين يسار لكن الايد القويه اللي ماسكتها شلتها .. والحبل على ايدها قوي ...
.كانت تصرخ لكن صوتها مخنوق يرجع صداه باذنها ..

فجاءه السياره وقفت والاصوات هدت ارتجف جسم نواره مع الهدوء تكلمت بصوتها المخنوف لكن لسانها خانها

- : انزلي بسرعه انزلي

نزلها من السياره وصوت اثنين معه يسكرون الابواب

- : خلاص عملنا اللي علينا

- : وين يابابا وفلوسنا..؟

- : خلاص انا تحاسبت معه

- حلو

جرها بقوه لمكان حست انها غرفه او شي لان الهواء انكتم بداخلها...
تركها اللي ماسكها ومشى
وتسكر الباب بقوه .. بعدها صوت ابواب السياره تتسكر حاولت تحكي تاشر لهم وصوت تشغيل السياره وتحركت

نواره تبغى تقولهم وين بتروحوا...؟ وليه تركتوني ...؟
لكن
دموعها حكت مكانها ورجلها ماقدرت تشيلها ركعت برجلها على لارض وهي تحرك يدينها تبغى تشوف وش صار وين هي بس كانت ضعيفه ضعيفه مره ..
حاولت وحاولت يمين يسار
مارضت تفتحت حرك راسها يمين يسار هي وين ليه هذي الارض بارده
وقفت لكنها رجعت طاحت .. وشهقت مع طيحتها .. وقفت مره ثانيه وطاحت ححست ان عظام ركبتها تنحت ليه جسمها ضعيف ...
من الخوف جسمها موقادر يستحمل او يتحرك .. زحفت بركبتها تبغى تعرف هي وين بغرفه ..؟والا وين ..؟

افكار كثير مرة ببالها ناصر مغقوله ناصر ... مخها بهذيك الساعه ماكان معها كان كل همها تطلع من هنا ترجع للبيت ... بس خذوا ساعات طويييييييله بالطريق وين ودوها ..؟

زحفت وزحفت لحد ماصدمت بجدار .. رمت نفسها على الارض تبكي خلاص ماعاد شي ينفع ... بكت بضعف ..

بعدها بربع ساعه تقريبا .. سمعت صوت رجال بره كلام كثير واصوات كثير ماركزت مين ..؟وماعرفت شي الا صوت تهياء لها انه هو ... لكن هزت راسها تبعده من مخيلتها .. مو وقته هاللحين الله يسامحك ياطلال حتى باقوى المواقف مافكر الا فيك..؟ لو انك هنا ..

ارتفعت الاصوات وصار صراخ وسياره ثانيه راحت ..
نواره راسها بينفجر ماهي قادره تفهم شي ..؟

صوت باب انفتح ونفس شاركها انافسها .. وصوت خطوات ثقيله بالغرفه ...
قلبها دق بسرعه ولصقت بالجدار وهي ترتعش وضمت جسمها لبعض ..

طلال انشلت حركته وهو يشوف شكل نواره كذا اول مره بحياته يشوفها خايقه كذا : نواره ..

نواره اول ماسمعت صوته وقف شعر جسمها ورتجفت اكثر ماكانت مصدقه انها سمعت صوته اكيد تتوهم ...

طلال مشى لعندها بسرعه و مسك ايدها هو بينجن فتح الحبل بسرعه وهي ترتجف بين ايدينه : لاتخافي نواره والله انا معك ...

نواره رمت نفسها على صدره وهي ماتدري هو طلال والا طيفه المهم تحس انه حولها انه معها

طلال شال اللزقه من فمها ... شهقت مع فتحته : آآآآه

طلال عوره قلبه عليها ولعن الاغبياء .../ الله ياخذكم ويلعن بليسكم انا اوريكم الكلاب .. لاتخافي لاتخافي حبيبتي انا معك ...

نواره اول مارفع طلال عن عيونها الربطه
غمضة عيونها بقوه من شدة النور وهذا اللي عذب طلال اكثر .. بعد ثواني فتحت عيونها وجاءت عينها بعين طلال ..

نواره قالت وهي ترتجف : كيف عرفت مكاني من قالك عني ..؟

طلال بلع ريقه ماعرف وش يقولها

نواره ناظرت المكان بعيون مليانه رعب كانت غرفه فيها تلفزيون وكنبين وثلاجه صغيره والواضح انها استراحه ..: تعال خلنا نطلع من هنا بسرعه .. بسرعه نهرب قبل لايرجعون ...

طلال مسك ايدها البارده والمرتجف : نواره حبيبتي لاتخافي محد بياذيك

نواره حاولت توقف : تعال انت ماشفتهم هم كثير ان
طاحت على ركبتها مره ثانيه .... ورجعت لها نوبة البكي والانهيار

طلال : لاتخافي نونو لاتخافي كلهم راحوا من هنا مابقي الا انا وانتي

ناظرته ماهي مصدقه ..ناظرته مرعوبه : راحوا ليه ...؟
ترددت كلمته باذنها ... "مابقى الا انا وانتي ..." يعني طلال ورى كل هذا ..

طلال : لاتخافي مراح يرجعوا

ماقد كرهة طلال وشافته بالحقاره هذي.. دفته بقوه عنها : ياحقيييير يانذل .... ابعد انت جد حشره ... انت ورى كل هذا صح ...؟

طلال : ايوه انا ..- وقف ومشى بعيد عنها – نواره حاولت اعيش بدونك ماقدرت ..انتي ح

نواره وقفت بسرعه وصرخت فيه : كل تبببببببن كل تبن مابغى اسمع شي اكرررررررهك اكررررررررررررررررررررهك

طلال : نواره اسمعيني لاتخافي انا جايبك لهنا نتزوج ون

نواره تحس انها مستحيل بيوم حبت هذا الانسان : انت قذر قذرررر ..

طلال مشى لعندها بثقه : نونو لات

نواره زاد صراخها وكانها تطلع قهر الشهر والايام هاللحين : لاااااااااااتقرررررررب ... لاتفكر حتى تلمسني ....

طلال كمل مشيه وهو عارف انها معصبه شوي بعدها بتسامحه مثل العاده : طلالاااااااااااااااااااااا ل – تصرخ وتبكي – قلتلك لاتقرب ...

طلال كمل مشي لحد ماوصل عندها

الفصل السابع والابعين – الاخير -


كل دمعه ولها نهايه , ونهايه الدمعه بسمه
وكل بسمه لها نهايه , ونهاية البسمه دمعه
والحياه نهايه وبدايه , وبسمه ودمعه ...
كما لروايتي نهايه فقد اقتربت سفن حياة الفتيات تصل الى الشاطى قبل ان تغرق بعد ان تعرضت لعواصف واعاصير في بعضها ...




نواره : تكفى طلال ابعد لاتقرب والله ماعرف وش ممكن اسوي .. انا مجنونه هاللحين ابععععععععععععععد

طلال رفع ايده : نواره حبيبي انتي حياتي لاتخافي والله مراح ااذيك ...اسمعيني

نواره كانت تبكي وتهز راسها معترضه ماكانت تسمعه كانت تصرخ : اببببببببعد ابعد

طلال ابعد عنها كم خطوات : نونو خلاص ابعدت شوفيني بعيد بس انتي اسكتي

نواره : طلعنننني من هنا ... اقولك طلعني من هنا ...

طلال : نواره ناظريني كويس انا طلال طلااااااال لاتخافي انا جايب معي الشهود والشيخ وبنتزوج

نواره تصرخ : انت وييييين عايش شكلك متاثر بالمسلسلات المكسيكيه والرواياااااات ..طلال حنا عايشين بالسعوديه مو بريطانيا .. اذا سافرت لبريطانيا تعال اخطفني واعمل عصاباتك ..

طلال ناظرها مصدوم : يعني ماتبغيني

نواره : طلاااااال انت مجنون والله مجنون ... اكرهك ..

طلال وقف يستوعب شوي لهذي الدرجه تكرهه : نواره لحضه لحضه اسمعيني شوي انا احبك وانتي تحبيني

نواره : اكرررررررهك ماتفهم اكرهك

طلال عصب : اجل اذا رجعتي تحبيني قوليلي ..

مشى لحد الباب بيطلع ..

نواره : تعااااال وين رايح مانت بصاحي بتتركني هنا

طلال بتهديد : اذا اذا يابنت امك طاح اللي براسك ناديني ههههه

نواره : لاتكفى ابوي بالمستشفى تعبان

طلال ابتسم : دامه بالمستشفى اجل ماينخاف عليه

نواره بترجي : لا طلال تكفى ابوي عنيد ومايرضى ياخذ الدواء الا وانا معه والله بيموت

طلال ببرود : محد يموت ناقص عمر

نواره خافت ان ابوها يصير له شي : ياغبي اقولك ابوي ماياخذ الدواء ولا ياكل الا وانا معه انت كيف تفهم

طلال رفع كتوفه بدون اهتمام وطلع ...قبل لايسكر الباب ركضت له نواره : طلال لحضه طلاااااااال

طلال وقف ولف عليها ويحس ان شجاعته بتخونه وقسوته بتلين : نعم ...

نواره :طلال وغلات اغلى غالي عندك هذا ابوي

طلال : نواره انتي اغلى غلاي على فكره و انا اقول كلمه وحده بتتزوجيني تطلعي من هنا مانتي متزوجتني الله يرحم ابوك

نواره كانت نظراتها تلين الصخر وكيف بطلال اللي يحبها ...ماقدر قال لها بحنان : نواره ليه كل هذا ليه تحرمينا من بعض خلاص واقفي تتزوجيني ووالله لاشعلك اصابعي شمع

نواره مسكت راسها بايدينها هذا مستحيل يفهم ...ورجعت لورى بياس

طلال طلع وقفل الباب عليها ...

%%%%%%%%%%%

لوجين وبجنبها مسفر بالسياره ماسك ايدها ومنصور يسوق واعصابه متوتره (( وانا بنفسي اوصلهم بعد والله قهر ))

لوجين كانت بقمة السعاده معها مسفر وباهم ليله بحياتهم

مسفر طول الوقت يبتسم وكل ماجاء يحي او يقول شي ماتطلع من لسانه الا كلمة : احبك والله احبك

لوجين : ههههه خلاص عاد

مسفر : احبك ياقلبي وربي امووووت فييك ...

منصور كان ضاغط على اسنانه بالقهر ...لحد ماوصلوا الفندق

مسفر : حياتي حابه اساعدك بالفستان

لوجين : لا ميسو انت بتخرب علي كل شي ههه منصور يعرف

منصور بمهاره رفع الطرحه وجمعها بيد مسفر
بابتسامه صفراء : يله خذ عروستك وتفضلوا والشنط هاللحين بتوصلكم

مسفر : مشكور يالنسيب

لوجين : ماباركت لي منصور

منصور بابتسامه مرتبكه : مبروك

مسفر : الله يبارك فيك .. يله حياتي ..

دخلوا للفندق ومثل العاده الصحافه كانت هناك .. منصور دخل وصرف الصحافه وطريقته الذكيه اشغلهم باهم مشاريعه لحد ماوصلوا العرسان لجناحهم ...

وكانت ليله ولا الف ليله بالنسبه للمعاريس

%%%%%%%%%%

ذوق : لا الجوي هي راحت مالي دخل فيها

الجوري : انتي عارفه البندري تزعل كثير ...

ذوق : قلتلك لا انا اللي فيني مكفيني ..الجوري انا اموت باليوم مليون مره ماني بفاضيه لبنو ولدلعها .. يله باي ناصر دق

الجوري : اوكيه براحتك ... باي
مشت مسافه بعيده عن ذوق ودقت على بدر

بدر : ها حبيبتي وش صار فيصل ينتظرها هناك

الجوري : ماني قادره عليها جالسه مع ام عبدالرحمن ولا هي راضيه تتحرك حاولت بكل الطرق .. قول لفيصل يرجع للرجال احسن

بدر : حاولي من هنا من هناك



من مواضيعي :