عرض مشاركة مفردة
  #138  
قديم 30/09/2007, 07:54 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

لوجين مبتسمه : خربت مكياجي ..

ذوق : ولا يهمك انا اضبطه لك ... واذا على الفستان نواره تروح لبيتنا وتجيب فستاني اللي كنت مجهزته لرجعتي من بعد شهر العسل مع عادل ..

نواره: الخسيسه القذره جد ناس ماتستحي

مسفر : كم ياخذ وقت تضبيطها علشان الزفه ..

ذوق : ساعه باقي معنا ساعه ونص يمدي لنا ساعه ..

لوجين : اكيد ..

مسفر يبوس ايدها : انتظرك هنا ابشوف كيف يحطوا المكياج

نواره: لا يازوج اختي انت بتدبر لي حد يوصلنا لبيت ذوق

مسفر : مالك الا ناصر

نواره : اذا كذا اوكيه

ذوق: في مشكله ..انا ماعرف اشتغل والمعرس على راسي

مسفر : لا انا المعرس هنا واذا قلت بجلس بجلس

&


الزفه ....

العنود كانت حاطه ايدها على قلبها كيف بيطلع شكل لوجين تحس بتانيب الضمير من اللي عملته الريم ...

اشتغلت موسيقى كلاسيكيه حزينه .. عراقيه ..
الناس كلها عيونها لاول الجسر .. لكن الاضاء تحولت للمسرح .. وتناثر الورد من السقف على الارض لحد مامتلت ورود المعازيم يناظروا الورد وحركاتها بالهواء وهي تدور جد ابداع

اللكل ساكت مبهور ..

مع الموسيقى الرومنسيه الحزينه نزل من فوق كرسي لشخصين فيه مسفر وبجنبه لوجين .. .. كان مثبت من فوق وينزل بهدوء وهم فيه

الجوري والبندري وذوق ورنا ورناد ورنده صفقوا وصارخوا

لوجين كانت ماسكه بايد مسفر ترتجف وخايفه ايدها كانت بارده مره .. ومسفر مع الموسيقى نسى الناس وكل شي حوله وعيونه على حياته لوجين ...

اخيرا طلع صوت نواره مع الموسيقى صوت رومنسسسسي مره
(( كون يمك ...
*الف هنيان اليوم اليوم ..
-غرقت عيونها تذكرت طلال -
*الف هنيان الليله انام يمك ...

*انا احبببببببببك ...
- دقت الجوري على بدر بسرعه تسمعه الاغنيه بدر ردد : الو لكن لماسمع انا احبببببك سكت –
*انا احببببببك
*واحب كل حرف باسمك ...
*مسفر ...

- مسفر ناظر بلوجين اللي ابتسمت له بشوق : والله احبك -
*كون ابوسك
*كون اضمك
-نزلت دموع نواره بس حاولت ماياثر على صوتها ..غمضت عيونها وتخيلت طلال قدامها .. -
* كون ابوسك
*كون اضمك
*كون اشمئك

*كون احط راسي على صدرك ..
*بلكي خدي يزيل همك ..

*ناري ماتطفى ولا نارك طفت ..
*وعيني قبل تبجي اذا عينك بجت ..

- نزلوا للارض والورد من حولهم ينزل والمصوره مبهوره باللي تشوفه ..
*يالعزيز مابعد عن بالي لحضه ..

وصل الكرسي لقبل الارض بمسافه قصيره نزلوا مسفر ولوجين منه بهدوء ..ووقفوا للمصوره وكان كل واحد مسفر يناظر بعيون لوجين وماتهمه اي عيون موجوده ..ولوجين تناظر الارض وخدودها حمراء .. تحس بحياء من نظراته ..

هنادي و رنا والعنود ورنده ورناد وذوق والبندري متحمسين مره معهم يصفقون من قلب ..

الجوري : ها بدوي وش رايك ..؟

بدر : احمدي ربك انك موقبالي هاللحين .. لا والله

الجوري : هههههه الحمدلله ..

بدر : يله تراك ثقلتيها متى بتطلعي

الجوري: بعد مانتعشى

&

ام البندري : يام مسفر قومي عطي مسفر الشبكه يلبسها اياه ..

ام مسفر : انا لا لالالا مو لازم

ام ذوق : وش مولازم انتي الخير والبركه

طلعت ام مسفر المسرح بوقار للمسرح .. مسفر طبعا كان بدون البشت لان لوجين مايعجبها ..: هلا يمه هلا والله

ام مسفر تناظر لوجين : مباركين ان شاء الله ..

لوجين : الله يبارك فيك خالتوا عقبال البنات

ام مسفر : تسلمين حبيبتي ..

نجلاء بنت صفاء الصغيره جئت بالعربه اللي فيها الكيكه والعصير

مسفر : لاتقولين باكلك قدام هالخلاق

لوجين : شووور

مسفر : اخاف اكلك

لوجين: ههههههه اش خالتوا هنا

ام مسفر : يله اقطعوا الكيكه

مسفر حط ايده على ايد لوجين ويحس انها بحلم ماوده يصحى منه ..لوجين كانت تحاول تخفف من ارتباكها لانها ملربكه فيصل معها ... قطعوا الكيكه سوا
واكلها الكيكه وكانت بتطيح من فمها لانها كبيره ... سحبتها ام مسفر بسرعه لداخل فم لوجين ..

لوجين ارتجفت شفايفها ودها تبكي تحس بحنان ام مسفر : تسلمين ماما

مسفر كان بيضحك بصوت عالي (( ماما يعني احترام .. لو تدري كيف امي تهاوش خواتي اذا قالوا ماما وتقول مايعات كان ماقلتيها ...))

اكلت لوجين مسفر قطعه صغيره بعكس قطعته اللي ماكفت فمها الضغير .. شربوا بعض العصير ..

ومددت ام مسفر الخواتم ..
اخذ مسفر الخاتم بايد مرتجفه متوتر مرره واللكل حوله مدت لوجين ايدها اليمين لبسها اياه برقه .. وهي نفس حالته كانت ترتجف حتى ان الخاتم بيطيح من ايدها ..مسفر متلخبط مد ايده اليسار ..

ام مسفر : مستعجل ههههههههه اليمين

مسفر : يمه حدي متوتر

لوجين عاقده حواجبها تحس انها متوتره مره

نواره : لجوووون سميييييل ..ابتسمي

لوجين ناظرتهم وابتسمت ..

لبسته الخاتم وهي تسرق اللحضات وتناظره بعد كذا تنزل عيونها ...

طبعا هذا كله كان بسرعه بس كان بالنسبه للوجين ومسفر اجمل لحضات حياتهم عاشوها ثانيه بثانيه ودقيقه بدقيقه ..

ام عبدالرحمن : لوووووووووووووولللللللللل

البنات وراها : لوووووووووووللللللل

وغردوا عصافير الحب لوجين ومسفر متمنين لحياتهم سعاده ابديه ..

&

الجوري متاثره تمسك ايد نواره وعيونها مغرقه : اول شي صوتك جنان ثاني شي .....- باستها بخدها من قلب - لولا الله ثم انتي كان انا مو بهالوناسه هاللحين

نواره : دوووووم مو يوم ياحبيبتي انتي ..

الجوري: شفتي عيون لوجين كيف تيبرق ومبسوطه انا مثلها بعد ..

نواره : دوم ياحياتي ...

&

منصور عند البوفيه ..: العرسان هاللحين بيجوا كل شي جاهز

الموظف : اي استاز منصور كل اشي جاهز

منصور : حلو

...................

رنا : هنوده تعالي وش فيك خايفه

هنادي : يوه كاننا مفاجيع جاين للبوفيه

رنا : تعالي وانتي ساكته محد حولك مع المعاريس ..

هنادي تمشي وراء رنا وتتلفت ..

دخلت رنا للبوفيه وهي رفعه الفستان وتركض : تعالي بسرررررررعه ههههههه

منصور لف لصوت

رنا ماسكه فستانها ولافه ورى عند هنادي : يللله محد حولك

منصور ابتسم وهو يناظر ام الفوشي اللي داخله وكان تحتها مويه على رفعت الفستان ..

هنادي: رناااااااا بذبحك – سكتت وهي تشوف منصور يقز برنا.. ركضت لبره - تعالي بسرعه ولاتلفين وراك

رنا ببلاهه لفت شافت واحد مزيون يناظرها فتحت فمها تناظره

هنادي ركضت لعندها تسحبها : ياللهبله تعالي

رنا ركضت معها بسرعه

منصور وقف يضحك (( هذي اللي يدور عليها... هذي اللي يبغاها من كل سفراته سيقانها بيضاء وطويله .. رنا ياحلو اسمها .. مالي الا بنت عمي تضبطني ...))

انتهت الخطوبه بسعاده رغم كل المنقصات

%%%%%%%%%%%%%%%%%%

الجوري و ام سعود ولمياء ورنده ورناد ركبوا السياره الهمر ينتظروا بدر يطلع

رنده : ياحلو البطاره ...

رناد: آآآآآيه العز عز

ام سعود : احمدي ربك انتي معها على النعمه اللي انتوا فيها

الجوري مقهوره من ام سعود ولمياء : هذا الفندق لوحده مايجي شعره من املاك لوجين .. عمامها فقر بالنسبه لها

ام سعود: واضح عليها فسقانه وجرايئه

الجوري: وش قصدك بفسقانه انا ماسمح لك هذي اعز من الاخت

ام سعود: يووه يوووه ماحكينا

رنده : الجور متوتره صح علشان صحباتك ..

رناد: معك حق والله لو تزوج رنده اموت

لمياء : توك صغار على هالسوواليف

دخل بدر مستعجل ويتنفس بسرعه : تاخرت عليكم ..

الجوري طبعا مرتزه قدامك : لا حبيبي خذ راحتك

بدر : ياحليله عمك ماتركني الا متعشي ومحلي

الجوري: اكيد هذا عمو ..

بدر : ها بنات انبسطتوا

لمياء : طلعه والسلام ..

رنده: اها طلعه واللامه وانتي طلعت عيونك على الناس

لمياء: انطمي ...

بدر : تعشيتوا

ام سعود : ايوه مع ان البوقيه بارد ..

الجوري : بدوي انتم عندكم بوفيه والا ص

بدر : لا بوفيه ومشاء الله كبير ..

رنده : حنا 9X 9 ..

رناد: يعني طول بعرض مشاء الله

ام سعود: يالفجعانات اللي يسمعكم ماشفتوا بوفيه من قبل

رنده ورناد سكتتتتتتوا ..

وصلوا للبيت والجو بالسياره كان متوتر مره ..

لمياء وهي تنزل : مر على ماما مو تنسى

بدر : اوكيه ...

نزلوا اللكل وكانت الجوري تحول تبعده عن امه بس اليوم علشان مايلعبون براسه ..

الجوري بدلع : دودي وش رايك بمكياجي

بدر مسكها مع خصرها وهو مبسوط ومبتسم : انتي اللي محليته مو هو ..يله ابغى اشوف الفستان ..

الجوري: يله (( يارب ياااارب امك نايمه يارب يابدر ماتحمل تشاركني غيرك ))

بعد مادخلوا للغرفه الجوري واقفه تناظر فيه وساكته ..

بدر : جوارتي وين سرحتي ..؟

الجوري ناظرته : متى بنروح للندن ..

بدر عقد حواجبه : غريبه مو انتي ماتبغين ..؟

الجوري مشت لعند الدولاب :لاابغى عادي الشنط وجاهزه يله نسافر من هنا

بدر مسكها من ايدها : تعالي اجلسي وفهميني ليه كل هذا ..؟

الجوري وقفت متوتره : ماقلتلي وش رايك بالفستان .؟

بدر : جوري وش فيك ..؟

الجوري : بدر انت ..؟ انت ..؟ يعني لو .. انا سمعت

بدر ابسم لها بحنان : تعالي بجنبي وقولي اللي بخاطرك ..

الجوري : ان

اندق الباب : بدر نايم

الجوري وقف قلبها : خالتي .. هذي خالتي

بدر مو فاهم عليها : جواره وش فيك .. – فتح الباب - : هلا يمه ..

ام بدر : ليكون ازعجتكم ..؟

الجوري طلعت من الغرفه وهي مستعده لاي شي تقولك ومجهزه نفسها ترجع لبيت عمها اذا قالت لبدر عن العروس الجديده : لا خالتي تفضلي ..

ام بدر جلست : ها كيف زواج صديقتك

الجوري مالها خلق توضح لها انها ملكه مو زواج : حلو كنتي ناقصتنا

ام بدر : ههه لا انا بعد ماراحوا مني الغالين مالي عرس احضره

بدر : شدعوه يمه يعني زواج لمياء مانتي بحاضرته

ام بدر بجديه : بغيتك بموضوع ضروري

الجوري : عن اذنكم ..

ام بدر : لا وانتي معه ..

الجوري: انا ..؟ ليه ..؟

بدر : هلا يمه .. وش بغيتي ..؟

ام بدر : اجلسوا وبتعرفون ..

جلست الجوري لازقه ببدر من خوفها ..

بدر بهمس : الجوري وش فيك ..؟

الجوري : سمي خالتي وش بغيتي

ام بدر : يالجوري انا عارفه انك ماتقدري تجيبي عيال وان مافيك رحم

الجوري الدموع تجمعت بسرعه بعيونها اسرع مما توقعت ..هذا الموضوع يجرحها بقوه ..

بدر : من قالك.؟ وكيف عرفتي ..؟

ام بدر : ابراهيم .. قالي ..

بدر لف على الجوري : وابراهيم كيف عرف

الجوري مرتبكه : نسيت هو كان دكتوري الخاص وعارف الحاله ..

بدر : ومن و

قاطعته امها وهي توقف : انا ماجيت اقولك ابغى احفادي ومش عارفه ايش لا .. انا جايه – حطت ايدها على كتف الجوري – اقولك حط الجوري بعيونك .. انت السبب بكل هذا وانت اللي تتحمل

بدر وقف منفعل : انا م

ام بدر : لا تقاطع .. واذا على كيف عرفت .. ابراهيم حكى لنا ان الجوري تعرضت لاغتصاب – ناظرت بعيون الجوري بحنان اللي بكت غصب عنها – ضاعت عذريتها بيد واحد ماعرفت امه تربيه .. – رفعت ايدها من كتف الجوري لخد بدر بكف محترم – جد ماعرفت اربيك يابدر

الجوري شهقت وحطت ايدها على فمها ..

بدر عصب وانقهر : يمممممممه انا مو بزر علشان تضربيني

ام بدر : واكسر راسك ياليتني ضربتك وانت بزر كان طلعت رجال ... انت عندك خوات كيف مافكرت فيهم .. عندك ام وخاله وعمه .. ليه ماحسبت حسبت حساب الدين .. ترى الشرف والعرض دين ياولدي دين ..

بدر ضاغط على اسنانه : الجوري ادخلي داخل

الجوري بسرعه قامت لداخل خافت كان بدر معصب وامه قويه ..

بدر : يمه كيف تضربيني قدامها

ام بدر : حرام عليك البنت مو انها يتيمه تلعب عليها ..الله عاقبك باللي جائها وبلاك بحبها .. تفكرني مو حاسه فيك .. مو حاسه بارتفاع السكر عندك كل يوم ..انتظر وماشفت شي .. انت لعبت بعفة بنت يابدر بعفتها ..

بدر : بس انا تبت وتزوجتها ..والله يمه هذي اول وحده ..

ام بدر : وهذا اللي حارق قلبي ومعذبني ليه يابدر ليه .. كان قلتلي اخطبها لك وخلاص ليه تغضب ربك ليه ..؟

بدر : مادري لحضة شيطان كله من طلال و

ام بدر : اسمع اذا مشيت ورى كلام السوسه ام سعود واختك لمياء الهبله وتزوجت عليها لاني امك ولا اعرفك سمعت ..

بدر: اكيد يمه مستحيل هذي الجوري

ام بدر : ياليتك تقدر هذي الورده المسكينه اخوك ابراهيم حكى لي عن حالتها مسكينه مالها الا الله ثم انت ..

بدر : ابشري يمه بعيوني هي – باس ايدها – بس رضاك ودعواتك

ام بدر : اذا سمعت انها مبسوطه معك ذيك الساعه ادعي لك ..

تركته وطلعت ... بدر تنهد (( يمه منك يالعجوز قويه بس احبك ))

الجوري طلعت وقفت تناظره

بدر : سمعتي كل شي صح ..؟

الجوري باسته على خده مكان الكف : والله انها تسوى اللكل

بدر : لانها ضربتني يعني

الجوري : لا انت الخير والبركه .. –سكتت شوي بعدين قالت - دودو ..

بدر مبتسم : عيونه

الجوري نزلت دموعها : انت ممكن تتزوج علي

بدر : امممم

الجوري خافت ..

بدر رفعها : اذا تحررت فلسطين اتزوج عليك ..هههههههه

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

قريب الفجر وباخر الليل ..
البندري متمدده على السرير وتحس بالم بظهرها .. اكيد السفر والحركه الكثيره تاثر على صحتها وعلى اللي ببطنها .. رفعت عنها الغطاء تحس بحر وانها عرقانه مرره حتى ان شعرها البني لاصق بوجهها من كثر ماهي عرقانه مسكت بطنبها :آآمم آآه يمه ... يمه

كانت تتنفس بصعوبه ومكل شي حولها ضبابي : يمه ..يمه

لكن

صوتها مو واضح ابد مع العوازل والمكيفات ..: يمه آه يمه
بكت : يمه لحقي علي ..

ممافي رد .. سحبت رجلها سحب ..بس مع الاسف رجلها ماتقوى توقف طاحت على الارض البارده وصارت تزحف لحد غرفة امها .. زحفت مثل الطفل الصغير اللي يحبو لامه ...: يمه .. يمه ..

وصلت لعند الغرفه دفت الباب ودخلت .. امها كانت نايييييمه ومستغرقه بالنوم .. رفعت نفسها وهي تشهق لسرير امها وحطت ايدها على كتفها وبصوت ضعيف يادوب يطلع مع انفاسها الضيقه : يمه يمه

ام البندري بكسل : مم

البندري انهارت بكي : يمه تكفين يمه بموت

ام البنري فتحت عيونها عدل : بنو ..؟

البندري : يمه خلاص بموت الحقي علي ..
وطاحت مغمى عليها ..

ام البندري رفعتها بسرعه : يمه البندري ..محممممممممممد مريم ..

رفعتها بقوه لسرير وركضت لعند محمد ومريم : محمد افتح بسرعه البندري بتموت

محمد فتح الباب متخرع : يمه وش فيك

ام البندري ودموعها على خدها : اختك يامحمد اختك بتضيع مننا خذها ل مستشفى بسررعه ..

محمد : وينها ..

ركض لغرفة امه وشكل البندري خوفه كانها جثه لونها اصفر وماتتحرك ..رفعها بسرعه بين ايدينه : مريم جيبي المفتاح بسرعه ..

ام البندري سحبت جلالها الصلاه : خذ غطها بهذا ..

لف الجلاجل عليه وركض بسرعه للكراج وعلى المستشفى على طول ..

%%%%%%%%%%%%

الساعه 2 الظهر
الشمس عاموديه على ارضي المملكه والحراره مرتفعه مره ؟...

ام رائد: بو رائد غريبه راجع بدري من الشغل

بو رائد يصرخ من اعلى راسه : وين ذوق ..؟

ام رائد : عبدالعزيز وراك تصارخ ذوق بغرفتها

بو رائد فتح على ذوق الباب وكانت تحكي مع نواره تلفون ...سحب منها السماعه : من تحاتسين (( من تكلمي ))

ذوق : بابا احك

سكر الخط ومسك ذوق من ايدها بقوه بقوه : انا بربيتس من جديد يا حقير ه

ذوق ماستوعبت وش يصير ..؟

ام رائد: بو رائد وش فيه ...؟ وش صاير ...؟

بو رائد لف ايدها ومسك شعرها : ياقليلة الادب مو انا قلتلتس اتركيه موانا حذرتس منه ..

ذوق بكت : بابا ايدي شعري بابا ...

ام رائد : يا عبدالعزيز تعوذ من الشيطان ايد بنتك ..

بو رائد يصرخ من اعلى صوته : والله لاربيس من جديد شكلي عطيتس وجهك بزياده

ذوق تناظر امها وهي تبكي : بابا ماما ايدي شعري .. ماما شعري آه .. انا وش سويت

بو رائد : انتي ماعرفتيني ياذوق لهاللحين وانا بعلمتس من ابوتس ..

ام رائد تمسك ايد بو رائد : عبدالعزيز اترك البنت بتكسر ايدها ليه كل هذا ..وش هي مسويه ..؟

بو رائد دف امها بقوه : ابعدي لاتوطى بكرشتس ..
و شد شعر ذوق لقدام ثمن لورى بقوه : بتهربي معه ها ... ماعاد الا هي .. ناويه تتركي هنا .. انا اغلطان اللي وثقت فيتس .. وبالاخير سودتي وجهي . الله ياخذتس فضحتينا

ذوق تمسك ايد ابوها تحاول تتخلص من الالم : بابا تكفى شعري بابا ..

جرها من شعرها : كلي تبنس وانثبري هنا ... وين جوالتس وينه ..؟

ذوق: آه بابا خلاص تالمني بابا اتركني

بو رائد رامها على السرير لحد ماضرب راسها بالخشب : آه

ام رائد ركضت لها : ماما ذوق

مشى لعند الالاب توب واخذه وسحب الجوال من الطاوله : ابغى اشوف كيف بتحاتسين حبيبتس

ذوق بكت اكثر : بابا انا ذوق بابا ليه تعمل كذا ..

ام رائد :البنت وش سوت ...

بو رائد : انثبري انتي وانقلي بره بسرعه

ام رائد: ايه وش فيها البنات ليه كل

بورائد سحب ام ذوق من ايدها وطلعها بره الغرفه وطلع هو : انا بوريتس كيف تحبيلتس واحد منحط مثل فيصل ..

ذوق ركضت لعند ابوها : بابا وش فيه ..؟ بابا انا وش سويت ..؟

بو رائد : الله يسود وجهتس مثل ماسودتي وجهي

ذوق تمسك بيد ابوها وهي مقطعه نفسها بكي .. : بابا و

بو رائد رماها بقسوه على الارض : ابعدي الله لايوفقتس ..
سكر الباب وقفله قفلتين بالمفتاح ...: مالتس طلعه من هنا الا على قبرتس

ذوق : بابا ماما ..ماااااااما ... ماما ليه كذا

ام ذوق بانفعال : عبدالعزيز ليه تقفل على بنتك

ذوق تطق الباب : ماما ليه ..؟ بابا ايش فيه ..؟

ام ذوق : افتح لبنتي والله بتنجن وهي تصرخ كذا ..؟

بو ذوق : كلي خراتس بنت وحده ومانتي عارفه تربينها

ام ذوق بتهديد : عبدالعزيز اذا مافتحت هاللحين لي تصرف ثاني

ذوق تسمعهم : ماما تكفين خليه يفتح ليه يسوي معي كذا ..

بو ذوق فتح جواله : شوفي .. شوفي سواد وجه بنتس .. والله لادفنها حياء

ام ذوق خذت الجوال وهي ترتجف وقلبها ناغزها .. شافت مقطع لذوق ترقص مع فيصل وهم قراب مره من بعض ... ومكتوب عنوانه (( فضيحة ذوق الباقي ))

بو رائد: شفتي بعيونتس في بنت متربيه تسوي كذا وهذا المقطع نقطه ببحر من المقاطع المنتشره .. سودت وجهي الله يسود وجهها ... اليوم ماقدر اناظر بالفراش بالمكتب والبركه ببنتتس اللي فضيحتها على كل لسان

ذوق خمنت الا تاكدت انه الفديو اللي صورته مع فيصل ببريطانيا هو اللي يحكي عنه ابوها بس كيف انتشر وفيصل معطيها الاغراض ... اكيد ان عنده نسخه منهم ...

وقفت وهي تصرخ : النذل الحقير

رمت كل الاغراض اللي على التسريحه : كذاااااااب كلب ..

بو رائد : اسمعي من بكره تروحي وتكشفي على بنتك مسودت الوجه

ام ذوق تناظر الباب وتفلت عليه : تفوا عليك يا لقذره ..جد ماعرفنا نربيك

بو رائد : واحد ماندري وينه والله اعلم على ايش خامر والثانيه صايره من بنات الليل بصورها الله يلعنتس ويلعن عيالتس

ذوق بكت اكثر من وراء الباب : لااااااا يمه لا – تحس راسها ثقيل - ..والله كان معنا البنات .. والله ماني وقحه ..

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

طلال بالمستشفى يناظر رجله المحروقه والمشوهه (( هذي اخرتك ياطلال مشوهه انت الوسيم اللي البنات ماتقدر ترفض لك طلب من ابتسامتك الجذابه .. وضحكتك الرنانه ... آه ياربي ياليت الندم يرجع اللي فات .... جد الواحد مايعرف قيمة الشي الا اذا فقده ... ياليتني انتبهت للمويه ليه فتحت المويه الحاره بدل البارده كيف مانتبهت كيف .. له من نواره انا من يوم عرفتها وحياتي متلخبطه ... اكرهك ياونواره اكرهك )) غمض عيونه بقوه تخيلها وهي تغمز له ومبتسمه ابتسامته المرحه ..
- غض كف ايده بقوه – الله يلعنك هبلتي فيني .. كيف اهرك وانت مثل الطفله البرياءه اللي تسعد من حولها ..

انفتح الباب دخلت السستر : صباح الخير الزايك النهارده

طلال بدون نفس : مثل كل يوم

السستر حطت الورد على الطاوله اللي بجنبه : وادي احلى ورد

طلال : من مين هالورد ..؟

السستر ترفع الكرت : مش عارفه دي بنوته حلوه وصغيره ادتني اياها والتلي اوصلها الك

طلال يناظر الكرت بطفش
(( انا غلطت يوم اني جيت لك
اسفه شكلي ازعجتك ياستاذ طلال
بس كل ذنبي انك تمشي بعروقي
الله يرجعك بالسلامه لاهلك

مع تحياتي ..
نونو .. مثل ماكنت تحب تناديني ))

طلال عفس الكرت بايده مقهور : ليه ماتنساني ليه ..؟ مع كل اللي سويته وراجعه تسالين ..؟

السستر : اولت ايه يافندم ماسمعتكش ..

طلال وعيونه مغرقه : وينها ..؟ وين اللي اعطتك الكرت

السستر : دي كانت بتعيط وبينها خرقة من هنا لاني شفتها تمشي لعند البوابه

طلال تنهد (( الله يعلم انك ماتهوني علي واني بنجن علشانك ... ))

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

بنفس المستشفى لكن بجهه ثانيه ..

ام البندري تمشي بسرعه وعبايتها تطير معها : محمد يمه محمد وينها

محمد : يمه مريم وش مجيبكم

مريم : تاخرت علينا وانت ماترد خالتي مارضيت الا تجي

ام البندري : محمد اختك وش فيها .. الجنين صار له شي

محمد بصدمه وعصبيه : يعني كنتي عارفه ان الهبله حامل

ام البندري : ها ا

محمد: الله يسود زوجهها كيف ..؟ كيف تفكر هي مع هذا االمراهق

مريم : محمد وط صوتك حنا بمستشفى ليه الصراخ وبعدين البندري ماغلطت لاسمح الله حامل من زوجها

محمد: والله هذا اللي كنت خايف منه .. انا الغلطان اللي عطيتهم حريه مع بعض

ام البندري : عاد صار اللي صار وهاللحين هي تعبانه ..وماله داعي تحاكيها

محمد : ابغى اعرف وش نقول لناس

مريم : لاحول ولاقوة الا بالله لاحول ولاقوة الا بالله ...

ام البندري بكت : يارب رحمتك بهالصغيره يارب

محمد : وش نفول لناس هاللحين وين اودي وجهي وهذا زوجها من ايام ماحنا بعارفين عنه شي بعد ...

مريم: محمد ..خلاص

ام البندري عصبت : الناس مالها شغل واي احد يتكلم على بنتي اقطعه له لسانه

محمد: حنا عايشين مع الناس مو بغابه

مريم: محمد لاتجنني هي بالحلال وزوجته

ام البندري: الناس ماناخذ منهم الا كثر الكلام والا نسيت يامحمد وش قالوا عني لما قتلت ابوك

محمد تنهد : حسبنا الله ونعم الوكيل الهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها

ام البندري : هي وينها وش قالوا

محمد : داخل التحاليل من الفجر عاملينها ومابعد توصل يقولوا في خطر على الجنين لازم ترتاح لحد الولاده لان شكلها بتولد بدري بالشهر السابع يعني

مريم وام البندري شهقوا : لاحول ولاقوة الا بالله

محمد: وزوجها الدلخ هذا وينه ..؟ مافي اخبار عنه ..؟

مريم : لا علمنا علمك ..

ام البندري : نبغى ندخل نشوفها

محمد: هي نايمه هاللحين يمه اتركيها ترتاح وبعدين ادخلي شوفيها ..

مريم ابتسمت : هي باي شهر والا ماعرفت

محمد مقهور : الرابع ...

ام البندري : يعني فيه روح

محمد : والله لو مافيه روح كان من زمان منزله

ام البندري خافت على بنتها من اخوها : لا ماتسويها انا عارفتك انت مجرب حرمان الضنى لفتره علشان ماتسويها

محمد: انا بدق على ابو رائد اقوله يمكن يعرف شي عن ولده ..

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

رائد على عينه ربطه .. مغطيه عينه .. : اقولك ماعرف شي ..والله ماعرف كنت مع خويي ياسر

الشرطي : اسمع انكارك هذا ماينفع انتم شباب ليه تدمروا انفسكم بهذا الارهاب

رائد : اي ارهابي ياعمي ان وش لي بهذي السوالف اصلا انا ماحب هذي الحركه

الشرطي : يعني مو راضي تعترف انتم تبع مين ..

رائد شوي يبكي : لاحول والله ماعرف احد حنا كناا رايحين لمصر و

الشرطي يقاطعه : وبعدين معك من اربع ايام وانت ماعندك الا هذا العذر ...

رائد: لاحول ولا قوة الا بالله حسبي الله عليكم حسبي الله عليكم

الشرطي : لا تقعد تتحسب لو تعرف ربك كان ماخنت بلدك و اهلك انت عارف ان

رائد: يوووووه انت بن كلب ماتفهم اقولك ماعرف عن ايش تحكي

الشرطي : حنا نعرف نخليك تحكي يا عسكري خذه لسجن وشممه هواء

رائد: لاااااااا الا الهواء لا .. وش تبيني اقول اقول شي ماعرفه . والله مالي علاقه ..

الشرطي : ياعسكري خذه ..

رائد يحاول يفلت من ايد العسكري بايدينه المربطه : والله مالنا دعوه اقسم لك اني رايح لمصر .. حاكوا ابوي ابغى ابووووي

العسكري : امشي وانت ساكت لو انك تخاف على ابوك كان مامشيت ورى هذي الفئه الظاله ..

رائد بقله حيله : والله ماعرفهم والله انا كنت رايح لمصر

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

مسفر : ها حياتي وين حابه تتغدي

لوجين : امممممم اي مكان .. اهم شي انا معك

مسفر : وش رايك بدارين ناخذ لنا شي بحري من اللي يحبهم قلبك ..

لوجين : اوكيه ...انا تحت طوعك وامرك .. ياسي السيد

مسفر : هههه تسلمين لي ..

لوجين تعد مع ثواني الاشاره كم ثانيه وتفتح .. : سوسو

مسفر : ههههه وانتي كل يوم لك دلع

لوجين : هههه اللي يلطع معي ..

مسفر : خذي راحتك يالولو

لوجين: لا احب لجو وبس

مسفر : وش معنى

لوجين : كذا بابا كان كاتب للي بالوصيه كذا

مسفر : اها امري يالجو وش بغيتي

لوجين : انت تبغاني البس مثل البندري برقع والا عادي مايفرق عندك ..

مسفر : والله كنت حابه احكي معك بهالموضوع لكن بعد مانتزوج وبما انك فحتيه .. ابقولك اني اغار عليك موووووت ..وياليت تلحقي صاحبتك

لوجين : اسفه مسفر ماقدر اتركها للوقت احسن يمكن اقتنع

مسفر بحلم : اوكيه حياتي خذي راحتك

وقف قبال المجمع : يله الغداء



من مواضيعي :