عرض مشاركة مفردة
  #118  
قديم 16/09/2007, 06:45 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

دخلت لداخل ...

طلال واقف يناظر نواره وهي لحد هاللحين تتفاهم مع السايق وده يساعدها لكن خايف من ردة فعلها ..

نواره واقفه عند التاكسي : اقولك للعليا مو الملز

التاكسي : انا ودي ملز....... مافي ودي الياء هذا مو جين

نواره : مو على كيفك انت تاكسي وتنفذ غصب عنك

التاكسي : انت مافي يصارخ

سكر النافذه وحرك لقدام

نواره معصبه : مالت عليك هندي

دقت على اكبر : يله تعال للفيصليه بسرعه من غير ولا كلمه

لفت تناظر المجمع وهي مقهور ه ومعصبه والتاكسي زاد عليها ... شافت طلال واقف يناظرها .. حست بدموعها تتجمع بعيونها وهي تشوفه تحببببببه وتموت عليه وامنيتها لحضه بقربه.....
بس اللي بينهم اكبر من كل هذا ...

طلال يالبيه هالعيون والوجه ياحياتي كلها انتي ..الله يلعنك يابليس ماحطيت بدربي الا ام حياتي ..

نواره لفت لقدام عن عيونه تنتظر اكبر ...

طلال عارفك زعلانه ومعصبه واضح عليك ياحياتي انا السبب بكل هذا عارف ..
قرر يبيعها ويكلمها مشى لعندها بتردد

نواره حست بحد وقف قريب منها بس سكتت وطنشت عكس قلبها اللي دق بسرعه ريحة عطره هذا طلال .. تكلمت بصوت مبحوح وهي تغالب دموعها : تكفى طلال اتركني

طلال : كيف اتركك وانا والله والله ... والله يانواره ماقد حبيت حد مثلك والله والله ماتمنى بحياتي الا ساعه معك نوا

نواره لفت عليه وهي تبكي : طلال انت مانت عارف وش سويت او المصيبه اللي صايره انت قتلتني ..

طلال : انا ماكنت عارف انها امك انا ضني

نواره قاطعتهه : انا في شغلات كثيره مشيتها لك وقلت معليه حبيب ومايقصد كان قلبي يسامحك قبل لاتسوي شي بس هذي ياطلال قويه وكبيره مره وانا ماقدر اسامحك عليها ..
وقفت سيارات اكبر قدامهم

طلال : هذي المره بس يانواره هذي اخر خطيه اوعدك والله بعد اللي صار تركت كل سواليفي ..

فتح لها اكبر الباب ..و قبل لاتركب السياره : كويس علشان اذا تزوجت تحترم زوجتك وماتخونها .. – بعد ماركبت وسكر اكبر الباب - قبل لانسى انا مسافره لبريطانيا على طول .. ابرتاح منك .. وتقدر تاخذ راحتك – راح صوته – مع امي .. عليك بالعافيه

سكرت النافذه ..

طلال : بتسافري ليه ..؟

اشرت لاكبر يحرك

طلال دق النافذه : لحضه نواره

مشت السياره وتركته واقف مكانه مو عارف يحكي او يتصرف كل تفكيره ان نواره بتسافر على طول لبريطانيا وهو ..

**************************************

بريطانيا – لندن

جلست لوجين بالسياره تناظر ايدها مكان العرق للي قطعته لما فكرت تنتحر .. كانت بعالم ثاني

منصوور : مسفر صح

لوجين ارفعت راسها : اشتقت له ...

منصور : مايستهلك

لوجين باستهزاء : مره الف من يتمناني .. هههه ... انا اللي ماستاهله .. بسس وحشني

منصور يناظرها (( انا ضروري اقابل هذا المسفر )) : مصيرك بتنسيه ..

لوجين ناظرت القزاز من النافذه : ومن قالك اني ابغى انساه .. انا حتى عرقي اللي ينبض له قطته ولا نسيته

منصور بضيقه : كلنا قلنا كذا وبالاخير تناسينا

*************************

السعوديه – الرياض

البندري ماسكه الجوال وتكلم رائد بالمطبخ

البندري: لا يارودي قهرتني ماكان له داعي كلامها

رائد : يمكن كانت معصبه اعذريها

البندري : لا انت ماتعرف نونو اذا بتحكي تكون قاصده اللي قالته وتفكر قبل لاتقوله ..

رائد: لا انتي اللي ماتعرفي نواره انا اشتغلت معها بالبنك وبالعكس كانت عفويه ولاتفكر بالكلام اللي تقوله

البندري انقهرت من رائد : وليه ماخطبتها هي ان شاء الله



من مواضيعي :