عرض مشاركة مفردة
  #101  
قديم 11/09/2007, 09:33 AM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

بريطانيا – لندن


بدر والجوري بالحديقه
كانت الجوري تناظر بزر يلعب من بعيد ويطيح تبتسم على حركاته ... وتضحك مع ضحكه ...
بدر ناظرها بضيقه حرمها من الطفل ..

التفت عليه كانها حاسه انه يفكر فيها ...
نست نفسها وزعلها على الغداء ابتسمت بحزن اكبر منه و بضقه : خلنا يمشي من هنا

بدر : ليه الجو حلو

الجوري بعيون مدمعه : احس اني مخنوقه

بدر قدر مشاعرها بس حب يخليها تفضفض : لا الجو حلو هنا بزارين و بحيره

الجوري سكتت وناظرت الارض بذل ..كره شكلها كذا قالها بحنان : الجوري

الجوري بلعت ريقها وناظرت بعيد عنه : نعم ..

بدر : وعسى ان تكرهوا شياء وهو خير لكم

الجوري مالفت عليه : شقصدك

بدر قام وجلس بجنبها : شفتيا هذولا البزارين نمكن
مريضين نمكن مايبروا بامهم

الجوري لفت عليه وعيونها مغرقه : تكفى خلنا يمشي من هنا حاسه نفسي مخنوقه

بدر وقف وساعدها توقف معه : اوكيه نمشي

الجوري ماشيه وعينها على البزارين تبتسم لهم بحزن حط بدر ايده على كتفها وقربها منه : لاتخافي الله بيعوضك

لفت عليه وهي تكابر : اصلا ما تمنى اجيب عيال وبالذات منك

بدر ضمها اكثر لصدره : انتي لوحدك تكفيني عن عيال العالم كلهم

الجوري انتبهت انه بعد بينحرم من العيال مثلها بس اكيد انه مراح يهتم بيتزوج غيرها وبيجيب عيال ... هو وحد اناني ومايفكر الا بنفسه ... لا وامه وام سعود مراح يقصروا

بدر مشى بجنبها ساكت ومتضايق هو السبب بكل هذا بس لو ما هذا كلها كان ماتعرف عليها ولا حبها او صارت بقربه ..

الجوري تناظر البزر اللي قبل وطاح فجاه شهقت : بسم الله عليك ..... ... .....

ناظرها بدر بحنان وابتسم ... بعدت عنه ومشت لقدام ....

بدر بجنبها: وين حابه تتغدي

الجوري: مو جيعانه ..

بدر : مافطرتي وهاللحين ولا تتغديتي

الجوري : لا جد مالي خلق

بدر: مايصير كذا بتومتي اذا ضليتي على هاللحال

الجوري انا اكلي كذا من صغري

بدر : كنتي بالسعوديه من صغرك والا هنا

الجوري متضايقه من نفسها : ماتوقع ان هذا يهمك بشي ..

بدر: ليه كذا توك حببه

الجوري قربت من بدر وهي دايخه : راسي يعورني

بدر : اكيد من الجوع وقلة النوم ...

الجوري: لا يمكن بس من – رجعت لها الدوخه – يمكن فيني النوم

بدر اخذها لمطعم
وجلست تاكل وهي حاط ايده على خده يناظرها ووده يشيل كل هالحزن عنها ... : حاكيتي البندري

ناظرته مستغربه ليه يسالها عن البندري : لا

بد ر : علشان كذا متضايقه احكي معها وبتخفي

الجوري طنشته وكملت اكل وهي تتذكر شكل الطفل كيف حلو وبرياء

بدر: انت عارفه ان رناد ورنده مع صحباتك هاللحين

الجوري ببرود : ايوه امس حاكيتهم وقالوا بيروحوا لهم اليوم ..

بدر : كيف رجلك هالايام

الجوري بدون نفس : كويسه بس لحد هاللحين استخدم العكاز ماقدر اجهدها كثير .. الحمدلله ابغى ارجع لشقه ...

بدر :شبعتي

الجوري: ايوه خف راسي

بدر : اوكيه يله ...

************************************************** *******************



السعوديه – الرياض

نواره والبندري قفزوا فوق سرير ذوف بقوه : ذوووووووووووق

ذوق حطت المخده على راسها ......... : اطلعوا لبره

نواره والبندري كنوع من الازعاج صاروا يقفزون على السرير بقوه

ذوق : وبعدين

نواره والبندري يزيدوا تقفيز : لحد ماتقومي

ذوق رفعت المخده معصبه : نوير بنيو وج

وقبل لاتكمل حكي ..طراااااااااااااااااااااااااخ
انكسر السرير وطاحوا ثلاثتهم .. اول شي خافوا بعد كذا انفجروا ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

دق جوال نواره وهي ميته ضحك ......

طلال يتصل مثل العاده ناظرت الشاششه اخر الرقم 33 يعني طلال سكرت بوجهه

ذوق: هههه على بالكم بنات بنوت ...

البندري: هههه انكسر

نواره: مههههههه يالدبه من الثقل اللي انتي فيه حتى ماقدر يتحمل شوي

ذوق : لااااا هههههه

رجع دق جوال نواره .. وهي عصبتت: لاحول ...
بس لماشافت الرقم شهقت : لوجين

البنات: لوجيييييييييين ..؟؟؟؟؟

نواره ردت وعيونها مغرقه : الو

لوجين بصوت مبحوح: هلااااااااا والله هلااااا بكلي

نواره بكت : لجونه حياتي ...

البندري سحبت الجوال : حراك عليك ثلاث شهور مانسمع صوتك ولانشوفك ... ملكتي ماحضرتيها

لوجين : ملكتي مبررررررررروك

نواره سحبته وحطت سبيكر

ذوق: هلا – بكت –

لوجين: هلااااا بالعروس ترى حاسبتهم لك شهرين عسل

ذوق زادت بكي : .......

نواره : انتي وينك وكيفك ...

لوجين : انا ببريطانيا وقريب انا عندكم بس في مشاكل يالورث

نواره : لا حنا اللي بنجيك علشان زواج البندري الشهر الجاي وتجي

لوجين: كيفكم الا وين الجور

البندري: بعد قلبي عندك ..

البنات اشكالهم مره تضحك هم يبكون اربعتهم وماهم قادرين يحكون

لوجين : الا يادبه من عريس الغفله

البندري: هههه رودي

لوجين : ذوق راحت على اخوك

ذوق: لا والله عسل ماشفتيهم سوا

نواره: ههههه مهبل

البندري: لوجين تراه دخل علي

البنات: هههههه

لوجين: والله ....؟ وناسه

البندري: يييييييوه عالم ثاني

نواره: استحي انتي معها ..في عوانس هنا

ذوق: ومطلقات

لوجين مستغربه : كيف عرفتوا اني تطلقت ...؟

البنات: تطلقتي ...؟

لوجين بضيقه: ايوه تزوجة وتطلقت وانا مادري وبيوم واحد

نواره: نفس ذوق

لوجين : ذوق ...؟ تطلقتي

ذوق بحزن: طلع كلب وخسيس

البندري: لجون من تزوجتي مسفر

لوجين: لا علي

البنات: علي..............؟

ذوق :علي ماغيره

لوجين: يووووووووه حكي وسواليف كثير تعالوا واحكي لكم ..

نواره: نشوف ونتفق من يجي الثاني ...

اندق باب غرفة لوجين : مين

مايا: انا ياستي

فتحت لوجين الباب شافت منصور ووراه مايا

منصور: دخلي الاكل هنا

لوجين: بنوتات احاكيكم بعدين ....

البنات: اوكيه باي ...

لوجين: خير

منصور : كلي اكيد جوعانه

لوجين : ومن انت علشان تدخل غرفتي ..لا وبعد يتامر

منصور بحنان: يالوجين انا ولد عمك وماني جاي طمعان فيك او ابغى اضرك انا عندي اللي يضاعف فلوسك .. وتراني مو عدوك انا وانتي يجمعنا دم واحد

لوجين اول مره تحس انها مو لوحدها وان لها ظهر وراها وعزوه عندها عمام وعيال عمام احساس حلو لماتعيش الوحده والغربه وفجاءه تشوف ايد من لحمك ودمك تنمد لك ....: طيب باكل

ابتسم لها والله طفله بكلام بسيط اقتنعت حس انها ضايعه وهو من بيرجعها ...اخذه عهد بينه وبين نفسه ... : اوكيه تفضلي ....

لوجين جلست تاكل بهدوء وهو واقف يناظرها ابهرته من اول لحضه شافها فيها ..

لوجين: بتوقف كثير اذا تبغى تعال كل

منصور: هههههههه ليه لا علشان يصير بيننا عيش وملح ..

لوجين كملت اكلها بهدوء تام تفكر بصديقاتها حتى ذوق تطلقت ذوق الحساسه تطلق هذي مثل القزاز شفافه وتنكسر بسرعه معقوله تنجرح مرتين كذا والبندري انخطبت – ابتسمت وهي تتخيل شكل البندري الرومنسيه عروس - ..

منصور يناظر طي الابتسامه اللي على وجهها حب يحكي معها يشيل الحواجز اللي بينهم : تصدقي هذي اول مره ازور فيها بريطانيا - كان يكذب بهذي بس كذبه بيضاء ماتاثر -

لوجين : اول مره ... شكلك ماتعدي حدود السعوديه ..

منصور : بالعكس احب اسافر بس ماخطر ببالي اسافر لبريطانيا

لوجين: اممم

سكتوا ...

منصور : ممكن يابنت عمي اطلب منك طلب

لوجين: ههههههه

منصور ناظرها مستغرب : وش فيك

لوجين: هههه عيدها

منصور : وش هي .. اطلب منك طلب

لوجين: ههه هههه لابنت عمي

منصور ناظرها ببراءه : بنت عمي ..

لوجين: هههه حلوه تعجبني

منصور : بس كذا .. بنت عمي

لوجين تحس فيها بالامان والعزوه : ههههههه دايم قولي كذا بنت عمي ..

منصور : ابشري

لوجين: همم وش كان طلبك ياولد عمي ..

منصور: نسيتيني اياه

لوجين تتريق ايوه من حلاتي نسيته هههههه

منصور تنهد اي والله : هههههه تقريبا

لوجين: لاجد وش طلبك

منصور : تفرجيني على بريطانيا

لوجين: بس ماطلبت والله لاوديك اماكن تنسيك السعوديه ...

منصور : نشوف ..

لوجين ناظرت منصور ...
( سبحان الله غريب امر الانسان بس يجلس مع اقاربه ويضحك شوي ينسى كل شي صار وينسى انه لوا مره يشوفه صدق من قال " العرق يحن "...)

******************************

السعوديه – الرياض

رناد : لاااااااا غش والله غش

البندري تجمع اوراق الاونو مره ثانيه : لا حبيبتي وين الغش ...

رنده: .والله ان نواره تغش

نواره:ههههههههههههههه

رناد : شفتوا ضحكتها دليل الغش ..

نواره: اقول ميرندات احترموني ...

ذوق كانت تلعب معهم وهي سرحانه مررره مو معهم تفكر انها تسافر لبريطانيا وتقابل فيصل ...

البندري دق جوالها : رركود رائد موجود

نواره: اقول انقلعي

رناد : تكفين حطي سبيكر

البندري حطت سبيكر : الو

رائد: هلا وغلا بحبيتي هلا ..

البندري استحت : هلا فيك

رائد: وانا اقول البيت منور ليه

البندري: لانك فيك - غمزت لهم – يابعد هلي

رائد: والله انتي هلي واهل اهلي ... ياقلب رودي انتي ....
حياتي انتظرك بالمجلس ياقلبي

البندري: اوكيه

رائد: لاتتاخرين اوكيه بنودر تي

رناد ورنده : بنودرتي ههههههه

حطت البندري على العادي : يالفضيحه

رائد: اها حاطه لى السبيكر والله عارف يله انزلي مشتاقلك ...

البندري وقفت : اوكيه بس بشرط بادب

رائد: وعد ...

سكرت والاربعه ميتين ضحك

البندري: هذا اللي يعطي البزارين وجه ...

رناد : بنودري كانه يقول كندرتي بالعراقي ...

اللكل : ههههههه

البندري: انقلعوا ..

الخدامه طلعت فوق : يله اللاساء ..

دخلت البندري عند رائد المجلس .. / هلا بطوايف جدي انتي

البندري ابتسمت له وجلست بعيد ...ناظرها رائد بخبث وقرب منها
البندري : ها بادب لاتقرب

رائدجلس بجنبها وتكلم بجديه : بنودري ممكن نتكلم شويه جد

البندري خافت : ايوه

رائد مسك ايدها : البندري انتي عرفه ان زواجنا بعد شهر واني احبك واموت فيك ..

البندري: ايوه ...

رائد: علشان كذا ماعرف اجلس عاقل

البندري: هههه طيحت قلبي

رائد يبوسها : والله اني اعشقك وماقد حبييت حد كثر ماحبيتك ...

البندري: ولا انا .. انت علمتني كيف الحب الحقيقي والله اني احبك موت ..

رائد: بسم الله عليك من الموت جعله فيني ولا فيك ...

البندري: لا بسم الله عليك

رائد: قولي امين ...

البندري: امين ...

رائد: بعد عشرين سنه نجلس بنفس هالمكان بس حوالينا احفادنا

البندري: ههههه امين ...

..............................

ام البندري: وين بنو

ذوق: مع رائد بالمجلس ...

ام رائد: ههههه ها حركات رودي على قولة بنو ..

ام سعود: تجلس مع خطيبها لوحدهم

مريم: ايوه عادي زوجها

رنده ورناد: غريبه

نواره: انتم غير

ام سعود : ايوه حنا لازم واحد من اخوانها موجود او بلاها هالجلسه

صفاء : اختلاف تقاليد

نواره: ذوق روحي ناديها تتعشاء ..

ذوق: خلوهم على راحتهم

نواره: ههه بنام عندكم اليوم خالتي

ام رائد: حياك الله

مريم : وين السرير مكسور

ذوق : هههه بغرفة ريم ورشا ...

نواره نامت مع ذوق بغرفة رشا وريم بما انهم بالامارات ... والبندري رجعت مع اهلها للبيت ..ورنده ورناد رجعوا مع ام سعود لبيتهم طبعا ...

************************************************** **************
****** **************

باخر الليل

الجوري صحيت من النوم وراحت للحمام من غير عكاز ها تحس انها مو محتاجتها وطلعت من الحمام وفجاءه فقدة توازنها وطاحت الابجوره وهي طاحت وراها ...

بدر سمع صوت شي طاح راح يركض شافها طاحت على الارض تبكي وبجبنها اشلاء الابجوره ...

راح لها بسرعه: بسم الله عليك وشفيك

الجوري تبعد وجهها عنه علشان مايشوف دموعهااكيد بيصرخ عليها مثل بالسياره بعد الزواج ...: مافيه شي ..؟

بدر وهو يرجع وجهها لعنده : حياتي ليه تبكين ..؟

الجوري زادت بكي وصارت تشهق

بدر ضمها لصدره بخوف : ليه ليه كل هذا ..؟

الجوري تبعده عنها بايدينها وتحاول توقف ..ساعدها دفته : اعرف

وقفت وهي تحس بالم فضيع لانها ضغطت على الرجل : خلاص رح نام انا مافيني شي

بدر قرب منها واسندها عليه : لا ماخليك وانت كذا من اليوم ورايح بتصيري معي بالليل بالغرفه

الجوري: لا

بدر شالها غصب عنها وحطها على السرير: لاتخافي بجيب سريري المتنقل هنا ...

الجوري: مابغى مابغى ارجع لمكانك

رمى الشبشب على الارض ومددها كويس وغطاها ببطانيته .. وفتح شعرها.... وهي تحس بدقات قلبها سريعه وهو بقربها ...

الجوري : شعري

بدر ابتسم بحنان : خليه كذا علشان تاخذي راحتك

قبل لاتتكلم باسها بخدها ...وطفى الانواره

الجوري تشم ريحة عطره بمكانها وتسمع صدى صوته تكره وتكره كل شي له علاقه فيه .. بس تحس بقلبها يدق بسرعه اذا قرب منها .. قررت تناظر عيونه مثل ماقال البندري ..

بدر دخل السرير الخفيف والمتنقل بهدوء وتمدد فوقه بعد ماسكر الباب

الجوري خايفه هذي اول مره يتسكر فيها الباب عليهم وهم لوحدهم غير يوم المطعم الصيني ...غريبه ماهي بخايفه مثل قبل كل اللي تفكر فيه انها تحس بانفاسه بالغرفه بوجوده قريب منها ...

بدر حاله اردى من حالها يفكر انهم بغرفه وحده ومن غير حواجز : يمتي

الجوري ماردت انها ناييمه ..

بدر : هههه كذابه صاحيه ..

الجوري : ..................

بدر بضيقه لف للجهه الثانيه : تصبحين على خير ....

الجوري : ....................

الجوري ساكت لان كل عرق بجسمها ينبض تحس بعاطفه قويه له ...

اما بدر ل متضايق مرررره منها ليه تكرهه لهذي لدرجه صحيح انه غلط بس حتى الله يسامح ..



من مواضيعي :