عرض مشاركة مفردة
  #100  
قديم 11/09/2007, 09:30 AM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الجوري: انا .. وليه مادق علي

لمياء: مادري يمكن مارديتي

الجوري تذكرت : صح جوالي بالشنطه .. هذا انا طالعه

الجوري بخطوات ثقيله طلعت له لانها بعد هذاك اليوم طوال الوقت بغرفة رناد ورنده الا اذا جئت تنام دخلت وسكرت عليها الباب من غير لاتشوفه ...

نواره : رنودات اسمعوا ابوريكم عدوتنا اللدوده

رناد بحماس : وينها ..؟

رنده : بنت عمك

نواره : لا بنت خالة المعرس تعالوا شوفوها ...

*************************

ذوق جالسه لوحدها بالغرفه تنتظر صديقاتها تنهدت وهي تناظر الورد اللي بيدها ماهي حاسه انها مبسوطه ولا زعلانه تحس انها عادي بدون احاسيس تخيلت لو انها تنزف هاللحين لفيصل كان الموضوع مختلف ..اكيد كان صارت مبسوطه وطايره من الفرحه ..

اندق الباب بهدوء : تفضل ..

انفتح الباب ودخلت وحده قصيره شوي وبيضاء لابسه فستان ازرق مع سماوي .. ذوق استغربت اول مره تشوفها : نعم ..

البنت ابتسمت : هههه اكيد ماعرفتيني انا "جنا "

ذوق على وجهها استفهام كبير..

جنا مدت ايدها : انا جنا اخت فيصل ...

ذوق فتحت عيونها على الاخير وتذكرت سوالف فيصل عن هذي جنا كيف انها هبله و خفيفة ضل

جنا : مبروك

ذوق : الله يبارك فيك

جنا مدت علبه صغيره ذوق توها تنتبه فيها : انا جايه اوصلك سلام فيصل لك وهذا هديته لك .... ويقولك الله يوفقك ويسعدك ..

ذوق ماعرفت وش ترد تجمعت الدموع بعيونها واخذت العلبه بايد ترتجف ..

جنا: مشاء الله تبارك الله احلى من وصف فيصل ... الله يوفقك

جاءت بتطلع واخيرا حكت ذوق : هو وين هاللحين

جنا لفت وابتسمت لها بحنان : ببريطانيا يكمل الدكتوراه .. من سالفه عنك تمنيتك تكوني زوجة اخوي بس النصيب ... والايام بتبين لك انه ماكذب عليك ..

طلعت وتركت ذوق بعيون مدمعه مسكت دموعها علشان مايخترب مكياجها (( ليه يافيصل ليه ابغى انساك ,))

فتحت العلبه شافت خاتم صغير وفيه جوهره وحده صحيح انها ماكانت الماسه بس حجر كريم .. وفيه ورقه صغيره بداخل العلبه . فتححتها وهي ترتجف ..

(( كنت اتمنى يكون خاتم خطوبتنا .. بس الله يوفقك مع الللي اختاره عقلك ... لاني متاكد انه مو بقلبك ... اخر طلب اطلبه منك لاتفصخي هذا الخاتم الا لما تحسي انك نيسيتيني .. فيصل ))

نزلت دموعها وخربت اللي خربت بس نزلوا .. لبست لخاتم بسرعه هذا اللي تحبه وتبغاه ومنية حياتها يكون بقربهها ......

البندري : ذووووق وش مسويه خربتي الميك اب

ذوق حطت الورقه بسرعه بصدرها ولبست الخاتم ..

البندري احترمت رغبتها انها ماتبغى تحكي ونادت على جو رعد يعدله لها ...

**********************
نواره ورتهم الريم اللي لابسه فستان موف وترقص على المسرح ولا بهامها شي ..وكانت مبسوطه عللى الاخير ولاكانها معلقه لان مسفر ماطلقها لهاللحين بس رافضه تتزوجه و طالبه الطلاق .. ومن بعد رجعته من السفر قال يبغاها بس ابوها مارضى ... هو قال كذا لان عنده ياس من كل شي صدمته بلوجين كانت كبيره ...

رناد: مملوحه

رنده: وع قرووويه

نواره: اي مملوحه ابوريكم عدوتها صاحبتي لوجين الكاسر وقولووا من احلى

رنده: لوجين معك صورتها تكفين ورينا

رناد: طول الوقت الجوري تحكي عنها ولاقد شفناها

نواره : ثواني ابجيب والي وبجي ..

رناد ورنده : اوكيه

نواره : وشرايكم تجوا معي وتشوفوا العروسه بعد

رنده: لانستحي

رناد: انتي تستحي مشكلتك والله مافوت معي الشوفه قبل الناس

نواره : يله بلا حياء بلا بطيخ ...

*******************
الجوري طلعت لعند بدر : خير

بدر : كيفك ...؟

الجوري: مالك دخل .. وش تبغى ...؟

بدر : الساعه 2 تصيري جاهزه مو مثل ملكة البندري تروحي لبيت عمك

الجوري: كان حاكيني تلفون مو لازم اطلع

بدر كمل حكي : الساعه 3ونص طيارتنا

الجوري: كيف ..؟ اليوم

بدر: ايوه مصخناها هنا خلاص ذوق وعرست وش اللي نجلس له بعد

الجوري مقهوره : مابعد جهزت شنطي

بدر : الشغاله جهزت كل شي والشنط بالسياره ....

الجوري بضيقه : اوكيه

بدر ضل يناظرها فتره بعدها مشى ..

الجوري دخلت مبوزه ....(( السخيف يبغى يحكني بالامر الواقع يالله مابغى اسافر مابغى ..))

نوره "م عبدالرحمن " : يالله وش هالبوز ..؟

الجوري : بسافر الليله

نوره: ليه بدري

الجوري: اوامر ...

نوره :هههههه لازم ولا مايصير رجال – ضمتها – تروحي وترجعي بالسلامه

الجوري بضيقه : الله يسلمك ..

***************

راحوا البنات لعند الغرفه مستحين ونواره دخلت : هاااااي

ذوق معصبه و معها امها والبندري ..

الللكل : هاااي

نواره: ذوق هذولا صحباتي الجدد رناد ورنده يبغوا يسلموا

ذوق وهي معقده حواجبها : هلا بنات كيفكم ..

رنده ورناد : هاي كويسين ..

نواره: وشفيكم .. ذوذو ليه معصبه

ذوق: الزفت عادل مو راضي يدخل

البندري: ذوق وبعدين

نواره: ليه مو راضي

ام البندري: الولد خجول يستحي ...

نواره : ذوق وسعي صدرك يمكن جد يستحي

ذوق ماسكه دموعها بقهر : يعني انزف لوحدي والله قويه

رنده ورناد قرروا يطلعوا مكانهم غلط ...

نواره: وين ..؟

رنده : خلاص بعدين نشوف الصوره ...

نواره طلعت الجوال ممن الدرج : خذوا داخل الصور موجوده .. مكتوب عليها حبيبتي ..

رناد: اوكيه

خذوا الجوال وطلعوا لبره بسرعه ...

نواره : ذوق عادي في رجال كذا يستحوا وياما زفات جنان من غير المعرس

ذوق: الغبي حنا متفقين جد مايفهم ...

ام ذوق طلعت لانها بتقول كلام يعصب بنتها اكثر يكفي هي مقهوره من حركة ام عادل وولدها ...

البندري دق جوالها : هلا حبيبي ..

رائد: ياقلبي تجي نهرب من العرس

البندري مسكت ضحكتها ومثلة العصبيه : رودي مو وقتك ..

رائد: هههههههه اوكيه ... اسعي قولي لهم مو راضي يدخل خلوها تنزف

البندري: ن شاء الله

رائد: يابعد قلبي انا

البندري: هههههه رودي باي ...

رائد: باي ..

البنندري: يقول رائد مو راضي خلاص انزفي ...

ذوق وقفت معصبه : بعمره مارضى يله ... وين بابا يدخلني ..

البندري: بره ينتظرك ..

**************

بدت زفت العروسه ((انت مانت انسان اكثر ))

كانت ذوق متضايقه وهي تنزف بس ابوها مسك ايدها بقوه ومثل العاده موجود بقربها هذي حبيبته وداوعته كان ماسك دموعه وهو يزفها ... ورائد من وراهم كذا رزت الفيس علشان البندري

ذوق ابتسمت لابوها : الله يخليك لي

بورائد: وانا ابوك اسكتي راني ماسك دموعي

ذوق زادت ابتسامتها وغرقه دموعها ... هذا الغالي هذا العزوه هذا تاج راسها وحبيبها ..

وصلها للمسرح والبنات واقفين على الجنب مثل العاده ويصفقون ...

خلصت الزفه والناس عيونهم بتطلع على ذوق ... عروس من الف ليله وليله بفساتنها الابيض اللي يتخلله اللون الفوشي مع التاج الالماس اللي يرق على راسها وشعرها الحرير البني ..كانت مثل الملكات الاسطوريات ...

الريم بقهر تناظرها وكانت لوحدها ماحضروا رنا والعنود ... لان علاقاتهم شبه معدومه ...
هنادي بنت خالة نواره كانت واقفه عند راس الريم وتبغى تقهرها لان رنا قالت لها كل حكي مسفر عن الريم وعادل : مشااااااااااااء الله الله يحفضها تهبل ...

الريم ناظرتها بقهر : ايوه حلوه

هنادي : الا تخبل الله يحفضها .. والله ان عادل بينجن عليها الليله

الريم ضحكت :ههههههههه ماتوقع

هنادي : ليه في حد يناظر القمر يفتكر بالنجوم

الريم عصبت وش تقصد هذي :........



الفنانه فطومه كانت هي اللي محييه العرس وهذا هدية البندري ورائد والجوري لذوق ...

((بو رائد سرى ليله هل الدمع من عينه ..
يجرح كما الهجره ...
حبيبي وحبيته .. مروا لي ببيته........ ))

بو رائد صار يرقص ومعه رائد ..

بعدها سحب رائد البندري ورقصة معهم دون عبايه طبعا ... والبنات متين ضحك على المهبل ..

نواره : والله لارقص ...

راحت رقصت بعبايتها وسحبت الجوري معها وصاروا يرقصون بهبال ..

ام سعود: لا هذي زودتها

لمياء : والله لو درى بدر دفنها هنا

رناد: ياويلي ترقص مع غرب

رنده: قلنا فري بس مو كذا ...

ام سعود : والله ماسكت ...

رناد: لا يمه تكفين بدر معه السكر ومو ناقص

لمياء : لا لازم نقوله هذي كل يوم عن يوم تتمادى

رناد: والله حركات ...ماعندهم وقت رقصوا مع رجال ...

رنده: الله يستر اليوم بتصير حريقه بالبيت ...

رناد: مسكينه الجوري ترقص هاللحين ولاتدري وش منتظرها ..

رائد مسك ايد اخته يرقصها رفضت بس البنات جروها .. وقفت ترقص مع اخوها رقصتهم المعتاده بجنب بعض ..بس الخوف والفستان ماساعدوا ذوق ...

بعدها دبكت العروسه ذوق ..مع رائد والبندري والجوري ونواره وكل هذا بالتصوير كل هالستهبال بالتصوير ,...

بعد الرقص طلعوا رائد وابوه وضوا الحريم .. والريم طوال الوقت تتعمد ترقص قدام ذوق .... وذوق مو شايفتها اصلا بس الجوري والبندري ونواره هبلوا فيها يدزونها انهم مايدروا وضحك ...وصوروا البنات مع ذوق .. وهي نست شوي عصبيتها وقهرها من الرهبه .. الخوف نساها كل شي وصارت تضحك وتستهبل ...

راحت نواره لرناد ورنده : يله ارقصوا

رناد : لا بعرسك ان شاء الله

نواره: اقول بس بلا حياء ..

رنده: والله الرقصه اللي بعدها بنرقص بس انتي تعالي نبغاك

نواره: هلا

رناد تطالع لمياء وامها : لا ماينفع هنا تعالي لطاوله الثانيه

نواره: ليه هههههه

راحوا لطاوله الثانيه ..

رنده تمد لها الجوال: وااااااااااااو هذا يخقق يخبل بذمتك من هذا

نواره ناظرت الجوال من يقصدون اختفت ابتسامتها وتغير وجهها كانت صوره لطلال بالطراد البحري ببريطانيا ..

رناد : يهووووووه وين رحتي

نواره : ها .معكم

رنده : تكفين وش اسمه هالقمر

نواره : هذا مات ..

رناد ورنده : مات ...

رناد: والله ماندري سوري

رنده: الله يرحمه ...

نواره : ماعليكم هاللحين شفتوا لوجين

رنده غيرت الصوره على لوجين وهي لابسه شورت وبلوزه : لاتقولي هذي

نواره ابتسمت مغرقه عيونها شتاقه موووت للوجين / ايوه بعد قلبي والله هذي

رناد: مشاء لله فكرتها ممثله جنبيه ..

نواره: لا بالطبيعه احلى

رنده ورناد يناظرو لوجين بانبهار قليلق فيها ملكة جمال حسوا بالنقص مع انهم حلوات واحلى بنات المدرسه بس لوجين تغطي عليهم ..

بعد كذا نزفت ذوق لعريسها اللي ينتظرها بره والناس راحوا للعشاء ..

رائد كان يوصلهم وجالس بالسياره

عادل ساعد ذوق تدخل لان فستانها ثقيل ... والبنات ودعوها من عند السياره ..

بعد فترة سكوت بالسياره .. كان عادل ماسك ايدها

رائد: عيب اترك ايد اختي مابعد وصلتوا للفندق

عادل: ههههه اقول استريح ..

رائد: ذوق قوليله يترك ايدك

ذوق ساكته وتدعي على رائد بداخلها مايكفي انها بتموت من الحياء والخوف ...

رائد: آآيه هذا بس مسك ايدك مارضيتي تهاوشينه كيف لو شي ثاني

ذوق عصبت : راااائد

رائد وعادل : هههههههههههه ..

وصلهم رائد للفندق هما مشوا قدام وهو ورائهم بالشنط ..

كان باللوبي تبع الفندق شباب جالسين ..

شاب 1 : اوووووه المعرس على البركه

شاب 2 : شد حيلك

الشباب : هههههههه

عادل طنشهم ومشى وذوق ماتت من الحياء زياده

رائد: عقبالكم ههههههههه

الشباب : امين ....

وصلهم رائد للغرفه وهنا جد رائد حس انه بيفقد صديقته وحبيبته ذوق اول مره ماوده يتركها ... جلس على السرير يقفز : لا ممتاز سريرهم

عادل : مشاء الله شكللك ناوي تعاين جودة اثاث الغرفه

رائد: هههههه تقريبا

لمعت عيونه ومشى لعند ذوق اللي واقفه من الحياء : مبروك ياختي

ذوق نزلت دموعها الللي مسكتها طوال الوقت رائد مايقول ياختي الا عند الشديد : الله يبارك فيك

رائد: الله الله تيجان وحركات كانك اميره يابعد قلبي ..

ذوق ضمت اخوها يالله حنون ماقد شافت ااحد بحنانه حنون وطيب وينحط على الجرح يبرى ...

رائد نزلت دمعه من عيونه مسحها بسرعه ورجع لهباله : خلاص عادي لزقتي فيني خلي شوي لعادل

ذوق ضربته على خفيف : رائد ...

رائد لف على عادل اللي واضح عليه طفشان من وداعهم : ها النسيب ماوصاك تراها غاليه واغلى من عيوني ..

عادل : لاتخاف بعيوني ...

وقف شوي رائد بعد جر رجوله جر وطلع ماوده يترك اخته ...طلع وسكر الباب بهدوء ...

فضت الصاله تقريبا طعوا اغلب المعازيم ومابقى الاخوات عادل وامه وصاحبات ذوق واهلهم ..

الجوري ناظرت الساعه 2ونص : ياويلي بيبذحني

نوره : وشفيك ..؟

الجوري: نسيت بدر ايد هالللحين يدق ... البندري
البندري : هلا

الجوري بضيق : بسافر ...

البندري: بتسافري ..؟

الجوري بضيقه : ايوه طيارتي بعد ساعه .. – ضمت البندري – اشوفك على خير ..

البندري : ان شاء الله انتبهي على نفسك وعلى بدر ..

الجوري: ههه بلا ستهبال ..

بعدت عنها وسلمت على نواره ..

نواره ضمتها من قلب : بتوحشيني يالدبه

الجوري حست ان نواره فيها شي .. من اول ماجئت وهي مو طبيعيه : وانتي اكثر .. اسمعي بس اوصل بحاكيك مانتي عاجبتني وراك شي ...

نواره غرقة عيونها : لا مافيني شي تتوهمين

الجوري : والحزن اللي بعيونك

نواره : بس مشتاقه للوجين تكفين اذا رحتي سلمي لي عليها وقوليلها ترد علي

الجوري : ابشر ي...

طلعت الجوري وومثل ماتوقعت بدر بره يدق تلفون ومعصب حده ..

بدر بصراخ : اخيرا تكرمتي وطلعتي ..

الجوري مشت لعند السياره ببرود وركبت ماتبغى فضايح زياده يكفي الناس اللي لفوا .. غطت وجهها اول مادخلت من الفشيله ...

دخل وسكر الباب بقوه : مو انا قايلك

قاطعته الجوري: لا تصرخ ماني بعده عندك ...

بدر : انتي كيف تفهمي اقولك اطلعي 2 تطلعي هاللحين المساله مسالة عناد هي

الجوري تخاف منه اذا صرخ غرقة عيونها :لاتصرخ

بدر مسك يدها بقوه : انتي على بالك الدنيا لعبه كيف ترقصي مع رجال غريب

لفت مستغربه : اي رجال ..

بدر : مادري اسالي حالك م من راقصه الليله ..

الجوري: اها الدعوه كذا ام سعود والا خت لمياء ماقصروا بنقل الموجز بس نسيوا يقولوا لك اني انا حرة نفسي وم

قاطعها بعصبيه وهو يضغط على ايدها اكثر : لا مانتي بحره واللي هو انا مين طرطور عندك

الجوري شوي وتبكي : اترك ايدي تراك تالمني

ضغط عليها اكثر لحد ماحس ان اظافره دخلت بلحمها : اذا شفتك او سمعت انك راقصه مع رجال غريبم ماتلومي الا نفسك

ترك ايدها ... امسكت ايدها بالم ومقهوره : لا ابرقص ومحد له شغل فيني ليكون نسيت نفسك وعلى بال

بدر صرخ من اعلى راسه : اسكتي يالجوري احسن لك ...

الجوري تخاف من صراخه لفت للجهه الثانيه تناظر السيارات والطريق اللي دلته كثر ماتروح للمطار ...نزلت دموع القهر على خدها ...

بدر حس فيها تبكي حس بانفاسها سريعه .. ضرب ايده بالدركسون بقوه ماكان يستاهل كل هالصراخ كان ممكن تنحل بهدوء وبساطه (( الله يلعنك يابليس ويلعنك يام سعود )) قال بهدوء وهو يحط ايده على كتفها : الجوري

الجوري ابعدت ايده عن كتفها ............

كمل سواقه وهو مقهوور من غبائه من جاء لسعوديه وهو عصبي وقاسي معها .. اكيد كرهته اكثر هاللحين ...

وصلوا للمطار وركبوا الطياره بهدوء من غير لايحكي احد مع الثاني ......

******************
دخل رائد القاعه بعد ماوصل ذوق ...

ام ذوق : ها وصلتها

رائد بمرح: ايوه ...

نواره : الله يوفقها

رائدراح لعند الفرقه : لوسمحتوا ابغى موسيقى رومنسيه رقص سلوا ..

فطومه : من عيوني ...

رائد مشى لعند البندري : بنو تعالي

البندري وجهها صار احمر : لاااااااااا

ام رائد: روحي

ام البندري: ههههههههه لاتستحين

نواره تدفها : يله ..

البندري مشت بفستانها المشمشي لعنده ومسك ايدها برقه قربها لعند صدره ورقص معها "سلو " ...سندت راسها على صدره وغمضت عيونها زز كانت تحس بدقاق قلبه وهي على صدره كانت تدق بسرعه يعني مو بس هي المتاثره من قربه منها حتى هو ..
همس لها باذنها وهو منزل راسه لعندها : الله لايحرمني منك
البندري ابتسمت تحس معه بالامان هذا اكثر من اللي تمنت الله عوضها ..

نواره جالسه على الكراسي تناظرهم وهي تحس بالحد المذموم .. (( البندري حبوبه وطيبوبه وتستاهل رائد اللي يموت عليها ومايستحي يبين للكل ... الجوري مع زوجها بدر رجعت تكمل شهر عسلها وتكمل مشوارهم مع بعض ..وذوق هاللحين مع زوجها مبسوطه باول ايام حياتها ... لجين ماتدري عنها بس مسفر معها ومبسوطه معه بالمانيا وناسيه الدنيا ...وهي هي لوحدها هنا ..آه يانيا قاسيه – طلعت جوالها وناظرت صورة طلال مالها قلب تمسحها – ليه حبيته ياربي ليه هو نذل ..))

قاطع افكارها تصفيق ام رائد وام البندري وام عبدالرحمن لثنائي الرائع ..

رائد: هههه انتم هنا

ام رائد: لا يالشيخ من بيرجعنا للبيت ..

نواره : الله الله بنو حركات اجانب

البندري: هههههههههههههه

ام البندري غرقة عيونها واضح على بنتها الراحه ووانها مبسوطه مع رائد ...

************
بالفندق

جلست ذوق على السرير وهي منزله راسها من الحياء وكانها تشوف عادل او مره

عادل باستهزاء : اول مره تشوفيني ليه مستحيه

ذوق رفعت راسها وهي خجلانه منه كاشخ مررره

عادل طنش دخل تروش

ذوق (( وش فيه هذا يتروش جد ماعنده سالفه يمكن خجلان... يالله احس اني استعجلت من جد ... – ناظرت الخاتم اللي من فيصل – ياليتك فيصل مو عادل آه يافيصل يارب اقدر انساك .. اتغفر الله انا وش جالسه اقول حرام هاللحين اخون عادل استغفر الله – فصخت الخاتم بس قلبها ماطاوعها ورجعت لبسته – يالله ماقدر يارب اشفيني من حب فيصل واحب عادل

طلع عادل من الحمام : لحد هاللحين جالسه

ذوق ناظرته مرتبكه ..

عادل وقف يتاملها حلوه ملكة جمال : افصخي التاج ابغى اشوف شعرك كذا من غير شانيون .. اساعدك

رفع التاج من على راسها : على بالك اميرة زمانك لابسه تاج ههههههه

ذوق ناظرته يمزح هذا والا من جده .. جد شي يقهر : كذا يلبسوه علشان البرستيج

عادل ناظرها بنفس الاستهزاء : اها قلتيلي برستيج يابنت الباقي

فصخها التاج وحطه بحضنها بهدوء ..طلع مقص من الدرج وبلمح البصر قبل لاتفكر وش بايده وليه ... كان شعرها على الارض متناثر
قص شعرها لحد رقبتها وقفت من الصدمه تناظر شعرها اللي بالارض : انت مجنون وش سويت

رمى بقايا الشعر اللي بيده على وجهها : انتي بنت ماتستاهلي حد يطالع بوجهك حتى ..

ماكتفى بالقص ضربها كف قوي على وجهها ...مسكت خدها وتجمد كل شي فيها..والكلمه الوحيده اللي تعبر عن حالتها ... مصدومه ..

عادل: ههههههههه هذي مفاجاتي لك يابنت عبدالعزيز الباقي ... يابنت اكبر نصاب وحقير على الارض ... انتي طالق ياذوق انتي طالق

لا صدمات كثيره ورى بعض كيف يتحملهم قلب ذوق الصغير : انت وش جالس تقول عادل انت صاحي

عادل ناظرها بقسوه وقال : واكثر من الصاحي بعد .. اخيرا ياعبدالعزيز ذليتك وحرقت قلبك

ذوق تناظره مبلمه تحس انها بكابوس نزلت دموعها حاره على خدها ليه كل هذا وش فيه ...

عادل : اكيد تسالين ليه انا بقولك والا اقول اسالي ابوك وهو يقول ... لااااااا لا لا اكيد ابوك نسى لان الظالم يمسى المظلوم لكن المظلوم بعمره ماينسى ظالمه ... ابوك اللي انتي مرره مبسوطه فيه وميته عليه واسمه ابيض من الورق ... دمر ابوي وشله ابوي مشلول بسببه .. ابوك يا تافهه نصب على ابوي وخسره كل اللي فوقه وتحته لحد مانجلط ونشل ابوك اكبر نصاب شفته بحياتي ..

ذوق : انت النصاب والنذل .. كيف قدرت تمثل الفتره اللي فاتت وليه خطبتني و

عادل قاطعها ببرود : باختصااااااااار شديد انتقم ومحد بيحرق قلب ابوك الا فيك يا غبيه .. والا انا اخطب وحده عطرها يسبقها اذا مشت بمكان عام وماتستحي مليون واحد شاف وجهها ... انا اذا جيت بتزوج بتزوج بنت تصون نفسه موانتي .. انا كيف اامن عيالي على وحده بحقارتك ... لا وجدهم الباقي الحقير

ذوق انهارت على الارض تبكي بجنب شعرها المرمي على الارض كلام فيصل صحيح وعادل مايكذب معقول ابوها كذا ليه ليه يجرحون قلبها هي علشان اابوها .. ليه يقتل حلمها الوردي ويطلقها ..ليه كل هذا ...

طلع عادل من الغرفه وكلم حبيبته الريم يبشرها ..

لا شعور منها اخذات جوالها ودقت على رائد

رائد جالس على سريره يفكر بحبيبته البندري ويتمنى انه يسعدها ...دق جواله ذوق يتصل بك (( غريبه داقه )) :الو

ذوق وصوتها كله بكي : رااائد الحقني ..

رائد: ذوق هههه الله يهداك وش فيك

ذوق تبكي من قلب وتشهق : رائد بيقتلني رائد انا اموت الحقني

رائد خاف من جد: ذوق وشفيك

ذوق : رااااااائد تفكى تعال

ورجع للفندق وفتح الباب بسرعه من غير استاذن شاف شعر اخته على الارض وهي فوقه تبكي بقوه

رائد نزل لعندها بسرعه : ذوق وش فيك وش صار

ذوق ضمت اخوها بقوه والكحل سال من عيونها : ط..ل ...ق..ن..ي

رائد: كيف.............؟ طلقك ..؟

ذوق: مايبغاني تزوجني ينتقم من بابا .. انا اكره بابا اكرهه ..

رائد : لا وش هالحكي قومي معي قومي هو وينه النذل

ذوق: مادري طلع

رائد حط اخته على السرير وحاول يسكتها بس هي تبكي منهاره وهو غرقة عيونه على حال اخته وتوعد عادل بداخله .. جلس لعندها لحد مانامت ...ودمعتها بعيونها .. جلس على الكرسي ودق على عادل مرد انتظر الصباح يطلع علشان مايخوف اهله ...

*******************
نلف لشباب شوي ...

مسفر ..
اكيد كلكم تسالون وينه اختفى مافي اي خبار وعلوم عنه ...
مسفر باطهر بقعه على الارض يناجي ربه بداخل الحرم المكي الشريف .. كان محتاج ينفرد مع نفسه كم يوم او بالاصح كم اسبوع جلس بالحرم يدعو ربه ويستخيره انه مايكون ظلم لوجين مثل ماظل الريم ... ويدعو لريم برجال يحبها ويسعدها احسن منه ويدعو من قلب الاخو المقهور بظلم اخته .. يدعو للعنود ترجع لعبدالله ..ولرنا الله يسعدها ولابوه يسامحه ويرضى عليه ...

طلال ..
جالس على السرير من كم يوم وهو محموم .. صابته حمى قويه جسمه حر ودرجت حرارته بالاربعين .. كان يهذي باسم حبيبه النوري .. وابوه واخوانه خايفين عليه .. ورافض يروح للمستشفى ...
.................................................. ...........

المانيا

لوجين واقفه قبال النافذه اليوم اخر يوم لها بالمستشفى بالمانيا ... جهزت اغراضها ترجع لابريطانيا ...

اندق الباب .. لفت بابتسامه تشع صحه : تفضل

ناصر : ها ياطويلة العمر جاهزه

لوجين بابتسامه عريضه : ولو اكيد جاهزه ..

مشت من درجات المستشفى وهي ناويه تنسى الماضى وراها .. تنسى مسفر مثل مانسيت احمد ...ا للي مايبغاها ماتبغاه .. اعلنت ولاده جديده لنفسها وان مافي شي بينفعها مثل شغلها ...واموالها لازم تدير اموالها ... تعلمت من الدنيا درس بس مع الاسف تعلمته متاخروبعد خساير كبيره .. تعلمت ترفع راسها وماتوطيه لاحد تعلمت ان الغرور هو الحل الوحيد توقف كل واحد عند حده ...

"ياترى يالوجين راح تقدرين "

هذا السوال اللي سالته نفسها وهي جالسه بمقاعد الطياره ..

****************************
بريطانيا – لندن

الجوري مثل ماهي مع بدر لا وزاد نفورهم من بعض اكثر بعد مارجعوا من الرياض ...

وهي جالسه بغرفتها ملجائها الوحيد من هذي الشقه الخنقه ... تقلب بالمجله بطفش ...
شمت ريحة طبخ حلوه وهي جوعانه .. : يالله وش حلاة هالريحه ...اممم جوعااااااااانه

فتحت الباب بشويش شافت بدر واقف عند الفرن يطبخ ويقطع خضروات وهو طربان ويغني ...

بدر : مهما امثل فرحتي
وامشي واعيش بدنيتي......
تبقى ملامح بسمتي
فيها علامات الالم ...

بسمة الم
بانت على وجهي نعم......؟؟

الجوري جوعانه مره مشت لعنده انها بتشرب مويه ..

بدر انتبه فيها لكن .. ولا كانها موجوده كمل غنى وطبخ ..

الجوري فتحت الثلاجه وصبت لها عصير ...

بدر على وجهه ابتسامه (( تبغاني اقولها تبغين والا لا .. طيب يالجوري اذا مادبتك )): همممم همممم هممممم

الجوري سندت ظهرها لثلاجه : آف حشرتنا بالريحه ..

بدر : كلها ثواني والا كل يجهز واكل وبعدها تختفي الريحه ..

الجوري : الله والاكل اللي يسمعك يقول ستيك ..

بدر لف عندها وزادت ابتسامته : عاد والله انا حر اكل اللي احب واكلي بنظري احلى من الستيك

الجوري دق قلبها بسرعه ياحلو شكله كذا وجهه احمر من الطبخ ... : اشتريت من المطعم بدل البهدال

بدر : فلست .. ابوي بيتاخر بالفلوس كم يوم يعني صبري نفسك بالاكل اللي بالبيت

الجوري : ماعرف اطبخ

بدر بخاطره ((ولا راح اقولك تعالي كلي )) : عاد واللهي مشكلتك دبري حالك

الجوري : ماني محتاجه لفلوسك عندي اللي يكفيني ..

بدر حط السباكتي بالصحن : براحتك ...

ومشى عندها وهي تناظر المكرونه وعليها الصلصه ريحتها خيال : شوي باخذ البيبسي

ابعدت ببرود .. اخذ الببسي وجلس على الكنبه ياظر التلفزيون وياكل ومطنشها ...

الجوري مشت لعند القدر فاضي مافيه ولا حبه (( كله بصحنه هالدب يالله وش هذا نذل ..))

بدر ابتسم بس خفى ابتسامته : تدورين شي

الجوري: لا جالسه افكر اني شبعانه ..

بدر : لا خساره كنت بقولك كلي معي ..

الجوري مشت وجلست على يساره : اثق من نفسك بزياده ومن قال اني باكل من هالخرابيط اللي انت مسويها ...

بدر يرفع السباكتي الحاره بشوكته ويحطها بفمه : ياسلام همممم لذيذ

الجوري وقفت معصبه : لوعت كبدي

بدر ماقدر يمسك نفسه اكثر انفجر بالضحك : ههههههههههههههههههههههه

الجوري طلعت عيونها من العصبيه والقهر وحطت ايدها على خصرها : ليه الضحك ...؟

بدر : ههههههه

الجوري ضربت الارض برجلها اللي ماتعورها : ليه الضحك ..؟مافي شي يضحك ؟..

بدر : كيفي مشتهي اضحك ..

الجوري طلع صوت بطنها جوعانه ...

بدر زاد ضحك لحد مغرقت عيونه : ههههههههه

دخلت غرفتها معصبه وسكرت الباب بقوه

بدر : هههههههه

الجوري تسب وتلعن فيه معصبه مررررررره ..

بدر دق الباب بهدوء

الجوري : خير ....؟

بدر : تجهزي بعد شوي بنطلع للحديقه .. بروح للمستشفى وبرجع اشوفك جاهزه ...

الجوري: مو على كيفك يابو السبكتي

بدر: هههههه – يمثل العصبيه – يله كلي شي وتجهزي
****************************************

ذوق جالسه مع امها بداخل غرفتها ..

ام رائد : ياماما ياحبيبتي مايصير كذا ماتبغي تشوفي ابوك ....

ذوق : انا قلتلك كم مره اذا تحبيني لاتجيبي طاريه على لسانك

ام رائد : لا ياذوق هذا بابا ومايصير تعامليه كذا نسيتي وش كثر يحبك ويدللك

ذوق تقاطعها بعصبيه : هو سبب كل شي هو السبب ...

ام رائد: وش سببه فهميني ماعليك من كلام عادل وامه المريضه نفسين .. هذي مناقصه ورسيت على ابوك يعني هو ماله دعوه

ذوق ناظرت خاتم فيصل : المشكله موبس عادل وابوه في كثير مثله

ام رائد : مثلا .. من هالناس يابنتي ايصير ابوك تعبان وبسببك

ذوق نزلت دموعها : هو سبب طلاقي هو اللي جرحني مرتين هو السبب

ام رائد طلعت من الغرفه وهي متضايقه على حالة بنتها اللي من بعد ماتطلقت وهي عصبيه ومحد يقدر يحاكيها : حسبي الله على اللي كان السبب

بورائد نحفان وتعبان يموت على بنته اللي بس تشوفه تصد وماتعطيه وجه وماتبغى تسمع صوته : : : ها وش قالت

ام رائد : مافي فائده فيها ..

بو رائد جلس على الكنبه بقلة حيله : لاحول ولاقوة الا بالله ..

ذوق لما طلعت امها وقفت عند الباب تسمع صوت ابوها اللي وحشها .. ابوها اللي اقرب منها من روحها .. حبيبها الاول والاخير .. احن ايد تمسكها وارق شفايف تبوسها .. بس سمعت صوته بكت اكثر بكت بحرقه : ماقدر والله ماقدر .. انت السبب ...

ضلت تبكي لحد مانامت ..

************************************************** ********

بعد صلاة المغرب

ام البندري ونوره "ام عبدالرحمن " ومريم وصفاء ونواره و البندري و عبدالرحمن وعبدالملك ومشاري .. بالجمس في عز الحر ... متوجهين لبيت ام رائد ..

ام البندري : لا ام رائد تقول لحد هاللحين مو راضيه تشوفه ..

مريم: الله يهداها ان شاء الله ويعوض عليها ...

صفاء : سمعت انه عادل هذا ملك

نواره بحقد : ايوه على بنت خالته الريم ...

مريم : الدنيا دين وين بيروح من عقاب ربه ...

نواره : المهم ترى رنده ورناد وام سعود بيجوا

ام عبدالرحمن : حياهم الله ومزون ولمياء

البندري : تقول مزون ان ابراهيم اليوم "اوف "ماتقدر تجي اما لمياء ورى امها...

ام عبدالرحمن : مع ان ام سعود منافقه بس تنبلع اكثر من ام بدر ...

ام البندري: ليه شفتي ام بدر ..؟

اام عبدالرحمن : لااااااا ولا ابغى

اكبر السايق : مامات في يوصل

نواره : اسمع لاتطس من هنا ادخل مع "ثريد " وخمس دقيقه يروح بيت بابا بدر يجيب رناد ورنده ...

اكبر: ان شاء الله نواره .. يروه خمس دقيقه يجيب ميرندا رندي ..

اللكل: هههههههههههه

نواره: رناد ورنده ...ههههههه

انزلوا الموكب لداخل البيت

ام رائد: هلا هلا والله تو مانور المكان يالظالمين اسبوعين وماتنشافون ...

ام البندري : والله مع مرة ولدك بالسوق زواجها عقب شهر ...

نواره ::وهي شاريه لستين سنه قدام

البندري: والله ياقلبي رودي يستاهل

ام رائد: حلالها مره ولدي
ضمت البندري ...

البندري تحب ام رائد كثير وتحترمها : تسلمين يمه ..

ام البندري غرقت عيونها .. بنتها تقول لغيرها يمه من قلب وهي كانها مغصوبه تقولها ....

نواره: وين الحلوه فوق صح

ام رائد بضيقه : نايمه ...

راحوا البنات لعندها فوق والحريم جلسوا يهذرون

*********************

بريطانيا – لندن

لوجين خذت نفس عميق وهي تناظر الفيلا من بره ..اول مره دخلتها كانت بحاله حزن وتبعها حزن وحزن الا كم يوم حلوين جاء فيهم مسفر ...

فتحت لها مايا الباب : اهلا وسهلا ست لوجين اهلين ...

لوجين : هلا فيك ...

منصور كان موجود بالفله وهو عارف انها بتوصل اليوم تخيل ان الشقراء والسمراء البرازيليه هي بنت عمه ... قرر يشوفها بعد مايرتاح شوي بعد الغداء ....

لوجين مشت بالقصر تدور واخيرا رجعت طبيعيه وقفت بالصاله الوسطيه اللي عند المدخل تدور وتدور : هههه

طلع منصور من غرفته وهو يسمع اصوات ضحك طفوليه تحت استغرب .. شاف بنت تدور ..
وقفت للحضات مصدوم ملاك هذي ولا بنت حقيقيه ... لوجين تمك جمال خرافي يجمع بين الانوثه الصارخه المثيره وبين الطفوله البرياءه .... جميله بكل ماتحمله الكلمه من معنى طويله وبيضاء ورديه عيونها وساع تجذب انفها صغير حاد شفايفها ممتليه شوي ومتمرده ..اسنانها مثل ماقالوا حب الرمان .... كان انفها احمر من البرد وشفايفها ورديه ..

نزل منصور من الدرج يبغى يعرف من هذي الملاك ..

ناصر لف لعنده : مرحبا استاذ منصور ..

لوجين وقفت دوران ..ولفت على وين مايناظر ناصر والخدم ... فتحت فمها من المزيون مره اللي واقف قبالها طويل عيونه فيهم لمعه غريبه شنباته خفيفه وسوداء مره بالنسبه لبياضه .. فيه شبه كبير من وسامة ابوها اكيد هذا من عيال عمامها

منصور : من هذي ..؟

لوجين ستوعبت شوي وسكرت فمها وقالت بعائيه : انت اللي مين ...؟

ناصر : انسه لوجين هذا منصور ولد عمك خالد

منصور ناظرها : اها انتي لوجين ...؟

لوجين تقلد اسلوبه : ايوه انا لوجين ..... نعم خير ..

منصور : الحمدلله على السلامه

ناظرت ناصر ..

ناصر : عنده علم بكل شي طال عمرك ..

لوجين : الله يسلمك ... تفضل ..

ومشته لعند غرفة الضيوف .. مشى وراها وهو مصدوم ان هذي القمر هي لوجين كيف هذا الغبي مسفر يعوفها ..
ولوجين ماشيه خايه من جئيت ولد عمها اكيد وراه مصيبه ابوها قال لها تنتبه منهم ..

منصور : توقعتك اكبر من كذا

لوجين جست وحطت رجل على رجل : انا عمري 23 سنه ماتوقع ان اللي بعمري صغار مثل ماتقول

منصور جلس بغرور وتحرك فمه العنيد لليسار : 23 سنه امم يعني ماتقدري تديري ولا دولار من

لوجين قاطته : اسمع ياخ ابن عمي انا الوريثه لوحيده لكل هذا بيع وشراء يعني انت وعمامك ووالده مالكم دولار واحد ولا لكم وصايا علي انا بالسن القانونين فوق العشرين اق

منصور : حيلك حيلك وش هالحماس .... ومادامك دجلتينا بالقانون – وقف ومشى لعندها - احب اقولك ان السن فوق العشرين الا اذا ماكان يدمن او – مسك ايدها – فكر ينتحر

لوجين سحبت ايدها ببرود: اعلى مابخيلك اركبه ..انت وعمامك

منصور وقف يناظرها : لا وتعرفي تردي

لوجين وقفت وصارت قصيره قدام طوله هي المشهوره بالطول ...وقفت وانفها مرفوع لفوق وهي تنظف ايدها مكان لمسته : لا تحاول ماتقدر علي ..

منصور يناظر بانفها المرفوع وكانها دميه حلوه بكل شي يكفي ريحة عطرها ونعموت ايدها : كيف ...؟

لوجين مشت لمكان بعيد عنه : ببساطه حنا ببريطانيا مو بالسعوديه يعني لو كنت ان شاء الله اتاجر بالمخدرات او اسرق بنكي محد له كلمه علي .. فهمت ..

منصور ابتسم ذكيه : ليه نويه تكملي حياتك هنا لانك ماتقدري تكوني بالمكان اللي فيه عشيقك مسفر

ولاول مره تستفز وتعصب من اول ماشافته : انت كيف عرفت مسفر ..

منصور : ولو هذا عشيق بنت عمي ... وزوج الريم ههههه

لوجين انفهرت منه بجد: تفضل اطلع بره ..

منصور حس انه جرحها بقوه لان عيونها صار فيهم لمعه غريبه ... بس هذي اول مرهه احد يقوله اطلع بره ... قرر يعلمها درس كيف تعامل الناس جلس على اقرب كنبه وحط رجل على رجل وشغل سيجاره ولوجين تناظره مقهوره : اطلع لبره

منصور : انا اللي اقرر متى اطلع مو انتي ..

لوجين رمت الفازه الكبيره على الارض : اوكيه اجلس وانا بتصرف ...

منصور جلس يناظرها وهي تطلع ومعصبه : مشكله البنات الحلوات والمدلللات ..

لوجين: ناصر ناااااااااااااصر

ناصر : هلا طال عمرك ..

لوجين : طلع هذا الزفت من هنا

ناصر : ها لا ماقدر

لوجين: كيف ...؟

تاصر: هذا متصور خالد الكاسر ,,..

لوجين : يالغبي هو خالد الكاسر وانا راااااااااشد الكاسر

طلع منصور من الغرفه وهو مسند نفسه على حافة الباب ويدخن : ليه معصبه

لوجين انقهرت وطلع بسرعه لفوق وهي تهدد وتوعد : انا اللي بربيك يامغرور ..

منصور ابتسم ياحلوها حتي وهي متنرفزه : اسمع ناصر قولهم يجهزوا شي تاكله اكيد جوعانه ..

ناصر : حاضر ,,

لوجين دخلت لغرفتها ومر كل شي ببالها بسرعه حركت راسها يمين ويسار كانها تنفض الافكار منه : خلاص نسيتك يامسفر – ناظرت يدينها – وقطعت اخر عروق فيها حبك .........

شافت صورة البنات بالهديه نزلت دموعها: وحشتوني ......

فتحت جوالها ورسااااااااايل كثير واصلتها كلها من البنات وفيها اخر الاخبار واكثر الرسايل من نواره.......ز وفي رسايل مارضيت تطلع الا بعد ماتفضي الجهاز لانه زحمه دقت عليهم بسرعه ...........

************************************************



من مواضيعي :