عرض مشاركة مفردة
  #81  
قديم 08/09/2007, 06:39 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

بريطانيا – لندن

وصل منصور للقصر ....

ناصر : اهلا وسهلا اس

منصور اشر بيده بغرور : خلاص خلاص بدون مجاملات زايده خذ زياد والشباب وورهم غرفهم بسرعه وانا بطلع اشوف هذي ..

ناصر : الانسه لوجين بالمستشفى ..

منصور : عارف شي جديد يعني ... رح للي قلتلك وانت ساكت ...

ناصر : حاضر طال عمرك ..

طلع ناصر ووقف منصور يتفج على البيت الضخم هذي اول مره يدخل فيها قصر عمه ... هم صحيح اغنياء لكن راشد كان اذكائهم واغناهم وكون له اسم برى الدول العربيه ... بنت مدلله عائيشه بهذا العز ليه تفكر تنتحر ...

مايا : مرحب مسيو منصور شو بائدر اخدمك ...

منصور : وين مكتب راشد ....

مايا : تفزل من هون ..

وهي تطلعه فوق.. كان باب غرفة بيضاء مفتوح ...شدت انتباهه بياض الغرفه بكل مكان .. : ايش هذا

مايا بحزن : هاي غرفت الانسه لوجين ...

مشى لعندها ووقف عند الباب : غرفتها غرفتها

مايا: ايوه وهوني حاولت تنتحر ...

منصور استغرب توقع انها مثل كل البنات الغرفه ورديه او فوشي بس هذي بيضاء وش معنى بيضاء ... دخل لداخل الغرفه ... يناظرها : وين حاولت تنتحر

مايا : هي اطعت شراين ايدى بالحمام هون ... – اشرت على الحمام – بازازت خمر ...

منصور مشى بيدخل للحمام ناظر التسريحه الزحمه مثل كل البنات .. وشاف علبه كبيره بعرض الطاوله ومغلفه بتغليف شفاف وداخل الصندوق الكبير المفتوح بزاويته دبدوب كبير وماسك عطر ماركة ( ايف سان لوران ...اسمه سينما ) كان العطر اكبر حجم مثل اللي يحطونهم بالا علان وعلى الزاويه الثانيه صورة الشله بدون لوجين .. ومقابله علبة صغيره فيها خاتم ذهب مو الالماس ذهب وفيه ساعه تبرق الالماس ومنثور على ارضيته ورد عنابي ووردي ..وفي ظرف كبير على الهديه
قرب اكثر لعند الصوره وضيق عيونه علشان يشوف ..كويس صورة الاربعبنات الشديدات الجمال وكانهم عارضات ازياء كل وحده تقول الزين عندي .. مصورين بحديقه منصور يعرفها عدل هي الحديقه بمانشستر ...

مايا: يي اكيد بدك تعرف من هيدولا هيدولا صحباتى لست لوجين ..

منصور يناظر فيهم كلهم حلوات : واي وحده فيهم لوجين

مايا: هههه منى معن هيدولا الاربعى صحباتى ... وكلن سعوديات

رفع حواجبه مستغرب: هذولا سعوديات ..

مايا:: ايه ...

منصور رفع راسه و شاف ورقه بجنب الكرتون ..رفعها : الا الا نسه لوجين – ناظر الغرفه – ماشوف لها ولا صوره ...

مايا : هي الا صور كتير باودت مسيو مسفر

منصور عقد حواجبه : مسفر من مسفر

مايا: صدياء للانسه

وقف لحضات منصور يتامل مايا .. بعدها دخل للحمام ...وشاف دم كثير على الارض : هذا دمها

مايا: ايه مسكينه ست لوجين انظلمت كتير

ناظر منصور الجدار (( احبك مسفر )) : من هذا مسفر وينه ...؟

مايا: اصه طويله ...

منصور مشى لبرء الغرفه وبيدهالورقه : وين المكتب..؟

مايا: من هون

دخل منصور المكتب ومثل ماتوقع اكثر مكان فخامه هو كانت الارفف عاليه جدا اللي فيها الكتب وينصعد لها بالسلم ..واضحه لمسات راشد الكاسر فيها ...
جلس على المكتب وحط الورقه اللي رفعها من غير سبب ... جلس بالكرسي المريح جدا وشاف الصوره اللي على جنب المكتب وحده سمراء حمراء وطويله مره شعرها اشقر شكلها برازيلي مره .. يد هذي لوجين بنت عمه لان امها برازيليه .. ماتوقعها كذا فكرها احلى مثل صديقاتها ..مادرى انها تغطي بجمالها وانوثتها على بنات الجامعه كلها ...
فتح الدرج يدور على اوراق يقدر يستخدمها ضد بنت عمه اللي مو قدر الملاير اللي تحت ايديها ... في حد عاقل ينتحر وهو يملك كل هالفلوس ...
ناظر الورقه ولفت نظره اسم مسفر فيها ...

(( مسفر حبيبي والله انا مالي ذنب هذا علي ...
مسفر يكذب لاتصير انت والزمن علي ... انا مانم طول الليل افكر كيف بقولك او بكلمك عن الموضوع والله والله مادريت اني متزوجته الا من ساعه وطلقني بنفس الساعه ....
مسفر انا اموت على التراب اللي تمشي عليه تكفى سامحنني
ودام انك رحلت ماعد لي حياه وكيف اعيش وانت بعيد عني .. مسفر انا قتلت نفسي علشان تعرف اني احبك واريحك مني انا هم على كل اللي حولي ... مسفر انا مدمنه مخدرات

منصور عقد حواجبه اكثر : مخدرات ... شي طبيعي وتحصيل حاصل

وتعرف مين السبب انت ... انت تركتني بين ايد علي ولوحدي ماكان حد حولي الا هو .. هو اللي اخذ بيدي ومسح دمعتي ومع الاسف صدقته لحد ماضيعني .. مسفر تذكر حامد زيد تراه لحد هاللحين عندي مارميته حفظت كل اشعاره ...
مسفر وصاتي لك بعد موتي تتزوج اللي يحبها قلبك وتتهنى بفلوسي وماتذكرني الا بالخير ..وصاتي لك تنسى ملامح وجهي وتنسانى .. طلبتك يانبض قلبي .. طلبتك لكفنوني انت من يحب راسي واذا ماحبيته انت مابغى غيره يحبه ابغى اموت وحيده غريبه مثل ماعشت غريبه وحيده
قول لعلي اني مسامحته ومحللته...
مسفر انساني ... انسى انسانه ينبض قلبها بسمك ويتحرك جفنها بصورة عيونك ... مسفر سامحني اذا في يوم اخطيت عليك او زعلتك بكلمه .. انا اكيد هاللحين بالتراب وانت تقرائهاا ... بس حبيت اكتبلك اخر كلمه اكتبها بحياتي
...... احبك يامسفر ...

منصور : مايا مايا ..

مايا دخلت بسرعه : نعم مسيو

منصور وقف : وين هذا مسفر ...

مايا: مسيو مسفر منو هون سافر

منصور : سافر ليه ووين ...؟ طيب وين علي .؟

مايا: علي من مبارح مابين ...

منصور نزل لتحت : ناصر يله على المستشفى

ناصر : اوكيه
...



من مواضيعي :