عرض مشاركة مفردة
  #80  
قديم 08/09/2007, 06:37 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

البندري وجهها صار احمر وازرق واخيرا نطقت : وجع كلوا تبن ...

ام رائد ابتسمت .. والبندري تفشلت هذا بدايتها الفاظ مثل كذا ....

ام البندري : يله يمه خذي العصير وادخلي لرجلك ...بالمجلس الداخلي

البندري قلبها دق بسرعه بس قالت رجلك .../ ان شاء الله ...

ومشت بالصينيه للمجلس ومعها نواره وذوق بعد ماسكتوا عن الضحك ...

البندري : خير خير وين على الله ...

نواره : لاتخافي بنساندك

البندري: لا ارجعوا ...

ذوق تدفها : يله ادخلي وبلا دلع ...

دخلت البندري هي منزله راسها وماسكه العصير ... وقف رائد : هلا هلا والله .
وقف يناظرها مبهور بجمالها طالعه ولا ملكة جمال ... قلبه يذوب بحبها ...

محمد ابتسم : خمس دقايق وراجع ...

البندري رفعت راسها وين بيروح ويتركهم لوحدهم مابعد ملكوا ...

رائد مشى لعندها بعد ماطلع محمد : هلا بالزين كله ..

رفع عنها صينيه العصير وحطها على الطاوله ...

البندري رفعت راسها وهي ماسكه ضحكتها وانبهرت لما شافته كاشخ بالثوب والشماغ الرزه وحالق بس سكسوكه وشنب خفيف ..

رائد: اقسم بالله انك احلى بنت شفتها بحياتي ..

البندري كان بيغمى عليها من الكلام الحلو بس ماقدرت ترد لان القلق نواره وذوق يناظرونهم من الباب ...

رائد جلسها وجلس بجنبها : ليه ساكته ...؟

البندري رفعت راسها تناظرهاوهي ترتجف : ...........

رائد: اموت على الخدود الورديه ليه مستحيه ...

البندري واخيرا طلع صوتها : لا عادي ..

رائد : يالبيه هالصوت ... اسمعي بعد ماتطلع التحاليل نملك ووالخطوبه الخميس وش رايك ..؟

البندري: اوكيه

رائد طلع من جيبه سلسال صغير وبنهايته قلب مكتوب عليه رائد يحب البندري
البندري فتحت عيونها على الاخير ...

رائد بجديه : ياغلى انسانه بحياتي ممكن البسك اياه

البندري هزت راسها ايوه من غيرلاتتكلم ...

ذوق ونواره كاتمين ضحكتهم بايدهم وهم يناظروا من فتحت الباب ...جائتهم تهاني : وش تسون ...حسبي الله على بليسكم

نواره : آص اسكتي وتعالي تفرجي ...

تهاني ضغطت على ظهر نواره علشان تناظر : وشو ..

بعد مالبسها رائد السلسال وصار يلمع بنحرها من الالماسات اللي فيه وهي جسمها وصلت حرارته للمليون ...: عليك احلى ..

البندري: تسلم لي ..

رائد: لا والله ماقدر على هالكلام

ذوق الضغط زاد عليها لان مريم وام رائد وام البندري وقفوا عند الباب معهم
ذوق: آه ظهري

وفجاءه طراخ انفتح الباب وطاحو كلهم على بعض .....لفوا رائد والبندري اللي مو حاسين باللي حولهم لفوا مفزوعين ...

اما الباقي من الفشيله كل وحده تقوم بسرعه

رائد والبندري ناظروا بعض : ههههههههههههههههههههههههههه

اللكل يضحك
..محمد جاء شافهم بالغرفه : خير وش صاير ...

راح اللكل بسرعه متفشلات ....


رائد: ههههههههههه حادث بسيط هههههههههههههه

البندري: ههههههههه

محمد : اقول يالنسيب كان الجلسه عجبتك ..

رائد وهو يضحك على الاشكال اللي طاحت قدامه ومن ضمنهم امه وذوق : هههههه والله ودي اجلس اكثر

محمد: لملكتوا اجلس معها للفجر ... يله البندري تفضلي

مشت البندري بتطلع وعلى وجهها اكبر ابتسامه من زمان ماشافها محمد مبسوط كذا فرح لها ولفت انتباهه العقد اللي يبرق " رائد يحب البندري " ابتسم اكثر وحب يحرجهم : اقول البندري من وين لك هالعقد يوم دخلتي ماكن فيه

البندري مسكينه يكفيها احراجات : ها ...هههههههههه

طلعت بسرعه من الغرفه ...

محمد : ههههه الله يوفقكم

رائد من قلب : اللهم آآآآمين
بريطانيا – لندن

الجوري جالسه تناظر التلفزيون طفشانه .... خلاص طول اليوم بتقضيه بالشقه ودق عليها ابراهيم .... كانت ناويه تكمل اللي تفكر فيه وتشبك معاه بعدين يكتشف بدر وتضحك عليه انتقام ... بس ماهانت عليها نفسها هي ماسوتها وهي بنت تسويها وهي متزوجه ...وكرهت ابراهيم بس عرفت انه اخو بدر ....
بينفجر راسها من التفكير ...: آف بنجن اذا جلست اكثر ...

دخلت غرفتها وبدلت ملابسها بتطلع صحيح الساعه 9 بالليل بس طفش بتروح للوجين ....

طلعت من غرفتها .. شافت بدر واقف بالمطبخ يحط اغراض شاريهم من السوبر ماركت ... ماتدري ليه خافت وش بتقوله وهي طالعه الساعه 9 بالليل ...

لف علييها بدر وهو ياكل ايس كريم باسكن روبنز ... : وين على الله

الجوري: مالك دخل

بدر يناظر ساعة ايده : الساعه 9... قلتي بتطلعي الصباح لوحدك قلنا اوكيه ومشيناها لك بس الساعه تسعه لوحدك اسمحيلي لو "بلير" يكلمني ماتطلعي ...

الجوري ارتبكت خافت منه نظراته كذا تخوفها اضغطت على اعصابها : والله طفشانه وضايق خلقي بنزل اتمشى شوي وعندي شي ابغى اشتريه ...

بدر: اوكيه بنزل معك ..

الجوري : لا مشكور ابغى اطلع لوحدي ..

بدر : لاتعاندي ابنزل معك

الجوري ناظرته تخليه يروح معها والالا هو معها احسن الشوارع تخوف .: اوكيه بس مالك دخل فيني

بدر يجاريها : اوكيه يله اتروش وابدل ونطلع ..

الجوري: اوكيه بسرعه والا بطلع

ناظرها هذيك النظره المرعبه : ....

لفت تدخل المطبخ خافت منه ....

بعد دقايق طلع وهو كاشخ اول مره يطلع معها لازم يكشخ لها ويبسطها ....

الجوري جالسه تناظر التلفزيون وتاكل فراوله مسلسلها المفضل هي والشلف " فريندز "

بدر : يله مشينا

الجوري احترقته بعد يعرف يكشخ : يله ..

نزلوا يتمشون من غير هدف يمشون وهم ساكتين ... بدر يفكر بالعنيده اللي تمشي بجنبه كيف يلين راسها ويخليها تحبه مثل مايحبها ... الجوري ماشيه بجنبه تحس باحساس غريب ليه مو قرفانه منه ... 4 ايام امدك تنسين يالجوري ..

بدر : وش كنتي حابه تشتري ...

الجوري: لاب توب ...

بدر : تعالي اعرف محل عند

قاطعته الجوري: شكراداله طريقي ..

بدر باستسلام : حيبت اساعد

الجوري صدمة بواحد يجر عربة بزر : اوه سوري ..

الرجال رفع حوابه : الجوري

الجوري بابتسامه عريضه : وليد ..

لفت المراءه الحامل اللي بجنب وليد تناظرهم ..

وليد مد ايده : هلا هلا والله كيفك

الجوري ناظرت الطفل والمراءه ومدت ايدها : كويسه انت اللي كيفك

بدر عصب بس مسك اعصابه : الجوري ماعرفتينا

الجوري نست بدر كان كل تفكيرها بوليد والطفل اللي معه وزوجته والايام القديمه رجع تفكيرها قبل كم شهر مروا ...: اوه وليد هذا بدر زوجي

وليد ابتسم لبدر وسلم عليه : تزوجتي ... مبروك ... هلا والله ياخ بدر .... ومبروك الجوري

بدر : هلا فيك ...

الجوري: الله يبارك بحياتك .... اكيد انتي زينه بنت عم وليد وزوجته

زينه ابتسمت : ايوه وانتي مين

الجوري: انا زميلة وليد يوووووه ايام ..كنا سوا بالكلاس

وليد : شوفي يالجوري هذا ريان ولدي والبنوته بالطريق

انزلت الجوري لعنده بالعربه تناظر بعيون مغرقه ... ياليتها قبلت بحب وليد لها وتزوجته كان ارتاحت هاللحين من بدر وخرابيطه

بدر لما طولت تناظره حط ايده على كتفها : يله مشينا ..

رفعت راسها ووقفت : فرصه سعيده وليد

وليد : انا الاسعد اشوفك على خير

الجوري: ان شاء الله ...وانتبهي على البيبي يام رين

زينه : ابشري ...

مشى وليد وزوجته وطفله تنهدت الجوري وهي تتاملهم .....

بدر يضيع الموضوع : وين حابه تتعشي

كملت مشي من غير لاتتحكي ولا كلمه ...

بدر : في مطعم قريب عنده اكلات خفيفه ..

الجوري : قلتك اذا بتمشي معي لاتحكي معي ..

بدر : اوكيه وصلنا للمحل اختاري على راحتك

الجوري: غيرت رايي ابرجع لشقه ...

بدر احترم رغبتها : اوكيه .. .ناخذ سفري من بيتزاهات

الجوري وهي تضم جكيتها لها لان نسمة هواء بارده مره مرت عليهم : انا شبعانه ..

بدر : بس انا جوعان ...

رجعوا لشقه بعد ماخذله سفري واول مادخوا راحت بسرعه لغرفتها لحقها : تعشي ..

الجوري وهي تتغطى بالبطانيه : مابغى

بدر لف عليها كيف منكمشه تحت البطانيه وترتجف : ماسمعت وش قلتي حكيتي معي ..

الجوري : :اطلع بره وسكر الباب

بدر مشى لعند الباب فتحه وسكره وهو ماطلع .. بس تسكر الباب شهقت بالبكي تفكره طلع ..

بدر كسرت خاطره وقلبه دق بسرعه ليه تمثل القوه دامها ضعيفه ليه .. اكيد هذا وليد كانت تحبه واضح من شافته اكتائبت وتخربطت ..

مشى لعندها بخطوات مسموعه ... حست فيه الجوري و سكتت فجاه ووقف تنفسها من كثر ماسكتت رفع الغطاء بهدوء.. ناظرته مفزوعه جلس عندها بهدوء : ليه البكي ..

ابعدت عنه اكثر تخاف منه صوته يرعبها ...

بدر وفي مسافه بينهم :لاتخافي والله مراح اذيك

الجوري ضمت رجلينها لصددرها وزادت بكي .. بدر تردد يقرب منها ولا لا نفسه يواسيها ياخذها بحضنه يقتل الحزن اللي خلقه بداخلها .. قرب لكنه رجع بسرعه خاف من ردت فعلها قام من السرير وطلع من غير لايتكلم ناظرها نظره اخيره وهي تبكي بسكات وسكر الباب

الجوري جلست على حالها تبكي لحد ماتعبت.. ونامت ..

**************************

اليوم الثاني

السعوديه – الرياض

البندري بالمستشفى تسوي التحاليل ومعها اخوها محمد ..ورائد ..

رائد: وش حابين اجيب لكم معي من الكافتريا ...

محمد: انا كروسان

البندري:..................

رائد: وانتي يالبندري وش تامرين عليه


البندري مبتسمه (( ياحلو اسمي من فمه )) : لا مشكور ..

محمد: ماعليك منها وجيب لها دونات شوكلاته هي تحبه ..

رائد : من عيوني ...

راح رائد ولف محمد على البندري : بنو انتي هاللحين بتتزوجي صح

البندري : ايوه

محمد: يعني لازم تحني اوضاعك مع امي والا عاجبك الوضع

البندري : اذكر شي حلو على هالصباح ..

محمد بحزم : البندري

البندري: اوكيه خلاص بحاول ...

محمد: لا مافيه تحاولي ابغاك تحسني معاملتك لامي ولمريم والا فاكره اني مالاحضت ان مريم زعلانه منك ...

البندري تناظر برائد وهو ماسك الكابتشينو والدونات والكروسان : اوكيه بحاول اسكت هاللحين رودي جاء ...

محمد ناظرها وش هالوقاحه تدلع الرجال وهم ماصار لهم امس حاكين مع بعض ..

رائد بابتسامته المميزه : تاخرت عليكم

محمد: لا عادي ... بس واللي يرحم والديك حاكي خويك يخلص لنا التحليل راسي وجهني من ريحة المعقمات ..

رائد: من عيوني ماطلبت يالنسيب

محمد: ههههه لاجل عين تكرم مدينه

************************


الساعه "11 "الظهر من اليوم الثاني رجع مسفر لبيتهم ..دخل بهدوء ...

دخل غرفته وسكر الباب واخذ منوم ينومه 14 ساعه ونام .. من غير لاحد يحس فيه .. كان عنده هروب

*******************

بريطانيا – مانشستر

"بعد الترجمه "

يد الممرض البريطاني على كتف ناصر : لو سمحت ...

ناصر بعد ايده عن عيونه وهو يحس بالم بكل جسمه : نعم ..

الممرض : مالذي تفعله هنا ..

ناصر تذكر كل شي : لوجين انسه لوجين ...

الممرض : يبدو ان احدهم يهمك امره هنا

ناصر وقف ومشى لعند الغرفه اللي كانت تتعالج فيها لوجين شافها فاضيه مشى لغرفة الدكتور المسئول عن الحاله ...دق الباب

الدكتور الامريكي : تفضل

ناصر : انا اود ان اسال عن المريضه لوجين راشد الكاسر

الدكتور فصخ نظارته باهتمام : التي حاولت الانتحار ... تفضل بالجلوس ذا سمحت ..

ناصر حط ايده على قلبه وبلع ريقه : ماتت

الدكتور : لا لم تمت ولكن كان من الصعب علينا اسعافها .... لدي سوال صغير لك

ناصر : تفضل

الدكتور: هل تعلم انها مدمنه مخدرات

ناصر رح عن باله انهم ممكن يكتشفوا او يعرفوا :..........

الدكتور : لقد راينا ان دمائهاتحوي على نسبه من الهيروين والكافيين ...

ناصر حس انه مافي مجال لتراجع : نعم اعلم

الدكتور هز راسه هزه بسيطه : انا سمعت انها ذات صيت ليس بسهل واسم مشهور فالبلاد العربيه وان الصحافه تبحث عن اشاعة بسيطه او خبر كهذا لتلتهمها ... وانها من اكبر المساهمين هنا ....

ناصر : نعم فوالدها كان مساهم فعال بلندن

الدكتو وهو يدور قلمه ويناظره : انا اقدر موقفكم لذلك ساحولها على مستشفى لعلاج الادمان في المانيا انه مشفى متخصص ولدييه اشهر الاطباء

ناصر انبسط : شكرا يادكتور شكرا لااعرف كيف اشكرك

الدكتور بخبث وهو يحط القلم بقوه على الطاوله : لكن لدي شرط

ناصر : تفضل اشرط ...

الدكتور : اريد خمس مائة الف دولار ...

ناصر بالسعودي عصب : كيف خمس مائه الف دولار صاحي انت

الدكتور مافهم عليه : ماذا تقول

ناصر : ولكن كما تعلم انها المتصرفه الوحيده بالاموال وهي بحاله لاتسمح لها بالتوقيع ...

الدكتور رفع كتوفه : هذا مالدي امهلك اربعة ايام والا ....

ناصر وده يكفخ الدكتور يهودي نجس يستقل الفرص : حسنا سوف تكون لديك الاموال باقرب فرصه ... والان كيف حالتها ..

الدكتور : انها لم تستيقظ بعد ولن من الموكد انها حينما تستيقظ ستكون منهاره فاغلب حالات الانتحار يتبعها انهيار عصبي ... ولا تنسى انها مدمنه فذلك سيضاعف الصدمه عاليها بالحاجه للمخدر والصدمه التي ادت لانتحارها

ناصر طلع من الدكتور وهو محتار وش يسوي طلع الملف من جيبه اذا صدقهابالمحكمه تتعالج لوجين بعد مايوقع مسفر بس تتحول كل الفلوس له وتحت ايده ... واذا ماصدقها وقطع هالاوراق ترجع فلوس للوجين واخوها

*************************
السعوديه – الرياض

نواره بعد ماكوت الثياب اللي طلعوا من الخياط .... كانت اكثر وحده متحمسه لطلعه والصياعه ... خذت مفتاح سيارة ابوها الجيب لانها تعرف تسوقه بسهوله ....

نواره: هلا والله بنو ازغرط

البندري: ههههه زغرطي

نواره: والله وانا من الصباح لحد هالحين على اعصابي على البرررررررررررركه ياقلبي ...

البندري: وناسه الملكه والخطوبه يوم الخميس

نواره: جد الله يتمم عليك ...

البندري: عقبالك ياحياتي

نواره: لا واللي يسلمك انا ماحب هالطاري

البندري: هههه عارفه المهم جهزتي للي بالي بالك اليوم ..

نواره تستهبل : وشو

البندري: نوير بلا دلاخه

نواره: ههههه بجنبك محمد

البندري: ايوه اخلصي ...

نواره : تطمني كل شي جاهز .... من تغديت وانا اكويهم علشان نطلع المغرب ..

البندري: لا المغرب صعبه العشاء احسن

نواره: اوكيه اكلم ذوق واقولك

البندري: ذوق مو فاضيه رودي كيد يبشرهم

نواره: ههههه اتوقع ان محمد يسال من رودي

البندري: لا يعرف

نواره: انا اشهد انك زاحفه .. هههههههه

البندري: هههه باي اببشر الجور ...

نواره: اوكيه وانا لجونه باااي

***********************

السعوديه – الشرقيه (( الدمام ))

جالس ورى مكتب فخم مره جالس بهيبته رغم صغر سنه 26 سنه وهيبته توحي كان عمره 66 سنه ... شاب مزيون مره شديد الوسامه ...ملامحه حاده فمه خط مستقيم مايملك هذي الشفايف الا اصحاب الشخصيه القويه ...

اندق الباب بهدوء

تكلم بصوته الفخم والمهيب : تفضل ...

دخل السكرتير السعودي : استاذ منصور الجرايد وصلت ..

منصور من غير لايرفع راسه : حطهم هنا ...

حطهم السكرتير على الطاوله وطلع بنفس الهدوء اللي دخل فيه ...

واخيرا رفع منصور راسه من الاوراق الكثيره ومسك الجريده بكسل ... رفع سماعة التلفون ..: ياشاكر جيب قهوه سائد

وسكر من غير لايناقش احد او ينتظر جواب لانه من الشخصيات اللي تعطي اوامر وتجبر اللي حولها تنفذ وهي ساكته ...

ناظر الجريده ممله مثل كل يوم .. الاقتصاديه والرياضيه تتكلم عن نفس المواضيع كل يوم رفع جريدت اليوم العامه ... لفت انتباهه رجال وجهه مالوف بالنسبه له ورافع مراه او بنت بيره شوي بين ايده وماكانت واضحه ملامح البنت ... لان وجهها على صدر الشاب الابيض ... (( يالله وجهه مو غريب علي )) قراء العنون ...
{ بنت الكاسر تحاول الانتحار ... هل اموالها لم ترضيها **
رجع دقق مره ثانيه على العنوان اللي قراءه صحيح والا لا ..بنت الكاسر يعني لوجين ومافي غيرها ... يعني لوجين بنت عمه اللي مات .... ماتت حاولت تموت ..

رفع سماعة التلفون بنفس الهدوء جاءه صوت سكرتير ابوه : يا حسن حولني على الوالد بسرعه

حسن : حاضر طال عمرك

بعد ثواني معدوده طلع صوت ابوه وكان معصب : كويس انك دقيت كنت بدق عليك هاللحين ...

منصور : يبه لاحق انت قريت جريدة اليوم

بو منصور وكانه بركان وانفجر : وها اللي كنت ابغاك فيه هاللحين تروح على اقرب طياره للندن وتداري فضيحة بنت عمك ...

مننصور : ابشر طال عمرك ..

بو منصور : والله لو تقتلها بس تسكت الصحافه لاتتردد ..

منصور : ابشر ...

وقف منصور بهيبته ومشى بهدوء لبراء المكتب : يا شاكر

وقف السكرتير بسرعه : نعم

منصور وهو يكمل مشي ووراءه شاكر : خلهم يجهزون السياره وحجز على لندن بسرعه والا قولك جهزوا الطياره الخاصه للندن بسرعه انا طالع للبيت وراجع ...

السرتير : حاضر طال عمرك

منصور مشى لعند الاصنصيل وهو يفكر بحل لهذي المصيبه اكيد بتصير شوشره بالسوق ... مايكفي موت عمه اللي نزل من السوق بعد هاللحين هذي المدلعه وخرابيطها .....

***************************

بريطانيا – لندن

بدر دخل بهدوء يصحي الجوري ..ويتطمن عليها بعد امس .. ماشاف احد على السرير..خمن انها بالحمام وقف يناظر التسريحه كانت حاطه كرتونه متوسطت الحجم وبارضيتها ورد مجفف وشموع وصوره لها بداخلها وهي بالمتوسط تقريبا وموقع عليها البندري صداقه للابد ... حس بقهر وغيره من هذي البندري بكل شي البندري ...

دق جوال الجوري (( انا ابي الزمن يرجع ورى ... والليالي تدور ويرجع وقتنا ..))

طلعت الجوري بسرعه من الحمام وهي لافه الفوطه على جسمها وشعرها مبلول ينقط منه المويه ...كانت تعرج شوي لان مو معها العكاز ,,,, مشت ومانتبهت ببدر اللي واقف عند التسريحه ...:: دقيقه بحاكيك على التلفون العادي ماعندي رصيد

سكرت ومسكت التلفون وهي لحد هاللحن مو حسه ببدر ومعطيته ظهرها: الو بشري ..

البندري: قولي مبروك واخيرا بصير زوجه مثلك

بدر فتح فمه وهو يشوفها حلوه بكل الاشكال حلوه بس شكلها هاللحين احلى بكثير

الجوري: ههههههه الف الف مبروك ياحياتي ... يعني اجهز شنطتي الثلاثاء عندك

البندري: اكيد الثلاثاء انتظرك والا والله مانزف لرودي

الجوري: ههههه اثقلي .... قولي امس مين شفت

البندري: مين سعد علوش يولوا ان عنده امسيه بلندن

الجوري : لا اي سعد علوش انتي وجهك اثقلي هاللحين بتعرسي وسعد علوش ...

البندري: اجل مين

الجوري تغني : انما الحب للحبيب الاولي

البندري: وليد ..؟

الجوري: ايوه وليد وتصوري طلع متزوج من ايام الدراسه عنده طفل سنتين تقريبا بسم الله عليه يهبل وزوجته حامل ...

البندري: اي الملعون لعب علينا ها

الجوري : شفتي آآآآآآه

بدر مثل ماتوقع كانت تحبه قبل لان شوفتها له قلبت نفسيتها بسرعه .....طلع بهدوء من غير لاتحس فيه ومسك سماعة الصاله يكمل المكالمه وهو يسمع الثنتين

البندري: هههههههه كان قلتي له بنو تسلم عليك

الجوري: ماقدرت احكي معه كويس زوجته معه وانا الشيخ معي

البندري: تكفين جور وش حسيتي لما شفتيه ...

الجوري تتنهد : آه يابنو ماهزني شي غير البزر اللي بالعربه وشكل زوجته بالبطن الكبير ... بنو تمنيت اني وافقت عليه ايام قبل ولا قيلت هذا بدر ولا عرفته بحياتي ..

البندري: لاتندمي على شي احمدي ربك انك ماوافقتي .. كان اخذتيه من زوجته وعياله

تمددت الجوري على السرير : وانا ماذبحني غير هالعيال ... اقولك لما شفت ولده ريان نايم بسلام كان نفسي ابكي واضمه كنت ابغى اخذه من اهله علشان يصير لي طفل ... مادر لييه حسيت كذا يمكن لان ماعندي

سكتت

البندري خنقتها العبره : جوري حبيبتي الله ماينسى احد ...وهاللحين انا مبسوطه تخربي فرحتي

بدر عوره قلبه عليها همها غلط مادرى انها حست بالنقص ...

لجوري تكابر: صحيح قبل لانسى وش حابه اجيب لك معي من بريطانيا

البندري: جييبي قلبي للي سرقتيه

الجوري: ههههه خلاص هاللحين جاء رودي اللي بيحرمني من هالحكي

البندري: صحيح ذكرتيني توقعي حنا وش ناوبن عليه اليوم

الجوري: وش ناوين ...؟

البندري: انا ونونو وذوقي ناوين نسوق بشوارع الرياض

الجوري بحماس: كذابه خسااااااره ياليتني معكم ناوين ترجعوا ايام الدجه

البندري: والله من قالك تسافري وبعدين حنا فصلنا لنا ثياب كشخه ونواره تخصص دبرت لنا شماغ البسام البصمه اللي هي والله ماعرفها هذي خبرة تواره

الجوري: كذابه والله قهر ..

بدر انصدم من اللي يسمعه الجوري من هذولا البنات اللي يعرضون انفسهم بالثياب وعلى بالهم محد يدري عنهم

البندري: ههههههه احسن انتي متزوج اعقلي

الجوري: تكفون خلوها ليوم الثلاثاء

البندري: لا ياماما حنا جهزنا كل شي اليوم ... وبعدين انتي ووجهك عندك بريطانيا فحطي فيها لحد ماتسبعي

الجوري: لا خالف تعرف بالثياب والتمرد احلى ... بنو لاتقولي في سجاير والله اموت

البندري: آف عليك سجاير وشيشه وكلها على ذوق

الجوري: والللللللللللله قهر مالت علي

بدر عصب وماقدر يستحمل سكر السماعه بهدوء ومشى لعند غرفتها دق الباب وهو موصل حده : الجوري

الجوري ارتبكت : : بدر .....؟ احاكيك بعدين اوكيه

دخل بدر عدلت من جلستها وهي تحاول تلملم الفوطه تغطي جسمها

بدر: صباح الخير ...

البندري سمعت صوته خافت على صديقتها : جور فيك شي ..؟

الجوري وهي توقف : لا مافيني شي احاكيك بعدين ...باي

الجوري سكرت و كانت كارهه نفسها واقفه بهالمنظر وهو قبالها
الجوري تحس قلبها يدق بسرعه وجود بدر مربكها بعكس كل مره يخوفها

بدر واقف يتاملها وراحت كل عصبيته اللي قبل شوي .. شكلها الانثوي بالفوطه والشعر المبلول .. نساه قهره ..

الجوري زادت دقات قلبها من نظراته ومشت بسرعه للحمام ..

بدر كان اسرع منها ووقف بوجهها ..: الفطور

الجوري رجع خوفها القديم م كل شي قدامها مثل لمح البصر حست برجفه بكل جسمها : ابعد

بدر حس برجفتها وخوفها من تنفسها السريع مسك ايدها يهديها : ليه ت

مامداه يكمل كلامه صرخت وكان شافطها كهرب .. د اذنه بيدها وصارت تصرخ ودموعها تنزعل : ابعد ابعد عني ابعععععععععد

بدر عاند ومسكها يهديها : الجو

رجعت لورى لحد مالصقت بالجدار وهي تصرخ وتبكي : لاتلمسني ابد عني الله يخليك ابعد .. – نزلت بالارض وطاحت فوطتها وهي شبه غيبوبه او لا وعي تضن انها بالمطعم وان بدر بيغتصبها ...ضمت رجلها وصارت تبكي

بدر وقف يناظرها بلا حول ولا قوه مو عارف كيف يتصرف واضح انها مو حاسه بشي .. يضربها ويصحيها لا ... بيزيد الطين بله ... تجمعت الدموع بعينه وهو يشوفها ترتجف وتبكي كذا وهو متاكد انه هو سبب كل هذا .. طلع يمكن تهدى اذا بعد عنها يناظرها من فتحت الباب ... رمت راسها على الارض وصارت تبكي مثل الطفله ... لحد ماسكتت او استسلمت لنوم ... دخل بهدوء ورفعها عن الارض وهي تتمتم بكلمات مو مفهومه (( ابعد – الله يخليك اتركني – لاتلمسني )) حطها على السرير وغطاها بغطى ثقيل .... تذكر هالكلمات لما سمعهم اول مره منها ...
غطاها وباس جبينها وضبط حرارة الغرفه ... وطلع ببساطه تامه
********************

بريطانيا – لندن

ناصر سكر التلفون من عند بو منصور ورجع للبيت بسرعه علشان يجهز مكان لمنصور .. لان منصور مافي تفاهم معه وهو اكثر واحد يعرف هالشي ...
ناظر الاوراق اللي بيده : كرستينا كرستينا
ماردت عليه : وينها هذي

طلعت الشغاله اللبنانيه : نعم مسيو ناصر

ناصر : وين كرسينا ؟..

الشغاله اللبنانيه : كرستينا خرجت ومابدى ترجع لهون ... ال هي ماتعود بمترح الناس بتاتل حاله في ..
(( كرستينا طلعت وماتبغى ترجع لهنا ... قالت هي ماتقعد بمكان او بيت الناس تقتل نفسها فيه ))

ناصر معصب : وهذا وقتها هذي الثانيه ... اسمعي يا ...الا انتي وش اسمك

الشغاله اللبنانيه انبسط اول مره من جاءت على هالبيت حد يسالها عن اسمها ... : انا مايا مايا يامسيو ناصر

ناصر: اوكيه يامايا انتي هاللحين مدبرت المنزل على ماترجع الانسه لوجين ... هاللحين جهزي اكبر غرفه هنا لان في شخص مهم جدا بيجي لهنا انتبهي تراه مهم ومايرضى باي شي

مايا الفرحه مو سايعتها : اي حازر ....

دخل ناصر لمكتب المرحوم راشد يشيل اي اوراق ضد مصلحة لوجين .. وبرز الوصيه واوراق البيع للوجين وان مال عمامها شي ...
ناظر الاوراق : غبيه والله غبيه ...
رماهم في النار وصاروا خبر كان ... الشي الوحيد اللي تركه راشد بحياته كويس ... هو ثقته بناصر اللي تثبت انه محل الثقه يوم بيوم ...

*********************
**********************


صحت الجوري من النوم وهي تحس حلقها ناشف تبغى مويه ... ناظرت الغرفه ببداة الظلام خمنت انه وقت المغرب ... رفعت الغطاء علشان تقوم شافت نفسها "شبه عاريه " خافت ليكون قرب منها ليكون ........ تذكرت كل اللي صار الصباح نزلت من السرير ولبست اقرب ملابس منها بيجاما سوداء ثقيله مكتوب بوسط بلوزتها شلة مانشستر كانت عندها من ايام الدراسه وتحبها مره ....... طلعت تشرب مويه

شافت بدر نايم على الكنبه والبطانيه على الارض كان عاقد حواجبه تذرت انه ماينام الا على الكنبه او بالاصح توها تنتبه انه ينام على الكنبه لان هذيك الغرفه سيراميك بسيراميك ..يالله اسبوع وهو يام بهالكنبه الضيقه اللي واضح انها مو مريحه ابدا ...احسن يستاهل ..

دخلت للمطبخ المكشوف على الصاله وشافت على الطاوله علب ادويه كثيره وابر ومعقم بكيس لصيدليه ..: غريبه علب ادويه يمكن لاخوه المريض ...

فتحت الثلاجه شافت الفطور اكيد هذا اللي الصباح واضح انه ماتحرك ياعني ماكل ...: جعلك تجوع دوم...

صبت لها مويه ووشربت تروي عطشها

بدر تحرك بالكنبه لحد ماطاح : طراخ

بدر وهو يمسك رقبته آه

الجوري مسكت ضحكتها شكله تحفه وهو يطيح ... وماقدرت ضحكت : هههههههههه

بدر لف للمطبخ وهوو يجلس على الكنب وقال بصوت كله نوم : ايوه اضحكي هذا اللي تبغيه

علت ضحكتها اكثر شماته : هههههههههههه

بدر وقف وشعره منكوش وبيجامته مفتوحه ازاريرهاوابتسم : دام طيحتي بتضحكك كذا والله لعيونك اطيح كل يوم

الجوري لفت وجهها عنه وفتحت المرتديلا تاكلها

بدر توجه لدرج مكتبت الصاله اللي صار درج ملابسه : لاتشبعي كثير بنطلع نتعشى ,,,

الجوري : ومن قالك اني بطلع معك

بدر عارف وش كثر هي ضعيفه وكل هذا تمثيل وانها بداخلها ترتجف ..، لابتروحي معي مامليتي من هنا

الجوري : لا ولاتضن ان بطلعتي معك بنبسط بكره حياتي

ابتسم لها بضيق وهو يدخل للحمام : عارف

الجوري وقفت تناظر وين مادخل : احسن يستاهل ....يوووووووه نسيت اسله عن السفر ... لازم اتعشى معه علشان اكلمه ولو مارضى بالغصب

*************

السعوديه – الرياض

اجتمعوا البنات بعد صلاة العشاء ببيت نواره ...

نواره : انا بسوي شماغي العجره علشان اقدر اتحرك ...

البندري وهي تضط الشماغ خبره بعد اخر مره شافها رائد بالشماغ : ها وشرايكم بنات

نواره: خطييييييييييره مره

ذوق شوي وتبكي : ماني قادره اضبط شي ...

نواره والبندري: هههههههههه

نواره : تعالي اصلحه لك انتي شكلك واحد كشخه .. لازم ترسمين

ذوق: وشعري

البندري : احلفي ... طلعيه نص الشباب هذي الايام شعورهم اطول من البنات

نواره : انا مرتاحه ... الله يخلي الامراتين ريحونا بشماغهم ...

ذوق: احسه بيطيح ..

البندري: ههه خكريه

نواره: اسمعوا يبغالنا اسماء حركيه

البندري: انا رائد ...

ذوق: خير يالهبله مو زوجك يعني خلاص

البندري: لا علشان اذا اخترت رائد ابنتبه وبلف لان هاللحين بس اسمع اسم رائد يفز قلبي ...

نواره : العقل نعمه ...انا مشعل ... هههههه الاسم الحركي ايام الدراسه

ذوق: وانا ..

نواره تضرب على كتفها بقوه :ا نتي ذيب بنت بو ذيب

ذوق: وع وش ذيبه ...

البندري: بصراحه ياحماتي العزيزه انتي اللي بتفضحينا ..

نواره وهي ترفع مفتاح السياره : يله مشينا ...

دخل بو نواره البيت وهو بحالت سكر كالعادده : هلا شباب

نواره: هلا يالطيب

بو نواره : اذا ماعليكم امر احصل عندكم سيجاره

البندري وذوق متجمدات بمكانهم ...اما نواره ولاكانها مسويه شي

نواره: اقول محمد يالطيب نحصل عندك بطل خمر

بو نواره: اول ابغى بنيه بعدين البطل

نواره تفتح الباب : بالاذن تاخرنا على الموعد

بو نواره: ايه لاتبطون السهره صباحي اليوم ... ناوي اجيب مغربيه كيكه ..

البندري وذوق طلعوا بره بسرعه

نواره: ابشر دقايق وحنا هنا

طلعت وسكرت الباب : هههه مو صاحي ههههههههههه

ذوق والبندري: هههههههههه

نواره ركبت الجيب هي اللي تسوق : يله

البنات بحماس: يلللللله ..

انفتح كراج البيت البنات صارخوا اثاره

مشت نواره بمهاره : هااااااااا وش تبون وين الصياعه .. البديعه.... السويدي... العليا... الرحمانيه...

ذوق بحماس غير العاده وكانها وحده ثانيه : وييييين مافيه شباب ... نروح

البندري ونواره: هههههههههه ..

نواره : ذيب خفف الحماس

ذوق بدلع : وع وش ذيبه

اللبندري بعربجه : اقول يامشعل رجعه البيت هذا خكري

البنات: ههههههههههههههههههههههه

نواره : ها وشرايكم بستار بوكس اللي بشارع الملك عبدالله

ذوق : يللللللله هههههههه

نواره: هههههههههههه ذوق مصخره

ذوق: انا ذيب انت وجهك

البندري: حركاااات هههههههههههه صرنا وتصورنا ...

سائقة نواره بمهاره في شوارع الرياض ... اشكالهم ماتبعث على الريبه ابدا ....صوت الاغاني لاعلى شي وطبعا اغية انجليزيه لفرقتهم المفضله " بلو "

بالاشاره كان بجنبهم سياره همر من النوع الراقي جدا جدا ... وبداخلها حول الاربع شباب ...

وطبعا حركات الشباب صار يعشق بسيارته يعني تتحدى

البندري: وانا ولد ابوي هذا يتحدى

نواره: اوريك فيه هاللحين ...

ذوق كانت متحمسه مره عجبها التمرد من زمان ماسوت كذا ... طلعت من النافذه : لاتتحدى انت وجهك

نواره: ايوه يالذيب عندك اياه ...

من الشباب اللي ورى وكان مزيون مره خقق البنات : تتحدى

البندري طلعت ايدها من السياره واشرت قدام يعني ...

احمر ......... اخضر ..........

انفتحت الاشاره ..وبسرعه يتسابقون والشباب تقدموا على البنات ... ونواره معصبه ومتحمسه ....

ذوق : يله بيسبقنا ..

نواره: ابن الكلب هذا وهمر يسوق كذا

البندري: والله بنروح وطي خففي السرعه الشرطه هنا

نواره خففت السرعه مقهوره ...والشباب عدوهم وهم وقفوا على جنب عند سوبر ماركت ...: يله ننزل الشرطه هنا ...

البندري: يله يا مشعل اصوتكم فخموها ....

نزلوا البنات بالسوبر ماركت ...... وكان المحاسب سعودي ....

ذوق : ياي سعودي يجنن

البندري: الله يخسك لاتفضحينا

المحاسب احتقر اللي يناظرونه وكمل شغله

نواره : بنات بنات

البندرري تضربها : يالفضيحه شباب

نواره: شباب شباب تعالوا بسرعه في محل جنوط سيارات هنا

ذوق: جنوط يعني شنو جنوط ...

نواره وهي تطلع من السوبر ماركت : جنوط ياطويل العمر

بنت لابسه عبايه ضيقه معاها وحده : في واحد مايعرف جنوط هههههههه

الثانيه : شكله خكري هههههههه

نواره: اقول ضفي وجهك يالعبده

البندري: وع وجهك يقرف ويقطع الخميره

البنت شوي وتبكي لانهم شباب مزايين مره وهزئوها : احترموا حالكم

نواره : اقول ادخلي بس وانت ساكته ... ذيب رائد يله ...

البندري: يله ....

نواره: وين ذيب

البندري: ها هالهبله وينها ...

نواره : ندق عليها تلحقنا السياره

البنت: من خويتك ..؟

البندري: شتبغى هذي

نواره: مادري عنها ههههههه

البندري وعندها قمة السخافه لانها تحس الشباب سخيفين : كانها صفحه من كتاب قديم هههه

نواره تكمل سخافه معها : هههههه الا من مدحف مطلعينها ...

يطلعوا من السوبر ماركت وينتظروا ذوق داخل السياره

ذوق كانت بدنيا ثانيه ... جالسه عند الكريمات حصلت الكريم اللي تدوره من زمان ... واشترت لها كثيييير مره دق جوالها :
(( يطبطب .... ودلع ..... جاي ياولي انا تغيرت عليه ... انا ازعل اولع ... ))

لفوا عليها اللي بجنبها ارتكبت وطلعت جوالها ترد وهنا المصيبه الجوال كله كريستالات واكسسورات : الو خير

نواره : تعالي بسرعه عند الباب ...

جاء شاب طويل شوي وحنطاوي لعندها وهو يناظرها من فوق لتحت : مساء الخير ..

ذوق تخشن صوتها : هلا

الشاب : الاخو بكم جوالك ..ههههههه

نظرت جوالها وانتبهت : مو لي للاهل ...

الشاب : اها – يناظر السله اللي بيدها وكلها كريمات – شكلك رقيق والا هذا بعد للاهل

ذوق توهقت وعصبت مشيت لعند الكاشير : قليل الادب ...

لحقها لعند الكاشير على باله خكري : اذا جاب اشيلها عنك شكلك ماتقوى ثقل العربه

حطت السله عند الكاشير : لوسمحت الحساب .. وانت يالشيخ تامر على شي

الشاب : مشكله انتم يالخكاره لاانتم بنات ولا شباب

المحاسب بجفاء عكس الاسلوب اللي يعاملونها فيه وهي بنت : 190 ريال

ذوق تطلع البطاقه من الجيب وهنا جد المصيبه حاطه مناكير فوشي عليها ..

الشاب تاكد انها بنت : اقوول يالطيب احاسب عنك

ذوق خلالاص اعصبها فلتت : اقول خلوا اغراضكم عندكم ...

طلعت ... ركبت السياره

ذوق: وجع ان شاء الله وحنا بنات مارتحنا وحنا شباب مارتحنا ...

نواره: وينك مع وجهك

ذوق: واحد نشب فيني ولحقني هذا وانا بالشماغ وكذا

البندري: اقول حركي شكل المفهيه كشفتنا ...

)***********************



من مواضيعي :