عرض مشاركة مفردة
  #77  
قديم 08/09/2007, 06:34 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

لوجين بفرح: انادي كرستينا تجيبه لك ..

************

بدر رجع شقه يدورها ماحصلها .. خاف ان صار لها شي رجع يدور مره ثانيه ماحصل احد ... وشاف بيجامتها الثقيله اللي كانت لابستها بسلة الملابس يعني بدلت ملابسها بس وينها وين تروح باول يوم ...
سال رسبشن العماره قالوا له انها طلعت بعد ماطلع بشوي ...
خاف انها ضاعت جلس يفكر وين ممكن يدورها حتى لو دورها مافيه فايده .... طلع يدور بالمطاعم القريبه والحدايق ...

******************
السعوديه – الرياض

ذوق جالسه على العشاء سرحانه تلعب بالاكل كل تفكيرها بفيصل وموعدهم بكره ... عادل لاحظ شرودها بس سكت ...

بو رائد : حبيبتي ليه ماتاكلي

ذوق: هذا انا اكل

ام رائد : رائد ماودك نخطب لك البندري كل الحريم بيخطبوها لعيالهم امس اخاف تروح عليك

رائد غص بالاكل : كح كح كح

بو رائد: شوي شوي لاتموت

ام رائد: يمه وليدي خذ مويه

ذوق اول مره تضحك من جلسوا: هههههه الدعوه فيها بنو

رائد بعد ماتنفس : والله ياليت ياماما

ام رائد: خلاص بكره بعد صلاة العشاء نروح نخطب

بو رائد: اول كلمي اهلها

ام رائد ابتسمت بخبث : كلمتهم وقالوا اوكيه حياكم الله بعد العشاء

ذوق: انا ماني برايحه معكم

بو رائد: ليه ...؟

عادل : صح ليه ...؟

ذوق ارتبكت بس مابين عليها : خلاص بروح معكم .. بس كان عندي زبونه مهمه بالمشغل اميره تبغاني اسويلها كوشة التخرج

رائد: خلاص حنا بنروح وانتي الحقينا بالسواق

عادل : خلاص انا امرها ليه السواق

ذوق : لا لاتتعب نفسك بروح مع امي واهلي ابقدم موعد الاميره

بو رائد : خلاص ..الا ماقلتيلي يام رائد حنا نروح لمحمد اخوها والا مره ثانيه

ام رائد: لا اكيد تروحوا ...

رائد: انتي كلمتي خالتي ام محمد والا مابعد

ام رائد: من هاللحين خالتي ...كلمتها ..

عادل: مفروض تقول عمتي و خالتي

رائد: والله يالنسيب شكلها هي اخر مره اتعشى فيها معك بصير انا خاطب وبرابط ببيت خطيبتي

بو رائد: اقول اثقل لاتفشلنا ...

ذوق: سو ملكتك الخميس الجاي

ام رائد: ليه بدري ..؟

ذوق: يمه يسونها الخميس لان زواجي الثلاثاء وانا بصراحه ابغى احضر ملكة اخوي وماني مستعده اقطع شهر عسلي علشانها

رائد: صح يمه انا اعرف واحد بالمستشفى بيخلص لنا التحاليل بسرعه ... ونسويها الخميس وذوق تختار الكوشه ببلاش من مشغلها

ذوق: لا والله ليه ببلاش

رائد: هديه لاخوك فلوسك زايده.... اميره مسويه عندك

بو رائد: انتم شوفوا اخوها يوافق والا لا بعدين يصير خير

ام رائد : لا من هالناحيه تطمن .
..
*************
بريطانيا – لندن

لوجين : هههه الله ياخذك ليه كذا ...؟

الجوري: يستاهل اكثر من كذا بعد

لوجين : مسكين ينرحم ...

الجوري: علشان يعرف مره ثانيه لجاء يخطب ...

لوجين: مسكين مسفر جالس لوحده

الجوري ابتسمت ان صديقتها مو معها مع مسفر : احس انه مستحيل يكون نصاب مسفر حبوب

لوجين تنهدت : وهذا اللي قاتلني ....

الخدامه: انسه لوجين ... العشاء جاهز ...

لوجين: اوكيه نادي مسيو مسفر وحنا جايين

الخدامه: مسيو مسفر خرج من شي ساعتين

لوجين : خرج وين راح غريبه

الجوري: معه حق حنا نهذر هنا اكيد طفش

لوجين (( ياحياتي لاني طنشته طول اليوم )): يله نتعشاء ..

**************
بدر رجع البيت عجز وهو يدور 4 ساعات يدور ماحصلها وجوالها ماترد عليه اكيد هربت اويمكن طاحت بمكان وماقدرت تقوم جلس على الكنب بالشقه والافكار توديه وتجيبه وهو متوتر وقلبه مقبوض خاف عليها خاف يكون صار لها شي يحبها ويخاف عليها من الهواء الطاير " والله لو يصير لها شي اقتل نفسي مو كافي اللي سويته قبل فيها " عوره راسها من كثر الافكار ومارتاح الا لحد مافتحت الجوري باب الشقه لف .. شافها قدامه.. كان وده يركض لها ويضمها هي بخير

الجوري طنشته وكملت مشي للغرفه

بدر صرخ باعلى صوته : وين كنتي ..؟

الجوري احتقرته وقالت ببرود : مالك دخل ...

بدر : كيف...؟ وش قلتي ماسمعت ؟

الجوري: مالك دخل فيني سمعت انا حره

بدر: لا مانتي بحره صارلي 4 ساعات ادورك بالشوارع مثل المجنون .. خفت عليك

الجوري باستهزاء: لا اجل لاتخاف انا اعرف ادبر نفسي ..

بدر : وين كنتي انطقي هاللحين ..؟

الجوري لفت عليه وناظرته بعين قويه : كنت بالي كنت فيه انت مالك دخل فيني ليكون على بالك اني بجلس بالشقه انتظرك تشفق علي وتتعطف بزياره بسيطه لجل اتفرج فيها معك على لندن اللي انا حافظتها لا يابابا مو انا اللي اخذ اذن من احد لجيت اطلع بطلع ... انا حره نفسي ..وانا ماني مثل غيري يابدر اجي مع دقت الاصبع ...انا مهره بلا فارس عجز من يروضها

بدر وقف يناظرها : بس انا اللي روضتك

الجوري ضحكت : هههههه روضتني على قولتك ... لا يا بدر انت صحيح كسرت اشياء كثير بداخلي بس والله ماذليتني انا الجوري بنت المرخ وماعاش من يذلني ...

بدر : ان

قاطعته الجوري: قبل لاتحكي وتتفلسف اسال نفسك انا ليه وافقت اتزوجك وانت مو غبي علشان تضن اني ابغى استر على نفسي عن طريقك ...

بدر مستغرب اول مره يشوف الجوري تحكي مثل كذا : انا معك انك اتزوجتيني علشان تردي كرامتك بس كيف بترديها

الجوري: والله وكل له طريقته ...- مشت بتدخل للغرفه – قبل لانسى لاتفكر او حتى يخطر ببالك تقفل علي الباب اذا رحت تزور اخوك ..

بدر عجبه تفكيرها ذكيه وفهمه عليه : ومن قالك اني بقفل الباب

الجوري لفت عليه : هههه مايبغالها تفكير انتم يالسعودين اذا ماقدرتوا على المراء حبستوها ...

بدر: السعودين ليه انتي من اي قائمه تنضمي

الجوري : المهم لاتكثر حكي ولاتقفل الباب لان عندي مشوار الصباح

بدر رفع حواجبه : والله وين بالله ..؟

الجوري : مو شغلك المهم لاتقفل

بدر : تراك واثقه من نفسك بزياده

الجوري: لازم اكون واثقه من نفسي انا بريطانيه وانت سعودي وهنا اذا رحت اشتكي باسخف سبب بيكونوا معي واحلم ياشاطر ترجع لهلك ..

بدر ناظرها مصدوم معقوله فكرت كذا معقوله طول الوقت تجاريني علشان كذا ... وانا اللي مفكرها مسكينه ...

الجوري: تراني نبهتك تصبح على خير يا مسيو بدر ...

بدر جلس والصدمه لحد هاللحين على وجهه ...لعبتها صح هي من اهل بريطانيا .. واللي هنا معها وهما متحملين على السعودين ..: لا ياالجوري ماهقيتك كذا ابدا ...

الجوري جلست بغرفتها تتنهد من وين جئتها هالقوه ماتدري ...


احلام البنات بين مد وجز ...حياتهم تتغير مثل فصول السنه يوم جديد ومواقف جديده ..

مسفر رجع للبيت عصر اليوم الثاني ..كان مع بشار خوي فيصل ايام قبل ... شاف لوجين جالسه عند المدخل تنتظره

مسفر: لوجين ....؟؟؟؟

لوجين : مسفر انت وينك تاخرت ..

مسفر: كنت مع الشباب

لوجين:دقيت عليك ماترد خفت ان صار لك شي او .. او – ناظرت الارض – او رجعت لسعوديه وتركتني

مسفر : ياحياتي انتي انا اتركك ...

لوجين حست انه متضايق او زعلان : مسفر انت لحد هاللحين تبغى تتزوجني ...

مسفر : اكيد

لوجين : ليه ...؟

لف عليها مسفر مستغرب وشاف عيونها مغرقه : تساليني ليه ..
راح لعندها جلسها وجلس بجنبها : لحد هاللحين ماعرفتي ليه ..

لوجين نزلت دموعها قربه منها يحسسها بالامان وهذا اللي ماتبغى تضيعه .. نزلت راسها : لا ماعرف ...؟

مسفر : تساليني ليه ومانتي عارفه ليه ......... انا بنفس اليوم اللي جيتك فيه كان يوم زواجي على الريم ...

لوجين رفعت راسها : يعني نواره صادقه

مسفر : انا مادري وش قالت لك نواره بس انا تركت بنت عمي وجيتلك.. واختي تطلقت بسببي واختي الثانيه ضاعت احلامها الورديه مع ولد عمي .. وابوي وعمي بينهم قطاعه وانتي تساليني ليه

لوجين ناظرته مبلمه ومصدومه ...

مسفر مسك ايدها : يالوجين انا احبك مو بس احبك الا اموت بالتراب اللي تدوسه رجلك

لوجين احتقرت نفسها كيف تشك فيه وهو سوى كل هذا لشانها هي جد ماتستاهله ..اذا كان صادق

مسفر شد على ايدها : انا عارف انك انصدمتي كثير بحياتك وانك ماتثقي باحد بس تاكدي ياحياتي اني لو فكرت بيوم استقلك

قاطعته لوجين وهي توقف وترتجف : انا ماستاهلك يامسفر انا ماستاهلك

مسفر ناظرها مستغرب : انا اللي ماستاهلك

لوجين انهارت بالبكي : انت مو فاهم شي ولا عارف شي ...

مسفر : ممكن تفهميني ...؟ طيب ...

لوجين سحبت ايد مسفر لغرفتها اللي اول مره يدخلها ... : انا بعطيك اوراق تحافظ عليهم وماتعطيهم لحد ...

مسفر ناظرها مو فاهم شي ..

طلعت لوجين من الدرج اوراق كثير وهي متوتره : قبل لاتتزوجني ابغاك توقع على هذولا

مسفر عقد حواجبه : وش اوراقه هذي

لوجين ناظرته (( حتى لو كنت طمعان بفلوسي وماكنت تحبني ومقرر تخوني اا ابغاك وبحاول اسعدك )) : هذي اوراق بيع وشرى بيني وبينك ...

مسفر : بيع وشراء ليش ...

لوجين جلست مسفر عللى اقرب كنبه وجلست قبله وهي تحط الاوراق بحضنه : هذي اوراق بابا باعني كل املاكه وانا بعتهم عليك

مسفر فتح عينه على الاخير: ها ...

لوجين : انا هاللحين ماملك دولار واحد كل الفلوس لك ...- رجعت تبكي - انا مالي حد بالدنيا غيرك

مسفر مو قادر يستوعب : وليه كل هذا ..؟ انا مستحيل اوقع على هالخرابيط .. انت وش جالسه تخربطي

لوجين تبوس ايده وقربت تبوس رجله بس هو رفعها ووقفها : لوجين وشفيك

لوجين تبوس ايده وهو يسحبها : تكفى لاتتركني تكفى وقعهم تكفى

مسفر خاف عليها وجلسها وهو ماسك ايدها بقوه حابسهم بيده : لوجين وشفيك

لوجين بين شهقاتها : وقعهم وبقولك كل شي ...

مسفر : م

لوجين : والله اذا ماوقعتهم بقتل نفسي والله ..

مسفر ناظرها مستغرب وش فيها قرر يوقع بعد كذا يرجع لها كل شي بس يعرف وش فيها قبل ...

وقع الاوراق ولوجين ارتاحت لما وقعهم صارت تضحك وتضم مسفر : يابعد كلي انت

مسفر زاد استغرابه اكيد لوجين مو صاحيه .. ياشربه شي او ماكله شي : لوجين وشفيك

لوجين : هاللحين ارتحت اس

انفتح الباب فجاءه وبقوه

علي: ياسلام ياست لوجين وانا اقول ليش ماترد علي ...

مسفر : انت وش مجيبك هنا

لوجين ارتبكت بس تذكرت ان مسفر هنا وقفت قبال مسفر كانها تحميه : اسمع ياحشره ياللي اسمك علي انا ومسفر بنتزوج قريب ..

علي: ههههههههههههه ضحكتيني ..

مسفر: لوجين انتي كيف تخليه يدخل لهنا وم

قاطعه علي : كنت عارف انج ذكيه وبتسوين شي بحالتج بس احب اقولج انتي و المملوح اللي جنبج انج ماتقدرين تتزوجين لانج متزوجه ..

مسفر ولوجين : متزوجه

لوجين : الظاهر المخدرات ماثره عليك اطلع بره قبل لانادي ناصر يطلعك بمعرفته ..

علي: هههه بودي اطلع بس ماقدر اترك زوجتي المصون من وراي تلعب بذيلها

مسفر : اي زوجه انت صاحي

علي طلع ورقه : زوجتي يابابا زوجتي وهذا عقد زواجنا

مسفر سحب الورقه وهو يناظر لوجين

لوجين : كذاب ماعليك منه هذا حشره ..

مسفر وكان حد صاب عليه مويه بارده العقد صحيح وتوقيع لوجين فيه .. كيف كذبت عليه غشته ...

لوجين : مسفر ليه ساكت يكذذذذذذب انا مو زوجته

مسفر : العقد صحيح

لوجين سحبت الورقه بقوه العقد جد صحيحح بس كيف ومتى .. اكيد لما كانت تحت مفعول المخدر خلاها توقع : ايا الخسيس النذل
ركضت لعنده تضربه : استقليتني ياحقير ياواطي ..

مسفر واقف يناظر مو مستوعب شالخرابيط اكيد انه يحلم ..

علي : ابعدي عني يانجسه ..-رماها على الارض -.. مو انتي اللي ترجيتيني اتزوجك جايه هاللحين تتهجمي علي .. نسيت هذا السرير نفسه اللي جمعنا مع بعض جايه تجيبي هذا الضحيه الثالثه علشان يتزوجك وتقتليني مثل ماقتلتي احمد ...

مسفر لف على لوجين مصدوم : لوجين ..

لوجين وقفت لعند مسفر وهي تبكي دم بدل الدمع : والله كذاب اقسم بالله يكذب انا ماكنت بوعيي اكيد هو

مسفر تكلم بين اسنانه وناظرها كانها شي نجس : خساره يالوجين ماتستاهلي حد يضحي علشانك

لوجين : لا مسفر لات

دفها وطلع بره بسرعه قبل لايضعف ويصدقها .. كذابه حقيره كيف صدقها وحبها كيف باع اهله علشانها ...

لوجين جلست على الارض تبكي رجلها مو شايلتها الخسيس تزوجها من غير لاتدري ومسفر صدقه ووتركها

علي رفسها برجله : ههههههههه تستاهلين يا بنت الكاسر .. وزوجتي المصون ..

لوجين ماتحركت من مكانها ولا ردت عليه ولاشي كانت مصدومه مره ...
&
مسفر نزل والدنيا بوجهها سوداء وقبل لايطلع من باب الفيلا وقفته الشغاله اللبنانيه بعد ماسمعت كل شي : لحزه ابل ماتخرج من هون وتصدى الكذب ياللي انال ع الانسه لوجين في حكي لازم تسمعوا مني انا ... انا اللي عشت مع الانسه لحزه بلحزه ودائيئه بدايئه
(( لحضه قبل لاتطلع من هنا .. وتصدق الكذب اللي انقال على الانسه لوجين في حكي لازم تسمعه مني انا ... انا اللي عشت مع الانسه لوجين لحضه بلحضه ودقيقه بدقيقه ))

مسفر ابعدها عن وجهه : ملعوب غيرها انتي وانستك

طلع وتركها ...

لحقته الشغاله لحد ماعرفت هو باي فندق راح ...

***********************
لوجين جلست على الارض تبكي .. الدنيا قاسيه مره عليها يوم جاءت تضحك وتنبسط .. قتلت الدنيا فرحتها .... خلاص الصبر عافها من كثر ماصبرت ..

علي ناظرها وهو مرتاح اللي يبغاه وصار مستحيل بعد اللي صار مسفر يرجع اكيد بيسافر على اقرب طياره لسعوديه ....مادرى ان لوجين تنازلت كل شي لمسفر : انتي طالق ياحلوه ..

ناظرته ...درت انها تزوجت وتطلقت بيوم واحد.. طلع من الغرفه وهو يضحك ضحكه شيطانيه ...
جرت رجلها جر وطلعت ورقه وكتبت فيها كلام بسرعه وحطتها على لطاوله ..... ومشت لداخل الحمام ... ومسكت قزازت الخمر الموجوده على المغسله ناظرت وكبت كل اللي فيها وكسرتها ... لحد مابقى بيدها نص القزازه المكسوره ...

الطيف اللي اعزه .... نظر لي وابتعد ..

غاب عني ابتعد .... والاكيد انه رحل ...

افتقدنا للابد ... وانتهينا للابد .......

رفعت القزازه ومدت ايدها المرتجفه ..وقطعت شراين الحياه اللي فيها ...هي من زمان مفروض ماتعيش من اول ماكلت امها الحبوب .. الموت مفروض يجيها باول صرخها لها بهالدنيا ..... الموت ارحم لها من الحياه بدون مسفر ومع علي ...

الدم صار ينزل بغزاره قطعت شراين اليد الثانيه ورمت نفسها على الارض تبكي لحد ماحست ان راسها بينفجر وان عينها بدت تغمض كتبت على جدار الحمام بالدم ... " مسفر احبك "

***************************
مسفر جالس بالفندق يدور حجز لسعوديه وطبعا مافيه حجوزات للاوضاع الامنيه الصعبه ...والمتوتره
مسك ورقه وقلم وصار يكتب ...وهو مقهور وقلبه ينزف من جوى ..

((خلها بنت الاكابر تتهني ...
دام قدري دونها يبقى كبير ...

وكان تبغى تذلني ماتذلني ....
وش تني بي لاغدى قدري صغير ...

انحني لاوالله مانحني ...
في رجاها لو يصير اللي يصير ...

في شموخي الاشياء تنثني
وماتنازل دام انا حيي الضمير ....))


رمى مسفر الدفتر مقهور ماتستاهل من باع اهله علشانها ...جد ماتستاهل ...

*****************************

السعوديه – الرياض

ذوق طلعت من البيت الساعه 4 قبل الموعد بساعه عشان اذا جاء يشوفها موجود ه ماتتاخر عليه .. تكشخت وتعطرت واختارت الشنطه بعنايه تامه هذي اخر مره تقابل فيها الحبيب ....

دخلت لمطعم دارين المشهور بالاكلات البحريه سالت الويتر عن حجز باسم فيصل التركي ...اشر لها الويتر على مكان بارتشنات(حواجز يعني ): مثل كل مطاعم السعوديه

دخلت ذوق بعبايتها المخصره والشنطه الفضيه كانها بزواج ... شكلها ملفت للانتباه ... دخلت وانصدمت لما شافت فيصل جالس يلعب بالجوال ..

فيصل شم ريحة عطر نسائي وصوت كعب توقع انها وحده غلطانه بالطاوله رفع راسه شاف ذوق واقفه تناظره مستغربه : ذوق ..؟

ذوق ارتبكت كانت جايه قبل الموعد بساعه شافته ينتظر قبلها ...

فيصل ابتسم هي مشتاقه له مثل ماهو مشتاق لها : تفضلي اجلسي ..

ذوق زاد انحراجها وجلست ..: كنت بدق عليك تجي قبل بوقت لاني مشغوله بعد العشاء ...

فيصل : مراح اعطلك اوعدك ... وش تشربي

ذوق: مو لازم

فيصل نادى على الويتر : واحد شاي واحد عصير فراوله ..

ذوق حاولت تخفي ابتسامتها على عصير الفراوله ..

فيصل: تذكري عصير الفراوله

ذوق تعاند الحب اللي بقلبها : ليكون جايبني لهنا علشان تذكرني باكره ايام بحياتها ...

فيصل تغير وجهه للجد : اسممعي ياذوق انا بقولك حكي يمكن اول مره تسمعيه بس هذي الحقيقه حبيتي تصدقيها اهلا وسهلا ماحبيتي مكانتك بلقلب ولا حد يقدر يغيرها

ذوق: لاتحاول مراح اصدقك انت نذل م

فيصل قلبه عوره وهي تقوله هالحكي : : لا تكملي حافظهم والله حافظهم ..اسمعي كلامي انا اول ماتعرفت عليك اذا تذكري والا لا كنت جاي وناوي انتقم منك ..

ذوق: تنتقم مني انت تعرفني ..

فيصل : لا ماعرفك الحكايه قبل لانولد وتنولدي انتي

قاطعهم الويتر وحط العصير والشاهي ..

ذوق : كيف قبل لاننولد

فيصل : والدك كان صاحب والدي الروح بالروح ..هم كانو اكثر من الاخوان اذا حد قال محمد التركي لازم يربط معه عبدالعزيز الباقي ... مرت الايام والسنين وكانوا رايحين مع بعض للامارات وكان بجنبهم عايله سعوديه وبين هالعايله بنت خذ قلب الاثنين بس كان ابوي محمد سباق وراح خطبها بعد مارجعوا لسعوديه ..ابوك سكت ومشى الموضوع وبالفعل تزوج ابوي امي وعلاقت ابوي مع ابوك كويسه حتى انهم دخلوا بالتجاره سوا واقنع ابوي ابوك يبيع البيت والمزرعه ونقلنا حنا لشقه صغيره تزوج ابوك بنت خالته ونقل لشرقيه ... وماكان فيه اوراق بينهم لشدة ثقتهم ببعض

ذوق مستغربه : وانا وش علي بكل هذا

فيصل ابتسم ابتسامه جذابه جبرت ذوق تسكت : اصبري جايلك بالزبده ... ابوك انكر ان ابوي دفع فلوس المزرعه والبيت واتهم ابوي انه يختلس ويسرق لحد مادخله لسجن ...

ذوق: بابا يتهم حد ظلم انت وش جالس تقول ابوك اللي دخل لسجن

فيصل بجديه : والله خلقني وخلقك هذا اللي صار ولماتوفى ابوي بالسجن رحت لابوك وكنت 9 سنوات هذيك الايام . امي اشتغلت خياطه من الحاجه ومالها احد .. طردني من عنده واحرجني ... ومره جاء يزورنا بالبيت وخطب امي وقالها ان كل اللي سواه انتقام من محمد علشانه اخذ ندى منه ..ندى امي

ذوق وقفت معصبه : انا ماسمحلك تغلط انت كذاب ..

فيصل جلسها : والله ماكذبت بشي

ذوق باستهزاء تاخذه على قد عقله : وانت شفتني قلت انتقم لابوي وارجع فلوسه من هذي الغبيه – غرقت عيونها – اوهمها بحبي واضحك عليها وتدفعلي اللي تقدر واتزوجها اخليها توقف بوجه ابوها اللي ماعندها حد اغلى منه ..

فيصل : لا كنت بضحك عليك وبتركك بس مع الاسف لعبت بالنار وحرقتني ..حبيتك ياذوق شفت فيك البنت المودبه الرقيقه الحنون والحساسه .. ماقدر اقولك لاني عشقتك

ذوق مصدومه من اللي سمعته : طيب وهذي اللعبه اللي لعبت فيها صدقتك وبكل غباء وشتبغى هاللحين انا متزوجه

رفعت له يمينها توريه الخاتم الغالي واللي برقت احجاره تضرب بالعين

فبصل ر بلع ريقه بضيقه وقال بهدوء: ذوق انا بسافر لبريطانيا على طول عندي عقد هناك وكنت حاب تكوني معي

ذوق فتحت عينها على الاخير هذا مهبول والا من جده يحكي

فبصل : لا مو كذا انا مابعد اوقع على العقد اذا تركتي هذا عادل وتزوجتيني ابلغي العقد واهله وبعيش معك هنا اما اذا تزوجتي هذا العادل بوقع وبعيش هنا بالغربه بعيد عنك لاني ماتحمل اسمع اخبارك وانتي معه

ذوق قلبها دق بسرعه يبغى يتزوجها وش هالجنان اذا جلست معه اكثر بتوافق ياثر عليها وجوده بشكل جنوني :؛ انت اكيد تمزح ... اولا هذا العادل يكون زوجي ومارضى لك تحقر اسمه بهذي الطريقه ثانيا لوانت اخر رجال بالعالم ماتزوجتك .. ثالثا انا ابوي اشرف من انه يكون يعرف خريج السجون ابوك ..

فيصل عرف ان مافيه امل مصممه على رايها ومستحيل تتراجع ابتسم بحزن ::اجل بوقع العقد .. الله يوفقك ويسعد ك يارب مع اللي اختاره عقلك لاني متاكد ان قلبك مومعه ..

ذوق سحبت شنطتها بتوقف

فيصل طلع كيس لمحل "زارا ": تفضلي اخر ذكرى مني

ذوق : لا خلها لك – وقفت –

فيصل: كثير انذال اقنعوني ادمر حياتك وارسلهم لعادل بس اناقررت اعطيك اياهم .. خذي صورك ياذوق ...واقسملك ان ماعندي صوره تخصك كلهم بهالكيس ...

ذوق ناظرته مستغربه : ليه مارسلتهم لعادل

وقف معها فيصل ووقفه اربكها لان الطاوله صغيره والمكان شوي ضيق ..: ذوق تهقين اني اضرك او افكر بيوم ااذيك

ذوق قلبها صار يدق بسرعه فضيعه قررت تطلع قبل لاتعترفله عن اللي بقلبها ..سحبت الكيس وطلعت

فيصل: انتبهي على نفسك ..مو علشانك علشان الناس اللي تحبك ..



من مواضيعي :