عرض مشاركة مفردة
  #75  
قديم 08/09/2007, 06:31 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الجوري: مادري عنه يمكن بره .. المهم بيهو انا بنام هاللحين واذا صحيت احاكيك اوكيه .. سي يو ...

ابراهيم: تصبحي على خير وانتبهي لنفسك ..

سكرت الجوري وهي ترتجف هي ماسوتها وهي بنت بتسويها هاللحين ... لا زم تسوي كذا علشان ترد له الكف كفين ...

*************************

بنفس المكان بلندن لكن جاده ثانيه .... صباح ليوم الثاني

مسفر جالس يفكر طول امس ماشاف لوجين وكانت حابس نسها بالغرفه غريبه من متى هي كذا ... يمكن تبغى تجلس لوحدها بعد ماعرض عليها الزواج ... تفكر وتقرر من اي ضغوط ...

قرر يروح لها طلع فوق شاف باب غرفة مسفر الصغير مفتوحه .. مشى لعند الباب .. شاف لوجين بيدها مسفور الصغير وبيدها رضعه صغيره ...
دق الباب بهدوء ..: صباح الخير

لوجين ارتبكت : صباح النور ..

دخل وجلس ساكت .. ولوجين ارتبكت وتوترت بوجوده وشلون تقوله او تفهمه على اللي صار امس ..: افطرت

مسفر : لا ..انتظرك ..

لوجين: امم شوي ونازله ..

مسفر : لا وش رايك نفطر بره ...

لوجين : اوكيه ..

حطت مسفر الصغير على السرير ونزلت مع مسفر بتروح للمطعم ....
وفطروا بمطعم هادي وكان السكوت سيد الموقف ..لوجين كانت ساكته احترم مسفر رغبتها وسكت ...

**********************
السعوديه – الرياض

الساعه 4 العصر ...المطر خفيف بالرياض بس ينزل ...
... صحت البندري من النوم متضايقه ومعصبه مشتاقه للجوري موت ومالها الا نواره عندها الحل اكيد ...

نواره : خير ...

البندري: يلعن بو النفسيه الناس تقول هلا ..السلام

نواره: هههههه سوري كنت مشغوله وانتي دقيتي ...

البندري: وش عندك مشغوله ...

نواره: سلامتك من اول مارجعت من المدرسه مانمت اسوي هدايه للبزارين مابقى شي على نهاية الدراسه .. وكنت اكلم الخياط وقالي خلصت الثياب ..

البندري عقدت حواجبها : اي ثيابه ...

نواره: الثياب ليه انتي ماقلتلك ..؟

البندري: لا وش ثيابه انتي خرابيطك كثير

نواره : هههههههه انا وذوق فصلنا ثياب على مقساتنا وانتي معنا وشرينا شماغ كشخه وعقال وطاقيه لزوم الصياعه

البندري بحماس : ليه ...؟

نواره: ياطويلة العمر ومصحوبة السلامه مقررين نسوق بشوارع الرياض

البندري: ههههه وناسه بس الرخص ...

نواره: ماعليك ادبرها وانا بنت امي وابوي ...

البندري رراح الكسل اللي فيها : ومتى التنفيذ ..

نواره: مابعد نقرر ذوق تقول بكره ...

البندري بخيبة امل : ليه بكره ... ليه مو اليوم

نواره: لا ياحبيبتي انا اليوم تعبانه ومانمت.... وذوق عازمه عادل على بيتهم

البندري: يالسخيفات وانا طفشاااانه

نواره: والله محد قالك تماطلي بالرجال

البندري: اي رجال

نواره: علينا رائد .. قولي لذوق تقول لاهلها يجو وان ماعندك مانع تتملكي هالفتره

البندري: شورتك وهداية الله ابكلمها هاللحين يمكن انشغل شوي اذا جاء رودي لبيتنا ...

نواره: عاد ماوصيك تجهزي بكره لزحاف

البندري: آفا عليك ...

سكرت نواره وهي تفكر بطلال جد انه حقير واناني وحمدت ربها انها توها مكتشفه من اسبوع انها تحبه يعني بتنساه .... وهذ المستحيل بعينه ...انها تنسى طلول وايامه الحلوه ...

************************

ذوق طلعت من الحمام ووقفت عن الدولاب تدور شي حلو تلبسه على كثر ملابسها محتاره ... عادل بيجي بعد شوي لازم تتكشخ ...
تذكرت امس كيف ان امنيتها تحققت كانت تتمنى فيصل يشوف كشختها وجد شافها بس كيف ... وش راح تقول لعادل لدرى ان ماعندها ولد عم بالرضاعه ...

قطع تفكيرها صوت جوالها " انا بعشاك انا ..."
ركضت لسرير اكيد عادل يتصل وهي نسيت نفسها ردت بسرعه من غير لاتناظر الرقم ..

ذوق : سوررررررري والله سوري حبيبي عدول عن جد سوري ... حياتي نسيت نفسي بالحمام هاللحين ابخلي نادبه تفتح لك الباب

فيصل بصوت فيه بحه : ذوق

ذوق انفجعت صوت فيصل ناظرت الرقم .. رقم غريب : الو

فيصل : وحشتيني ..

ذوق متللت عيونها دموعها يالله مشتاقتك يافيصل مشتاقه لصوت لهمسك لكلامك الحلو مشتاقه لكل شي فيك ...

فيصل : ماشتقتيلي مثل مانا اشتقتلك ... سوري حبيبتي امس احرجتك بس ماقدرت استحمل اشوفك تدلعي على هذا الدلخ

ذوق مسكت اعصابها : هذا الدلخ زوجي وماسمحلك تحكي عنه كذا ...

فيصل : اوكيه اوكيه لاتعصبي ... انا عارف انو مو من حقي ادق عليك بس لما شفت امس بعيونك الشوق اللي ذابحني امس عرفت انك مانسيتيني الا حبي زاد بداخلك .. امس تراني مانمت افكر فيك ...

ذوق: تراك واثق من نفسك بزياده يافيصل

بس قالت فيصل نزلت دموعها ... ماتدري ليه كانت تبغى تبكي

فيصل عوره قلبه : يا حيات فيصل انتي لاتبكين ماتهون علي دموعك ..

ذوق استغربت كيف عرف انها تبكي وهي كاتمه صوتها : ومن قالك اني ابكي ..

فيصل : ذوق انا مو بس احبك انا ابيع عمري كله فدوى لك .. تبغيني ماعرف اذا تبكين والا لا ..

ذوق شهقت بالبكي خلاص مو قادره تتحمل البعد والجفاء

فيصل : جعلي اروح بحادث ولا ارجع منه اذا كنت انا سبب هالدموع

ذوق بسرعه وبعفويه : لا بسم ال – حست على نفسها – نعم شتبغى

فيصل ذاب قلبه منها وقال بجديه : اوكيه ابغى اقابلك

ذوق: نعم .....؟؟؟؟؟؟

فيصل: ضروري ضروري اقابلك ... وواعدك بعدها مراح تشوفي وجهي خير شر

ذوق : لا انسى

وتوها بتقفل
فيصل : ذوق تكفين اخر طلب ...

ذوق ماهان عليها حبيبها : وش تبي فيني علشان تقابلني ..

فيصل : اذا قابلتك قلتلك .. تعرفي مطعم دارين بطريق الملك عبدالله

ذوق: ايوه اعرفه

فيصل: بكره الساعه 5 اشوفك هناك ...اوكيه

ذوق بقلة حيله : اوكيه

فيصل : يله باي وانتبهي على نفسك

سكر فيصل وهو مبسوط اللي براسه بيصير ... اما ذوق جلست تناظر الجوال وهي تسمع صدى صوته ..وكيف تحبه وتموت فيه ...

******************

بريطانيا – لندن

بدر قرر يدخل يصحيها تاكل شي اكيد هي مثله من غداها امس ماذاقت شي ..
فتح الباب بهدوء شافها نايمه بالسرير بس بالعرض كانت نايمه على بطنها

قرب من السرير بهدوء وقال بصوته الفخم : الجوري الجوري

الجوري عقدت حواجبهاوحركت رجلينها لقدام : اممم

بدر: الجوري صلاة الظهر والعصر ..

الجوري فتحت عيونها بكسل لما شافت انه بدر سكرتهم بقوه : اطلع بره

بدر : يله خمس دقايق اذا ماطلعتي بدخل

طلع

الجوري فتحت عينها بعد ماطلع ياكرهه وياكره وجهه ..مسكت عكازها وراحت للحمام بهدوء وهي متعذبه كيف بتتروش لازم حد يساعدها علشان رجلها (( وينك ياام عبدالرحمن حسيت بقيمتك هاللحين )) غسلت وجهها وتوضت وصلت .. ومسكت التلفون تكلم نوره والبندري وحشوها ..

بدر بعد ماطولت دخل الغرفه بهدوء شافها تكلم بالجوال

الجوري : انا الحمدلله بخير وانتم

نوره : حنا تمام المهم انتي ..

الجوري: وعمي ودحوم وملوك كيفهم

نوره : عمك بخير بس مارضى يتقهوه الا بغرفتك

الجوري: هههه ياحليله عمو

نوره: اما الاثنين بهدلوني تخيلي ههههه كل شوي يسالوا عنك وينها خاله وينها خاله وبلاخير اقتنعوا انك رحتي قرروا يناموا على سريرك

الجوري: هههههههه ايوه قريت رسالتك انهم ناموا على سرير ياحليلهم بيوحشوني

نوره: توحشك العافيه ياقلبي

الجوري: اليوم قبل شوي تذكرت بالخير يام عبدالرحمن ماعرفت اتروش تذكرت كيف كنتي تسااعديني يابعد عمري انتي احلى شي بحياتي ..

بدر هز راسه " تحتاج من يساعدها بالتروش "



من مواضيعي :