عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 07/09/2007, 10:33 PM
مساهم صيفي
مُشــارك
 
راقصات يرقصنّ في مسجد صور


ما كنا نتصور أن يصل بنا الاستهتار الى حد يصبح فيه كل ما راكمناه بالتضحية والدم من ثوابت وأصالة وعقيدة مجرد خواء في خواء. وما كنا نتصور أيضا أن يصلنا من مراسلنا بتطوان الزميل احمد موعتكف خبر بالكلمة والصورة يجعلنا نشعر بأننا مُسخنا فعلا نهارًا جهارًا. يقول الخبر إن مسجدًا بُني على تقوى من الله يوجد بمحطة القطار القديمة بتطوان قد تحول ليلة السبت الماضي لمرقص ـ لا تستغربوا ـ ولمكان لتغيير ملابس الفرق المشاركة في مهرجان تطوان للفنون والثقافات حيث استعملته أساسا الفرق الإسبانية التي تدربت به قبل بداية دورها. ولن نزيد فنتحدث عما ذكرته المراسلة/ الخبر عن جو الاستنكار والامتعاض الذي استبد بنفوس وأنفاس المواطنين الذين عاينوا هذا المسخ.. وإلا سنكون كمن يضع الملح على الجرح مادام الأمر يعنينا جميعًا، ويزلزل كياننا وهويتنا جميعا.
الغريب ، تقول المراسلة، أن من تجرأ واحتج تم تهديده بالطرد من ساحة المهرجان، وان »سيادة« الوالي كان على علم بالسهرة من أولها الى آخرها دون أن نؤكد أو ننفي بأنه كان على علم بما حدث من مسخ

رابط الصوره

عفوا اخي لايمكن وضع روابط لمواقع اخرى رجائا ضع الصوره فقط


ولأن الصورة أبلغ من الكلام... فإننا نسوق هذه الصورة كصفعة مدوّية على خدودنا جميعا... فتيات إسبانيات جميلات داخل بهو المسجد يتدربن على إهانتنا والضحك علينا. ولن ننتظر فتوى بعدم جواز الصلاة بهذا المسجد.. فقد كثرت الفتاوى والفتاوى المضادة ونكذب على أنفسنا حين ندعي أن خطبة جمعة إمام مسجد قد خلخلت بعض الأمور وأحدثت ضجة فيما أن ما يحدث أفظع بكثير مما تحدث عنه الإمام الخطيب. ويبقى أن نردد بحسرة مقولة الأسلاف: »اللي كنا نترجاو بركتو دخل للجامع ببلغتو«. واللهم لطفك منقول من الايميل

---------------------------
لاحول ولاقوة








من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة الفارس الاخير ، 11/09/2007 الساعة 12:12 AM