عرض مشاركة مفردة
  #70  
قديم 07/09/2007, 07:05 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

ذوق تناظر نفسها بالمرايه مبتسمه وفجاءه كشرت كانت تتمنى فيصل يشوفها وهي حلوه كذا مو عادل ...

نواره وهي واقفه عند شنطتين الجوري تاشر لذوق تجيب قمصان النوم وتجي
ذوق وقفت قبال شنطتين الجوري اللي مارضيت تاخذ غيرهم خلت نص الاغراض اللي شرولها طول الاسبوع و مارضت الا بكم قطعه ..

نواره وذوق يتغامزون لبعض وهم يحطوا قمصان النوم من وراها ..

لفت عليهم الجوري بعد ماخلصت : وشرايكم ..- لما شافتهم يضحكوا عند الشنط - ليه الضحك ..؟

ذوق ونواره سكروا الشنطه بسرعه: هههههههه

الجوري فتحت الشنطه بعصبيه : كنت عارفه حركاتكم انا حلفت بالله ماودي معي ولاشي من هالاشياء -رمت القمصان على الارض - ولاتضنوا بحركاتكم هذي بسكت لكم

البنات سكتوا لان الجوري واضح عليها متوتره مره ...واعصابها فلتانه وكل شوي كاسره شي ... او مطيحه شي بدون ماتقصد ..

البندري: خلاص حصل خير ..

جلست الجوري على السرير تبكي ..نواره والبندري وذوق راحوا لها ...

البندري غرقة عيونها وجلست بجنبها : ليه تبكين ..

نواره : حبيبتي الجوري لاتبكين اليوم فرحتك

زادت الجوري تبكي ...

ذوق : لاتبكين هاللحين يخترب مكياجك

الجوري: خايفه ..

ضمتها البندري وهمست باذنها بعيد عن البنات : الجوري توكلي على الله ولاتبكين واعرفي اني معك واذا حد ضايقك دقي علي .. صدقيني انا معك يالجوري ومراح اخليك

الجوري شهقت بالبكي ...

البندري علت صوتها : اللي داعيه عليه امه يقرب منك ياقمراي

ضحكت الجوري من قلب بين دموعها على جملة البندري كانت تقولها دايم اذا حد ضايق الجوري او خوفها ...: ههههههه

نواره : يالملعوونه ماتعرفلك الا هذي

ذوق : يله انا شكلي بنزل لضيوف ..


..............

بدر جالس بالمجلس بالبشت وسط بوعبدالرحمن وعمامها الباقي .. ورائد .... وبونواره ..... ومحمد اخو البندري .. وطلال وفيصل ربعه اللي كانوا شهود على الزواج واللي ماجئوا الا علشان حبيباتهم ... وطبعا عادل .. وازواج خوات نواره فهد وماجد ....

بدر كان متوتر اكثر من الجوري خايف من ردة فعلها معه بعد كل اللي سواه ...

طلال على جنب : فيصل شف اللي لابس ثوب ضيق مره وجالس بجنب المعرس ..

فيصل : ايوه وشفيه

طلال بابتسامه خبيثه : هذا زوج ذوق

فيصل لف مو مصدق : هذا زوجها

طلال : ايوه وازيدك من الشعر بيت هذا اخوها رائد ..اللي بجنبه

فيصل يناظرهم مو مصدق : انت وش جالس تقول ..

طلال : اذا مو مصدقني اسالهم

فيصل بحقد : ودي اقتله ...

دخل عبدالعزيز بو رائد : السلام عليكم

اللكل ماعدا فيصل : وعليكم السلام

بعد مارتاح عبدالعزيز ناظر الحضور وانتبه بفيصل حس بدمه يغلي .. ناظره فيصل بتكبر وحقد ...

بدر كان بعالم ثاني كان شايل هم الجوري وكيف بيتعامل معها وكيف بيعتذر ويفهمها كل شي ..

بو عبدالرحمن : حياك الله يابو رائد

بو رائد: الله يحيك ..

بو عبدالرحمن : تو مانور المجلس

بو رائد : بوجودك وعالبركه يابو عبدالرحمن

بوعبدالرحمن :الله يبارك فيك وعقبال رائد وذوق ..

بو رائد: تسلم ..مبروك يابدر

بدر مشغول باله ابتسم مجامله : الله يبارك فيك

دخل عبدالملك البزر ووقف باول المجلس : وين عادل ..

مشاري يكمل معه : من فيكم عادل

عادل مبتسم : انا

فيصل يحتقره مقهور

بو عبدالرحمن : انت معه وش هالصراخ يله ارجعوا عند الحريم ..

مشاري بحماس يصارخ : الحريم هم اللي راسلينا وتقول خاله ذوق قولوا لعادل باذنه ليه مايرد على الجوال تبغااااااااه ضروري

اللكل ضحك الا فيصل اللي صار يهز رجله من القهر والعصبيه ... وعادل انحرج .. وطلال ماضحك موازره لفيصل ... بدر ناظر فيصل المعصب.. عرف ان خويه مقهور من عيونه

رائد: ههههه قالت باذنه مو قولوا كذا

عبدالملك : المهم تراها زعلانه ومعصبه تقول خلوه يرد ضررررررررررررررررروري

عادل وهو منحرج : زين

رائد: قالت كذا ضررررررروري

مشاري يقلد برود ونعومة ذوق : لا قالت ضروري

عادل : اقول روحوا احسن لكم .. بس

اللكل ماعدا طلال وفيصل : ههههههههه

عادل خذ جواله من الطاوله وطلع من المجلس

بو رائد: ههههه حركات مخطوبين

رائد: اوعدنا يارب

بو نواره: عندك المهر عندي العروس

رائد: كان ودي بس انا محير

بو نواره: راحت عليك اجل

طلال عصب من بو نواره اللي مو صاحي يعرض بنته بالمجالس ..

كان شكل طلال وفيصل يموووت ضحك معصبين ومقهورين على الفاضي ...
بوعبدالرحمن : ها يالمعرس ماودك تشوف عروستك

بدر بتردد : اكيد ..

بو عبدالرحمن : يله

قاموا بو عبدالرحمن وبدر لبره المجلس

***********
ام نواره: نوير ابوك فيه

نواره : ايه وشتبين فيه مالنا خلق مشاكل ..؟

ام نواره: لا مو مشاكل بس اخاف يفشلنا بتصرفاته القرعه

نواره: ماعليك منه ...

راحت نواره تقول للبنات ان بدر بيدخل ..

الجوري: لا مايدخل قدام الحريم

البندري : ايوه مايدخل

نوره " ام عبدالرحمن " : وش هالحكي وش اقول لعمك

تهاني : صح اطلعي معه

الجوري: لا يعني لا وبلاها هالزواجه كلها
رمت الورد على السرير وجلست ...
البندري خايفه مثل خوف الجوري انها يمكن تنهار : خلاص انا بحل الموضوع ..

&

بدر مع بو عبدالرحمن واقفين بره ينتظرون اشارت الحريم يدخلون ..

طلعت البندري بعبايتها الضيقه وواضح انها مستعجله ماسكرتها وتلثمت : عمو الحريم يبغونك داخل ضروري عند باب المطبخ ...

بو عبدالرحمن : اوكيه

راح بقت البندري مع بدر .. ناظرت البندري بقوه وكره : اسمع ليكون على بالك انها صارت مجنونه ووافقت تاخذك ... تاخذ راحتك ...بليز لاتحرج نفسك ولاتحرجها وتدخل عند الحريم .. – قربت من وجهه اكثر وكالعاده خذت موقف الدفاع عن الجوري- بسببك صارت تخاف من كل شي وانا اخف يصير لها شي اذا شافتك قدام اللكل .. بليز لاتحرجها ..

بدر ابتسم على شكل البندرري العدائي جدا : كان قلتي لاتدخل بسهوله ومايحتاج كل هالموجز

البندري: تدري معها حق الجوري اول ماشافتك تفلت بوجهك ... انا بخليك هاللحين وانت قول لعمها انك ماتبغى فاهم

دخلت داخل وهي معصبه مرت بجنب الحريم بعبايتها

ام رائد: وين المعرس

البندري: خجلان يدخل اللي بيسلم عليها يسلم بيسافرون هاللحين ..

بدت زفت الجوري انها تطلع من ممر غرفتها لصاله على طول ويكونوا مشاري وعبدالرحمن لابسين دقله " زي سعودي مثل العبايه يلبس فوق الثوب ينتشر بكثره ايام الجنادريه " وماسكين سيوف يرقصون فيها مثل مادربتهم نواره ... ومن وراهم الجوري بفستانها الذهبي كان شكلها بسيط جدا بالنسبه لعروس .. البندري ماسكتها تساعدها توقف بدل العكاز

ومن شعاع النور ليسالني
الفت النجمه مع ضياها
........

زفتها نوال الكويتيه ..

الحريم اصابوا بخيبة امل المعرس مو موجود ... والعروس فستانها مو ابيض يعني كانها من الضيوف مو عروسه .....

نوره بكت وهي تشوف الجوري تنزف تعودت عليها كثير بالفتره الاخيره وصارت اقرب لها من خواتها واهلها ..

المصوره تصور وهي معصبه كانت تبغى زفه للمعرس مو لها ولصديقتها ..

البندري تمسح دموعها بايدها الثانيه تحس بالخوف اللي تحس فيه توامها الجوري ..

جلست الجوري على الكوشه اللي هديه من ذوق وهي مصممتها كانت بتحطها بزواجها بس قدمتها لصديقتها وحبيبتها فدوى لعيونها ...

ام البندري تحس بحزن بعيون بنتها وضنها ماخاب لان البندري بكت وراحت عند ذوق ...

ذوق: والله انك هبله حنا ماصدقنا سكتت

البندري بانفعال : مايستاهلها والله مايستاهلها

ذوق: خلاص هو هاللحين زوجها

الجوري كانت خايفه ترتجف بالكرسي وتدور بعيونها على البندري من الموجودين مالها الا االبندري امها واختها وحبيبتها وبنتها ..

ذوق: حرام عليك روحي الله تدورك ..

راحت البندري وهي مبتسمه : مبرروك ياقمرراي

الجوري بس تسمع قمراي تموت ضحك بس هذي المره ابتسمت... الخوف كان مسيطر على كل مشاعرها ..

قمرااي هي اغنية خالد عبدالرحمن كانوا يتهاوشون عليها ثنتينهم انه مغنيها لها.. وبالاخير فازت البندري وصار مغنيها لها ..بعد ما ضربت الجوري ضرب مو صاحي .. وكل ماتذكروا شي يزعلهم قالوا قمرااي وصارت مثل النكته ..

الطقاقه صيته كاانت هديه نواره للجوري ...

صيته : هاللحين هذي الاغنيه اهدى من اخت العروسه البندري ..

الجوري نزلت دمعتها مسحتها نواره بسرعه : لاتحربين المكياج لاكفخك هاللحين ..

ابتسمت الجوري لنواره بشفايف مرتجفه ....بتشتاق لعربجة نوير همست لها : بتوحشيني ..

نواره: سهله ناظري السماء وبتشوفي القمر هذي انا

الجوري : هههههه

صيته :
وانا وياهم بالمحبه ..

البندري قامت ترقص لوحدها .. والانوار عليها هي وبس ... لانه اهداء للجوري ..

صيته :
وانا وياهم بالمحبه
صرنا الهم احلى غنوا ...

قوه قوه ...
جبرانانتفارق قوه قوه ...

هي بديره وانا بديره ..
قلبي بحيررره

قوه قوه
كنت احبها وهي تحبني ...
والعشق لايق علينا ....

البندري تاشر على الجوري وهي ترقص وتغني مع كلماتها .... : كانت تسميني حبيبتي ..
بعد كذا اشرت على نفسها وقالت مع صيته : وانا اسميها الحنونه ...

وانا وياهم بالمحبه
صرنا الهم احلى غنوا ...

بعد ماخلصت الاغنيه رجعت البندري عند الجوري وهم يضحكون ثنتينهم ...

(( ملاحضه : البندري والجوري جمعت بينهم صديقه برياءه نادره بهذا الزمن ... ))

نواره غارت وصارت ترقص هي وذوق ... والبندري والجوري يضحكوا عليهم ..

اما عند الحريم ..

ام رائد: شفتي يام عادل اللي رقصت لوحدها

ام عادل وعيونها بتطلع على البندري: ايووه ام الوردي بسم الله عليها

ام رائد: هذي اللي يبغاها رائد ..

ام عادل: هذي مشاء الله تهبل ..

ام رائد: وهذي امها .. – اشرت للام البندري – يام محمد تعالي

جاءت ام البندري: هلا يام رائد سمي

ام رائد: هذي ام عادل زوج ذوق

ام محمد : هلا والله كيفك ..؟

ام عادل : الحمدلله انتي اللي كيفك ..؟

ام محمد: انا كويسه ..ولله الحمد

ام رائد: هذي ام البندري الله يحفضها يام عادل

ام عادل: بسم الله مشاء الله تبارك الله تهبل بنتك

ام محمد: تسلمين عيونك اللي تهبل

ام عادل : حسافه كنت ابيها لسعد ولدي بس ام رائد سبقتني ..

ام محمد: هههه النصيب

ام رائد راحت لعند البندري شغل امهات زوج : البندري البندري

البندري كانت واقفه عند الجوري : هلا خالتي سمي

ام رائد: تعالي حبيبتي شوي

البندري: دقيقه جواره

الجوري: ايوه روحي ضبطي مع ام زوجك

البندري: هههههه

راحت لعند ام رائد : هلا خالتي سمي

ام رائد: تعالي بوريك خواتي وبناتهم

البندري مسكت ضحكتها : ان شاء الله ..

ذوق واقفه مع بنات خالااتها تعرفهم على الموجودين بالاشرات : هذي ام البندري اللي بناخذها لرائد

سماح بنت خالة ذوق: ههههه هذي البندري اللي عور راسنا فيها رائد طول السياره

ذوق دق عليها عادل : خلاص هذا امي جايه بتعرفكم عليها عن اذنك ..
طلعت له ذوق بالحوش
ذوق مستعجله : هلا عادل وش بغيت ..؟

عادل يناظر فستانها الفوشي من فوق لتحت : وش هالحلاء ...

ذوق : ههههه عادل اخلص بتطلع العروس هاللحين

عادل: ناديتك اشوف هالحلاء كله .. امر يخواتي لبس طرحه

ذوق : ههههه بس انا مو لابسه طرحه ...

عادل : انتي قمر فيها وبدونها ...

ذوق : عدول مو مناديني علشان كذا... بسرعه وشتبغى

فيصل كان طال لبره جائه تلفون ضروري .. الاسمع صوت ضحكت ذوق قلبه دق بسرعه .. مشى لمكان الصوت بشويش ... شاف ذوق واقفه ومستنده على الجدار واقف قبالها عادل وهي تلعب بازارير ثوبه وتضحك ... ثار الدم بعروقها .. مشى بسرعه لعندهم من غير لايفكر ... ولف عادل لجهته وعطاه بوكس محترم ..
ذوق لدقايق ماستوعبت بعد كذا ميزت انه فيصل رجلها انشلت وقفت مو قادره تتحرك .. عادل لف معصب : انت شتبغى ...؟

رد لفيصل البوكس ببوكس بعينه رجعه على ورى .. ركضت ذوق لعند فيصل : عادل انت شتسوي .. – تتحسس عين فيصل وقالت له بخوف - فيصل صار لك شي

فيصل ناظرها لحد هاللحين تحبه وماتحب هذا العادل تركته وركضت له عينها تحكي مشاعرها .. شاف الخوف بعيونها ...

عادل وقف مستغرب ليه رايحه لرجال غريب ...: ذوق من هذا

ذوق حست على نفسها وبعدت عن فيصل مرتبكه : هذا .. هو ..

فيصل قدر موقفها المحرج وقلب الموضوع انه مايعرف عادل : انا اللي اسالك انت مين

ذوق فهمت على فيصل من نظرة عيونه : فيصل انت فاهم غلط هذا زوجي ...

فيصل يمثل : اوه انت زوجها سووري مادريت

عادل معصب : ومن انت علشان نبرر لك وش جالسين نسووي ... ذوق من هذا ...؟

ذوق بلعت ريقها : ها .. هذا هذا

عادل: اسالك من هذا

فيصل: انا ولد عمها من الرضاعه وبمكان اخوها
-بحقد قال - ..وانا اسف فهمت غلط

عادل هدى شوي : لا عادي حصل خير معك حق تعصب مامره شفتك

فيصل:انا ادرس بره علشان كذا ..ماشفتني ..

عادل يناظر ذوق اللي تناظر فيصل : انت لحد هاللحين واقفه ادخلي داخل حتى لو كان ولد عمك البسي عبايه على الاقل ..

ذوق واقفه متصنمه تناظر فيصل ..

عادل صرخ مستغرب : ذوق ادخلي

انتبهت ذوق واركضت بسرعه لداخل .. بعد كذا لف عادل على فيصل اللي يناظر المكان اللي دخلت فيه ذوق .. : فرصه سعيده ياخ فيصل

فيصل: انا الاسعد واسف على اللبس مره ثانيه

عادل: ههه حصل خير ...حصل خير

فيصل ووده يقتل عادل : الا ماقلتلي وشرايك ببنت عمي حلوه صح

عادل تنرفز : اسمحلي صحيح انها بنت عمك بس ماسمحلك تحكي عنها هي مو محرم لك

فيصل طنش عادل وطلع من البيت ارتاح لما عرف انها مانسته لهاللحين .. انها تحبه ومتعلقه بهواه

&

ذوق دخلت ترجف وقلبه يدق بسرعه .. شوفت فيصل انعشت الحب اللي ضنته مات واختفى ... عادل ماهمها كثر فيصل ..
سكتت ماحبت تخرب فرحة الجوري ببكيها اللي بيفجرها من داخل (( من وين طلع فيصل....؟ ومن عازمه... ؟وش يبغى ..؟ ))

ام البندري: ذوق .. ذوق

ذوق: همم

ام البندري بابتسامه عريضه : بيزفونها روحي ساعديهم ..

ذوق : ان شاء الله خالتي ..

راحت معهم .. وكانت زفه وداعيه للجوري ودخلوا غرفتها علشان تبدل لانهم على طول على المطار

البندري تفتح السحاب لجوري المرتجفه ...: جوري انتي اقوى من كذا

الجوري خذت نفس عميق ..

نواره ترفع الشنتطين من السرير للارض : من يصدق باسبوع وكم يوم جهزانك وهاللحين بنودعك ...

الجوري : شفتي كيف .. لفوا ببدل ..ذوق اقفلي الباب

ذوق كانت واقفه عند الباب مسرحه ..

نواره صرخت : ذوق يالفاهيه اقفلي الباب ..

ذوق : وجع سمعتك ..لاتصارخي ..

البندري كانت تعبي شنطت الجوري اليد شوكلاته وحلاو تعرف خويتها مستحيل تطلب من بدر شي او تاكل قدامه ..

الجوري بعد مالبست بنطلون جنز وبلوزه بسيطه : خلاص التفتوا ...

نواره : يله عمي يدق جوال اكيد يقول يله ..

ذوق: ليه بدلتي الفستان كثير يسافروا فيه

الجوري: كذا اريح لي وبعدين انا مابغاه يشوفي متزينه له وينبسط

البندري تتنهد : يله مشينا

نواره: جور اخذتي الجواز ...

البندري : ايوه حطيته

نواره: انتي وش دخلك انا احاكي جور

البندري : احم احم حنا واحد ..

ذوق: انا ماقدر اروح معكم بسلم عليك من هنا

الجوري: ليه

ذوق: ماقدر اخلي نوره لوحدها هنا مع الضيوف على الاقل وحده تجلس معها

البندري: صح كلامك

ذوق تضم الجوري : انتبهي عل نفسك ومهما صار لاتضايقي

الجوري غرقة عيونها: ابشري ..

ذوق: وسلمي على لجونه وقوليلها مو تنسي انتي معها زواجي بعد اسبوعين

الجوري: انشاء الله يوصل ..

ذوق فتحت ايد الجوري وحط فيها سلسله : هذي هديتي لك

الجوري فتحت عينها على الاخير وهي تبكي : اي هديه ياقلبي يكفي الكوشه ..

ذوق بكت معها : انتي غاليه

نوره تدق الباب : يله المعرس ينتظر

الجوري ضمت ذوق بقوه كانها ماتبغاها تروح..

نواره تدف شنطه : يله وانتي ذوق ساعديني على شنطه ..

.&.&.&.&.&.&.&.&

بدر فصخ البشت وحطه بالسياره وكان الاتفاق ان طلال هو اللي يسوق.. بدر كان متوتر مره وهو واقف مع عمها ينتظرونها تطلع ...



من مواضيعي :