عرض مشاركة مفردة
  #68  
قديم 07/09/2007, 07:00 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الفصل الثاني والثلاثون

بريطانيا – مانشستر

مسفر بعد ما خلص قرايه الورقه التفت على لوجين اللي مقطعه نفسها من البكي : من هذا اخوك ...

لوجين ومشاعرها متخربطه : مادري مادري ..

مسفر مب قادر يسوعب اي اخو ومن وين طلع وينه..؟ : متاكده ماتعرفي عن اخوك ...

لوجين وقفت فجاءه : ناصر ناصر يعرف كل شي ...
راحت لغرفة ناصر اللي بره القصر -: ناصر ناصر ..

مسكها مسفر من ايدها : وين وين رايحه ...

لوجين تمسح دموعها : لناصر ..ناصر يعرف كل شي ...

مسفر : لا ماتطلعي كذا برد عليك انا اخلي ناصر يجي لهنا ..

لوجين وهي تجلس على الكرسي :يله انتظر ..

مسفر يناظرها من فوق لتحت : بتقابليه كذا

لوجين ناظرت شكلها لابسه شورت وبدي بسيط ..: ليه وش فيه

مسفر : هاللحين بالبرد لابسه شورت

لوجين : عادي البيت دافي.. مسفر مو وقتك هاللحين ابغى اعرف انا عندي اخو هههه عندي اخو

مسفر ابتسم : مبسوطه ..

لوجين تهز راسه بنعم : شوووووور ... يله مسفر ناد على ناصر ..

مسفر : اوكيه

طلع ونادى على ناصر ...

لوجين واقفه تروح وتجي بالغرفه ...طلعت من جيبها البودره وحطت منه على ظهر كفها وسدت فتحت انفها اليمين واستنشقت من اليسار اخذت الجرعه بسرعه قل لايجي حد من ناصر ومسفر ... جلست على الكر سي على اعصابها

دخلو ا...
ناصر : نعم طال عمرك

لوجين ركضت لناصر : ناصر .. انا عندي اخو ..

ناصر طالع مسغر شالسالفه : اخو .. ها

لوجين: ايوه – رفعت اوراق – اخوي بابا كاتب اخوك انا متاكده اقرء

ناصر بلع ريقه : ايوه عندك اخ

مسفر ولوجين ناظروا بعض ...

مسفر : وينه... وكم عمره ..؟

لوجين : كم عمره ..؟ وش اسمه ..؟ ومن امه ...؟و

ناصر : لحضه .. لحضه ..ابقولكم الحكايه ... المعزب راشد الله يرحمه لما سافر لاالمانيا علاج قبل سنه تعرف على دكتوره هناك وهي المانيه وتزوجها بعد مااسلمت على ايده لانه التزم شوي بالفتره الاخيره ..و

لوجين ضحكت : هههههه تزوجها هههه حتى وهو مريض يتزوج

مسفر: لجون الله يرحمه ..

لوجين تسوي حركتها المعتاده وحركة المدنين عموما (( تحك انفها بظهر ايدها )) : هههههههه خلاص خلاص كمل

ناصر : تزوجها وصارت حامل ... وقبل كم اسبوع ولدت طفل صغير ...

لوجين : يعني عندي اخو صغير
ركضت لمسفر : مسفر انا عندي اخ ههههه يعني انا مو وحيده ...

مسفر استغرب من ردة فعلها لهذي الدرجه كانت تحس انها وحيده .. لهذي الدرجه هي ضايعه ..

ناصر : لحد هاللحين ماسموه لان وصيت ابوك انك انتي اللي تختاري له الاسم ..

لوجين مبسوط: هههه انا انا بسمي بيبي وامه امه وينها

ناصر : امه وخاله جالسين بشقتك بمانشستر مع اخوك الصغير وتنتظر انها تقابلك

لوجين : ليه بمانشستر ليه ماجاءو هنا ..

ناصر : توقعنا انك ماتبغيه او

قاطعته لوجين: مابغاه انت وش جالس تقول ..هذا هذا اخوي ..تعرفون وش معناة اخوي

مسفر انبسط لها : وش راح تسمينه ..

لوجين: مسفر مايبغالها كلام بسميه مسفر

مسفر ناظرها مستغرب : مسفر كيف وا

لوجين: ناصر وش رايك تتوقع يرضوا يسموه مسفر

ناصر ابتسم : مادري هذا اذا قدروا ينطقونه ..

لوجين : لا بينطقونه مسفر انا مبسوطه مبسوطه مره

مسفر : دوم ياحياتي ..

لوجين: مسفر هاللحين تجيبهم عندي هاللحين يجي مسفر الصغير ..

ناصر : حاضر طال عمرك ..

********************
السعوديه – الرياض

عادل دق على ذوق ... ردت عليه بلهفه : عادل وينك وشفيك ماترد ..؟

عادل: هههه لحضه لحضه ..كنت بالشرقيه

ذوق: بالشرقيه وش عندك..؟ وليه ماقلتلي

عادل سافر لانه ماتحمل يحضر زواج الريم بس بما انه انفصلت عن مسفر رجع : عندي شغل ..

ذوق: حرام عليك عدول خوفتني عليك ..

عادل: لاتخافي مافيني الا الخير ... حياتي ذوق عندي لك خبر جنان

ذوق : وشو ..؟

عادل: واجنا بنقدهم ..بعد اسبوعين ..

ذوق تذكرت كيف ان لوجين ودتها تحضر زواجها وماله داعي التاخير وزعلت لانها اجلته : اوكيه

عادل مستغرب: موافقه

ذوق: ايوه ليه لا ... خلاص مصخناها ..

عادل: يابعد قلبي والله ابشري بعرس تتكلمه عنه الرياض كلها ..

ذوق انبسطت : ههه حياتي والله عدول

****************************

بريطانيا – لندن

مسفر يدق على اهله وبالذات رنا اخته ...

رنا ناظرت الجوال " عزوتي " يتصل بك ..
نزلت دموعها غصب عنها .. هذا العزوه والسند هو اللي ضيع اختها وسود وجه ابوها قررت ترد عليه بصوت مبحوح : الو

مسفر بلهفه : الو رنا

رنا تبكي : مسفر انت ليه سويت كذا ليه

مسفر : غصب عني ياختي غصب عني

رنا: كذاب والله كذاب انت ضيعتنا

لوجين جايه بتفتح الباب علشان توريه لبسها وانها احتشمت ..

مسفر : حبيبتي لاتبكين خلاص والله ماقدر على دموعك ..

لوجين وقفت مصدومه اكيد يكلم الريم..

رنا : هذي لوجين مومس تسحب الرجال من اهلهم بفلوسها

مسفر : وبعدين وش هالحكي ..

رنا : راكض وراها علشان فلوسها

مسفر عصب وحب ينرفز اخته لانه متاكد انها اكثر وحده عارفه انه يحبهالنفسها مو طمع فيها : ايوه علشان فلوسها .. مسافر لها طمعان فيها ..

لوجين حطت ايدها على فمها تمنع شهقه قويه ماتطلع ..(( مسفر يستقلها .. مسفر مايحبها .. مسفر مثل احمد ... لا مستحيل .. )) ركضت بسرعه لغرفتها قبل لاينتبه فيها مسفر

رنا: مسفر العنود تطلقت ططلقها عبدالله بسببك

مسفر انصدم : كيف تطلقت ...؟

رنا: ايوه عمي حلف مايصبير عبدالله ولده الا بعد مايطلق العنود كله منك ومن انانيتك .. والريم مسكينه نفسيتها تعبانه ..

مسفر مايقدر يمسك اعصابه اكثر : لاتقولي مسكينه . .. اساليها من ارقامه اللي بجوالها .. وشعلاقتها بعادل ولد خالتها ..

رنا: مسفر وش هالحكي لاتحاول تدور لنفسك اعذار وتتبلاء على الريم هذي بنت عمك ..

مسفر: ههههه صباح الخير يابنت عمي ... يارنا الريم تخوني .. ماتبغى تكلمني فتر ة الخطوبه لان عادل يكفيها ..

رنا بتنجن : عادل خاطب ذوق والريم مستحيل

مسفر : لا جد انا عارف من اول مارجعت لسعوديه وتاكد شكي لما خطب عادل .. تذكري كيف كانت الريم معصبه بالسياره وكانت تبكي عطيني مبرر لبكيها ...

رنا: بس هذا مو دليل ابدا

مسفر: خلاص انتي دوري بجهازها ودقي على كل رقم مشبوه لحد ماتتكدي ..واوعدك اني ارجع لسعوديه اذا طلع كذب

رنا: اوكيه اذا كلامك صحيح انا بوقف معك بوجه ونهار وعمي ..

مسفر : لا وش ناويه عليه ... هذي بنت عمك لاتفضحيها والله ان نهار يذبحها

رنا: انا هذا نهار بيذبحني اكرهه تخيل لما درى قال ..القلب عافك يابنت العم

مسغر : آسف يا رنا خربت عليك زواجك من نهار ..

رنا : يمكن هذا الشي السنع والحلو من كل اللي صار ...ماتتصور يامسفر كيف اكرهه اكثر من اي انسان بالدنيا

اندق الباب ...

مسفر : اوكيه قولي لي اخر التطورات ...و انتبهي على نفسك باي

رنا: باي ..

مسفر : تفضل ..

الخدامه: مسيو مسفر وناصر ومعوا زيوف بدو اياك لتحت ... (( ناصر ومعه ضيوف يبغاك تحت ))

مسفر : اوكيه ... ولوجين وينها معهم ..

الخدامه: الانسه باودتها التلي اللك وهي لاحاتك... (( الانسه بغرفتها قالت اقولك وهي لاحقتك ))

مسفر وهو يطلع: اوكيه ...

اما حالة لوجين صدمه ... جلست تناظر الورده اللي من مسفر امس وهم بالمطار .. ناظرتها كيف بدت تذبل .. اكيد تذبل لانها مو من قلب ..تحطمت كل احلامها وامالها ... صارت ماتثق باحد حتى بنفسها ....

مسحت دموعها بعناد وقررت تنزل وتشوف اخوها اللي بيملى عليها الدنيا بعد ماغاب اللك عنها ... اما مسفر فهو حياتها كلها وقلبها ماتقدر تستغني عنه مراح تبين له انها درت عن شي .. لازم تسعده بفلوسها اذا كان هذا اللي يبغاه .. عذرته وسامحته وبتعطيه عيونها لو يطلب مو مهم يحبها المهم يكون بقربها ومعها ..ويدافع عنها حتى لو كان كذاب ..

نزلت تحت بهدوء .. لاحظ مسفر انها كانت تبكي راح لعندها ووقف بجنبها همس باذنها : حبيبتي وشفيك ..

ناظرت عيونها تتاكد هو كاذب والا لا .. ومثل ماتوقع لها قلبها مايكذب الخوف واللهفه اللي بعينه صادقه .. اجل كيف .. ماعادت فاهمه شي ..
لوجين ابتسمت له : مافيني شي

لفت على رجال ملتحي بس لحيته شقراء ومعه مراءه طويله مررررره وشقراء وبيدها طفل يلعب ..عرفتوا الطفل اللي تكلمت عليه قبل .. اللي اذن باذنه الرجال الملتحي هذا هو هو نفس الطفل الاشقر اخو لوجين ...

{بعد الترجمه **

لوجين مشت لعن الام ووقفت عند الطفل الصغير مره ابتسمت : اتسمحين

المراء الشقره بعصبيه : اكيد .. خذيه اني لااريده

لوجين وقفت مبلمه تناظر بالمراءه ..

الرجال الملتحي : مرقريتا ليس هذا وقت الحديث .. دعيها ترى اخاها ..

مرقريتا رمت الطفل بقسوه بيد لوجين المبلمه : خذيه خذي اخاكي لااريد منك ولامنه شيئا

لوجين اول ماصار الطفل الصغير بين ايدينها ناظرته بحنان حست بمشاعر قويه وجياشه له .. استغربت كيف قدرت تشيل طفل وهي ماتحب الاطفال ابدا ..هي تكرهم وتصارخ اذا شافتهم بس هذا غير هذا بكاها ...يمكن لانها بس شافته تذكرت نفسها وهي طفله اكيد ابوها رماها بيد موضي وشيخه كذا .. نزلت دموعها وضمت اخوها لصدرها ..

مسفر حط ايده على كتفها بحنان : لجون بيموت كذا ..

لوجين بعدته شوي عن صدرها وصرخت على مارقريتا : ومن قال لكي اني سادع اخي بين يديك عندما تتعلمي الامومه اضعه لكي

مرقريتا ابعدت خصل شعرها بغرور : لا اريد ان اراه ابدا قولي له حين يكبر والدتك توفيت .. واذا ذهبتي لزيارت والدك بقبره قولي له مرقريتا عادت الى البوذيه وتركت الاسلام ..

الرجل الملتحي مسك مارقريتا : هي لنخرج ..

مشت الشقراء بغرور لبراء القصر ..

الرجل الملتحي مشى وراها وقبل لايطلع راح لطفل وباسه : وانتي يالوجين ... جوليان امانة برقبتك ..اني لااستطيع ان ادعه بين يديها فهي محنونه .. – ابتسم – انشائيه على الاسلام فهذا اجمل دين رايته بحياتي .. ولاتنسي ان تختاري له اسم يليق به وبوالدك ...

لوجين : اعدك ..

طلع الرجل الاشقر وهو يودع الطفل بعيون مدمعه ...



من مواضيعي :