عرض مشاركة مفردة
  #65  
قديم 07/09/2007, 06:48 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

ابتسم اكثر وهو يتخيل عيونها الوساع تناظره وتغمز له مثل ماكانت تسوي بالمتحف ايام البحث لما كسرت قطعه من الاثار الرومانيه لفت عليه وغمزت له بخبث ..

ناظره اللي بخنبه بالطياره مستغرب على شنهو يبتسم ...وكانت الطياره اغلب المتواجدين فيهم شخصيات هامه ...

مسفر انحرج وبتسم لرجال : مشتاق لزوجتي ..

الرجال : بريطانيه ..

مسفر: لا سعوديه بس من زمان عنها ..

الرجال : ياحليك شكلك ببداية حياتك انا زوجتي تاركها بالسعوديه الى اشعار اخر ههههه

مسفر ضحك وهو يحس انه لو جد تزوج الريم كان تركها الى اشعار اخر بس الحمدلله اللي ريح بنت عمه وريح نفسه من العذاب: هههه

الرجال مد ايده : معك لؤي الصقاه

مسفر : لؤي الصقاه .. انت صاحب جريدة ال.....

لؤي ابتسم : ايوه انا وانت من ابنه ..؟

مسفر : انا مسفر عمر الضحام

لؤي عقد حواجبه : الضحام هذي عايله اول مره اسمع فيها

مسفر قدر موقف لؤي وابتسم : ايوه انا مو من عايله مشهوره

لؤي : غريبه اجل كيف صرت هنا ..

مسفر: الحظ ..

لؤي حرك راسه : اممم شكلك ولد ذكي ولماح ..

مسفر : تقدر تقول كذا

لؤي: هههههه اسمع هذا كرتي واذا حتجت لشي انا بالخدمه ...

مسفر : اوه شكرا وهذا كرتي يمكن تحتاجني

لؤي رفع حواجبه هذا واثق من نفسه : وش ممكن احتاجك فيه

مسفر: ماتدري خله عندك الايام تدور وماتدوم لحد

لؤي: ثقتك بنفسك حلوه واحسها بتوصلك لمكان مو سهل ...

مسفر: هههه يمكن ..

الكابتن : اعزائي المسافرين معكم الكابتن هزاع شحيمان العتيبي الرجاء التاكد من ربط الاحزمه للهبوط و ..الخ

مسفر اخذ نفس عميق وابتسم لان قلبه يدق بسرعه : وصلنا ..

لؤي: مبروك وصلنا .. شكلك مشتاق

مسفر: الله يعلم وشكر مشتاااااق ..

لؤي: الله يوفقك

********************
نواره تمشي مع طلال وبجنبه وهي حاسه بشي غريب ... مبسوطه مره ودها تطير بالسماء .. احساس حسته من قبل لما كانت مع حسام ... خافت انها تكون جد حبت طلال ..(حبيت طلال لااااااااا مستحيل وش حبيته لالا وش جالسه اخربط ))

طلال: نونو غريبه ساكته

نواره ناظرته : ها تكلمني

طلال : هههه ههههه

نواره ابتسمت تاكدت انها تحبه ضحكته تعجبها نظراته تربكها : مانتبهت

طلال بضيق يفكرها سرحانه بولد عمها : من اللي سرحانه فيه ..؟

نواره ارتبكت : ها مو احد .. ولا احد ..

قربت من طلال ومسكت ايده طلال ارتبك من حركتها وحس برعشه بكل جسمه .. اما نواره كانت متهوره بشكل مو طبيعي كعادتها وهاللحين تحب لازم تتهور اكثر الحب يجراء

نواره : من زمان ودي امشي مع واحد بالسوق وامسك ايده ومالقيت غير اخوي طلال

طلال بخيبت امل مو طبيعيه ..(( اخوك ..بعينك )) : خذي راحتك

نواره شدت ذراعه لذراعها : جلفريز بعيد واخاف خواتي يشوفونا انت ماتعرف مريو معقده وبتنجن

طلال : هي اذا شافتك كذا لازقه فيني اكيد بتنجن

نواره وقفت وقف معها طلال ,و رفعت راسه تناظره لانه طويل : قربي منك يضايقك

طلال قلبه وقف من نظراتها هذي جد بتجننه يموت فيها .. ارتفعت حراره جسمه وابتسم لها : يضايقني ... انتي وشقاعده تقولني انتي نونو اتضايق منك ...

نواره : اجل ليه تقول كذا
جئت بتسحب ايدها مسكها طلال اكثر

طلال بصوت هادي : والله ماعاش اللي يتضايق من .. نونو ..

نواره بطنها مغصها صوته يجنن وكلامه حلو خبلها هالرجال ... ابتسمت وكملت مشيها وهي ساكته وصوته لحد هاللحين باذنها

طلال : نواره احسك عروسه لعبه

نواره: هههه والله وش شايفني هبله

طلال: لا ماقصد احس انك طفله لعبه – رفع ايدها ييناظرها اللي ايده صارت عملاقه قدام ايدها – شوفي انتي كتكوته ..

نواره ناظرت ايدها ببراءه : بس انا ايدي طويله

طلال: هههه طويله وين طويله – مدد ايدها على ايده – هذي بيبي

نواره : احسك تتريق ..

طلال بحنان : لا يانونو انتي يا بيبي انتي ماتريق

نواره ارتبكت اكثر لفت للجهه الثانيه وهي ساكته طلال ماشي مبتسم بس خلاص هذا اللي يبغاه من الدنيا تضل ماسكه ايده طول العمر ... سكتوا يمشون واثنينهم يفكروا بعض وعلى بالهم ان الثاني يحب غيره

...نواره فجاءه شهقت : آآآآآآ

طلال بخوف : بسم الله وش بلاك ...؟

نواره تسحبه بسرعه : بسرعه بسرعه لايفوتك ..

طلال وقف عند محل يبيع عود وقيتار ...وادوات فنيه : وش فيك ..؟

نواره تركته ووقفت قبال البترينه : الله شوف بيانو و قيتار وعود و ..

قاطعها طلال : لاتقولي بتشتري لك واحد

نواره لفت عليه وهزت راسها : شور

طلال عارف انها هبله بس مو كذا : انت صاحيه ..؟

نواره: عادي وش فيك انا اعرف ادق عود ودربكه و قيثار واعزف بيانو

طلال مصدوم : من جدك

نواره : ههههه والله ابوي علمني ..

طلال : وابوك يدق عود

نواره : يوه كان يدق عود على ايام طلال مداح بس هاللحين بطل ..

طلال ابتسم وهو يتخيل شكلها بالعود وتغني : اقسم بالله انك داجه

نواره تسحبه لداخل المحل : يله لاتضيع وقتي ...؟

************************
بريطانيا – مانشستر

لوجين جالسه على الكرسي على حالها تبكي مو كافي اللي فيها ... ((كل هذا وبعد تزيدها علي يامسفر ليه ..؟ )) ضمت رجلها لصدرها على مقاعد الرحلات وبكت ...ناظرت النافذه الكبيره اللي بالمطار الشمس بدت تغيب والثلج كثير اكثر من الصباح ...وهو ماجاء الرحله تاخرت وكانهم دارين ان حبيبها خان الوعد وتركها ..... طلعت كيسه صغيره فيها بودره لونها بيج كانت متردده تستعمل هالبودره .... بس الظاهر ان وقتها جاء وبتسخدمها .. قلدت طريقه علي بستعمالها شمت منها قدام اللكل ولا حد همها ماعاد يهمها تعيش ولا لا .. الناس تمشي من غير لاتناظرها واللي يناظرها كانه يشوف مشهد عادي ... هذي بلاد الحريه مثل مايقولون ..

راسها تعدل ومزاجها انضبط بعد اول شمه بحياتها ومسفر سببها .. لحقتها بشمتين بعدين دخلت الكيس لشنطه بدل ماتنبسط وتضحك بكت اكثر ...

ماقلت انك على وعدنا جاي ....

انا انتظرتك لين غابت الشمس ...

جمعت هم الليل مع الصبح بخطاي ...

ونسيت لك باكر وانا اعيش الامس ...

ياما دموع تعزي دموع يابكاي ...

ياما سليت وباقي الليل ماحس ..

عزفت لك لحن الافراح بالناي ...

واصرخ وصار صوتي في مسمعك همس ...

يامعذبني ان قلت على موعدك جاي ...

انا نسيت ذكراك من مولد الشمس ...

بكت بدموع مقهوره مابقالها حد بالدنيا .. مابقيت الاهي وفلوسها وحيدين .. حتى نواره وذوق والجوري والبندري مو معها .. احلى اسماء واشخاص بحياتها مو حولها ولا هم بجنبها ... تحبهم وتتمنى قربهم لكن وين هذا حلم ... كل وحده فيهم عندها اهلها وحياتها وهاللحين بيتزوجون ويستقلون بحياتهم ... ماتلومهم الناس مشغوله بنفسها وعندها هموم مالها خلق تركض وراء هموم غيرها ..


كل من حولي رحل ..........مابقى منهم احد

كلهم راحوا بعيد .....لاصديق ولا حبيب ولاسند

في الرخا ياكثرهم ...........حولي وماعدهم

بس اذا احتجتهم....... كاني ماعندي احد

تنهدت بوسط دموعها ...
مسفر نزل من الطياره يدور بعيونه على قلبه اللي شغلت افكاره طول الايام اللي فاتت ... يدور عليها واقفه تعدل كعبها مثل اول مره شافها فيها ...
لكن خاب ظنه ماشاف احد مشى يجر عربته بسرعه ويدور عليها .. قلبه يدق بسررررعه رهيبه ... وقف فجاءه ....حصل روحه و قلبه كتكوتت قلبه وحياته... شافها جالسه على كرسي وضامه رجلينها لصدرها تناظر الناس بعيون تدمع ... راح لعندها بسرعه وقف قبالها مستغرب ليه تبكي وشفيها كذا نحفانه و حول عيونها سواد ووجهها اصفر وكل شوي تحك انفها بظهر ايدها .. بالبدايه شك انها موهي ولما قرب اكثر تاكد انها ... قلبه لوجين ..نفسها .. بس ليه كذا حالها وش اللي مغيرها
حط ايده على كتفها : لوجين

لوجين قفزت وناظرته وهي مو قادره تناظر كويس : مس..مس ..سفر

مسفر ابتسم لها بحنان : ايوه

لوجين زادت بكي واسندت راسها على ركبتها .. نزل مسفر لعندها .. : لجونه وش فيك ..

لوجين رفعت راسها : ليه تاخرت ..؟ يامسفر ليه..؟

ابتسم لها بحنان ... : ماتاخرت هذا موعد الطياره .. ليه تبكين .. قومي قومي معي

لوجين: ضنيت انك ماراح تجي ...؟

مسفر وهو ينزل رجلينها : انا ماجي كان ودي اغمض عين وافتح عين واوصل لعندك

وقفها : يله قومي معي ..

لكن لما وقفت فقدت توازنها من البودره .. مسكها مسفر وسندها على صدره : لوجين وشفيك ..؟- مسك ايدها يسندها عدل و كانت بارده مثل الثلج - ليه مو لابسه عدل ليه لابسه كذا برد ...

ناظرت لوجين وهي تبكي من فرحتها ماهي بقادره تحكي ...
..مسفر فصخ جكيته الاسود الثقيل والطويل اللي يوصل لركبته حطه عليها يدفيها
كان شكلها يضحك بالجاكيت وصل لها لاخر رجلها من كبره وطوله عليها ,,,
: البسي هذا يدفيك ...

لوجين زادت بكي وضمته جاء من يدفيها ويخاف عليها جاء من يحس فيها ويعطيها حنان ..جاء نصفها الثاني وكل حياتها

مسفر ابتسم على ردة فعلها علشان جاكيت تضمه كذا .. : لاتخافي ابوك ماراح انا بكون لك ابوك واخوك وعمك وخالك وصديقك ... لاتخافي

ارفعت راسها تناظره وهي متمسكه في صدره مثل الطفل ...وقالت له بصوت مبحوح : وحبيبك قولها يامسفر قولها انا محتاجتها

مسفر انشدت عضله بخده حس بتاثيرها الغريب عليها ضمها بقوه لصدره وكانه يبغى يدخلها بداخل قفصه الصدري ويسكر عليها ..: وحبيبك .. يابعد كلي انتي .. انتي حياتي كلها ...ومعزتك مارتحت انا بغيبتك ....
واشتقتلك وانتي بعيده في غربتك ...انتي الحبيبه اللي ابيها ...وانتي النصيب اللي ارتجيه ...

لوجين تمسكت فيه اكثر كانت تبغى تحكي له وش كثر تحبه وتموت فيه وتتمنى قربه بس لسانها خانها ودموعها سبقتها ...

مسفر : خلاص يالوجين ليه تبكين .. ليه البكي هاللحين انا معك وبقربك .. واوعدك مالي رجعه لسعوديه الا وانتي معي ولي ... لاتبكين

لوجين بلعت ريقها وهدت شوي وصارت تمشي معه وهي متعلقه فيه وضامته .. ومسفر يحس انو نفسوا ويضحك بصوت عالي يسمع الناس فرحته

كان في محل ورد بنفس المطار .. لف مسفر عليها : لجونه دقيقه وراجع ...

لوجين مسكت فيه اكثر : وين ..؟

مسفر ابتسم اكثر على ردة فعلها صايره مثل الطفل المتعلق بامه : بشتري شي وبرجع

لوجين بعناد : لا بروح معك

مسفر كمل مشي لعند محل الورد : اوكيه ...

لوجين ماكان يهمها وين بيروحوا وليه...؟ هي كل تفكيرها ان مسفر معها وبقربها ... لما شافت الورد الكثير .. ناظرت مسفر مستغربه ..

مسفر : الورد للورد ..

واشترالها ورده وحده حمراء جوريه .. ناظرتها لوجين وماخذتها ...

مسفر : حبيبتي لك خذيها ...

لوجين: لي انا منك

مسفر : اكيد مو انا هاللحين كلي لك

لوجين ضحكت بصوت عالي : ههههههههههههههههههههههههههههه

مسفر ناظرها مبتسم نفس الضحكه اللي كان يبغى يضحكها ضحكتها .. يحبها ..ويموت عليها ...

لوجين وهي تضحك : هههه يلموني ليه اعشقك

مسفر حركت مشاعره كلمت اعشقك اول مره لوجين تقولها .. : يله يا كتكوته فيني النووووم ابغى انام

لوجين بجديه : يله بسرعه علشان ترتاح

مسفر طلع الضحكه اللي كان كاتمها : ههههههههههههههههههههههههههههه

لوجين ضحكت معه : ههههههههههههههههههههههههههههه

بالسياره الطويله والفخمه اللي تنتظرهم برى جلس مسفر وبجنبه لوجين لازقه فيه .... مسفر وده يضحك عليها مراح يطير ....

لوجين وهي تسند راسها لصدره :آآآآآآآآآآآآه واخيرا ..

مسفر: واخيرا شنو ..؟

لوجين : كذا واخيرا وبس ...

مسفر تنهد : لوجين انا اسف ماك

لوجين حطت اصبعها على فمه : اششش ولاكلمه معذور والله معذور ...-ابتسمت اكثر – احبك والناس كلها شاهده والله احبك ..لاتحكي هاللحين – بتهديد قالت له - اذا قمت من النوم نتفاهم ...

مسفر: ههههههههه اوكيه

رجعت مره ثانيه لصدره تفكر ليه نواره كذبت عليها وقالت اليوم زواجه ليه خلتها تعيش بحيره وتضن بمسفر الشينه .... كانت تسمع دقات قلبه السريعه مره وتحس ان قلبها يدق غلى دقاته اجمل احساس انك تسمع دقات قلب اللي يحبك وانت متاكد ان هالقلب ينبض باسمك ...

مسفر كان دايخ يبغى ينام يومين وهو يفكر ومانام .. غالب عيونه اللي كانت تنعس ويرجه يفتحها ... والبرد ماساعده ينام كان كل جسمه بارد الا صدره مكان لوجين دافي كان يحس بانفاسها تدفيه

السعوديه – الرياض

الجوري جالسه ومعها بالغرفه ام البندري وام ذوق ونوره ام عبدالرحمن و مريم زوجه محمد اخو نواره كل هذولا جالسين معها يسلونها مايدرون ان نفسها تجلس لوحدها

ام ذوق بعد ماطردت البزارين بره غمزت لهم وراحوا كلهم لعند سرير الجوري

الجوري: بسم الله وشفيك ..؟

ام البندري: ههههههه مافينا شي بس بغيناك بكلمة راس

البندري :كلمة راس وكلكم جايين ..

ام ذوق تحط ايدها على رجل الجوري: انتي هاللحين عروس وزواجك قريب الاربعاء لازم نعلمك وش تسوين

مريم : ايوه حنا مثل خالاتك

الجوري ضحك على اشكالهم المتحمسه مايدرون هي وش ناويه عليه : هههههه

نوره ضربتها : لاتضحكي اسمعيهم كويس والله بستفيدين

الجوري زادت ضحك : هههههه

ام البندري : هو ... وشفيك حد يدلدغك

الجوري : ههههه ...هههههه

مريم ترفع المنديل : انا اللي بذبحها هاللحين

نوره : هههه وشفيكم مستحيه علشان كذا تضحك ..

ام البندري: ماعلينا اسمعي .. من بداية الزواج لازم تكون لك شخصيه مو يقولك شي تقولي على طول ايوه .. اسمعيها من وحده دخلت السجن علشان واحد ماعرف يحترمها ...وهي ماعلمته يحترمها ...

اللكل ناظر ام البندري وهي تتكلم مقهوره ... الجوري تضحك : هههه ياحليلك ياخاله

ام البندري : لاتقاطعيني خليني اكمل ... الرجال يحب الأم . الأم فى حنانها, فى عطائها اللي ماله حدود,
يبغى أمً فى سعة صدرها معاه وفى تسامحها و عفوها اذا غلط

ابتسمت الجوري باستهزاء (( اللي يدري يدري واللي مايدري مايدري ...آه لو تدرين ياخاله لو تدرين ..))

ام فى سهرها بجنبه عند مرضه أو لما يرجع من عمله فى بشاشتها

و سعادتها في حضوره و قلقها و لهفتها لما يغيب
الرجال يبغى أمه اللي فقدها بعد زواجه و يظل يحن لها كل ما حس بحاجته لها

الجوري تضم ام البندري : هههه يابعد قلبي ياخالتو على النصايح .... اسمعي اذا احتاج ام بخليه يدق عليك ويقابلك .. هههههههه

ام البندري: ههههههه الله يقطع ابليسك

ام ذوق : جاء دوري ... اهتمي بنفسك وتسنعي له اظهري انوثتك خليه يشوفك احلى بنت بالكون .. كوني له البنت والمراءه والطفله ..

الجوري: يعني اكل مصاصه ههههه

ام ذوق عصبت : البندري ... اسكتي

الجوري حطت ايدها على فمها : خلاص ...

ام ذوق : ايوه كذا هههه .. الرجال يبغاك الحبيبة والعشيقة التى تتفنن فى سرقة قلبه وفى إثارة رجولته .....

الجوري وجهها صار احمر : ياخاله عيب

اللكل : ههههههه عادي تتعودي ...

الجوري: لا مابغى ...

ام ذوق تكمل مو مهتمه لخجل الجوري.. :

الرجال يحب المرأة العوب تبهره بقوامها و عطرها و تبهره بأنوثتها و سحرها
يبغى على فراشه أنثى تثيره و تمتعه بمنظرها و لين جسمها و كلماتها
يبغاها تذوب بين يديه عشق و شوق و هيام

الجوري غطت وجهها بالبطانيه تضحك وودها تبكي ياليتها جد بتتزوج واحد سنع وبتعيش معه حياة سعيده : ههههههههههههه

نوره : وشفيك هههههههه

اللكل : هههههههههههههه

ام ذوق:لاتستحي ...

مريم : يحليلها ... حرام عليك يام رائد راحت البنت وطي من الحياء

الجوري رفعت الغطاء : خلاص مشكورين على النصايح ... بنام


اللكل : هههههههههه

نوره : لحضه وين باقي انا و مريم مابعد قلنا اللي عندنا ...

الجوري : اذا مثل سوالف خالتي ام رائد مابغى

نوره : هههههه لا والله غير ... الصديقة صيري له صديقه ... اللي يقول لها همومه و يستشيرها في أموره
يبغى صديقه تحفظ سره و تستر عيبه مو زوجة تنشر سره و تفضح عيبه بين جاراتها و صديقاتها و اهلها
يبغى عقلك و حكمتك و مشورتك مو لسانك و ثرثرتك فاللي مايهم

يبغى اذا تكلم تسمعه مو تتكلمي وتكثرى شكاوى من البيت والعيال



من مواضيعي :