عرض مشاركة مفردة
  #64  
قديم 07/09/2007, 06:44 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الفصل الواحد والثلاثون

السعوديه –الرياض

نواره تتسوق مع ذوق والبندري ...

نواره طوال الوقت قلبها يدق بسرعه وخايفه وهذي اول مره تصير معها كذا

ذوق : بنو شوفي نونو المفهيه وين رايحه

البندري: هههه شكلها سرحانه ...

ذوق: اتركيها نشوف لحد وين بتوصل

نواره مكمله مشي لقدام وهي تفكر وش قصة قلبها اليوم (( ليكون لوجين فيها شي اكيد لوجين )) بسرعه طلعت جوالها ودقت على لوجين ...

لوجين توها مسكره من مسفر اللي خبرها عن طيارته وهي بالمطار تنتظره ... : الو هاااااي نونو

نواره: هاي لوجين ... لجون فيك شي ..؟ صاير مع شي ..؟

لوجين استغربت كيف عرفت نواره ان مسفر بيجي قالت بحماس : ايوه كيف عرفتي

نواره طاح قلبها : فيك شي وشو ياحياتي كنت عارفه .. قلبي مو مرتاح من الصباح

لوجين: مسفر بيجي لندن تصوري مسفر جاء لي .ز

نواره مفهيه : جاء لك متى ..؟

لوجين: هاللحين طيارته .. باقي ساعه على وصوله .. واي نواره انا متحمسه موووووووووووت ... قلبي يدق بسرعه مشتاقتله ماني عارفه وش بقوله ... او كيف ...؟ نونو احس ان قلبي بيوقف من الفرحه

نواره : لحضه كيف طيارته بعد ساعه واليوم زواجه

لوجين مصدومه : زواجه ...؟

نواره : زواجه على الريم بنت عمه

لوجين رجلها ماشالتها جلست على اقرب كرسي : بس هو قالي بيجيني ...

نواره ماعرفت وش تسوي اكيد هاللحين صاحبتها بتبكي وتتضايق : ماعليك لاتضايقي نفسك مايستاهلك ..

لوجين طاح الجوال من ايدها وغطت وجهها بيدها تبكي

نواره : لجون ... الو .... الو .... لوجين وينك

لوجين تبكي بقهر هي متحمسه وطايره من الفرحه وبالاخير يضحك عليها كيف وليه .... اليوم بيتزوج ويواعدها بالمطار ليه يكذب لييييييه ...

نواره : لجونه لجون حبيبتي ...

سكرت السماعه لانها ماسمعت رد من لوجين : كل مني كل مني انا غبيه غبيه خربت عليها ..

لفت تقول البنات مااشافت احد : وينهم هذولا ...

البندري وذوق يناظرونها من بترينت محل وهم ميتات ضحك على شكلها واضح انها مضيعه

البندري: هههههههههه المفهيه مانتبهت فينا

ذوق: حرام شوفيها معصبه ههههه

نواره تدق عليهم ومايردون ميتين ضحك : هههههههه

ذوق: اسفيهها نشوف وش بتسوي هههه

البندري : هههه وجهها احمر هههه

طنشت نواره ودخلت محل جوالات ... دخل وقلبها زادت دقاته ((لحد هاللحين يدق ليييييه ))

طلعت من الشنطه جوالها وجوال الجوري علشان تنزل اغاني فيهم ..
تركتهم وراحت لداخل محل الجولات ومثل العاده 3 او 4 شباب سعودين بمحل واحد والمحل وسييييع مره .... اسفهتهم وهم يناظرونها بياكلونها حلوه وكاشفه ومفهيه ... راحت للهندي الوحيد
(( اذا ماوريتكم يالسعوده يالبدو من تشوفوا بنت خقيتوا ))

طلال رفع راسه يشوف من هذي اللي صوت كعبها ملاء محله .... شاف قلبه وروحه هذي سعادة جروحه : نواره ...
نواره مشت من غير لاتناظر السعوده الكثير قالت للهندي وقلبها يدق بسرعه وخايفه تلف ماتدري ليه ...
نواره : نمستي (السلام )

الهندي فكرها هنديه مثله انسط : نمستي ( وعليكم السلام )

نواره : كيسا هي (كيف حالك )

الهندي : الله شكريا .. ( اشكر الله )


اللكل يناظرها مستغرب هنديه ...طلال ابتسم عليها لحد هاللحين هبله .. (( والله ماحد يبسطني ويرسم الابتسامه على وجهي غيرك لكنت ضايق ومهموم وجيت جنبك انسى همومي ...

نواره : ابكا نام كياهي (( ماسمك ))

الهندي : راهون


نواره رفعت اكسسوار جوال وهي تكابر قلبها ودقاته وماتلف ماتدري ليه خايفه من اللي وراها : راهون كتنا ..؟ (راهون بكم هذا )

راهون : دس ريال ( عشره ريال )

طلال يتامله سبحان اللي خلقها ملاك مو انسانه ...

نواره طلعت محفضتها وحطت العشره ريال .. وخلاص ماقدرت تقاول لفت بسرعه لورى ... وطاحت عينها بعين طلال ..دق قلبها بسرعه وارتكت وطاحت منها محفضتها ارفعتها بسرعه ...

طلال ابتسم ومشى من عند الكاشير لعندها وهو بداخله يصرخ (( ياناس هذي اللي ملكة قلبي ... هذي اللي عذبتني ..هذي اللي اموت على التراب اللي تمشي عليه وبالاخير تجرحني بكلمة اخوي هذي اللي تناظرني على اني اخوها ومادرت وش تاثيرها علي مادرت اني عاشقها ...))

نواره حست بصوت خطواته لها زادت دقات قلبها شافت جزمته السوداء اللي تلمع عندها رفعت راسها وهي لحد هاللحين منحنيه نزل طلال جسمه لعندها ورفع المحفضه ... وهي عدلت وقفتها مفهيه وتناظره نفس المشاعر اللي تحسهم مع حسام هاللحين تحس فيهم وهي تناظر طلال ...

طلال مد لها المحفضه وهو مبتسم : تفضلي وانتبهي مره ثانيه ..

نواره استوعبت وبتسمت بارتباك : ماتوقعت اشوفك هنا ..؟

طلال : هذا محلي اللي حكيتلك عنه ...

الشباب ناظروا بعض اكيد وحده من خويات طلال ..

مازن : الملعون مايطيح الا واقف

محمد: شكلها بنت بطراء

مازن: شرايك يعني هذا طلال حمدان ..

نواره تناظر المحل بلمحه سريعه كان كل همها ماتناظر عينه هي تحس بمشاعر ماهي قادره تحددها ...

طلال لما شاف نظرات الشباب ...: نونو وشرايك نطلع بره المحل ..

نواره تحاول تكون طبيعيه : اوكيه بس لحضه ابنزل كم اغنيه ..

طلال: خذي راحتك وكله مجاننا

نواره لفت عند الهندي وعطته الجوالين : لا وش مجانن جهازي مافيه شي ولا جهاز الجوري على كذا بتخسر

طلال (( يفداك المحل وصاحبه )) : لا والله ماتدفعين

نواره : شلك شقردي بزياده

طلال : شقردي ...؟

نواره: هههه شقردي يعني .. رجل مواقف وشهم

طلال: هههه عارف بس مستغرب اول مره تقوليها ..

نواره : واللي يجلس مع مريو اختي لازم يقول اشياء غريبه .. تصور راحت الكويت كم اسبوع رجعت مثلهم .. راحت الامارات كم شهر صارت بنتهم حتى تفكر تسحب على الجنسيه السعوديه ههههه

طلال يناظرها وهي تتكلم ومندمجه وهو مشتاق لسواليفها ولعفويتها .. : هههههههه وبعدين وش صار

نواره لفت عليه مستغربه: ماصار شي بس هذي كل الحكايه ..

طلال انحرج هو مايدري وش تقول كان يمتع عينه فيها : ههه فكرت باقي

الهندي راهون : كيا منتا ..... ((ماذا تريدين ))

نواره : لا بس هذا الحكايه يالمفهي
تحاول نواره تتكلم معه مثل قبل علشان توقف دقات قلبها ومشاعرها المختلطه له ...

راهون بعصبيه : كيا مطلب ... ((ماذا تريد بحزم))

طلال عصب عليه : لاتصارخ انت وجهك ... تعالي نونو انا احطلك من الجهاز اللي عندي وانت مع وجهك حسابي معك بعدين

نواره : هههههه مصدق نفسه هالهندي

طلال بغيره : اكيد دامك تهذرين معه بالهندي بيصدق نفسه ..

نواره : ههه عشقي الهبال على الهنود ...

طلال وهو يروح وراء الطاوله : من وين تعلمتي الهنديه

نواره : ههه من مربيتي ..كانت هندي الله يذكرها بالخير تجنن ...

طلال : يابنت الهنديه تعالي هنا

اشر لها تدخل وراى الطاوله وتجلس على الكرسي

اللي بالمحل ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مساكين مفجوعين ....

جلست نواره على الكرسي ولف طلال الاب توب لجهتها وهو وقف بجنبها بس مثني جسمها لانه طويل مره .: ها وش الاغاني اللي ببالك

نواره قلبها صار يدق بسرعه وهي تشم ريحة عطره الرجوليه : امم مادري

طلال يحاول مايناظرها علشان مايتهور ويقول شي يندم عليه بعد كذا : اخاف انا اختار لك تعصبي

نواره تبلع ريقها ومرتبكه : لا عادي

طلال حس بارتباكها ارتبك اكثر : اويه ابسمعك اليسا ..

نواره لفت عليه : لا وع ماحبها

طلال لف لها : ليه

نواره بارتباك اكثر لفت تناظر الشاشه: خلاص براحتك

طلال يناظرها (( يلعن عيونك حرمتني النوم .))

نواره لما شافته ساكت ويناظرها اشرت على الشاشه انها ماهي منتبهه فيه : وشرايك ب حاتم العراقي

طلال لف وهو يضحك على نفسه : اي وتحد هذا

نواره: ايوه .. اغنيه المهاجر اموت فيها

طلال (( والله انا اللي اموت فيك )): اوكيه وبعد

نواره : مادري انت اختار لي

طلال: اوكيه ..ابختارلك ...امممم

نواره : شي حلو مو تفشلني يدق جووالي وكاني لحجيه

طلال: ههههه لحجي مره وحده حرام عليك انا ذوقي مره بيعجبك

نواره (( يهبل اذا ضحك يجنن )): اوكيه ابغى اغاني مثل ضحكتك الحلوه ..

طلال ناظرها بحب يموت فيها وتمدحه : عاجبتك ضحكتي

نواره مافهمت نظرته : يوووه هاللحين بيصدق نفسه خلاص اسحب كلمتي

طلال: عيونك الحلوه

نواره حست بحراره بجسمها وقلبها يدق بسرعه : والله انك خطير تنفع مغازلجي ..

طلال ابتسم : ليه ..؟

نواره : امم صوتك رومنسي

((لا نواره ناويه علي اليوم تتغزل فيني ماتدري اني اخق عندها )): وانتي صوتك حلو ... ولو انا مكانك كان مانزلت اغاني بجهازي كان سجلت صوتي وربته نغمه ..

نواره لا مو لهدرجه

طلال: ليه والله ان صوتك عذاب

نواره استحت وهذا من النادر انها تستحي اذا حد مدحها بصوتها .. ناظرت الارض : شكرا


على جنب
محمد: تتوقع وش يقولها ..؟

مازن : وانا كيف بعرف يافالح شوفه بياكلها بعيونه تقول ماشاف بنات ..

محمد: معه حق كيكه ..

مازن : الا صاروخ اموت واعرف كيف طاح عليها ..

محمد: اكيد من جيران او اصدقاء اهله البطاره

مازن: اوعدنا يارب

طلال : اوكيه وشرايك باغلى ناسي

نواره : ماعرفها

شغلها طلال .. (وياروحي كله صار من اغلى ناسي
وياعمري كله صار من اغلى ناسي
بوسه على راسي شلته على راسي
عقب عمر والله شلته على راسي )

نواره : ايوه خلاص خلاص تذكرتها ... بايخه

طلال كان يحب هذي الاغنيه ونفسه يسمعها على صوت نواره : ليه ...؟ احسها حلوه ..

نواره : ماعجبتني

طلال لما شاف ان اللي بالمحل يناظرونه : نواره و شرياك تكتبيلي الاغاني هنا – اشر على نوته صغيره – وانا انزلهم لك واجيب لك الجوال بعدها ...وهاللحين نطلع نتمشى شوي بالمجمع

نواره : اوكيه .. لا ماينفع خواتي صفاء ومروه بالمجمع واذا شافونا مع بعض بتصير علوم ..

طلال: تصدقي على باللي اهلك فري

نواره حز بخاطرها كلمة فري تذكرت كلام البنات لها بالدرسه انها فري لان امها سمعتها شينه ..وحاولت تكون عاديه : هما عادي بس مروه اختي شوي شويتين ثلاث شويات ملتزمه ...

طلال يضحك على اسلوبها البسيط : ههههه ثلاث شويات .. وشرايك بجلفريز ماحد حولك

نواره تفكر : اوكيه واذا شافت وش دخلها انا حره بنفسي ... – وقفت – يله مشينا ..

طلال: اكتبي لاغاني قبل

نواره : يوووه خطي شين مراح تفهمه

طلال: ههه اكتبي بفهمه ...

نواره مسكت القلم وكتبت وطلال يتاملها كانها طفله متحمسه بالتلوين ...
(( بالك مع مين – وعد
حبيب اسف ازعجتك – خالد عبدالرحمن
ودعت جرحك للابد – لخالد
عيني مغرومه – دارين ))


رفعت راسها :هذي الاغنيه احبها ...

طلال ابتسم :اي وحده ...؟

نواره قلبها يدق بسرعه غنت بصوتها الرومنسي : ....
عيني مغرومه ..
يامنسيني همومي ...
والاصه مفهومه
اخرتا معك ...

ههههههه - ضحكت بخجل -

طلال يحسها تتكلم عنه قلبه ينبض بحبها ...

اللي بالمحل يناظرونها مبسوطين

محمد: كملي ..

نواره وطلال لفوا عليه كانو ناسين نفسهم ...

طلال: كمل شغلك وانت ساكت – لف على نواره – وانتي يله كملي ..

نواره ابتسمت ابتسامه عذاب : ليه معصب ياحلو ههههه ... اسمع هذولا للجوال الوردي حق الجوري اما انا ...-رفعت جوالها اللي ملبسته لبس ازرق هلالي لزوم التشجيع – اما انا يالطيب فهذي الورقه ..

طلال : اقول غريبه نواره تكتب اغاني رومنسيه

نواره طنشته وكتبت بالورقه
((اغاني شعبان عبدالكريم كلها
اغنيه يادار و اغيه ياسلامي عليكم يالسعوديه ...
وعيال حارتنا...
والباقي على ذوقك ياطلولي ومشكور ..))

طلال: خلاص

نواره: ايوه كذا خلاص مشينا

طلال عطى مازن الورقه والجوالين وفهمه كل شي وختم كلامه : بذبحك اذا ضاعة الاوراق ..

مازن بخبث :لاتخاف بالحفظ والصون...

**********************
مسفر بالطياره سند راسه لورى الكرسي يتنهد ويفكر .. مافي مجال لتراجع اكيد رنا قالت لهم ... ياترى وش راح يصير .. وش بيصير لهم ... ندم انه فكر بانانيه ومافكر فيهم ...بس مايستحمل يشوف وجه الريم المنرفز والمقزز كلها على بعضها تنرفز صوتها شكلها ... وتخيل شكل لوجين وهي تستقبله مبسوطه وطايره من الفرحه تضمه قدام اناس مايهمها احد اهم شي تعبر عن نفسها وعن اللي بقلبها ...



من مواضيعي :