عرض مشاركة مفردة
  #55  
قديم 02/09/2007, 06:53 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

رائد: لا مالي خلق ... ابهذر معك شوي من زمان ماجلسنا سوا

ذوق من كثر ماهي مبسوط صارت سخيفه وعلى اي شي تضحك : سوا والا موبايلي ههههه

رائد: احلفي قالك تستخفي دمك هاللحين

ذوق: هههههه أهبل والله اني اجنن

رائد: لا اختربتي - طلع جواله من جيبه – ابدق على عادل اساله وش خبل فيك

ذوق: ههههههه .... ههههههه

رائد عصب : ذوق استحي على وجهك وكلميني كويس

ذوق: ههههههههههه

رائد وقف معصب : وبعدين

ذوق وهي تحاول تمسك ضحكتها : تعال يالعاشق ههههههه

رائد : لا انتي سكرانه اروح للبنك احسن

ذوق سكتت من الضحك بس ابتسمت : خلاص والله خلاص بسكت ..تعال قول اسالتك عن البندري

رائد مستغرب: ها

ذوق : لاتخاف نواره قالت لي عن عمايلك مع البنيه.... وش تبغى فيها بالضبط تراها صاحبتي ومارضى عليها بس مافي مانع اذا بتحبها وتتزوجها

رائد : لا رحتي ببالك بعيد اي زواج انا مو حق زواج .. انا

قاطعته ذوق : ليه ناوي تلعب عليها حرام عليك ..مسكينه شافت اشياء بحياته لاتكمل انت عليها

رائد رجع جلس : قصدك صديقتها الجوري ازمه وتعدي واحسكم مكبيرين الموضوع

ذوق وهي تدخل اول حلى عملته بالثلاجه: لا مو عن الجوري ... انا اقصد البندري يتيمه ماعاشت مع ابوها ولا امها..... اخوها محمد اللي رباها

رائد : امها وابوها ميتين ؟؟

ذوق: لا بس ابوها مات اما امها – سكتت ماعرفت وش تقول حست انها مفروض ماتقوله بس هو اخوها ولازم تبعد رائد عنها –

رائد: وشفيها امها كملي حكي

ذوق : امممم ... مادري صح اقولك والا لا

رائد باهتمام : يله ذوق بذبحك ترى

بو رائد: افا يا رائد بتذبح حبيبتي ذوذو

ذوق: ههههه هلا بابا كيفك

رائد: يوه يبه سوالف سوالف مو ذبح جد

بو رائد: هلا حبيبتي وشلونتس

ذوق: اوه بابا قديمه هذي وشلونتس قول وشلونك

رائد: هههههه ولا بعد مليون سنه يغير حكي الوالد ..

بو رائد : ماعليكم من حكيي ........ وانت تعال ليه هاللحين مارحت الدوام

رائد وهو يطلع يتهرب من ابوه علشان مايكلمه عن الزواج مثل كل مره : هذا انا طالع ...

ذوق : بابا ماعليك منه قولي مستعد للجلسه مع عادل

بو رائد: هههههههههه انتي ماعندتس حياء

ذوق: اختصار لا ...لاني مو تبع جيلكم الحيوي ...

بورائد: والله وصرتي تدخلي للمطبخ ...؟

ذوق :اوفكورس ..انا هاللحين صرت زوجه لازم اهتم باكل زوجي وان شاء الله عيالي ابغى اكون مثل عمتي منيره مو مثل ماما

بو ذوق يتامل بنته: الله يكملتس بعقلتس ياذوقي

ذوق تقطع لابوها من الشيز كيك : افتح فمك وقول رايك

بو ذوق: لا حبيبتي معي السكر وتاخرت على الدوم ..

ذوق : يوه نسيت ... اوكيه الله معاك

بو ذوق: مع السلامه

ذوق: مع السلامه

طلع ابوها كملت تجهيز للاكل وهي مبسوطه ومندمجه ...

********************************
الجوري جالسه بسريرها متضايقه تذكرت ابوها وحست انها محتاجتله ونفسها ومنى عينها تشوفه ودها تضفض له تسولف له ياخذ حقه من بدر ويريحه من عمها وبييته وعمامها اللي جائو يركضوا علشان يمسكون فلوسها لانها تعبانه .. لفت وجهها وجسمها لجهة الجدار ومدت ايده تتحسسه وتكتب عليه بطرف اصبعها وهي تدندن بحزن

يابوي وينك عذبتني الليالي
ليتك تشوف الحال وشلون منصاب ...
ليتك تشوف الهم واوضاع حالي
ليتك تشوف الدمع وشلون سكاب .....
ليتك تشوف اللي بعدكم جرالي
حتى الفرح يبوي وياكم قد غاب....
يابوي شفت الويل وانا لحالي
تركتني للوقت ولضيم الاقراب ......
العيش دونك والزمن ماهنا لي
موحش بدونك يابعد كل الاحباب ...

نزلت دموعها حاره وحرقت خدها من حرارتهم ...
الجوري : وينك تمسح دموعي ..وينك

********************************************
لوجين و البندري جالسين بالبنك

البندري: آآآآف زهق

لوجين: اشتغلي وانتي ساكته

البندري: آآآآآآآآآآآف طفشت معها حق نواره تترك الشغل

رائد: صباااااااااااح الخير على الحلوين

لوجين: صباح النور

البندري: آآآف كملت ..انا بفطر واذا تنظف الجو ناديني

رائد قرر يستخدم اسلوب ثاني معها علشان تحترمه وتخاف منه بعدين ياخذ راحته ويضايقها
رائد يصطنع العصبيه : وين تفطرين ياآنسه البندري ..على بالك وكاله من غير بواب .. اجلسي ومسكي شغلك ..؟

البندري فتحت فمها مستغربه وشفيه عصب فجاءه جلست : ليه معصب

رائد: لانك ملزومه بعقد شغل.... مو كل مره تلعبون وحده تطلع فجاءه وتدفع الفلوس حقت العقد ..والثانيه مالها شغل بتفطر ..

لوجين ابتسمت على وجه البندري المتغير

البندري عصبت: والله جاي تحكي وانت متاخر عن الدوام

لوجين: ههههه

رائد مسك ضحكته على عصبيتها واضح انها انقهرت : انا مديركم هنا ماخذت دكتوراه علشان اخذ الاذن منك ياللي ماتملك الا بكاليورس

البندري وقفت معصبه : بكاليروس بره مو هنا يعني در

رائد بجديه: لوسمحتي اخفضي من صوتك واذا عندك اي احتجاج الحقيني للمكتب

لف وابتسم ..اما لوجين مستغربه رائد مايتعامل مع احد بهذي الطريقه ..البندري لحقته وهي تعدل حجابها ومعصبه ...
دخل بدر مكتبه مبتسم لكن لف عليها معصب : سكري الباب وراك

البندري خلت الباب مفتوح : انا كم مره سكت لك وماسمح لك تنزل من قدر شهادتي .......... والله كلها كم سنه دارسهم زياده عني وتحكي ..

رائد رفع تلفون المكتيب : يابو محمد جبلي قهوه ساده ..

البندري عصبت اكثر وضربت الطاوله بايدها : انا احاكيك هنا

رائد ناظرها ببرود : اول شي لاترفعي صوتك انتي ببنك مانتي بسوق الحراج ... وثانيا انا مديرك تحترميني ...وعلى اسلوبك هذا مخصوم عليك يومين ..

البندري انقهرت بس سكتت لانها جد نست نفسها : مره تاثرت ميزانيتي على هاليومين خلهم بجيبك

ولفت بتطلع ...رائد يتاملها وهي تمشي كانها ترقص على العبايه الضيقه وخصرها يتمايل

رائد: وبعدين عبايتك الضيقه هذي مو حق دوام حق سهره حنا ببنك محترم والبسي عبايه احسن من كذا

البندري وصلت معها وسودت الدنيا بوجها واحمر وجهها من القهر: وشقصدك ..؟ اني مو محترمه

جلس رائد باسترخاه : والله مادري ناظري عبايتك بالمرايه وتعرفين

البندري: اذا كنت تقصد اني رايحه فيها فعباية اختك مثل عبايتي

رائد: ذوق ماداوم ببنك كله رجال وعملائه رجاجيل

البندري ناظرته بحقد لكن مسكت نفسها : اوكيه يا ولد الباقي الايام بينا اكشخ هاللحين وراء المكتب بس الايام بينا

رائد مسك ضحتكه: يله تفضلي على شغلك

ورفع التلفون يكلم السكرتير وهي تناظره بحقدها بعد طلعت وسكرت الباب بقوه

رائد انفجر من الضحك : هههههههه

نزلت البندري معصبه وموصله حدها : هذا من اللي حطه مدير ...يتكلم عن العبايه هو وامي نفس الافكار يقو

لوجين تقاطعها : هههه وشفيك تتحلطمين

البندري: يعني اللي مديره رائد يكون صاحي

لوجين: انتي اللي مو محترمه المكان اللي تشتغلي فيه

البندري: انتي الثانيه ناقصتك انا

لوجين: هههههههههههه

البندري: اضحكي وش عليك ..والله والله لاخليه يركض وراي مثل الكلب والله لاخليه يموت فيني ومايقدر يعيش بدوني ..اجل يخصم علي يومين

لوجين: ههههههه

البندري: ايوه اضحكي يومين ماياثرو عندك بس انا ياثروا

لوجين: لا بنو هذا مو اسلوب تتعاملي فيه معه

البندرري: وش قصدك

لوجين: اذا كنتي بتتهاوشين كل يوم والثاني معه بيخصم عليك كل الراتب

البندري: يفكر بس ويشوف شسوي ..

لوجين ماتت من الضحك : ههههه

*********************
نواره جالسه بالفصل تنشد لبزارين علشان يحفظوا معها ..كانت مبسوطه بشغلها مررررره هذا جوها مع البزارين تطلعهم وتركض وراهم ... وكل شوي ماسكه ولد تلعب معه وتسولف ..

************************

بنفس هذا الوقت صرخ البزر يبغى حليب ..ركضت له امه الشقراء ترضعه .. وناظرهم الرجال اللي اذن باذن الطفل ..وهو حزين

بنعرف قصة الطفل هذا بعدين

***************************
بدر جالس مع طلال و فيصل

طلال: بدر والله انك خطير بالمرررره

فيصل: الا حقير حرام عليك

بدر : ههههه فصول من متى الرقه ..؟

طلال: بدر خله مسكين بحاله حبيبته انخطبت الاسبوع الي فات

فيصل: والله قهر .. انتم ماتعرفون وش احس ..؟

بدر: ياعمي الله ماكثر البنات ماعليك منها ..

طلال: ايوه يافيصل خلاص انساها

فيصل بضيق: شلون انساها وهي ببالي دايم

طلال يتنهد: صح صعبه

بدر: اقول يالعشيقه صيروا اذكياء مثلي وخذوا اللي تبغونه وارموها

طلال: لا ياعمي انت شيطان حرمتها من انوثتها

بدر : هههههههههه قصدك الرحم اصلا من يفكر يتزوج مستعمله

فيصل مقهور من بدر: والله انك نذل انا جالس مع الجوري حساسه وماتستاهل

طلال: حتى ذوق كانت حساسه

فيصل: عارف وعارف انها تحبني لهاللحين وماوافقت الا علشان تقهرني بس كيف ارجعها

بدر: مايبغالها ذكى دامها ماترد عليك ولاعطتك وجه مالك الا تخلي زوجها هو اللي يتركها

فيصل: كيف..؟

طلال: يعني يروح لرجال ويقوله انا حب زوجتك اتركها ..

بدر: لا طبعا ببساطه يعطيه الصور اللي جمعتهم مع بعض

طلال: لا حرام عليك قويه

فيصل اعجبته الفكره بكذا بيتركها زوجها وهو يروح يخطبها : والله انك ابليس يابدر جبتها

بدر: هههه اعجبك

طلال: من جدكم انت معه

فيصل: طلال من متى هالميثاليات

طلال: مو ميثاليات بس اذا فيصل قدم الصور لزوجها يمكن زوجها يوديهم لابوها او اخوها ويذبحونها

بدر : لا مو هالحين يوديهم يوديهم هدية اول ليلة زواجهم .. وبكذا بتكون زوجته ومعه ومراح يفضحها عند اهلها لانها اكيد بتترجاه ..مايفضحها

طلال: فكره غبيه

فيصل: وانا وش يخليني انتظر ليوم زواجهم ..

بدر: اذا استعجلت بتروح فيها ذوق ..

طلال وقف: انا مو معكم ابدا افكاركم غبيه ..وانت – اشر على بدر – ماكفاك وحده جاي تكمل على الثانيه والغبي الثاني اذا كنت تحبها كيف تاذيها كذا خلاص خلها تعيش حياتها

بدر: ماعليك من هذا الرومنسي واسمع كلامي

فيصل : لا تخاف انا اعرف كيف استقل هذي الصور ولمصلحتي ومن غير لاتتاذى

طلال طلع مقهور ودق على نواره علشان تنبه ذوق لكن كالعاده نواره ماردت عليه لانها منبهته ينساها اذا رجعت لسعوديه

**********************************
تجمعوا البنات ببيت الجوري مثل كل يوم الا ذوق كانت تستعد لحضور عادل

نواره: انا ابغى اعرف ليه يزورهم دام ان زواجها بعد شهر

البندري: شهر يعني ردد يالليل ماطولك

نواره: والله لو انا انخطب كان ماطلع معه ولا اشوفه الا يوم العرس

الجوري: وليه ان شاء الله

نواره: كذا علشان يموت قهر يبغى يشوفني ..ومايقدر

البنات: هههههه

لوجين: عادي بيمل وبيخطب غيرك

نواره: لا ياحبيبتي انربط بكلمه ..

لوجين: والله انتم عندكم خرابيط

البندري : الا انتي ماتدرين وش السالفه

نواره تغير الموضوع : جواره متى بيفكوا الجبس

الجوري: مادري على الاسبوع الجاي ايدي اما رجلي مطوله شوي

البندري: احس اني تعودت عليك مجبسه لاتفكيه

لوجين: تبغيها تضل كذا على طول ..

الجوري: هي تفرق انفتح والا مانفتح ..كله واحد ..

نواره: ليه التشاؤم

الجوري تتنهد : المهم نونو وش الموضوع الضروري اللي تبغي تحكي عنه

نواره: امممم ذكرتوني ... حنا بنطلع للبر يومين انا وخواتي ولوجين طبعا تجوا معنا

الجوري: لا انتي عارفه انا ماقدر

البندري: حتى انا ماقدر اولا علشان جوري وثانيا علشان الزفت رائد

لوجين تذكرت وصارت تضحك : هههههه

لف عليها: خير وش هالضحك

حكت لهم اللي صار والبندري تهددها تسكت

نواره: هههههه مو قلنالك خليه يحبك من البدايه مارضيتي

البندري: لا هاللحين صارت المساله شخصيه

الجوري: ههههههه وش ناويه عليه

البندري: ابلعب عليه وبتشوفون

لوجين: ترى ننتظر ...


*******************************
ذوق جالسه مع عادل وابوها واخوها وامها على العشاء ... وهي مستحيه عكس الصباح اللي مافيها حياء

رائد: عادل وشرايك بالفطاير ذوق عاملتهم

ناظرها عادل باستغرب لانها قالت له ماتدخل المطبخ كثير : جد ..وانا اقول فيهم طعم حلو

ذوق تناظر اخوها بحقد ومستحيه من عادل

رائد: هههه مانامت عدل من امس وهي من الساعه 7 بالمطبخ وكل اللي بالطاوله من تحت يدينها

ام رائد: تراها من النادر تدخل المطبخ بس شكلك خربتها ياعادل

ذوق ودها الارض تنشق وتبلعها من الاحراج

عادل : تسلم ايدينك حبيبتي

ذوق ماتت اكثر من الاحراج يتغزل فيها قدام ابوها واخوها وامها

بو رائد: تعال عندنا كل يوم اذا كنا بناكل تسذا

عادل: الا انا شكلي بقدم الزواج

ذوق : .....................وجهها احمرررررررررررر

رائد: ههههه خلاص اختي انحرجت شوفوا خدودها وردت ..

ذوق ( يعني هاللحين بتكحلها يا " رويد" الا عميتها .. يلعن بو الاحراج ))

ام رائد حست باحراج بنتها : الا ياعادل ووين بيصيرشهر العسل

عادل : حنا حجزنا بماليزيا بس ذوق مو عاجبها

بو ذوق: ايوه اهم شي راي دلوعتي ..

رائد: وليه مو عاجبتك ان شاء الله

ذوق اخيرا تكلمت بحياء وصوت واطي : كلها سعودين .. انا ابغى اسبانيا

ام ذوق : الصيفيه اللي فاتت كنا فيها ..

عادل: اجل اسبانيا اسبانيا

رائد يغمز لذوق " على طول وافق" ذوق طنشته وكملت كلامها معهم : عجبتني اسبانيا وحابه اسافر لها مره ثانيه

بو ذوق: الا قصدتس مع حبيب القلب احلى من الاهل

عادل ابتسم لها بخبث

ذوق ناظرت ابوها بعين قويه: اكيد

عادل ناظرها بحب : يابعدي ههههههههه

اللكل : هههههههههههههههه
انحرجت وناظرت اكلها شلون جئتها الجراءه ماتدري ...
بعد العشاء جلست مع زوجها بالمجلس ...وسوالف كثير ... عادل من الشخصيات اللي تقدر تجذب انتباه الناس بسوالفه المميزه والخفيفه ..

**************
اليوم الثاني
الساعه 11 الظهر ..
نواره ولوجين عندهم نشاط مو طبيعي متحمسين لطلعة البر ..اول شي لوجين هذي اول مره تشوف فيها الصحراء على قولتها ونواره مبسوطه لان لوجين معهم ...

نواره: يبه يله ..بنتاخر

لوجين: انا بروح مع صفاء بالسياره عمي مشعل مطول

بو نواره طالع بثوب البيت ويتثاوب : انتم كذا بدري ..وشعندكم

نواره تصارخ على ابوها ماله هيبه عندها لانها تشوفه وهو سكران : مو بدري الا انت اللي ماتطلع الا بالليل ...يله خلصنا انت وجهك

بونواره : ليكون جالسه تغلطين علي وانا مادري ..

نواره:لا امدحك

بو نواره وهو يشرب من البايسن اللي حاط بداخله خمر : زين ..وش كانت نكتتك ..؟

نواره : اي نكته هههههههههه

لوجين : هههههه انا اسفه مستحيل اامن نفسي مع عمي مشعل وهو يسوق

بو نواره : لاتخافي انا اللي بسوق مو عمك مشعل

لوجين ونواره : ههههههههههههههه

طلق ولد صفاء : خالتو ماما تقول يله بنتاخر ..

لوجين ونواره ركضوا لسيارة صفاء علشان مايركبون مع بو نواره

فهد زوج مروه : يله ياعمي تعال معنا

بو نواره : اذا وصلتوا مروني

فهد : مروه حبيبتي تفاهمي مع ابوك ...

مروه : محد يعرف له غير نوير ..نواره نواره تعالي

نواره وهي تنزل من سيارة صفاء : خير

فهد لف للجهه الثانيه لانه ملتزم ومايحب يختلط بالحريم حتى اخوات زوجته

صفاء : حنا بنحرك انتي اجلسي مع ابوي

نواره : لالحضه انتظروا ..يبه يله

قبل لايتكلم بونواره وقفوا ثلاث سيارات سود عند الباب ..اللكل سكت يناظرهم الا لوجين طلعت من سيارة زوج صفاء تتمخطر بعبايتها اللي طايره وراها ومبيناء سيقانها

نزل ناصر من السياره بهدوء وهو لابس نظارته : مرحبا طال عمرك

لوجين : اهلين ناصر

ناصر : تفضلي معي طال عمرك

لوجين: وين ..؟
&
على جنب
نواره: صفاء قولي لزوجك يتفاهم معه

صفاء: لانتدخل كيفهم
&
ناصر : ممكن تتفضلي معي ضروري

لوجين حست ان الموضوع ضروري لان ناصر جاي لها الظهر وعند بيت نواره من غيرلايحكي تلفون وجهه مايبشر بالخير : اوكيه انت اسبقني على البيت

ناصر : لا بتسافري معي لبريطانيا

تاكدت لوجين ان فيه شي اكيد مثل اخر مره ابوها يبغاها توقع على اوراق مهمه بمحكمة بريطانيا : ضروري

ناصر: ضروري

لوجين: اوكيه انا جايه – لفت على نواره وصفاء – المره الجايه ان شاء الله اطلع معكم عندي مشوار ضرووري وبرجع

نواره: لوجين وش فيه ..؟

لوجين: مادري ناصر يقول ضروري اسافر لبريطانيا بابا يبغاني

نواره: ليه ...؟؟؟

لوجين: مادري علمي علمك

نواره : اجي معك

لوجين : لا مايحتاج ..

نواره: اوكيه حنا بنسبقك واذا رجعتي حنا لبكره بالبر ..وطمنيني

لوجين: اوكيه باي

ضمتها نواره : باي

ماتدري ليه نواره ضمتها حافت اكثر صار قليها يدق بسرعه
اركبت مع ناصر مقهوره كل شوي ناط لها ومسافرين لبريطانيا .. بالايام الاخيره حتى انها تعودت ...

ناصر جلس قدام بجنب السايق وهي وراء : انسه لوجين ..في شي لازم تعرفيه

لوجين: شنهو

ناصر : انك ممكن تطولي هذي المره ببريطانيا

لوجين خافت : ناصر انت عندك شي تكلم

ناصر : كل شي بوقته حلو

سكتت لوجين لان ناصر مستحيل يحكي بدون تعليمات من ابوها ....

*********************

الجوري جالسه مع زوجة عمها نوره ..

نوره : انا اموت واعرف انتي ليه ماتحكين لهذي الدرجه ماثر عليك الحادث

الجوري ((آه لو تعرفي وش صار لي ورى هالحادث )): لا عادي

نوره تغير الموضوع لان الجوري شكلها تضايقة : طيب قولي لي هذا طلال اللي مع نواره وش يقرب لها ...

الجوري: طلال اي طلال

نوره: طلال الطويل الابيض

الجوري: اها قصدك طلال حمدان .. عادي مايقرب لها شي ليه تسالين

نوره: لا عادي مجرد سوال

الجوري: انتي من وين تعرفيه

نوره: مو من مكان بس شفته مره معها وفكرته خطيبها

الجوري: هههههه طلال خطيب نواره تمزحين ... هم مايركبوا مع بعض

دخلت البندري: هااااااي

الجوري ونوره : هاي

مريم زوجة محمد اخو البندري: السلام عليكم ..

الجوري ونوره : وعليكم السلام ..؟

مريم تحط الورد على رجل الجوري: الحمدلله على السلامه ولو انها متاخره

الجوري: مع انها ثلاث اسابيع بس سماح

نوره: حياك الله يا م مشاري ارتاحي

مريم: الله يحيك كيفك وكيف عبدالملك وعبدالرحمن

نوره: والله تمام .. وين ام البندري عنكم

البندري بكذب قالت بسرعه : ماتقدر تطلع تعبانه ..

نوره : ماتشوف شر ..مالكم حق ماشفناها ولامره

مريم: اوعدك تشوفيها المره الجايه اذا جيتم لبيتنا ..

نوره: ان شاء الله

البندري تضايقة بس سكتت ..الجوري فهمت عليها وعصبت ..: البندري تعالي ابغاك

البندري جلست بجنب صاحبتها : هلا والله سمي امري

الجوري معصبه وبصوت واطي لان مريم ونوره مندمجات بالسواليف : اكيد انتي استلعنتي عليها

البندري: كيفي مابغاها تفشلني

الجوري: والله انك حقيره .. اقسم بالله اذا ماجبتيها معك المره الجايه لاانا صاحبتك ولا اعرفك

البندري بقهر : اوكيه لاتعصبي ... واصلا مادريت ان مريم بتجي الا وهي معنا بالسياره

الجوري: غريبه ماقالت لك

البندري : سالفه طويله بعدين اوقلك اياها – لفت عليهم – يانوره وين ملوك ودحوم

نوره : فوق

****************

نزلت طيارتهم بريطانيا واول ماحطت رجلها على ارض بريطانيا وقف ناصر قدام وجهها : انسه لوجين

لوجين مستغربه : وش فيك ..؟

ناصر بتردد وخوف وهو يمسك ايدها استغربت حركته بس مامدها تفكر لانها قالها الخبر الصاعقه : المعزب عطاك عمره ... يطلبك الحل ..؟

لوجين مافهمت : كيف

ناصر : العم راشد عطاك عمره

وقفت لوجين مب مستوعبه :ابوي مات .... كيف ؟...وليه؟... ومتى ؟...وشلون؟
حست باحساس غريب ودموعها نزلت منها هي تكرهه ليه تحس بقهر وغصه

ناصر : انا اسف .. وعظم الله اجراك

اول مره لوجين تتدقق بهذي الكلمات عدل " عظم ..... الله.... جرك ..." يعني لها اجر باللي يصير حست بقوه مو طبيعيه حست انها مو لوحدها بالمصيبه اللي سمعتها .. الله معها .. تنفست ومسحت دموعها بشجاعه هو ماكان يعنيلها شي من البدايه وماكان يحبها ليه تهتم ...هي اقوى من خبر موت انسان كرها ورفضها بالحياه : اجرنا واجرك ..

ناصر بحزن :اااااا.. انا جايبك تستلمي الجثه ..

نزلت دموعها من جديد ..ضاع العزوه ضاع الغالي مهما سوا وكابرت كان عزوتها كان سندها بالحياه ..

ناصر: انا اقول ترتاحي هاللحين بعدين نت

قاطعته لوجين بقوه على الرغم من دموعها اللي ماتعر وش سببهم مافي مره بحياتها جمعها سقف واحد مع ابوها ليه تبكي اجل يمكن الفطره : يله نروح علشان اوقع لشحن الجثه لرياض

ناصر: لا طال عمرك وصيته يندفن هنا ..

لوجين بين دموعها : اوكيه ابحترم قراره ..

راحوا استلموا الجثه
دخلت بهدوء للمكان البارد اللي فيه الجثه كانت مغاسل مخصصه لاموات المسلمين بلندن .. تلفتت قبل لاتقرب من ابوها اللي مغطيه البياض من كل جهه .. اقشعر بدنها من ريحة السدر والمويه .. بلعت ريقها بصعوبه ووقفت قبال الجثه
ابواها كان متمدد باسترخاء على كم قطعة خشب وحوله البياض كان في وجهه علمات زرقاء ..
صحاها صوت رجال اسود وكان المغسل : قبلي جبهته

هزت راسها بالايجاب وقربت منه اكثر نزلت دموعه حار على وجه ابوها
مافي مره بحياتها لمسته او قبلته وهو عايش هاللحين تقدر تمسكه مثل ماتبغى ..

ضمته بقوه لصدرها وصارت تبكي تدور على الحنان اللي ضاع منها وهو عايش وهو فيه روح ويمشي فيه دم .. يمكن هاللحين تقدر منه الحنان ..
لوجين بصوت مررتجف : بابا رد علي ..بابا انا مسامحتك...... بابا ارجع.... بابا ابغاك ..... بابا تكفى رد علي ... بابا لمين بتضايق وبزعل منه ... بابا من بيدق يهزاني بعدك بابا تكفى ارجع ... بابا والله احبك بابا والله احبك بابا محللتك رد علي ..

رفعها ناصر وعينه مليانه دموع هزه الموقف لانه كان بئر اسرار ابوها ويعرف علاقتهم مع بعض

لوجين وهي تصارخ ...
يابوي ضاقت علي اليالي
يابوي من دون انا بعاني ....
يابوي ارجع لي ثواني
ابروي روحي بصدرك حتى لو كنت جاني...
يابوي احبك والله احبك
يابوي ارحمني ولا تتركني ..

امسكها ناصر وطلعها من المغاسل ...

يصلوا عليها باحد مساجد المسلمين بلندن ودفنوه بارض فاضيه بالطريقه الاسلاميه

كانت لوجين واقفه تناظر ابوها سبحان الله الانسان حقير من التراب وللتراب و من قوه لضعف سبحان الله .. كيف كان بقوه وجبروت وهاللحين مثل اللعبه بايد الناس وسنحط داخل حفره حقيره ياتضيق عليه وياتوسع عمله هو شفيعه وين الفلوس وين الجاه وين الاراضي والارصده بالبنوك وين الفللل والعقارات وين كل هذا وهو داخل هاللحفره
... بكت اول ماحطوا التراب عليه رمت نفسها على ترابه حاولت تمثل القوه والتماسك لكن مع الاسف هي اضعف من هذا كله ...
ارفعتها ايد علي

علي: تعوذي من الشيطان مايصير جذيه

لوجين ضمته وبكت بحضنه : علي راح ..

علي مسح على شعرها : الله يرحمه ولاتخافين انا وياج


لوجين كانت محتاجه لاحد : علي ابغى بابا ..علي راح العزوه

علي هز راسه: ان شاء الله بالجنه

لوجين توها تفكر بالجنه او النار .. ابوها راح يكون من اي صنف من الجنه والرغد السعيد والا النار والعيش التعيس ... ناضرت نفسها كيف متعريه ولو انها مكان ابوها هاللحين راح يشفع لها تعريها يشفع لها حضن علي اللي مو حلال عليها ... ابعدت عن علي وتذكرات كلمات ذوق والجوري ونواره والبندري لها عن ضروره الحجاب والابتعاد عن الرجال منهم عرفت النظافه والاخلاق

علي : حبيبتي تعالي معي للبيت

لوجين راحت معه وهي تفكر بكل حياتها ووضعها وقررت التوبه والرجوع لرب العباد وترجع لسعوديه تتعلم الدين اللي تجهل نصه او كله تقريبا ..

دخلت لشقتها مع علي ورمت نفسها على اقرب كنبه تبكي تبكي كل شي حياتها ابوها مسفر علاقاتها كل شي تبغى تطلع كل هذولا من حياتها بالبكي ..علشان تبداء حياه جديده نظيفه

علي وقف عندها ومد كاس العصير : اشربي وريحي اعصابج

ناظرت العصير : ابغى مويه

علي حط العصير على الطاوله مقهور ماشربت العصير اللي فيه نسبه من المخدرات ..جاب مويه وحط قيها نفس الصنف من المخدارت ..

لوجين مسكت الكاس بيد مرتجف حتى ان بعض المويه تدفق من الكاس قربته من شفايفها المرتجفه وشربته .... شربته كله بشرب وحده ..

علي ابتسم بخبث : هالحلين نامي وارتاحي ..

لوجين حست بطعم غريب بريقها بس قالت اكيد ان تراب دخل بفمها وهي بالمقبره .. ضمت رجلها لصدرها وصارت تبكي

ذوق تدخل بيت الجوري وماكان فيه احد بالمجلس اللي صار غرفة الجوري

ام ذوق: ماما حبيبتي مافيه احد يمكن طالعين

ذوق: لا ماما انا متاكده انهم هنا كلمتهم وقالوا حنا هنا

عبدالرحمن طالع من المطبخ مع مشاري ولد اخ البندري : خاله ذوق

ذوق ابتسم: هلا والله بالدحمي ومشور

مشاري انبسط : هلا فيك

ذوق: دحومي وين خاله الجوري وماما

عبدالرحمن : بره عند المسبح

ام ذوق: ايوه معهم حق الجو المغرب يجنن اليوم

ذوق: شكرا على الخدمات دحوم ...

مشاري: وانا

ذوق: وانت يا لشاطر

طلع بره وشافوا مريم مع نوره جالسين يسولفون على الطاولات والبندري والجوري جالسين عند المسبح لان البندري حاطه رجلها بالمويه ...

ذوق: هااااااااااي

اللكل لف على الصوت

الجوري: هلا والله

بعد السلام جلست ذوق مع البنات

البندري : هلا بالمدام

ذوق: هههه اذا كان مدح فمشكوره واذا كانت غيره فاحب اقولك اني قد الوعد

واشرت لهم على رقبتها
البندري: ههههههههههههههه

اما ...الجوري فحست بمغص وصداع فضيع حاول تمسك نفسها ماقدرت : بنو بطرش

ركضت البندري لكيس وعطته الجوري واستفرغت فيه

ذوق : وشفيك حبيبتي ..؟

الجوري: لا عادي تعودت

البندري: اقولها تروح للمستشى ماترضى

الجوري عصبت: مافيني شي المهم ذوق وش صار على جهازك

ذوق : كل شي كويس انا ولوجين دايم بالسوق ولاتنسي ان ماما تساعدين ومابقالي الا الاشياء الخفيفه

الجوري: الله يوفقك يارب

البندري: وعقبالنا

ذوق: هههههه والله وناسه .. بالحلال كل شي حلو

البندري: الا ذوق بسالك عادل رومنسي

ذوق: مررررررره رومنسي ماكانه دكتور

الجوري: اوه ياحرم الدكتور ..

البندري: يعني كاشخه علينا بالدكتور سبحان الله انت واخوك نفس الطبايع

الجوري تعرف بكل سوالف البندري مع رائد : ههههههه

ذوق : وليه ان شاء الله وشفينا انا واخوي

البندري: اخوك اللحجي كاشخ بشهادت الدكتوراه اللي معه

ذوق : يحقله مو كل من هب ودب معه شهادة اخوي

البندري: تكفين لاتلوعين كبدي مادري كيف اخذ الشهاده طول وقته يناظر بالحريم ويتغزل فيهم ..

ذوق والجوري: هههههههههه

هم عارفين ان البندري تكابر لان اخو ذوق عاجبها من زمان ...

البندري وقفت مبتسمه : عن اذنكم بروح خالتي ام رائد لازم اتلزق من هاللحين

الجوري وذوق : ههههههه

البندري من جدها بدت تنفذ الخطه ..راحت جلست عند ام رائد : هلا والله بخالتي كيفك

ام رائد: الحمد لله كويسه انتي كيفك

البندري: انا الحمدلله مرتاحه ولدك بسم الله عليه الله يحفضه مريحنا بالبنك

ام رائد: كويس ... والله انه شهم

البندري: الا ماقلتيلي ياخالتي ماودك تجينا للبيت مع ذوق والله بتنبسطي وتشوفي امي بعد

مريم تناظرها مستغربه من متى البندري تبغى احد يشوف امها

ام ذوق: ان شاء الله بجي

البندري: وعد

ام ذوق : وعد

مريم زعلانه من البندري والا كان سالتها ..
رجعت البندري للبنات وقالت لهم وش سوت

الجوري: غريبه وش عندك

البندري: بعدين بتعرفون المهم هاللحين ابغى منك خدمه ياذوق

ذوق: وش هي

البندري: اممم ابغاك تخلي رائد هو اللي يوصلنا للبيت

الجوري: ليه ..؟

البندري بغموض: كل شي بوقته حلو

ذوق والجوري ناظروا بعض مستغربين حركتها من بعد لبنان غامضه ...

***************

بدر مع اخوه حسان ونواف يفحطون بالسيارات ..
بدر مع اخوه نواف بسياره و اخوهم حسان اللي من ابوهم بسياره ,.. ويتحدون بعض بالتفحيط وتجمهر شباب ووصراخ وصوت الاغاني من السيارتين لاخر حد

نواف : اللعن خير

بدر: اخوك ملعون

نواف : حشره بسيارتك

حسان طلع راسه من السياره ولف عليهم ... من غير لايناظر الطريق : اوووووووووووو يالبزارين

وقبل لايلف الجهه الثانيه صدم بالعامود اصتدام فضيع وقف شعر جسم الموجودين من فضاعته

بدر ونواف : حسااااااااااااااااان

وقفوا سيارتهم ونزلوا ركض لسيارت اخوهم .. يسحبونه قبل لاتنفجر السياره .. بس كان تحت الانقاض بالموت قدروا يطلعونه .. يجرونه بجزع وخوف وكل واحد دموعه مغطيه وجهه

نواف: حسان حسان

حسان ثوبه الابيض صار احمر تغطى كله بالدم ..

ارفعوا اخوهم ودخلوه السياره وطيران لاقرب مستشفى وكان بدر يبكي على انات اخوه وعلى زفراته

نواف يناظر ورى وهو يبكي : بدر يطلع من فمه دم

بدر زاد السرعه لحد ماوصل المستشفى وطلعوه ثنينهم لقسم الطوارى وبوجيهم هلع وجزع ..بدر يحس الدنيا سوده بوجهه اخوه بيروح منه ..

حطوه بالكرسي وجروه بسرعه لداخل الغرفه

الممرض: يحتاج دم يبغاله نقل دم

نواف: انا انا مثل فصيلة دمه

بدر بعد ماهدى شوي : اوكيه روح بسرعه

دخل نواف مع الممرض وبدر وقف بره يدعوا ربه ان حسان مايصير له شي تذكر كيف طلعوه من السياره حتى لو بيعيش اكيد بيعيش معاق .. خطر بباله او ماناظر ثوبه كيف متعبي دم ..تذكر الجوري لما شالها من الارض وهي معبيه دم
بدر يهز راسه كانه يبغى يطلعه من راسه لانها طول الاسبوعين اللي فاتوا كانت بكل كوابيسه ..واحلامه ..
طلعوا ناس يركضون من غرفة حسان ..بدر لحقهم : خير وشفيكم

الممرض فتح وحده من الغرف اللي كان فيها طاوله وراها دكتور يشرب كوفي : دكتور حاله ضروريه

قام الدكتور الملتحي بسرعه ورى الممرض وراهم بدر اللي مايدر شالسالفه ..
الدكتور: ايش فيه

الممرض :فقد دم كثير وشكله بيودع

الدكتور: مافيه متبرع

الممرض: نتيجه اخوه بتطلع هاللحين من المختبر

دخل الدكتور بسرعه للغرفه ووراه الممرض وبدر واقف مايدري وش السالفه ..؟

طلع نواف ووجه صار اصفر وماقدر يتوازن لان الدم اللي سحبوه كثير شد بدر ايد اخوه الصغير : وشقالوا

نواف: مادري بس سحبوا دم كثير

جلس بدر اخوه الصغير بحنان لان هذا اخوه وحبيبه وولده وصديقه وعنده اغلى شي بالدنيا : ارتاح هنا لحد مانعرف وش فيه حسان يقولول احتمال عيشته بسيط

طلع الدكتور ومعه الممرض ركضوا لهم بدر ونواف وقبل لايتكلم الدكتور جاء واحد عندهم واضح انه من المختبر : الدم ..

الدكتور: مايحتاج – لف عليهم بحزن- المريض عطاكم عمره... ادعوله بالرحمه

نواف رجله ماشالته طاح على اقرب كرسي ... بدر وقف مب مصدق يصارخ: شلون هو كان عايش انا شلته بيدي كان ينبض

الدكتور: مع الاسف فقد دم كثير ..

بدر: وليه ماخذتوا من نواف ليه تاخرتوا

تكلم دكتور المختبر اللي جاء يركض : لوسمحت ياخ وين نواف

بدر: هذا هو هذا اللي تبرع

دكتور المختبر :انت انت صغير .... ممكن تتفضلوا معنا شوي

بدر : ليه ..؟

دكتور المختبر : نواف ممكن تجي معنا شوي

نواف منهار علشان اخوه : حاضر

بدر: وش تبغى فيه حسان ومات

دكتور المختبر: مع الاسف بعد التحليل طلع بدمه الايدز

بدر ونواف: الايدز

نواف طاح وماحس بشي ...ركض له الدكتور مع الممرض اللي ماتحركوا متعاطفين مع المصايب اللي اصابت هالشبباب مات اخوهم وهاللحين واحد منهم معه الايدز ...

بدر: اكيد في غلط نواف صغير ..

دخلوا نواف غرفه صغيره مره وعملوا له تحليل بسيط وهو مغمى عليه علشان يتاكدون

بدر ضرب راسه بالجدار من الانهيار : الو ابراهيم الحق على نواف وحسان

****************************
الساعه 11 بالليل
صحت لوجين راسها ثقيل افتحت عينها هي بشقته ببريطانيا والظلام معبي المكان تذكرت موت ابوها وكل شي صار لها.. وعلي

سمعت صوت ازعاج بره وقفت تبغى تشوف وش هالازعاج عند باب شقتها .. جئتها دخوه القويه ارجعت جلست وضربت ايدها الابجوره اللي طاحت وانكسرت ..

اشتغل النور فجاءه .: علي

علي: مساء الخير

لوجين: وش هالازعاج ..؟

علي: انتشر الخبر واكيد هذولاء الصحافه العريبه

لوجين وتحس بالم فضيع بالراس : صحافه ليه ..؟

علي : ليه تسالين ليه لانك الوريث الوحيد لراشد الكاسر

لووجين وتذكرت ان علي مايهمه الا الفلوس واكيد هو هنا علشان فلوسها بس سوت نفسها عادي: راسي راسي يعورني احسه ثقيل

علي راح للمطبخ ورجع: خذي هذي الحبوب واشربي ماي وبيخف الالم ..

لوجين خذت الحبوب المخدره بحسن نيه ماتدري : مشكور

خذته وبعد فتره حست انها كويسه وفجاءه صارت تضحك : هههههههههه ههههههههههه

علي عرف ان مفعول الحبوب بدء : حياج الله معنا و هلا فيج بحضني

لوجين زاد ضحكها وقفت ترقص : ههههههه
تتمايل بخصرها : ماااااااااات هههههههههه

********************
رائد استغرب لما شاف ثنتين راكبين معه بالسياره وحده محتشمه عبايه راس والثانيه متلمثمه قدر يعرف الثانيه من عيونها

اللكل: السلام عليكم

رائد عينه على البندري: وعليكم السلام

ذوق: بندوره ابعدي زحمه

البندري جلست ورى رائد علشان تعذبه بعيونها

رائد: هلا خالتي شخبارك

مريم:الله يسلمك

ام رائد: ترى هذي مو ام البندري هذي زوجت اخوها

مريم: انا اللي مربيتها

رائد: الله يحيكم كلكم ..

ذوق: رائد حط لنا اغنيه حلوه

مريم: حط لها رومنسيه علشان تتذكر عادل خطيبها

البندري انفجرت ضحك اكيد ام ذوق قالت لهم عن خبال ذوق: هههههههههه

ذوق اقرصتها: وجع عجبتك هذي

رائد رفع عينه بناظر البندري اللي ميته ضحك اليوم ماشاف عيونها اشتاق لها : وانتي ياللي ميته ضحك ليه ماداومتي اليوم

مريم: ليكون انت مديرها اللي تسبك

رائد رفع حواجبه : تسبني

ام رائد: ايوه هو المدير

رائد: ايوه بس تراني ياخاله مدير طيب مررررررره ... اليوم لوجين والبندري ماداوموا وماحكيت شي ..

ذوق: لوجين ماداومت ليه

البندري: طالعه للبر مع نواره

ام ذوق: ماشاء الله البر بهالربيع ياحلو الجو ...

ذوق : ماما وشرايك نطلع للبر

مريم: ايه والله وحنا نطلع معكم

رائد ابتسم بخبث: ايوه ياخاله عز الطلب ..

البندري: لا مالنا خ

قاطعتها مريم بحده : مو على كيفك ..

البندري سكتت ونزلت راسها ناظرها رائد من النافذه استغرب زوجة اخوها تعذبها مسكينه انا لازم اعرف من ذوق وش قصتها ...

ام رائد: خلاص على بكره نروح

مريم متحمسه لان محمد مسافر ومافيه غير خالتها ام محمد والبندري : لا خلوها اليوم الفجر

ام رائد: خلاص انا اليوم احجز بخبام اخي وعلى الفجر نروح

ذوق متحمسه: الله الفجر وناسه

البندري: مريم تكفين الجوري ومان

قاطعتها مريم: لاتحاولين ..

ذوق: بنو بتجهزي اغراضك

البندري: اكيد اذا رجعت البيت ... دامهم مستعجلين ..

ذوق : وناسسسسسسسسه

ام رائد: هههه البندري وش عندك ماتبغي تطلعي الفجر

البندري : لا عادي ..

ذوق: رودي بتروح معنا

رائد: وش هذي رودي

ذوق والبندري: هههههه

رائد: استحي على وجهك ماني بزر عندك ..

ذوق :هههه مو انا والله مو انا اللي مطلعته

قرصتها البندري بقوه ذوق صرخت : آآآآآآآآآآآآآآه

رائد استنتج انها البندري اللي مطلعته : مراح اروح معكم

البندري برتياح : اوووف

ذوق: ليه بلا سخافه بقول لعادل يجي معنا وانت تصير معاه

رائد: والله حق غرمياتكم ...انا

ام ذوق: استحي على وجهك

مريم : وشفيكم عليها الحب مو عيب ..

البندري تغير الموضوع لان رائد ناظرها من المرايه مبتسم ولتقت عيونهم ..: خالتي بغيت منك سلف

لفوا عليها

مريم: الله يفشلك .. وش تتسلفين

ام ذوق : امري كم تبغين ..؟

البندري: ابغى اليومين اللي خصمهم مني رائد

ام رائد: خاصم عليها

رائد ناظرها بحقد : ماتشتغل عدل

ام ذوق: ولو هذي بنتنا ماتخصم عليها ..

رائد: لاتدخلين وسطات الشغل شغل

البندري: عادي خالتي بتسلفني اليومين صح

ام ذوق: ايوه ياوليدي الله يعافيك رجع لها فلوسها ولاتخصم عليها مره ثانيه هذي بغلات ذوق

ذوق: ههههههههه

رائد يناظرها بالمرايه وهي مبتسم : ارتحتي برجعلك الراتب واذا ماشتغلتي مره ثانيه عدل ياويلك ..
**************
صباح يوم جديد
يحمل معه امل للبعض وحزن للبعض .. الوقت ربيع بالمملكه العربيه السعوديه ..الاطفال يطلعون للمدارس والرجال والحريم لشغلهم وبعض البيوت افتحت ابوابها لاستقبال احفادهم او عيالهم ...
الدنيا متغيره في حدث تتكلم عنه الناس ..الجرايد كلها تنباع بسرعه .. جريده اليوم والوطن وعكاظ والحياه كلهم شاغلهم حدث مهم .. وفاة راشد الكاسر

"وفاة رجل الاعمال الشهير راشد الكاسر "

" وداعا ياهامور الاسهم "

" الملياردير راشد الكاسر تحت التراب "

" سوق الماليه السعوديه يودع بطلها راشد الكاسر رحمه الله "

" اين ستذهب اموال راشد الكاسر لابنته الوحيده "

" ابنة راشد الكاسر صعقت بوفاة والدها " وبجنبها صورت لوجين وهي تبكي على القبر

&

مسفر جالس مع اخوه سامي يفطرون علشان الدوام ...نزلت رنا بسرعه تركض من الدرج ..وبايدها الجريده

مسفر: يالهبله شوي شوي لاتطيحين

رنا وجهه متغير : مسفر تعال ابغاك شوي

مسفر وسامي خافوا

سامي : وشفيك

رنا: لا مافيني شي – تسحب مسفر – تعال ابغاك ضروري

راح معاه مسفر معصب : وجع لاتدفيني كذا اعرف امشي

تركت ايده ..ومشى وراها دخلوا المجلس وقفلت الباب
مسفر: وش عندك يالهبله على هالصباح

رنا تمد له الجريده :خذ اقراء

مسفر: منديتني علشان اقراء جريده جد انك سخيفه وماتنعطي وجه وم

قاطعته رنا: اقراء وبتعرف

مسفر يقراء بصوت عالي طفشان : وش فيه يعني .. " سوق الماليه السعوديه يودع بطلها المليونير راشد الكاسر رحمه الله "
رفع راسه : شنهو ي
سكت يقراء مره ثانيه : راشد الكاسر رحمه الله .. بو لوجين مات

رنا بحزن: ايوه

مسفر : كيف مات ..؟

رنا : مادري يقولون كان مريض بالسرطان واللي يقول اقتلوه ..بس المهم شوف هذا ..مسكينه تنرحم ..
" ابنة راشد الكاسر صعقت بوفاة والدها " وبجنبها صورت لوجين وهي تبكي على القبر ...

مسفر مب قادر يستوعب : هذا شعر لوجين .. لوجين هذي صح

رنا بضيق وعيونها مغرقه : ايوه هي – بكت –

مسفر ناظرها مستغرب : وشفيك ..؟

رنا: مسكينه ماتستاهل حبوبه ..شوف كيف طاحت على التراب اكيد بتنذل هاللحين ..تخيل يتكلمون عن الورث ولا راعوا مشاعرها الحمدلله انها ببريطانيا مو هنا كان نهشت الناس فيها

مسفر تضايق مره قبل يومين شافها وكانت حزين كيف هاللحين وضاع سندها ابوها : معك حق مسكينه ..

رنا : وشتنتظر روح لها

مسفر: ها .؟؟؟؟؟؟؟

رنا: ايوه روح لها اكيد هي محتاجتك

مسفر: الظاهر الافلام الهنديه والروايت اللي تقريها اثرت عليك

رنا : ليه لاتقول بتجلس هنا وتتركها لوحدها

مسفر: لا اكيد مراح اروح والريم انا خاطب و

رنا: لا يامسفر حرام عليك لاتكون انت والزمن عليها هذاك اليوم بالمطهم شفت شلون تحبك عيونها كانت عليك وودها تضمك ..حتى بالحفله لما شافت الريم كانت تناظرها بقهر وحقد ..

مسفر: والله

رنا: ايوه روح لها يامسفر

مسفر اقتنع لانه جد مفروض يكون معها: ادبر لي فلوس والحقها ..

رنا: اكثر من يومين لاتتاخر

******************

بدر واقف بالمستشفى على اعصابه ينتظر نتيجة تحاليل اخوه نواف .... طولوا وهم داخل ..هذا ثالث دكتور يروحو له يتاكدوا من صحت التحاليل وكل مره يقولهم نفس الكلام معه الايدز

بو بدرواعصابه فلتانه : ماهي بحاله هذي كل مره يتاخروا كذا يكفى راح واحد ماتحمل يروح الثاني

بدر: ان شاء الله يطلع كذب

بو بدر : ان شاء الله ان شاء الله ...

ركض اخو بدر ابراهيم لعندهم ووجهه مايبشر بخير وصوته منهار : مثل كل مره مثل كل مره

بو بدر يهز راسه: لاحول ولاقوة الا بالله.... لاحول ولاقوة الا بالله

ابراهيم شبه منهار : هذا نهاية اللعب باعراض الناس هذا نهايته

بدر ضغط على اسنانه بقهر ودموعه واقفه بعينه اخوه نواف اخوه من امه وابوه ورفيقه بالشرب والبنات ... تصير نهايته كذا راح حسان بالتفحيط وهاللحين نواف الايدز خلاص يكفي يادنيا لطختي فيني كثير .. حس انه من دعاء الجوري عليه لما قالت (( الله يحرق قلبك على كل غالي الله يحرق قلبك ..)) ضرب الجدار بكفه .. : لا يارب مو نواف مو نواف هذا صغير حرام ... مفروض انا انا اللي مفروض اموت مو هم

بو بدر منهار على الكرسي : يارب سامحه وخفف عليه

الدكتور : لو سمحت اخ ابراهيم ممكن اقابل والد نواف

لف بدر : انا ابوه ..اقصد هذا ابوه- اشر على ابوه -

كان بدر يقصد كلمة انا ابوه .. لانه جد كان مثل ابوه واخوه الكبير طول الوقت معه وكان نواف متخذ بدر قدوته ويقلده كثير ...

بو بدر : نعم يادكتور

الدكتور بحزن : ممن تتفضل معنا توقع على اوراق حجزه

ابراهيم يمسك بدر من قلاب ثوبه : انت اللي ضيعته انت اللي ضيعة نواف

بدر نزلت دموعه وتكلم من بين اسنانه وهو يصارخ : انا مالي دخل

ابراهيم لزق بدر بالجدار : والله ماسامحك يابدر

بدر ابعد اخوه : كل تبن انا مالي دخل

ابراهيم عطاه بوكس بوجهه: يالفاسق فسقت الولد معاك

بو بدر شاف عياله يتهاوشون كان يبغى يكلمهم بس خانه صوته وخانته قوته وطاح على الارض

ابراهيم وبدر ركضوا لابوهم : يبببببببه



من مواضيعي :