عرض مشاركة مفردة
  #51  
قديم 02/09/2007, 02:05 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الفصل السادس والعشرون
طلع طلال السلسله من جيبه كان محفور بالالماس اسمها واسمه .. برقت السلسله مع الانوار تنهد ودخلها وكمل طريقه لبيت ..
بس تذكرت شي معم صرخ : نواره ..نواره
نواره لفت عليه ودها تذبحه : خير وش تبغى
طلال : نواره هذا اخر طلب اطلبه منك
نواره توها بتقول لا
طلال: تكفين علشان خاطر العشره والايام الحلوه . ..
نواره : مع انك ماتستاهل بس خير شتبغى
طلال سحب جوالها
نواره عصبت : وش تبغى

سجل رقمه الجديد باسم طلال ودق على نفسه علشان يسجل رقمها عنده ..مد لها الجوال: طلبتك ماتمسحينه هذا طلبتي
نواره: ايد مراح امسحه علشان مارد عليك اذا كنت سكران
طلال مافهم عليها : شقصدك
نواره : مادري اسالك نفسك وش تسوي اذا كنت سكران
طلال ماستوعب هي تدري انه يشرب : ليه مره دقيت عليك وانا
سكت لانه كره حياته ونزف قلبه وهو يشوف نظرة الاحتقار بوجهها ...
نواره: اتمنى انك تنسي شي اسمه نواره
لفت وراحت للبندري والعيال ..ناظرها وهي تمشي يبغى يحفر شكلها بقلبه قبل عينه ..
****************
يوم الاحد
رجع طلال لبلاد الخير السعوديه بعد ما أجل رحلته ليومين ماكان رايق يشوف احد بعد ماشاف نواره ...رجع وضايقه فيه الدنيا اكثر كان يفكر انه بيرجع من لبنان مبسوط وناسي كل همومه زادت همومه هم رد نواره له خلاه يكره نفسه وحياته ويتمنى ترجع ايام قبل ...
وهو بالسياره للبيت
صالح اخوه : هلا بالشيخ
طلال : هلا فيك
صالح : كيف لبنان
طلال: زفت
صالح: ههههه لبنان زفت وش عندك
طلال وماله خلق نفسه : وين ابوك بالبيت والا بالوزاره
صالح: بالوزاره ..رح نام لك شوي قبل لايرجع ويغسل شراعك على الكلام اللي بالمجله
طلال يتنهد : هذا ابوك مادري كيف يفكر
صالح: من تقصد بكلامك ..تقصد وحده بريطانيه
طلال سرح بعيد وهو يناظر السماء : لا من هنا
صالح مستغرب : من هنا ....؟ سعوديه
طلال: ايوه سعوديه ...بس اسمع لاتقول لابوك شي انا بتفاهم معه
صالح: والله اذا انت تحبها وكاتب عنها بالمجله ... ليه ماتخطبها..؟
طلال: لا مو هاللحين بدري
صالح رافع حواجبه: يعني فكرت بالزواج ...غريبه
طلال ابتسم وهو سرحان: لو تجلس معها دقيقه ودك تخطفها مو تتزوجها ودك ولادقيقه تفترق عنها
صالح مستغرب اخوه طلال حب بنيه لا وبيتزوجها من متى ...؟ وهو يلعب ببنات خلق الله ولا فكر مره انه يقول لاحد عنهم اما هذي فبيتزوجها اكيد حلوه ..
*************
ذوق تعودت على فكرة انها تكون لغير فيصل طول اليومين اللي راحوا وهي تحاول تبعد فيصل عن تفكيرها وتفكر بعادل اللي كلمها مرتين من بعد ماتملكوا ..
عادل:الو ... صباح الخير
ذوق بخجل ماتعرف وش بتسولف معه : صباح النور
عادل: ازعجتك كنتي نايمه
ذوق: لا عادي .. من زمان قايمه ..
عادل: امم
سكتوا وبعد دقيقه
عادل : ماقلتيلي متى ناويه تسوي الخطوبه
ذوق : الخطوبه مادري بس مابغاها بدري
عادل :ليه..؟
ذوق بكذب: ها .. علشان الفستان مابعد شريته
عادل : اها ..تحبي امرك اليوم نشتريه مع بعض
ذوق عندها اسباب ثانيه غير كذبة الفستان قالت بسرعه: لا
عادل :هههه ليه ...؟ شكلك مستحيه لاتستحين انا صرت زوجك
ذوق وجهها صار احمر من كلمة زوجك : يقولوا مو زين تشوف الفستان قبل اليوم الموعود
عادل : لايقصدوا فستان الزواج مو الخطوبه
ذوق بترجي لانه بدى يعند : عادل خلها مره ثاني
عادل : عيدي ..
ذوق : ها وش اعيد
عادل : عيدي اسمي ياحلوه من فمك
ذوق خدودها حمرة اكثر : يله باي
عادل: هههههه اموت على الحياء
ذوق وتتمنى الارض تنشق وتبلعها منحرجه مره شكل عادل كلامه كثير : .....
عادل : ماقدر على خجلك ... اخليك هاللحين وبدق عليك بالليل اعرف موعد الخطوبه
ذوق: اوكيه
عادل :يله حياتي انتبهي على نفسك مع السلامه
ذوق : مع السلامه
سكرت منه وهي مستحيه وقفت عند المرايه شافت خدودها حمررررررراء "شكلي بتعود على خدودي تصير حمراء .. عادل كلامه كثير وحبوب بس ليه ماحس باللي كنت احسه مع فيصل .. ليه ماني قادره اخذ راحتي معه مثل فيصل يمكن لان في حواجز بيننا ولاني ماجلست معه ولامره "
***************
نواره جالسه عند المسبح والاب توب على الطاوله تناظر صور طلال بقلب كارهه وبيد ترجف ......... تصرفاته امس نظراته طريقة مسكته لها كلهم غير .. طلال كان واحد ثاني واحد ماتعرفه وماودها تعرفه مشتاقه لطلال القديم ..طلال راعي الفزعات والمواقف الصعبه .. ماتنسى وقفته معها لما كانت محتاجه احد معها بمواجهة حسام دق الصدر وقال ولايهمك انا موجود .. لاتشيلي هم بخليه يندم ... وينه هذا طلال .. امس شافت واحد استغلالي بشع كريه ...يمكن لانها عرفت انه متفق مع فيصل صارت تشوفه على حقيقته .. تصرفاته امس والكف اللي عطاها اياه هذا اكبر دليل انه نذل وحقير وانه مشترك مع فيصل ..
مرت نسمة هواء طيرة شعرها وقشعرت جسمها قالت بصوت عالي : ادخل داخل احسن لي ........ لااخذ برد
سكرت الاب توب ودخلت شافت البندري جالسه تتابع فلم اكشن : غرييييييييييييبه بنو تشوف اكشن
البندري: تعالي قصته جننننننان ..... تقدري تقولي رومنسي على اكشن
نواره جلست : وش وراي اتابعه واتابع جد جده ..
********************
الجوري جائتها رساله من بدر (( حبيبتبي ماقدر احاكيك اليوم الا لساعه 9 عندي شغل ))
رمت جوالهاا على الطاوله : حبيبتي في عينه ... واثق من نفسه بزياده ..... انا اللي مره ميته عليه وانتظر اتصالك.... واللعنتين فيك عمرك مادقيت ........
لفت تناظر الغرفه اليوم بيرجعوا لسعوديه وترتاح منه " لا والله مراح ارتاح الا بيزيد همي الله يستر ليكون ينشرهم بالسعوديه اذا رجعنا.... الله يستر خل ادق على اماني ابشرها برجعتنا "
بعد دقتين ردت
دانا: هلا والله هلا بالزين كله
الجوري : هلا فيك وحشتيني كيفك
دانا: كويسه .. حرام عليك الجوري يومين ماسمع صوتك
الجوري: والله انشغلت مره اعذريني
دانا: معذوره يالغاليه وانا اقدر ازعل عليك ..
الجوري : تسلمي وهذا العشم فيك ولله .. المهم انا بعد بكره عازمتك على بيتي
دانا : بعد بكره ..كيف
الجوري: طيارتنا الليله
دانا: جد والله ..متى ..؟
الجوري: امممم على الساعه 10
دانا: الله يرجع بالسلامه حبيبتي
الجوري: الله يسلمك.. مو تنسي بعد بكره لانك مشتاقققققققه لك موت لسولفك عن بدر
دانا: اوكيه انا بستشير بدور وبرد عليك
الجوري: اوكيه ..يله اخليك هاللحين اجهز الشنط
دانا: اوكيه حياتي باي
********************************
حسناء اخت الريم داخله متحمسه : عنوده لايفوتك خبر بمليون ريال
الريم وهي ترتب اظافرها : خير
حسناء : عادل ولد خالتي هند
الريم خافت ان حبيبها صار له شي لفت باهتمام : عادل وشفيه
حسناء: قبل امس ملك
الريم وقفت من المصيبه : ها
حسناء : هههه يحليله ماتخيله معرس
الريم عصبت وانقهرت : كيف ملك وعلى مين ومتى وليه
حسناء مستغربه: ريومه وش فيك معصبه ..؟
الريم مسكت نفسها وضبطت اعصابها مو حلو شكلها قدام اختها الصغيره مخطوبه لمسفر ولد عمها وهي تحب او تفكر بعادل ولد خالتها : لا بس استغربت
حسناء : تقول امي خذ وحده من بنات صاحبت خالتي من الاكباريه امثال زوجها .. يقولوا مزيونه ومريشه
الريم انقهرت اكثر : خالتك هذي مافيها خير الا بصحباتها وبعددين انتي مصدقه انها حلوه تحصلي عندها كم قرش قالوا حلوه ..
حسناء: مادري يوم الخطوبه بيبين كل شي
الريم ماسكه دموعها: ومتى خطوبته
حسناء: مادري يقولوا العروس مابعد تقرر
العنود: ومن هاللحين ماخذين على كلام العروس
حسناء : متحمسه اشوفها
الريم ساكته مقهوره تنتظر يوم الخطوبه بفارغ الصبر تبغى تشوف هذي تستاهل تاخذ مكانها .... والا مثل مسفر مايستاهل ياخذ مكان عادل .. حلفت انها لاتتكشخ وتضحك وترقص
********************
البندري متمدده على الكنبه اليمين ونواره على اليسار يناظرون الفلم ...نواره متحمسه مع الاكشن والضرب اما لبندري فكانت عينها على التلفزيون بس عقلها وقلبها مع واحد ثاني ..مع رائد تفكر فيه خمس ايام من ترك البيت مشتاقه لسوالفه ولخرابيطه ..جد انها ماجلست معه الا يومين بس كانوا احلى يومين ..... ياحلوه وهو يضايقها وهو يتحرش فيها ويتدخل بحركاتها .... ابتسمت وهي تتذكر شكله وهو يشرب العصير دفعه وحده بعدها ..
صحتها المخده اللي على راسها من احلامها الورديه : وجع
نواره : هههههه وجع يوجع ابليس صار لي سنه وست اشهر اناديك وماتردي
البندري معصبه : نعم خير
نواره: احذفي الريموت دامك جالسه تفكري برودي
البندري ابتسمت لها الدرجه واضح انها تفكر فيه : لا ومن قال اني افكر برودي
نواره: ههههه اموت على الحياء – تقلده – افكر برودي
البندري : ههههههههه يجنن ماخذ عقلي
نواره :واضح لان الفلم نهايته يموت البطل وانتي حضرتك تبتسمي
البندري : وحشني اول مانرجع لسعوديه بروح لبيت ذوق ابارك لها وبشوفه
نواره: حركات البنت صايره تخطط
البندري : بذمتك مو معي حق
نواره: لا
البندري عدلت جلستها باهتمام : الا امس وش صار مع طلال
نواره: وعع لاتذكريني احسه ثقيل دم وماني طايقه وجهه وسيرته
البندري: ليه ..اللي يشوفكم بالامس يقول هذولا يحبوا بعض
نواره: ههههههه يحبوا بعض واللي يعافيك لاتلوعي كبدي هذا من يحبه ..
البندري : عادي احسه حبيب
نواره : المهم ماعليك منه ماقلتيلي مانتي ملاحضه شي
البندري : شي ... شي مثل شنو
نواره : الجوري ماتحسي انها متغيره
البندري بضيق : حتى انتي لاحضتي ..مو عاجبتني ابدا
نواره: من جينا للبنان وهي متغيره
البندري: مو بس من جينا للبنان حتى قبل في السعوديه ..وهي مو عاجبني حالها قلة زياراتها لنا وتلفوناتها ودايم سرحانه ومهمومه
نواره: انتي صديقتها واختها حاولي تعرفي منها وش فيها
البندري: حاولت وكل مره تصرفني او تضيعني لما صارت ماتحب نجلس لوحدنا
نواره بتفكير : البنت فيها بلاء ماهي بخاليه
البندري: الله يستر ليكون نوره زوجة عمها او عمها هم السبب
نواره: لا صديقيني لا انا احس ان هذ1 بدر اللي مضايقها هو السبب
البندري: لا ماتوقع لانه اخر مره ضايقها بالطياره وبعدها ماشتكت منه او جابت طاريه وكل ماسالتها قالت انها ارتاحت منه
نواره: الله يستر ويارب ترجع لطبيعتها وتنحل مشكلتها ...
*************
دانا تدق على بدر النايم
بدر رفع جواله يناظر بالموت فتح عيونه " دانا تتصل بك " رد معصب : خيييييييير وش تبين...؟؟
دانا بنعومتها المصطنعه : لحد هاللحين نايم
بدر مغمض عينه من النوم : وش دخلك
دانا : اجل على اخلاقك هذي ... مراح اقولك عن اللي عندي
بدر: وشعندك بعد
دانا: بدوررري صحصح يعني عن مين
بدر بنفس وضعه :عن الجوري
دانا بحقد وبغيره : وفي غيرها
بدر يتثاوب : خلصينا وش فيها
دانا: اليوم بترجع لرياض
بدر صحصح: ها اليوم
دانا باستهزاء : ايوه اليوم .. على طيارة الساعه 10
بدر: الساعه عشره متاكده دندون
دانا " عند المصالح دندون ":ايوه 10 وبسرعه دور لك حجز ..
بدر: افا عليك يله باي
دانا: باي ولاتنسى اللي وصيتك عليهم والا شوف من يجيب لك اخبارها
بدر: اوكيه باي
طلع بدر مسرع يدور حجز لطيارة 10لسعوديه وحصل بسهوله لان اسم ابوه اللي يتعامل معهم يكفي ...
وهو بطريق الرجعه دق على الجوري
الجوري على حالها ترتب اغراض السفر شافت الرقم ردت بتافف وهي حاقده عليه من حركته امس : خير
بدر : مرحبا
الجوري: نعم وشتبغى مو انت راسل انك مراح تكلمني الا الساعه 9 وشغير رايك
بدر : سلامتك بس ابغى اشوفك
الجوري خافت : تشوفني ليه
بدر: امممم كذا نفسي اشوفك
الجوري تحكي بين اسناناها : والمناسبه
بدر: كذا من غير مناسبه
الجوري سكتت مقهوره :................
بدر : اسمعي اشوفك بعد ساعه بالمطهم الصيني
الجوري: بس انا مو مستعده مالي خلق ..واليوم
سكتت ماتبغى تقوله انها بتسافر
بدر: عارف الليله طيارتك ..
الجوري معصبه : انا ابغى اعرف انت من وين تعرف ..؟
بدر: المهم لاتكثري كلام ياروحي وابغى اشوفك بعد ساعه
الجوري تنهدت: اوكيه ...
************
لوجين جالسه بالبنك مندمجه بالشغل تنتظر رجعت البندري معها بكره تساعدها الشغل ضاغط عليها وعلى اعصابها ....
رائد : هاااااي
لوجين وهي مندمجه بالشغل : هاي
رائد: متى بترجع نواره تساعدك ..؟
لوجين وهي بنفس الاندماج : نواره مراح ترجع والا نسيت انها هاللحين مقدمه على تدريس الروضه
رائد: ايوه صح تذكرت ............ الجوري هي اللي بتكون مكانها
لوجين رفعت راسها تناظره: اي الجوري ...... البندري اللي بتكمل بالبنك شكلك مثل اغلب الناس يخربطون بين البندري والجوري
رائد بابتسامه عريضه : البندري هي اللي بتكون مكان نواره
لوجين ارجعت للشغل : ايوه
رائد بخبث : ومتى بترجع من لبنان
لوجين : امممم طيارتهم اليوم الساعه عشره على ماعتقد
رائد زادت ابتسامته : اليوم ..
لوجين مستغربه : ايوه
رائد : كم الساعه هاللحين
لوجين: هاللحين – تاشر على الساعه المثبته بالجدار - الساعه 7
رائد: اها 7 قلتيلي متى طيارتهم
لوجين طفشت منه : رائد وشفيك ........... الساعه 10 ...
رائد : اوكيه مشكوره باي
راح رائد ضلت لوجين مندمجه بالشغل لحد مادق جوالها ردت وهي مندمجه مع الشغل : هلا ذوق
ذوق: وش عندك رسميه
لوجين فكت عقت حواجبها : ههههه سلا متك بس في شغل على راسي لان ماعندي مساعده
ذوق:الله يعينك و هانت كلها بكره وتلزق فيك بنو ..
لوجين تركت كل شي بايدها وتمددت على الكرسي بسترخاء: الله يرجعهم بالسلامه
ذوق: امين
لوجين: كيفك وكيف المعرس معك
ذوق : ماشين .. المهم اسمعي قالي متى تحبي خطوبتنا
لوجين: ايوه وش قلتي
ذوق: قلتله مابعد اشتري الفستان
لوجين: فستان مو انتي شاريه الفستان
ذوق: ايوه بس كنت حابه يرجعوا البنات ويرتاحوا كم يوم وعلى ماخلص انا من تصميم الكوشه
لوجين: ايوه صح انتي مصممة دلع بنات ااكيد بتكون الكوشه غير
ذوق: عندي كم فكره بوريها للبنات بكره وهم يختاروا
لوجين: بكره عندك صح
ذوق: ايوه ..اسمعي اخليك هاللحين بروح اجهز لبكره
لوجين: اوكيه باي
فكرت لوجين تطلع لسوق تجيب لذوق هديه بعد ماتخلص دوام.. بس رسالة علي اللي بجوالها وقفتها
((لجونه وحشتيني تركت تفكري 4 ايام وش قررتي ياحياتي))
****************************
نواره والبنري قرروا انهم مايتركوا الجوري اليوم الا عارفين سبب تغيرها دخلوا الغرفه من غير لايدقوا الباب ..قفزت ورمت الجوال من ايدها
نواره:ههههههه بسم الله عليك وش هالخرعه
الجوري وايدها على قلبها : ماتعرفوا تدقوا الباب
البندري: لا ماتعلمنا بالمدارس
الجوري تضحك بدون نفس:هههه بايخه
نواره بجديه جلست بجنب الجوري: جوجو بغيناك بموضوع
البندري جلست من الجهه الثانيه: ايوه موضوع ضروري ونبغى رد صريح
الجوري قرصها قلبها وتوترت : وش عندكم
نواره حطت ايدها على ركبت الجوري: مانتي ملاحضه انك هذي الايام متغيره دايم بغرفتك وماتجلسي معنا كثير
الجوري: لا عادي ..انتم متحسسين شوي
البندري: لا محنا متحسسين بذمتك الجوري متى ماجلسنا انا وانتي نسولف ونلعب اونو
الجوري من ورى قلبها : كبرنا على هذي الحركات
البندري وقفت معصبه: شفتي البنت فيها بلاء والا من متى تحكين بهالطريقه معي
الجوري وقفت ترتب الشط وتتهرب من عيونهم : انا كذا عجبكم اهلا وسهلا ماعجبكم بمانة الله
نواره : الجوري زوجة عمك لها دخل
الجوري معصبه وتصارخ : انتم وشفيك مصختوها .. كيفي مالي خلق احد حرام ..اطلعوا ابغى ابدل ملابسي بطلع
البندري مقهوره من تغير الجوري: وين بتطسي ومابقى الا ساعه على سفرك ..
الجوري: مالك دخل
البندري : انقلعي جعلك ماترجعين
الجوري تاشر على الباب : اطلعي بره
طلعت البندري وسكرت الباب بقوه
الجوري معصبه : ليه انتي جالسه الحقيها
نواره بهدوء ابتسمت : بروح معك
الجوري مرتبكه : لا مابغاكم ابغى اجلس لوحدي
نواره ماحبت تضايقها اكثر وقررت تستخدم معاها اسلوب الزعل : اوكيه براحتك
وطلعت بهدوء .. ركضت الجوري للباب تقفله ..وصارت تبكي تحس ان معهم حق : سامحوني يابنات سامحوني بس مابغى اشيلكم همي

ذوق جالسه مع عادل بالمجلس مستحيه بس هو قدر يشيل خجلها ويخليها تسولف عادي
ذوق : مادري بعد اسبوع احسن
عادل: وليه التاخير ..؟
ذوق: قلتلك على مايخلص الفستان
عادل: ضروري خياط خذيلك جاهز
ذوق: لا مابغى .. انا لازم اطلع حلوه لان اكيد اهلك بيجوا
عادل : انت حلوه حتى بالجنز
ذوق وجهها صار احمر وسكتت
عادل : خالاتي حبوبين وبتحبي بناتهم اما عماتي ماوعدك
ذوق : ليه
عادل: مادري احسهم مو مره شايفين نفسهم اما بنات خلاتي حبوبين
ذوق: هم كم وحده
عادل وهو متحسس يقول الريم ومرتبك : الريم وحسناء بنات خالتي امل ... ونورهان وشموخ بنات خالتي جميله .. وبس
ذوق : امم نشوف اذا بحبهم والا لا
عادل : لاصدقيني بتحبيهم وخصوصا ان الريم مملكه يعني بتسولفون بنفس السوالف
ذوق : اها ومافيهم متزوجات
عادل: الا بنات خالي وهذولا بجده مانشوفهم كثير ..وانتي اهلك
ذوق ارفعت راسها تناظره : انا
عادل: ايوه انتي
*********************
دخلت الجوري للمطعم وهي خايفه تحس ان مصيبه وكارثه بتصير هذا بدر ما يامن مكره ... اكيد يبغى يصورها اوشي .. هي طول هذي الايام ماكانت تتحجب بس بهذا اليوم بالذات تحجبت
استقبلتها مراءه شكلها اسيوي وصيني بالتحديد لحد المكان اللي فيه بدر ..
كان تصميم المطعم خشبي بسيط والاضواء الصفراء الرومنسيه طاقيه عليه ..
بدر كان جالس متربع " مربع رجلينه" بما ان الطاوله منخفضه والجلسه على مخده فوق الارض مباشر كان واضح عليه السرحان وماحس بصوت الباب اللي نجر ..
الجوري وقفت بمكانها ودها تركض وماتجلس هنا : اذا كنت مطول فانا مثل مانت عارف وراي سفر
بدر لف وناظرها من فوق لتحت : ادخلي وجري الباب وراك
الجوري : سوري انا ماني متعوده على جلسات الارض تعال نغير المكان
قالت كذا لان التصميم مو عاجبها وكان المكان اللي جالسين فيه غرفه وهي هذا اللي ماتبغاه
بدر وقف وطاحت النظاره والجوال من حضنه للارض : ادخلي لاجرك بالغصب
الجوري بعناد : اقولك انا بريطانيه ماني متعوده على جلست الاراضي
بدر مشى لوراها وسكر الباب وقال بصوت هادي ورمنسي خل قلبها يدق بسرعه : الا اذا كنتي حابه تجلسي بحضني فهاذا شي ثاني
الجوري بسرعه : لا ..
بدر وهو يرجع لمكانه : اجل اجلسي
راحت بسرعه تجلس هذا يسويها
بدر: ههههههههه ايوه كذا
الجوري بدون نفس : وش بغيت
ادخلت وحده قصيره مرره وبيدها صينيه فيها ابريق شاي ومدت المنيو لبدر والجوري ... وحطت الصينيه على الطاوله وطلعت
بدر: ههههه ياحليلهم الصينين كانهم قنافذ
الجوري ماهي بطايقته وينكت بعد : انا متغديه مالي خلق
بدر: اوكيه براحتك بس انا جيعان
ورفع الابريق الضعير مره يصب لهم الشاي الاخضر اسكتت تراقبه يمكن يخفف من توترها وعصبيته وخوفها ..مد الفنجان لها
الجوري: مابغى اخلص علينا وش تبي
بدر : ماتوقع ان الكلام اللي بقوله انتي مستعجله عليه
الجوري : الا مستعجله ونص .. اخلص علي
بدر : اذا كنتي مصره بقوله هاللحين
الجوري : يله انتظر
وقف بدر اقفزت لوقفته ابتسم بمكر ووفقت لعند الباب نادى على وحده من القنافذ علي قولته وقالها كلام مو مفهم واشر بايده بعدها قفل الباب ورمى المفتاح تحته وابتسم لها ابتسامه شيطانيه
فجاءه حست ان قلبها غاص لبطنها وصارت تحس باندفاع قوي من دمها لراسها وتسمع دقات قلبها وتنفسها سريع عرفت ووش ناوي عليه وهو يمشي بهدوء لعندها وقفت بسرعه ..وقالت بصوت مرتفع فيه بكيه : وش ناوي عليه
بدر ابتسم بخبث اكثر وعينه كلها شرر : لو تصارخي من اليوم للفجر محد بيسمعك باختصار هذا المحل فيه عازل صوت
بشكل لا ارادي نزلت دموعها : لا بدر تكفى ليكون
بدر وهو يقرب منها وهي تتراجع بتلصق بالجدار .. تصارح وتبكي : لا لاتقرب
بدر ماهتم لدموع وترجيها مشى لعندها : انتي اللي جيتي برجلينك
صارت تركض لعند الباب مثل المجنونه وتضربه : افتحوا ياحيوانات
سحبها بقوه لصدره: لاتحاولي .. مافي مهرب
صارت تضربه تبغى تبعد عنها وعضته بايده: ياحيوانه ايدي
تركها يشوف ايده اللي طلع منها الدم وباقي اثاره بسنانها عصب: شكلي مزحت معك كثير
رمت نفسها عند رجله تبغى تبوسها : تكفى تكفى بدر وغلاتك امك اتركني خلاص انشر الصور مابغاهم عادي بس اتركني
رفسها برجله : والله ماعاش من يضحك علي وقدام ربعي
تتمسح برجله وهي تشهق بالبكي : تكفى .. الله يخليك ابوس ايدك ..
لكن ماسمع كان الشيطان يشجعه ومعه ماهتم لترجيها
*******************
نوره وهي تنزل شنطها عند الباب : يله ياعيال علشان مانتاخر على الطياره
عبدالرحمن وفيه النوم متعود ينام 9 بالضبط لكن هاللحين عشر يحس انه متبهذل : ماما ابغى انام
نوره: معليه حبيبي استحمل
نواره تنزل شنطها : وين البندري والجوري بنتاخر على الطياره
نوره: مادري عنهم
نواره رمت شنطتها عند شنط نوره: الغبيات بنتاخر علشانهم
نوره: نام حبيبي على الكنبه شكلنا بنتاخر
نواره: انتي نادي الجوري وانا البندري
&
البندري جالسه بغرفة رائد تاخذ لها كم صوره وكم غرض يذكرونها فيه البنت خلاص حبت .. وتشم ريحة عطوره
نواره تعبت وهي تدور عليها وعلى الجوري وبالاخير فتحت غرفة رائد : انتي هنا وانا ادورك
البندري وطئت صوتها: اسكتي باخذلي كم شي يمكن احتاج لهم بيوم
نواره: وش تحتاجينهم فيه تسحرينه
البندري: ماتدرين يمكن
نواره: هههههه الحمدلله والشكر اطلعي احسن لك ..يالحراميه
البندري: يجوز اذا كنت احبه
البندري طلعت بعد ماخذت اللي تبغاه ..
نوره: ماحصلتها بالبيت
نواره لفت على البندري: ليكون لحد هاللحين مارجعت
البندري: ايوه مارجعت صار لها ساعه بره
نواره تدق على الجوري : هذي اللي بتاخرنا
قرروا يسبقونها للمطار ويحاولون هناك
************
دقت ذوق على لوجين اول ماطلع عادل
لوجين : ها بشري متى
ذوق : اقتنع بعد اسبوع
لوجين بحنان : زوكيفخ معك
ذق: مادري احس انه مثل اخوي او زميلي عادي بعكس اللي كنت احسه مع فيصل
لوجين : ذوووووووووق ترى بذبحك
ذوق: هههههه خلاص
لوجين: هههههه يالله محتاره وش ارد على علي
ذوق تكره علي: قوليله مابغاك
لوجين: هذا ينخاف منه ماتامنين شره
ذوق: معك حق .دوري اي شي وقوليله
لوجين: المهم ماعليك منه يالعروس بتستقبلي معي البنات
ذوق: لا ماقدر عادل طفشني طول اليوم يكلمني وبعدها جاء وماخلاني انام ..ابغى انننننننننننننام نومة اهل الكهف
لوجين: امن
ذوق: وجع ان شاء الله
لوحين : ههههههه مو انتي الي تقولين
ذوق : تعبير مزاجي
لوجين : زواجي انتي من انخطبتي ومافيه على لسانك غير سيرت الزواج استحي يابنت
ذوق: وجع ان شاء الله اقولك مجازي مو زواجي
لوجينك هههههههههه
ذوق تفشت : انقلعي انام احسن لي
************
اركبت الجوري السياره مصدومه ماهي مستوعبه تبكي بكاءيقطع القلب بكى ضياع الشرف والعفه بكى القهر والظلم ...بعدما صارت اقل من البنات ....بدر كان يسوق وهو ساكت ماتوقع ان ردت فعلها كذا وهالبكى اللي يذوب الصخر حس بالندم البسيط وياليت ..ماقدر يستحمل اكثر بكيها يانبه ضميره وقف السياره فجاءه ولف عليها وقال بعصبيه : الجوري
زاد بكيها وصارت تشهق
بدر بحنان بكيها يقطع قلبه : انا كنت .. اقصد الشيطان و ...
الجوري وهي تشهق : الله يضيعك مثل ماضيعتني .الله يضيعك مثل ماضيعتني
حس انها تدعوا من قلب وبقلب محروق .. طلع كيس وحطها بحضنها : هذا كل صورك واغراضك والله ماعندي شي لك غيرهم
انهارت بكي : وش اسوي فيهم دام ضاع المهم .. –ناظرته بعين قويه – الله يفضح حد غالي عليك ... ويحرق قلبك على من تحب
بدر طلع دفتر الشيكات وكتب فيه مبلغ مو سهل : خذي باي مكان يسوى عمليه وترجعي بنت مث
احتقرته ولفت
فتح الدرج اللي قدام وطلع فلوس كثير رامهم بوجهها بشكل مهين : خذي وسكري فمك
فتحت الباب بسرعه بعد ماخذت الكيس وششنطتها
بدر صرخ: تعالي وين
الجوري والدنيا تدور فيها صرخت : انقلع
طلع بدر يلحقها ..صارت تركض ماتدري وين تروح : انقلللللللع ماحست الا بصرخة بدر : لااااااااا
لفت شافت سياره مسرعه صدمها
بدر صرخ: لاااااااااااااااااااااااا
ماوقف صاحب السياره تركها وراح مسرع ..ركض لها بدر : الجوري الجوري
الجوري كانت مثل العروس اللي ملت منها صاحبتها ورمتها على الارض او في كرتون مع اغراض ماتبيها.....
كانت متغطيه بالدم وحوليها شنطتها اللي متناثره منها اغراضها والكيس اللي فيه كل اشرطتها .. رفعها بدر بسرعه ودخلها لسياره وعلى اقرب مستشفى
***************
بالمطار
البندري ونوره ونواره خافوا وشفيها ماترد ومارجعت من ساعتين ..دقوا عليها كثير ...
لوجين دقت على نواره : انا بالمطار متى طيارتكم
نواره: ماتوقع اننا نجي على هذي الرحله
لوجين خافت : ليه ..؟
نواره : الزفته الجوري تهاوشنا معها وشكلها تبغى تسويها فينا
لوجين : يعني كيف..؟
نواره : مادر ي صار لها ساعه ونص طالعه من البيت ومارجعت وندق عليها ماترد ...
لوجين : ليكون صار لها شي
نواره: لا ماتوقع
البندري:يله نرجع للبيت الطياره بتقلع والمحروسه ماهي بفيه
نواره : هذا حنا بنرجع للبيت لان الحلوه ماترد ..
لوجين خافت : احس ان فيها شي والا هذي مو حركاتها
نواره حست بخوف : لا انشاء الله مافيها شي لاتخوفينا ..
سكرت من لوجين ورجعوا للبيت اللي كان قريب من المطار
نوره : ليكون فيها شي
البندري وقلبها يدق : الله يستر هذي مو حركاتها
****************
دخل بدر للمستشفى وهو شايلها استقبله واحد وقال ببرود: شوفي شو صار لى
بدر متخربط وخايف ويحس ان راسه بينفجر وقلبه بيوقف قال بسرعه ويده على رقبتها مكان النبض : فيها نبض ..فيها نبض
الرجال شافها من قريب كان الدم يغطيها من كل مكان وبدر ملابسه كلها دم : تعى معي بسرعه
ركض بدر ورى الرجال ومشاعر مختلفه يحس فيها
دخله غرفه كلها ابيض ببيض وقال بسرعه : على هايدي السرير " على هذا السرير"
حطها بدر بحذر على السرير وهو شوي يبكي ..: وش بيصير فيها بتعيش
الممرض وهو يركب عليها المغذي ويتحسس مكان النبض برقبتها :هي فيى نبز "هي فيها نبض "
بدر وهو يحط اذنه على قلبها : ايوه قلبها ينبض
دخل دكتور ومعه ممرضتين
الممرض: ازا بتريد اتفزل لبره
بدر معصب : ليه ..؟
الممرض: بدنا نشتغل
طلع بدر وهو حاط ايده على قلبه ..بعد دقيقتين طلعوا بسرعه وهما يجروها بسرير
: وين وين ماخذينها
الممرض: للانعاش
: ليه وشفيها ماتتنفس
الممرض ووجه فيه ضيق ..: مع الاسف .... تواف تنفسى وقلبا بطي ..هي بمرحله حرجه كتير
بدر من التوتر صار يصارخ : كيف يعني حرجه مابتعيش .. تكفى قولي
الممرض باسف هز راسه: مع الاسف مالك الا الدعاء
بدر حس بضيقه وبذنب كبير ..رمى نفسه على اقرب كرسي ماهو قادر يوقف .. الموقف اكبر منه ..هو صحيح يلعب على بنات ويشرب ويفحط بس انه يقتل لا هذي لا ..
بعد ماراح لللاستقبال وتفاهم معهم على الاجراءت وقالهم انه جابها بعد ماهرب صاحب السياره وطلع نفسه المنقذ ...رجع لعند غرفة الانعاش ينتظر
ياشين ساعات الانتظار وياثقلها مره يوقف ومره يجلس ...لما ضاقة فيه واعصابه تلفت يبغى يعرف وش يصير داخل صار لهم ساعتين داخل وش هذا لو عمليه اطلعوا ..
واخيرا طلع الدكتور وكان مو عربي وقال كلام ماقدر بدر يفهمه مو قادر يركز لف على الممرض يستنجده
الممرض: هي بمرحلة الخطر ال12 ساعه الجايه هن الفيصل
بدر بلهفه: طيب وش فيها .. وش صار لها بالضبط
الممرض : لحد هلا يلي وزح معنا بعد الاشعه كسور بالكتف والساق ونزيف و نحنا شاكين باشي
بدر: شاكين شاكين بشنهو
الممرض: مابادر احكي لحد ماتمرى 12 ساعه
بدر ماريحه كلام الممرض وماقدر يفهم عليه
الممرض: انت هلا روح للبيت وبدل تيابك وتعى
بدر ناظر نفسه كيف مغطى بالدم وهو بالاساس كان محتاج يتروش ويكلم احد من صديقاتها او زوجة عمها لانهم اكيد هاللحين بالمطار وينتظروها
ركب السياره رفع جواله ودق على نواره: الو
نواره بلهفه : الو الجوري وينك
بدر ماعرف وش يقول : لو سمحتي نواره تعالي لمستشفى ال..... ضروري الجوري هناك
نواره: مستشفى وش فيها ..؟
بدر: مافيها الا الخير بس انتي تعالي
******************
سكرت نواره وهي مش عارفه تتصرف
البندري : كاني سمعت مستشفى وش مستشفاه ..؟
نواره : مادري دق واحد من جوال الجوري يقول انها بالمستشفى تعالوا
نوره خافت : ليه وش فيها
نواره بعصبيه : وانا وش عرفني اناجالسه معكم –حطت الحجاب على شعرها - يله على المستشفى
راحوا نوره والبندري ونواره المستشفى وهم يبكون ولا البندري كانت مقطعه نفسها بكي
بدر اول ماشافهم اختفه علشان مايشوفونه ..وراح للبيت تروش وهو طول الوقت يفكر بالجوري
البندري وهي تبكي : وشفيها وش صاير
طلع لممرض: انتو مين ..؟
نوره زوجة عمها بلهفه : حنا اخواتها
البندري : هي وينها وش صار لها
الممرض حكالهم كل شي من اول مادخل بدر لحد حالتها الخطره هاللحين و قالهم ان ال 12 ساعه الجاين هم اللي يحددو مصيرها
البندري بعد ماعرفت ان صار لها حادث شهقت : حياتي الجوري اغمى عليها
نواره مسكتها مع الممرض ودخلوها لغرفه فاضيه
نواره قوتها واعصابها خانوها صارت تبكي : البندري ردي انا فيك والا في الجوري ..
الممرض: مبتخافي هيدي من خوفاء ع اختى
نواره تبكي : انا ماقدر اشوفهم كذا
طلعت من الغرفه
نوره تبكي: نواره وشفيها الجوري
نوره بعصبيه: يعني ماسمعتيه .. كسور خطيره ونزيف
نوره : انا لازم احكي مع عمها
نواره وكانها تذكرت : ضروري
عمها خاف مستحيل تكون طيحه بسيطه تخلي هم ياجلوا الرحله ويطلبوه وسافر على اقرب طياره ...
ونواره ونوره يبكون ......وجلسوا ينتظروا مرور اربع وعشرين ساعه وهم يصلوا ويدعوا ربهم انها تعيش
دقت لوجين بعد ماطفشت من الانتظار محد دق عليها
نواره وهي تبكي : الو
لوجين طاح قلبها : نواره وشفيك وشفيها الجوري
نواره: الحقي يالوجين الجوري بتروح
لوجين نزلت دموعها غصب : كيف وليه
نواره: مادري .. بس هي محتاجتنا
لوجين بدون تفكير : انا جايه للبنان هاللحين
(هذا فايدة العز انك باي وقت تقدر تسافر بطيارتك الخاصه )
رجع بدر للمستشفى بس وقف بعيد ينتظر النتيجه .. وشاف عمها معهم هو يعرفه من كثر ماسنتر عند بيتهم
بعد الترجمه
طلع الدكتور L : اين والدها
عمها بلهفه : انا انا بمقام والدها
الدكتور هز راسه باسف: تفضل معي
نواره مسكت قميص الدكتور وهي تبكي : دكتور حكي ماتت دكتور وش فيها
الدكتور ناظرها مو فاهم شي من اللي تقوله : ماذا
ابعدتها نوره : خلاص نواره عبدالعزيز بيجيب الخبر ..
نواره تصارخ : شوفي شكله مايطمن
نوره : تعوذي من الشيطان يانواره وخلي عمها يتفاهم مع الدكتور
راح عم الجوري مع الدكتور وهو طول الطريق يدعو ربه انها ماتموت والا يصير لها شي مهما كان بنت اخوه ويحبها يكفي معاملتها الحلوه لعياله ودخلتها عليه تبتسم ..وستحملته واستحملت زوجتها طول الشهرين ومشاكلهم ماتخلص " يارررب يارب مابغى فلوسها يارب مابغى منها شي يارب هذي يتيمه ومالها الا وجهك ..يارب سامحني كانت بذمتي ومانتبهت عليها يارب قومها لنا سالمه يارب " وهو يمشي يمسح دموع الرجال اللي نزلت غصبه عنه هو يتذكرها وهي صغيره تدخل مع ابوها بفستان العيد .. زاد بكي وهو يتذكر ظلمه لها ..
دخلت لوجين تركض : عمي ...
رفع راسه يتذكر هالشكل اللي مر عليه من قبل : نعم
بدر كان واقف عند الزاويه يشوفهم ويسمع صوتهم ..
لوجين والدموع مغطيه وجهها : عمي وشفيها
ماستحى من دموعه هز راسه باسف : ادعيلها ان الله يخفف عليها سكرات الموت
شهقت لوجين شهقه كانت بتموت فيها ولفتت نظر الكل لها ..
بدر رجله ماقدرت تشيله طاح بالارض وهو مو مصدق ودموعه نزلت ...
عمها مسك لوجين اللي طاحت وماسكه رقبتها وفاتحه فمها تبغى تتنفس جئتها النوبه ..: يابنتي
جئو اثنين بسرعه خذوها معهم ...
****************
لوجين
بعد ماحطولها تنفس وارجعت فيها الحياة صارت تبكي وتبغى تروح تشوف الجوري
الممرضه : لا مايصحش دنتي تعانه
لوجين : لا تكفين يمكن ماشوفها بعد كذا تكفيين
الممرضه كسر خاطرها شكل لوجين : اى بس انا حقى معاكي
لوجين : اوكيه
قامت بسرعه بس جسمها التعبان ماساعدها حست بدوخه وطاحت على السرير
الممرضه : مش التلك استريحي دلواتي وحتشوفيها
لوجين كانت تبغى تحكي بس لسانها ثقيل وجسمها مسترخي من المنوم اللي مع المغذي .. تبغى تفتح عينها جفونها ثقيله .. نامت ...
************
دخل عمها مع الدكتور وهو يحاول يتماسك :ماذا هناك يادكتور
جلس الدكتور على الطاوله وهو ماسك اوراق : هي ستعيش لانها ابتعدت عن مرحلة الخطر وجسمها استجاب لدواء
ابتسم عمها بين دموعه : الحمدلله الحمد لله
الدكتور L : لكن مع الاسف تحتاج الى عمليه
عمها: ليه وش عمليته – حكي انجليزي – لماذا ..؟
الدكتور : من اثار الاصتدام كسرت يدها وكتفها ورجلها اليمنى و ستضطر الى استخدام عكاز لمدة سنه بالقليل
عمها: سنه
الدكتور: نعم و...و ...و ..و يجب التخلص من الرحم
عمها ماستوعب : ماذا
الدكتور بضيقه : نعم فوجود الرحم فيه خطر على حياتها
عمها جلس على الكرسي من المصيبه: يعني كيف بنت اخوي بدون رحم ..لاقول كلا م غير هذا يادكتور ..توها صغيره ..انت عارف يعني شنو بدون رحم
الدكتوور رفع كتوفه: لاافهم شي مماتقول
عمها : شكرا
طلع من الغرفه الدنيا سوداء بوجهه ..لحقه الدكتور : لحضه من فضلك
التف العم :نعم ماذا هناك
الدكتور: يجب ان تكون العمليه باسرع وقت ممكن ..فبالتاخير خطر على حياتها.. تفضل معي لتوقع
العم مايدري وش يسوي " تعيش بدون رحم احسن من تموت : : حسنا ساوقع
****************
بدر حالته حاله جالس يبكي وضايقه فيه الدنيا ..يحس انه مجرم وحقير ..حرام ماتستاهل البنت ناعمه ورقيقه ..
ارفعه الممرض اللي ستقبله من اول مادخل المستشفى : شوبك اعد هون
بدر ناظره نظرة انكسار نظره تهز جبال ..
الممرض: اوم واحمد رربك انا جائت لهون وان ماماتت
بدر مافهم شي يعني هي عايشه : ليه هي ماماتت
الممرض: لا بعيد الشر .. تعا معي واللك
بدر شال رجله وجرها جر مع الممرض : هي بتحتاج لعمليه ..
بدر: عملية شنو
الممرض بحزن: عمليه استاصال رحم
بدر ماستوعب الكلام صار يردد ورى كلام الممرض: استاصال رحم يعني كيف
التفكير وقف بمخ بدر تعطل عنده التركيز
الممرض : يعني مايبى عنا رحم
بدر استوعب "لوانها ماتت احسن يعني مراءه بدون رحم حس انه نذل وحقير وانه احقر انسان بالعالم تمنى انه يموت ويريح الناس منه .."
الممرض تعى معي عمى بدو يشوفك
بدر خاف : يشوفني ليه ..؟
الممرض: لاتخاف بدو يشكرك لانك انازت حياتى
بدر بلع ريقه وقرر يروح لعمها علشان يعرف اخبارها عن قرب ...
*******************
بعد ماوقف عندهم مع الممرض ..
الممرض: هيدي ياللي انقزاء
العم ابتسم شبح ابتسامه ومد ايده بحراره لبدر : مشكور مشكور ياولدي انت
بدر استحى من نفسه: شدعوه ياعمي ماسويت شي هذا واجبي
العم: سعودي ...
بدر: ايوه معك بدر البدر
العم: والله انك رجال من ظهر رجال
بدر : تسلم ..بس عذرا لتطلف ..وشصارمعها
العم تغيرت ملامح وجهه : لا سلامتك بس كسور بالايد والرجل وهاللحين بيسوا لها العمليه
عمها ماحكى لحد عن الرحم ولاشي مايبغى يفضح بنت اخوه يكفي اللي بتشوفه بالايام الجايه
بدر : الله يقومها لكم بالسلامه ...واذا ماعليك امر ممكن اجلس شوي اتطمن عليها
عمها عن حسنه نيه: ايوه ياولدي انت لك فضل كبير علي وعليها
بدر" والله مادريت ..اقسم بالله لودريت عن اللي انا مسويه مايخلصك مني الا رشاش "
*****************
البندري فتحت عيونها بكسل وهي تفكر اللي صار حلم مزعج .. بس ريحة المعقمات والاديوه اكدت لها انها بواقع واقع مر بعد ..رجعت تبكي مثل قبل وتصارخ: الجوري ..الجوري حبيبتي
ركضت لها الممرضه : شوبك
البندري تدفها وهي تنزل من السرير: الجوري بتروح مني ..الجو
مسكتها الممرضه ومعها ممرضه ثانيه رجعوها لسرير وعطوها ابره مهداءه ثانيه لانها بانهيار عصبي تام
نامت وهي تهذي باسم صديقة عمرها وحبيبتها واختها الجوري ..
******************
اطول 12 ساعه مرت بحياة كل الموجودين .... كانت ثقيله ومرت فيها احداث كثيره ..مر من هال12 ساعه 5 ساعات باقي 7 ساعات
......
بنفس هذي ال12 ساعه باكبر مستشفيات المانيا طلعت اول صرخه .. لطفل يحمل كل سمات البراءه بوجه شعره اشقر وعيونه عسليه ومعبى جسمه دم ...
صرخيتعلن وصوله لدنيا وبدايت شقاوته .. وسعادته
صرخ وكانه يقول انا هنا انا جئيت ووصلت

مسكه رجال اكثر من الطفل بياض واكثر شقوره ولحيته الشعره واصله لبدايه صدره ....
حط فمه على اذنه وقال بهدوء : الله اكبر الله اكبر .... اشهد ان لااله الا الله ...الخ الاذان ..
تطبيق لسنة الرسول فكل مولود يولد على الفطر ووالاسلام لكن والدى الطفل هم اللي يدلونه على الطريق الصحيح بعد الله سبحانه
راح نعرف وش قصة هالطفل بعدين
.........
وبنفس 12 ساعه
كان مسفر جالس في غرفته طفشاااان اهله مسافرين ياخذوا عمره وهو ماراح معهم ... واخته العنود نايمه عندهم لان عبدالله عنده دوام ليلي ومنومه معها عيال اخوهم ساره ونوف
دخلت ساره وهي تتارجح بمشيتها رفعها مسفر هلا هلا والله بالقمر والقهر
ساره صرخت تبغى تمشي ماتبغى حد يرفعها ..نزلها مسفر بعد مابوس فيها وهي تتمشى بالغربه يراقب حركاتها مبتسم وهو بعز تاملاته دق جواله : الو
رنا : هههههه وشلونها حياتك بدوني
مسفر: احس اني اتعذب واني بموت
رنا: هههههه عد النجوم واول ماتخلصهم اناراجعه
مسفر: اجل بتاخر بعدهم علشان اخليك على راحتك مع نهاااااار
رنا عصبت : وجع ان شاء الله انت ماتقول شي عدل
مسفر: ههههههههههه
رنا : انت مع ولد عمك ماتستحون
قربت ساره وهي ماسكه ورقه تمصها بفمها ورقه حمراءحفضها مسفر من كثر مايقراها ك وجع سوير وش تسوين
سحب الورقه منها بالقوه طاحت على الارض تبكي
رنا : وشفيك
مسفر معصب : اكلمك بعدين
سكر السماعه وهو يمسح لعاب ساره اللي الورقه بمبلاسه : هاللحين لك عين تبكين
طلع ساره بحفاظتها المنتفخه وهي تبكي : انقلعي
سكر الباب بقوه وضل يناظر الورقه ويقراء الكلام اللي مكتوب بجفنه وعينه قبل لايقراه
(احترت وش اجيب لك هديه لان باين عليك من النوع المثقف بعد ماجبتلي كتاب شعر لحامد زين )
مسفر للمره التللريون يبتسم على حامد زين بريطانيه وش عرفها بحامد زيد والا سعد علوش :هههههههههه
(صدق اني مافهمت منه كثير بس احس اذا قريت بعض الاشياء منه ودي ابكي ... مسفر انت كنت مثل اخو غالي اتمنى انك ماتشيل بخاطرك علي وتنسى السخافات اللي سويتها وتحللني يمكن بعدها ماتشوفني )
مسفر: بسم الله عليك ياجعله فيني ولا فيك
اختك وزميلتك : لوجين راشد الكاسر
L ……………….@hotmail.com
ملاحضه :يمكن هذا الاسم مايعنيلك كثير بس اسم ..مسفر عمر الضحام ... يعنيلي كثير

تنهد مسفر : اي مايعنيلي الا يعنيلي ويعني لي ...
من غير تفكير رفع مسفر الجوال ودور على رقمه وباعها ورسل لها رساله وكانه حاس فيها
****************
نواره ماعاد فيها احتمال ماهي قادره تتحمل اكثر ماسكه بايد لوجين وكل وحده تحاول تصبر الثانيه وهم يبكون .. لكن مع الاسف نواره ماشافت بلوجين السند اللي تبغاه والعون اللي محتاجه له وهي منهاره مثلها لفت على عم الجوري يمكن يكون سند شافته ياخذ السند من زوجته نوره ...
وقفت تمشي بقلق وماهي منتبه ببدر اللي جالس بجنب عمها بمسافه كانت تدعو ربها للجوري وتحس انها بتختنق من الجلسه .. محتاج لاحد مثل اللي كان عندها ببريطانيا يساعدها توقف قدام المصاعب مثل مقابلتها لحسام ...ايوه هذا اللي محتاجته اللي قبل لاتنزل دمعتها يمسحها اللي يدق الصدر قبل لايعرف الطلب .. بس اللي تدور عليهه مات بنظرها .. طنشة عقلها وفكرت بحاجتها .. رفعت الجوال ودورت رقم طلال ورسلة له رساله كلمه وحده بس تعبر عن اللي فيها
(( محتاجتلك ))
لما ارسلتها حست انها ارتاحت شوي بس لحد هاللحين دموعها تنزل هي مفروض تكون القويه مثل كل مره بالشله هي القويه بس هذي المره خانتها قدراتها وقوتها ... رجعت اجلست بجنب لوجين ..
لوجين كانت تبكي وتفكر باشياء كثيره وتحس بدقات قلبها سريعه مررررررره ماتدري ليه فجاءه صارت سريعه اسمعت صوت نغمة المسج مزعجه بالنسبه للبكي والانين اللي غطى المكان ..
رفعت جوالها بكسل بس وقفت لما قرت اسم المرسل " علشانك اعيش " مسفر مسفر مرسل لها هو لحد هاللحين ذاكرها افكار جديده صارت تدور براسها وقلبها يدق بسرعه وايدها ترتجف
(( مهما بعدتي عن العين
بانفاسي اشوفك ..
تخيلني انا وياك
وممسكن ايدك ...
تصبري ترى انا معك وبقرب خفوقك
ومهما صار لك
لاتتعبي نفسك ترى في ناس تحبك
وودها بكل رمشة عين تشوفك ))
بكت لوجين اكثر تحسه معها وواقفه حضنه وهو يمسح على شعرها يصبرها الرساله جئت بوقتها كانت محتاجه له ومشتاقتله ...
ارسلت له رساله كانت محتاجه تتواصل معاه باي شي تحس بروحه حولها
طلال كان جالس مع ربعه يلعبون ورق وبلوت وبلياردوا ..والسهره صباحي ...
وهو توه باول كاس وماشرب منه الادفعه وحده ... دق جواله برساله ناظرها بكسل وهو يحك خده اللي صار مسنن بالشعر عاف الدنيا وهمل نفسه بسببها
فتح عينه لاخر حد " ضحكة الدنيا " راسلته ..لا مستحيل رجع قراء الرساله (( محتاجتك )) فكر انه سكران بس لو كان سكران كان مادرى عن نفسه .. رفع جواله بعين خويه الجداوي اللي مابعد شرب تذكرونه كان مع بدر بالسياره لما شاف بدر الجوري اول مره ..: اقراء لي وش مكتوب
خويه مازن : اديني ( لغير الناطقين بالسعوديه ..اديني = اعطيني .... .هاته)
طلال: اقراء من راسله وش مكتوب
مازن : من طحكة الدنيا ومكتوب محتاجتلك
طلال وقف على طوله يعني جد نواره رسلتله.. ماكذب خبر ودق عليها
ردت نواره وهي كانت متاكده انه بيدق : طلال ...
بكت ..طلال فز قلبه حبيبته تبكي : نواره وشفيك
نواره: طلال الجوري بتروح مننا
طلال مافهم شي من اللي تقوله وطلع بره عن الازعاج : ماسمعت وش قلتي
نواره وهي تبكي :هي طلعت وحنا جلسنا ..قالوا لا.....بعد كذا..... دق علي وكان .. طلع كسور وعمليه
طلال مافهم ولاشي قال لها بحنان : حبه حبه وفهميني عدل
نواره ذابت من اسلوبه هذا الصوت والنبره اللي محتاجتهم : طلال محتاجتلك
طلال طار من الفرحه " يابعد قلبي انا اللي محتاجك مو انتي : اوكيه فهميني اول وشفيك
نواره : طلال تعال بيروت هاللحين
طلال : ها ....؟؟؟؟؟؟؟
نواره وهي تبكي قالت بدلع : مالي شغل تجي هاللحين هاللحين عندي
طلال عز الطلب هذا اللي يبغاه لا وهي من نفسها مناديته : والله اخترع طياره واجيك ...
نواره ماسمعته عدل : ها
طلال: اوكيه ..انا عندك
سكر وطيران على اقرب طياره لبيروت ومن حسن حظه انا في مكان فاضي لطياره اللي بعد ساعه ..وياثقل هالساعه على طلال
*****************
مسفر طفى النور وتمدد على السرير بينام الا دق جواله رساله تكيسل وقال بكره يشوفها ماخطر بباله انها من حبيبته وحياته .
**************
نواره جالسه مترفزه ليه تاخر وماجاء وهي محتاجته جد كانت معطيته اكثلر من حجمه
وقفت البندري عندهم راحولها نواره ولوجين بلهفه ضموا بعض كانهم خوات .."قلتلكم من البدايه هم خمسه جمعت بينهم احلى واعظم المشعر الانسانيه رغم اختلاف الدم ))
نواره : ليه قمتي
البندري : ابغى اشوفها ..
لوجين : مارضوا
وقف عمها بعد ماقالت له نوره عن معزة الجوري لهالبنت : تعال انا بخليك تشوفيها
راحت البندري مع بو عدالرحمن عم الجوري ووقفت عن القزاز تناظر حبيبتها واختها وصديقتها الجوري وتتذكر ايامهم الحلوه من الحضانه لمتوسط وبعدها الاربع سنوات بالجامعه وبعدها تحضيراتهم لمشغلها اللي جابهم لهنا ..
"""""تذكرت موقف صار لهم باول يوم داوموا فيها بمتوسط بعد ابتدائي والمبزه واللعب راحوا لمتوسط وهم يحسوا نفسهم كبار تذكرت لما اخوها محمد وداها اول يوم للمدرسه متاخره لان الجوري سبقتها دخلت وهي تناظر البنات انهم كبار وكشخه ولمحت الجوري جالسه عند الباب حزينه ومبوزها نادتها : جورررر
الجوري تغيرت تعابير وجهها وصارت تضحك .. ركضت لها البندري وهي لابسه عبايتها بوسط الساحه وجاءه طررررررررراخ طاحت على وجهها ..تذكرت ان كل البنات ضحكوا الا الجوري راحت لها بسرعه تساعدها والبندري وجهها احمر من الفشيله وصارت تبكي بكيت معاها الجوري .."""""
زادت بكي وحست انها ماتستحمل تشوف الجوري وهالاسلاك على وجهها .. رجعت للبنات
بعد ساعتين
واللكل على وضعه عيون حمره منفخه من البكي وريق ناشف ..
دخل طلال من المطار على المستشفلى على طول ...صار يدور بعيونه ي على نواره من بين الموجودين وطاحت عينه عليها مسنده راسها على ركبتها تبكي .. جن جنونه واضح انها منهاره ..
راح لها بسرعه وجلس عندها وقال بحنان : نواره
نواره رفعت راسها شافت المنقذ: انت وينك ..؟ تاخرت
طلال وهو يوقفها : انا جئيت
نواره ماقدرت تقاوم حظنه اللي تحسه ملجاءها الوحيد ..اغراها صدره العريض لجل ترمي عليه همومها .. رمت نفسها بحضنه وغرسة وجهها داخل صدره : طلال
طلال رجع على ورى شوي من قوة رمي نفسها عليه ..ضمه وحس ان وده تدخل بداخله يحبها وكل شي فيه يصرخ يبيها ومستنجده فيه ماحس باللي حوله كل تفكيره بالكتكوته اللي متعلقه فيه ...
مسح على ظهرها وعلى حجابها وهو يهمس باذنها : لاتخافي بتقوم لك بالسلامه ... خلاص لاتعذبي نفسك بتقوم بالسلامه
اللكل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مع الوقت هدوء وصار كل تفكيرهم بالاثنين اللي حاضنين بعض ومو حاسين بالدنيا ...
ناظروا بو عبدالرحمن وزوجته نوره لوجين والبندري مستغرب ... اشرت له لوجين باصبها وهي كانها تدخل خاتمه .. يعني مخطوبه خطيبها
العم ارتاح ونواره مشت الموضوع لان مو وقت مواضيع اهم شي سلامة الجوري .. وبدر ماحس بطلال ولا دراء عنه كان سارح بعالم ثاني ...مانتبه الا وهو يشوفهم يجرون الجوري لغرفة العمليه الحمدلله يعني 9 ساعات مرت وحالتها مستقره وبيسوا لها العمليه
اللكل وقف بيلحقهم لاب غرفة العمليات
نواره وهي حاطه راسها على صدر طلال وتناظره من فوق لانه طويل : وين بيودونها ..؟
طلال: مادري بس انتي لاتخافي
بو عبدالرحمن سمعها: عمليه بساقها
البندري : انا بجلس هنا
الممرض : مابتخافوا ان شاء الله حتوم سالمى
وتوتر الجو واعصاب اللكل فلتانه قرب طلال من بدر وقاله بهمس : بدر
بدر توه ينتبه بطلال: طلال
طلال: اسكت لاتفضحنا اسمع انت ماترفني ولا اعرف فهمت بعدين نتفاهم ياوجه المصايب
ترك بدر ورجع لنواره ..
نواره تمسك ايده بقوه: وين رحت
طلال مبتسم : قريب
وبالفعل مثل ماقال الممرض بتقوم سالمه .. العمليه نجحت والكل تنهد الراحه وتنفسوا بعد شدت اعصاب 14 ساعه ... قرروا يروحوا للبيت بس طبعا البندري مارضيت الا بعد اللحاح عمها رجعت للبيت تنام صار لها يومين مانامت الا بالغيبوبه والمهدئات
نواره : اقولك طلال مابغى اتركها
طلال يتنهد : لاحول وبعيدين معك
نواره بدلع تحس انها مبسوطه اذا تدلعت وهو ينفذ : لا مابغى مابغى
طلال: نواره روحي ارتاحي لك ساعتين
نواره : لا ابنتظرها تصحى ... مالي دخل
طلال وميت فيها ومايقدر على دلعها : اوكيه انتي روحي ناميلك ساعه وانا بنتظر هنا واذا صحت والله وعد امرك وتجي
نواره ناظرته بشك : اكيد
طلال بابتسامه واثقه : اكيد
وصلها للبيت وراحت رميت نفسها على المخده ومافكرت بشي وطلال استسلم للامر الواقع وجلس بالمستشفى لشان ينفذ وعه " لجل عين تكرم مدينه "
بدر مارجع للبيت ينتظر اللكل يدخل علشان يشوفها ...
طلال: على وين
بدر: طلال ...؟
طلال: شصار ليكون على بالك صدقت انك انقذتها
بدر: طلال راسي يعورني ومالي خلق احكي هاللحين اقولك كل شي بعدين بس قبل بروح للدكتور
طلال : اذا صحت ددق علي انا بالفندق
بدر: ليه وش تبي فيها ..؟
طلال: ههههه لاتخاف انا عندي اللي تكفيني
بدر تركه وراح لدكتور يتطمن على حالتها
************************
بعدالعمليه الساعه 8 الصباح قرر بدر يدخل ويشوفها لان هالوقت اللكل مو موجود علشان وقت الزياره الثانيه ...
{ في هذي الاحداث بتكون الشخصيات تعبر عن مشاعرها **
..... بدر ...
كانت الجوري نايمه او مخدره اثر العمليه وهي بالاساس بشبه غيبوبه ...دخلت بهدوء وفسخت الجزمه عند الباب وطول الوقت عيني على اللي مغطيها البياض من كل جهه ومركبين عليها اجهزه كثيره ..مشيت على اطراف اصابعي مادري ليه سويت كذا يمكن خفت انها تكون صاحيه او ان حد يحس فيني
وقفت عند وجهها كانت تعبانه مره كانها كبرت 12 سنه لقدام وجهها اصفر بعكس البياض اللي كنت اشوفه دايم فيها . .. تردد قبل لالمس وجهها ... كانت عندي رغبه قويه المسها كنت ابغى اتاكد انها موجوده قدامي والا خيل لاني بيني وبينكم فقدت الامل اني اشوفها مره ثانيه وهذا الاحساس نزل دمعات استحي منها دايم بس لجلها مستعد انوح مثل الحريم .. بتقولوا حبيتها ...لا ..بكون كذاب.... انا يمكن تعودت عليها بالفتره الاخيره كل ماصحى اصبح عليها واذا امسيت عليها شهر وانا بقربها مثل ضلها .... اويمكن انها الوحيده اللي لمستها بدون ماهي تجيني او تسمح لي ..
طلعت ايدي من جكيتكي اللي طول اليومين كانوا داخله ينتظروا الفرج ...لمست خدها وحسيت بكهرباء تعتريني ايدي دائفيه و خدها البارد .. عرفت هاللحين كيف بتكون حياتها بارده مثل جسمها هاللحين مسكينه بتعاني كثير بسبب واحد حقود واناني مثلي حسيت بمشاعر غريبه وانا اتحسس كل وجهها بايدي .. انفها صغير بارز عيونها وساع وجفونها الوحيده الحاره اما خدودها الرقيقه ذوبتني .. شفايفها صغار كانهم فروله مع ان لونهم مختفي وصاير قريب للا بيض
لمحت حركة بسيطه باصابه يدها بسرعه توجهت يدي ليدها اكيد ايدها محتاجه للدفى مثل وجهها .. حركت اصابعها بضعف ومسكت ايدي وضغطت عليها بخفه جسمها ضعيف مااتقدر تشد اكثر شكيت بالبدايه هي عرفتني والا لا ...ماتوقع انها عرفتني والا كان هاللحين رمت ايدي بدل ماتحاول تحضنها بايدها
حركت شفايفها بهمس : البندري ... بدر.... بدر
انزلت دمعه منها على جنب وجهها ضاعت على طول داخل شعرها ...حسيت بقشعريره بجسمي كله وانا اسمع اسمي بشفايفها المرتجفه ..هزتني دمعتها
زادت ضغط على يدي باصابعها الطويله والضعيفه وعقدت حواجبها : بدر .. البندري .. بدر
بدر..آه ... حسيت انها تناديني موتشتكي لي عند صديقتها .. قربت وجهي عند وجهها وطبعت بوسه خفيه على جبهتها ... لاني بطلع قبل لايجي احد .. لكن مع الاسف ماقدرت اقاوم شفايفها المرتجفه .. وهي تهمس باسمي ..طبعت بوسه خفيفه عليهم وانا امنها الله ..
"امنتك الله ياحبيبتي امنتك الله "
لبست جزمتي وطلعت وانا حاس في شي يخصني عندها بالغرفه ... قلبي خذته معها .... بعد اللي صار لي هاللحين من شفتها تاكدت اني احبها وانها ملكت قلبي ....احس انها مراح تكون اخر مره اشوفها فيه وهذا اللي بعيش علشان احققه انها تكون لي ..
*****************



من مواضيعي :