عرض مشاركة مفردة
  #45  
قديم 30/08/2007, 12:58 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الفصل الخامس والعشرون

لوجين صحت من النوم 11 مكالمه لم يرد عليها "ذوق "
ورسالتين من ذوق بعد (( رددددددددددددددددددي ضروري ))
(( محتاجه اتكلم معك ررررررررررررررردي ))
على طول قبل لاتغسل وجهه او تسووي شي دقت على ذوق ..
ذوق اللي مانامت من امس .. على طول ردت بصوت كسلان : الو
لوجين بخوف : ذوق وشفيك صارلك شي
ذوق بضيقه : وافقت .. قلت لبابا اني موافقه
لوجين مبسوطه : والله الفففففففففف مبروك ..ههههههههههه ..على البركه
ذوق: الله يبارك فيك
لوجين عرفت وش فيها : وليه كذا بضيقه ..؟
ذوق : لا عادي تدرين احس اني عادي .. تصوري اليوم بتملك وعندي عادي
لوجين: كيف عادي
ذوق نزلت دموعها اللي من امس ماتوقفوا الا من ساعتين : احس اني تسرعت واني مهما حاولت مستحيل انسى فيصل
لوجين: لا انتبهي هذا الاسم فيصل انسيه انتي هااللحين بعد كم ساعه بتصيري بذمة واحد ثاني يعني هذا فيصل خلاص بح
ذوق بترجي : لجو ضروري اليوم تجي
لوجين : اكيد وشرايك والله مافوتها ..الا .. هو متى
ذوق: بعد صلاة المغرب او العشاء ..
لوجين بحماس: هههه ماني مصدقه انتي بتصيري مدام ..زوجه
ذوق تتنهد : يارب يارب تصير مصيبه وتعطل هالزواج
لوجين: بلا كلام فاضي و انا عندك من العصر اكيد
ذوق: وشرايك هاللحين
لوجين : لا وش هاللحين
ذوق: الا تعالي هاللحين هاللحين ..
لوجين: لا فشله ماقدر
ذوق: لما ادخل يشوفني ابغاك تكوني فيه
لوجين: ليه هو ماشافك
ذوق: لا حنا يالسعوديه اكيد ماشافني
لوجين تحمست : اسمعي بصلي الفجر استغفر ربي اخرت الصلاه وبجيك
ذوق: اوكيه انا محتاجتك معي تكفين لاتخليني ..
لوجين: ابشري يازوجة الدكتور عادل
ذوق: وع اسكتي من اسمع اسمه اتنرفز واحس اني بستفرغ كل اللي اكلتها
لوجين : ها ذوق وش قلنا
ذوق : اوكيه .. اخليك تصلي باي
لوجين : باي
سكرت لوجين وهي تفكر ..( معقوله تتزوج ذوق غير فيصل .. سبحان الله الللي يشوفهم من شهور يقول هذولا مستحيل يفترقوا .. يعني معقوله انا اتزوج غير مسفر الا معقوله اتزوج مسفر .. – رفعت صورته اللي حاطتها على الطاوله مكان صورة احمد – بتنساني انت اذا انا نسيتك شكلنا مو لبعض انت لالريم وانا لعلي ..آه يامسفر تمنيتك وانت ابعد من النجوم ..- تحسست عينه اللي بالصوره
عشقتك عشقت الحب من اسمك
وشفت الكون بعيونك ....
وترى دم جرحي دمك
مالي روح من دونك .... )
*********************************
نوره تفطر مع ولدها عبدالرحمن ومعهم نواره اللي دايخه بس صاحيه كذا مالها خلق تتمدد ..
نوره: ياعبدالرحمن صل وافطر وارجع نام
عبدالرحمن: لاماما ابغى العب مع نوار
نواره تتثاوب : البلاي ستيشن بالشنطه اللي بالدولاب مالي خلق اطلعها
عبدالرحمن : بس انتي وعدتيني
نواره : متى ..متى وعدتك قلتلك بكره بالليل مو من صباح الله
نوره : خلاص يا دحوم قالت لك بالليل
نتالي داخله بسله من الخوص وبداخلها ورد كثير كانها من العصور الفتكوريه : صباح الخير
نواره و نوره مستغربين: صباح النور
عبدالرحمن مد بوزه زعلان مارد السلام
نتالي : آنسه نواره ..
نواره بطش : اممم
نتالي تحط السله على الطاوله : هيدي لالك
نواره : لاالي .. شو هيديه ..ومن مين
نتالي: مابعرف اجى شاب واعطاك هيدي السله وكان جوائتى هيدي الظرف
مدت ظرف متوسط الحجم
عبدالرحمن باهتمام نسى زعله : شنو داخله
نواره وهي تقرب السله لعندها: والله يالدحمي علمي علمك ..
نوره: الله الورد يجنن
ارفعت نواره السله بحماس ودورتها كانت الوان الورود بين الاحمر والفوشي والاصفر
قربت انفها الصغير البارز: الله ياحلو ريحتها
عبدالرحمن طلع كرت من الجنب : فيه ورقه ..؟
نواره : اشوف ..
فتحت الكرت
(( صباح الخير يالبسمه ...
صباح على احلى نسمه ...
بسمتك تحلي الورد ...
صباح الورد نونو
.............................. من طلال ))
نواره ارتبكت لان نوره كانت تناظرها وعبدالرحمن بعد ينتظروا يعرف مين ...
نواره : ههههههه الله يقطع سوالف طلول ولد خالتي اكيد وصل للبنان
نوره بشك: هذي من ولد خالتك
نواره: ايوه ولد خالتي طلال قال انه بيجي كم يوم لبيروت واكيد انه وصل يحب هذي الحركات
نوره : امممم انتم اذا وصل ولد خالتكم يرسل ورد وظروف
نواره مرتبكه : ايوه
نوره سكتت وهي موعاجبها .. عبدالرحمن تحمس يبغى يشوف الظرف : والظرف افتحيه
نواره: لا دحوم هذي خصوصيات
اخذت الورد والظرف وطلعت فوق ..دخلت الغرفه واخذت نفس : طلال ..؟؟ كيف عرف اني بلبنان واني جالسه هنا ..
فتحت الظرف بسرعه كان فيه سيدي عقدت حواجبها : سيدي ..ليه ليكون فيه اغاني
حطته بالجهاز بسرعه طلعت لها اغنيه بالبدايه "هلي لاتحرموني " ... وبعدها بالبوربوينت ..صور لطلال بالسعوديه وهو بالثوب وكاتب قصايد عليهم وبعدها صورهم بالتخرج وعليها شعر ... كلها اشعر ومجموعة صور ماقرتهم كانت مستعجله تشوف الباقي .. لما انتهى العرض ضلت لساعات تناظر الشاشه : وش يبغى طلال فيني .. انا مو غنيه مثل ذوق يلعب علي ولا بحلوه مثل لوجين يحبني اجل وشيبغى فيني .. انا لازم اوقفه عند حده ......واعرف منه سر هالهدايه اللي ورى بعض
*****************************************
بو طلال: يامسود الوجه تعال بسرعه
طلال بطفش : خير يبه وشفيه بعد
بوطلال: وش هالحكي اللي كاتبه بالمجله
طلال: اي حكي ..
بو طلال: من هذي البريطانيه اللي تحبها
طلال تذكر التصرريح الي قاله بالمجله علشان يوصل لنواره انه يحبها : يبه هذا كلام عادي ليه معصب
بوطلال: طول عمرك بتضل بزر ..ارجع بسرعه هاللحين
طلال: زين اذا خلصت شغلي
بو طلال: وش شغله يالفاشل الشرب والبنات هذا اللي شاطر فيه
طلال : لاحول خلاص انا جاي على اول طياره ..
بوطلال : اخلص ..
سكر السماعه بووجه ولده .. تنهد طلال بضيق اكثر ياكرهه لتسلط ابوه ... بس تخيله لشكل نواره وهي تشوف الورد والكست خلاه يبتسم
*******************************
بعد صلاة المغرب
رائد واقف بغرفة اخته ومعهم لوجين : هلا كيفك لوجين
لوجين : كويسه
رائد : كيف البنك ..؟
ذوق بخاطرها : يسال عن البنك جد رائد تافه يله ابغى افتك
لوجين : البنك كويس ..انت كيف لبنان
رائد : احلى سفره بحياتي بصراحه صاحبتك البندري هههه فضيعه
ذوق ولوجين ناظروا بعض وش دخل البندري
ذوق: ليه انت تعرف البندري
رائد: سالفه طويله اقولها لك بعدين هالحين انتي انزلي رجلك يبغى يشوفك
ذوق مسكت ايد لوجين كانها تقول مابغى ..
لوجين: يله حنا نازلين هاللحين
ذوق قلبها يدق بسرعه تحس بخوف : ضروري
رائد: هههه لاتخافي انا بجلس معك
ذوق (( ماهي هنا المشكله انت وبابا معي يالله وش هالاحراج .زغريبه وش فيني كذا يعني اول مره اشوف رجال ... يمكن لانه بيصير زوجي لازم اخاف ))
لوجين سحبت ذوق : يله ننزل
لوجين كانت بعبايتها لكن راميه الغطاء ..:وشفيك تحركي
رائد: يله انا انتظركم تحت
نزلت ذوق من الدرج وهي خايفه تحس انها مجنونه يوم انها وافقت على عادل او فكرت تتزوج واحد ثاني غير فيصل اللي متعوديه عليه وقفت بنص الدرج بترجع : لا مابغى
لوجين: وين ..لعب عيال هو يله الرجال وابوك واخوك تحت لاتفشلينهم
طلعت ام ذوق من المطبخ وهذي من المرات النادره اللي تدخل فيها للمطبخ : وشفيكم يله ذوق
ذوق: وين نادبه
ام ذوق: نادبه بالمطبخ تجهزلك العصير علشان تدخلي فيه ..
ذوق: لوجين تكفين ناديها
راحت لوجين تنادي نادبه وهي مستغربه
ام ذوق/: وش تبغى فيها
ذوق تنزل لاخر الدرج متوتره : ابغاها وبس
ام ذوق: هههه اعصابك يابنتي لاتخافي الولد معروف وماعليه قاصر
ذوق(( انا بشنو وانتي بشنو ياماما .. ))
طلعوا لوجين ونادبه الحبشيه من المطبخ
نادبه: ايوه ياذوق
ذوق بسرعه راحت لنادبه ومسكت يدينها : يالله خايفه يانادبه مابغى
ام ذوق انقهرت هي امها والا هذي الحبشيه نادبه ..اما لوجين فحست بتوتر صاحبتها
نادبه: لا تخافي من ايش خايفه اعتبريه طالب يدرس معك بالجامعه
لوجين: يله ياذوق ..الرجال ينتظر
ذوق حست ان كلام نادبه عدل بتتخيله طالب معها ..بس هو غير هو بيصير زوجها
ام ذوق بدون نفسه وهي تسحب يد بنتها: يله اخلصي وبلا مياعه
ذوق مشت مع امها ولوجين لحد باب المجلس وبيدها الصينيه وقفت مره ثانيه
لوجين: يله
ذوق ماسكه قلبها : ابغى اروح للحمام
ام ذوق: هههه بلا حركات بزارين ويله ادخلي لنتبهي لاينكت العصير
لوجين ابتسمت ذوق تشجعها : والله لايستجن عليك
ذوق: جد شكلي عدل
لوجين: ايوه تخبلين ...ادخلي ولاتخافي
خذت نفس عميق ودخلت
**********************************************
الجوري جالسه بغرفتها ترتب شنط زوجة عمهانورره ونوره مشغوله تروش عيالها بالحمام الداخلي ...
نوره تصارخ علشان صوت المويه عالي: الجوري عطي دحوم البدله الكحلي
الجوري (( والله ماتنعطى وجه نشوف اخرتها معها يمكن تصير حبوبه وتريحنا من المشاكل بالرياض )): تعال خذ البرتغالي احلى
عبدالرحمن : لفي بفصخ الروب
الجوري: احلف انقلع اي مكان بدل فيه
عبدالرحمن: انا اطلع وليه انتي ماتطططططططلعين
الجوري: اشوف طططططططال لسانك يادحيم
عبدالرحمن : انا دحوم مو دحيم
الجوري مستانسه عليه بدء صير رجال ويتنرفز بسرعه: لا انت دحيم .... يادحيم
عبدالرحمن رمى البدله البرتغاليه على الارض: ذوقك خايس مثلك ابغى الليي اختارته ماما لي
الجوري ماسكه ضحكتها : تقصد هذي
رمت البدله فوق الدولاب وناظرته وهي ترفع حواجبها : يله خذها
تنرفز مره وصار وجهه احمر:لييييييييييييييييه
الجوري: علشان تتادب وتحترم الكبير
نوره طلعت وهي تنشف عبدالملك : وشفيك دحوم
عبدالرحمن كان ماكها من اول بكى : ماما شوفي الجوري الدبه رمت بدلتي فو.....- سكت يشهق من البكي
دق جوال الجوري راحته وهي تضحك على بكي عبدالرحمن : هههه احسن تستاهل
شافت الرقم ارتبكت واختفت ابتسامتها ..
نوره : حرام عليك هذا بزر
الجوري ماكانت فاضيه لنوره ولسوالفها بالها كله مع اللي متصل وش بيسوي هذا الملعون بعد ماصفطته امس ومادقت عليه .. وخايفه ان نوره تحس بشي
نوره : ليه تناظرين التلفون كذا ردي
الجوري: ها لا مالي خلقها هاللحين
سكت لجوال ....
نوره: من هذي اماني
الجوري: ها –تبلع ريقها – لا بدور ...المهم لبسي عيالك لا يم
قاطعها صوت الجوال يدق مره ثانيه
نوره : عطيني ارد واصرفها
الجوري بانفعال:لا انا برد .............................الو
بدر: الو مساء الخير
الجوري: عن اذنك نوره
تلمح لبدر ان نوره هنا تبغاه يسكت
بدر: من نوره هذي عطيني اكلمها
طلعت بسرعه من الغرفه وشافت البندري تناظر التلفزيون مع نواره قالت بهممس بين اسنانها : دقايق بدق عليك
بدر: لا ياحياتي بتكلميني هاللحين لعبت هذي قديمه ..
نواره: من تكلمي هالحين يله بنتاخر
الجوري :اماني اكلم اماني ..
البندري تاشر لها سكري بنتاخر
بدر: من هذولا نواره والبندري
الجوري : انت .- ارتبكت – انتي من وين تعرفينهم ..؟
بدر: هههههه اي شي يخص قلبي لازم اسال عليه
الجوري تنزل الدرج وهي ساكته
بدر: الو وينك
الجوري:.................
بدر: ردي احسن لك
الجوري بهمس : دقيقه ابنزل تحت
بدر: ليه خايفه لهالدرجه
واخيرا وصلت لباب الحديقه واول ماسكرت الباب زمرت عليه : خيييير وشتبغى هاللحين
بدر: لا تكفين ارفعي صوتك اكثر
الجوري وودها تذبحه ماغيرت من لهجتها: انا مشغوله ماني بفاضيه لك واختر اوقات سنعه
بدر ببرود : لا لا كذا ازعل وزعلي انا شين ...
الجوري امسكت اعصابها : اوكيه اوكيه نعم وشتبي
بدر: ليه امس مادقيتي
الجوري: نسيت جلست اسولف مع عبدالملك لحد ماغلبني النوم
بدر ببرود اكثر : لا لا ماينفع كذا اقولك – بتهديد - دقي تدقي سمعتي
الجوري وضايقه فيها الدنيا من هذيي المصيبه : اوكيه في شي ثاني
بدر: حاليا لا س ماتدرين يمكن يستجد شي
الجوري: اذا ستجد حاكني انا مشغوله هاللحين
بدر: وش عندك
الجوري وصلت معها : لا انت واثق من نفسك بزياده عندي اللي عندي انت وش دخلك
بدر: ها ترى ازعل
الجوري : ازعل بالطقاق واللي تبيه سوه مالت عليك وعلى وجهك
سكرت بوجهه السماعه : تاكل تبن
********************
دخلت ذوق للغرفه بهدوء لابسه تنوره لفوق الركبه و جزمه بوت طويل وفاتحه شعرها كانت طالعه جنان اول مادخلت منزله راسها ماناظرت عريس اقفله تحس وجهها احمر وخدودها ناررررر ابوها ورائد موجودين زاد احراجها وداريه ان لوجين وامها عند الباب يطالعون
...وقف عادل عريس الغفله مبهور بجمالهاوقال بصوت رجولي خشن : يالله انك تحيهم
بو ذوق : وين السلام وانا ابوك
انحرجت اكثر ومارضى صوتها يطلع خافت العصير ينكب مشت لابوها تعطيه العصير ...جلس عادل
بو ذوق: لا وانا ابوك عطيه لعادل
ذوق رفعت راسها وشافت العريس على الطبيعه ابتسم لها وهو يعدل شماغه من ورى يتميلح عندها ((وسيم بس فيصل احلى )) ارتبكت لما تذكرت فيصل وكيف بتكون طايره من الفرحه لو انه هو طاح كاس العصير على الارض
ذوق شهقت هي وعادل اما بو ذوق فقال : حصل خير حصل خير
ذوق زاد احراجها اكثر وحطت الصينيه على الطاوله وطلعت بسرعه ..
اما رائد فمات من الضحك بمكانه :ههههههههههه
لوجين وامها سحبوها اول ماطلعت
ام ذوق : تعالي داخل
ذوق بانفعال : مابيه فشله
سمعوها اللي بالمجلس لف عادل على ابوها
بو ذوق: هههه البنت مستحيه
رائد: معها حق لو انا قلت كذا
عادل بابتسامه : ابغاها ومابذن ماي

لوجين بسرعه دخلت ذوق داخل لبيت
ذوق تبكي: لا مابغاه ..اصلا اتوقع انه هون
ام ذوق: الجوري روحي معها لفوق يمكن تهدى شوي وانا بشوف وش صار مع عادل وعبدالعزيز
طلعوا البنات لفوق
***********************************
فيصل جالس يفكر بذوق وكيف ضيعها من ايده بكذبه وخرابيطه قرر يكلم طلال ويخليه يتوسط عند نواره لانه واضح ان طلال ونواره علاقتهم بتستمر لبعد بريطانيا
فيصل: الو هلا والله
طلال: هلا فيك ...... فصول كيف حالك ..؟
فيصل: يسرك حالي
طلال: وينك يا عم بريطانيا مخذتك منا
فيصل: والله انا عندكم
طلال : عندنا ..وين...؟؟؟
فيصل: بالرياض
طلال: لا لاتقول انا ببيروت ..
فيصل : افا ..
طلال: لا انا راجع بس على طيارة بكره انت متى راجع لبريطانيا
فيصل: الاسبوع الجاي ..
طلال: اجل قدامنا وقت نشوفك يالحبيب
فيصل: ان شاء الله .. ضروري اشوفك .. قبل لاسافر
طلال: اوكيه اوعدك
سكر طلال من فيصل ودخل بدر رايق ..: مسسسسسساء النور مساء الطيبه مسساء الذوق
طلال يناظره من فوق لتحت : وش عنده الشيخ كاشخ
بدر: احم احم بقابلها
طلال: مين الجوري
بدر: ايوه ام العيون الزرق
طلال: ونواره معها
بدر: اكيد ..وشرايك تروح معي
طلال: اكيد بس انا بطريق وانت بطريق ..
بدر: براحتك
طلال تكشخ وتنظف وتسنع وكانه معرس لانه بيشوفها
*******************
بعد دقايق هديت ذوق ودق رائد الباب
فتحته لوجين بنفاذ صبر قبل لاتغير ذوق رايها جد: ..وين الدفتر
رائد: تفضلي .. ذوذو يالعروس وقعي ..وانا انتظر بره
بعد ماطلع رائد ..ناظروا بعض بتردد
لوجين: خذي وقعي
ذوق واقفه تناظر
لوجين : وشفيك يله
قلب ذوق بيوقف : لا لوجين مابغى
لوجين : بلا حركات بايخه ووقعي يله ..رائد بره ينتظر
ذوق: لا والله مابغى
لوجين : ترى اوقع بدالك ..ذوذو يله
ذوق: بعد اللي صار مابغى
لوجين: لا بتوقعي وانتي تضحكي بعد خلاص يا ذوق انسي فيصل ووقعي والله ان عادل حلو وكشخه
مسكت ذوق القلم بايد مرتجفه غمضت عينها بقوه وقبل لاتوقع بصوت متقطع من الكي : بس..........م .......ال.........له
ووقعت وهي تبكي تبكي فيصل وكذبه عليها تبكي حبها اللي حست فيه بمعنى الغدر ...
((لاقلت انا بودعك
فز قلبي وجاب طاريك......
كنه مادرى عن غدرك
وقلة حيلتي وياك.......
انا اسفه يافيصل كنت العمر بهديك
لكن ابيع من باعني برخيص...))
سحبت لوجين الدفتر وهي تبتسم : الف الف مبروك
انهارت ذوق فوق السرير تبكي
لوجين فتحت الباب
رائد: ها وقعت
لوجين بابتسامه: ايوه مبروك
رائد يناظر اخته اللي على السرير بقلق : الله يبارك فيك ..بس ليه تبكي
لوجين : هههه سوالف بنات
رائد: والله انتم جنس غريب لافرحتوا بكيتوا ولا زعلتوا بكيتوا
لوجين : الرجال تحت ينتظر
****************************************
دق الجوال رساله وكانت النغمه ( لو يموت الشوق بقلوب البشر مايموت الشوق بقلبي من خوف عليك خذ مس ) رفعت الجوري الجوال تشوف الرساله من الزفت مثل ماهي مسجلته " اذا مادفعتك ثمن تسكيرت الوجه ماكون ولد بو بدر "
جلست على السرير تفكر ببدر وكيف تتخلص منه
نوره زوجة عمها تدخل الغرفه : يله حنا جاهزين ..
الجوري: اوكيه يله ..وين البنددري ونواره
نوره: نواره بالسياره مع البندري و العيال تحت
الجوري: يله ابدل وانزل
طلعت نوره : اوكيه
دق جوالها اتوقعت انه بدر ردت بدون نفس : خير
لوجين: ههههههه اعصابك
الجوري متفشله : لجو ..سوري فكرتك البندري
لوجين: وليه تردي على البندري كذا وش مسويه لك ..
الجوري: سلامتك بس الحماره غاثتني كل شوي تدق
لوجين: المهم – بحماس تصارخ – ذوق ملكة وقعت من شوي
الجوري بصراخ اعلى من لوجين : والله مبررررررررررررررررررررروك وناسه هههههه
لوجين: الله يبارك فيك
الجوري: عطيني اكلمها
لفت لوجين على ذوق اللي مقطعه نفسها بكي: انتي يالعروس جوجو تبغى تكلمك
سحبت ذوق الجوال بدون نفس زهي تمسح دموعها : آلو ..
الجوري: ههههههههههه على البركه ياحرم الدكتور عادل
ذوق: الله يبارك فيك
الجوري: وشفيك تقوليها كذا بدون نفس – تقلدها – الله يبارك فيك
ذوق حست انها بتنكد على الكل فرحتهم عدلت صوتها وقالت بحماس : لا بس مستحيه
الجوري: ههههههه مستحيه ..من متى ..؟
ذوق: انتبهي انا مدام ولو غلطتي علي عدول بيذبحك
لوجين داخله عرض : عدول ههههههههههه
الجوري:ههههههههههههههههه حركات عدول
ذوق تصرفها : وين نواره والبندري ..؟
الجوري: تحت دقيقه اناديهم ...
وطلعت وقفت باول الدرج تصارخ / بناااااااااااااااااااااااااااااااات
اللكل خاف وركضوا لعند الدرج : وشفيك
الجوري: ذوق ملكتها الييييييييييييوم
نواره والبندري صرخوا وركضوا يحاكونها ...
ونوره واقفه مع عيالها ماتدري وش السالفه ......
بعد التهاني والتبريكات ..
طلعوا البنات لسوق ..
نواره : انا بروح مع البزارين للملاهي ولمحلات البلاي ستيشن الكشخه
الجوري: حلو... وانا بروح مع نوره والبندري ل
قاطعتها البندري: لا مالي خلق ابغى اروح مع نواره
نوره : اوكيه انتبهوا للعيال
نواره : احمدي ربك ماخذينهم معنا تتشرطي ... روحي بس روحي مع الجوري
نوره : اذا مانتي قادره تستحملينهم عادي انا ا
قاطعتهم الجوري: فشلتونا تتهاوشون بالطريق يله انتم روحوا وحنا بنلحقكم بعد شوي ...
نوره سكتت ومو عاجبها بس علشانها جايه بدون عم الجوري ساكته ..
تفرقوا الاثنين

نواره : يله وين تبغوا تلعبوا
عبدالرحمن : انا ابغى مع البندري
عبدالملك : وانا بعد ابغى البندري
البندري: يابعد قلبي انتم
نواره : مالت عليكم وعلى اللي يرزكم .- بتهديد – اقول ملوك بتجي معي
عبدالملك:ضروري
نواره ماتت ضحك على اسلوبه وهو يقول ضروري و يضيق على عينه : ههههه ايوه ضروري وبشتري لك طياره
عبدالملك بثقل :مدامك مصره ماحب احرجك
نو اره: هههههه يجنن 5 سنوات ويتكلم كذا
البندري وهي تضم عبدالرحمن : عادي اصلا انا ودحوم بنشتري سياره صح
عبدالرحمن ندم انه قال البندري نواره احسن منها : انا مو بزر تضميني قدام الناس عيب
نواره: ههههه ومو قدام الناس عادي
&
طلال وبدر بنفس المكان اللي هم فيه
طلال: انت متاكد انهم هنا
بدر: ايوه متاكد دانا قالت لي
طلال بعصبيه : اجل وينهم ماشوف احد
بدر تنرفز : اعصابك هذا حنا ندورهم
طلال: ندورهم لحد مايرجعوا للبيت
بدر: كانه مو عاجبك انقلع
طلال: انا الغلطان اللي اجي معك
بدر ياشر : شوفهم شوف نواره والبندري والبزارين
طلال : وين
لف شاف نواره لابسه حجابها مثل ببريطانيا وبنطلون وسيع مع بلوزه طويله. .... ماتغيرت هذا لبسها من قبل شهور ببريطانيا ....واقفه وماسكه ايد ولد شعره اسود ناعم على وجهه ومتمسك فيها ...دق قلبه بسرعه وهو يناظرها

((انتي بكفى والدنيا كلها بكفى
متعليه في وسط القلب ولك شان
في غير وصلك مالي قلبي ترى شف
محتاج لك يانور عيني وشفقان
لاجابو اسمك صرت انا تقل مختف
مالي على نفسي الي اطروك سلطان
من غير حبك غضت عيوني الطرف
يالي جمالك صار لزين عنوان ))

بدر: هيه ياحلو وين رحت
طلال وهو يمشي لعندهم : بعدين يابدر بعدين
مشى طلال بخطوات واثثقه وهو يحس انه مع كل خطوه تزيد دقات قلبه ورجفت ايده ... وقف عندهم وناداها بشوق : نواره
على طول برمجت نواره الصوت من اخر مكلامه : طلال..؟؟؟؟
البندري حست ان بينهم شي من نظراتهم لبعض : يله ياشباب تعالوا معي نلعب
ملوك ودحوم ناظروا بطلال مستغربين : من انت
طلال وعينه مانزلت عن عينه ناسي اللي حوله : كيفك نواره
نواره بضيق : كويس انك جيت ابغى احاكيك بموضوع
البندري راحت من البزرين اللي يناظرونهم باستغراب
دحوم : البندري من هذا
ملوك يتذيكاء: يمكن زوجها
البندري ابتسمت لفكرت ان نواره تتزوج طلال: هههه لا مو زوجها اخوها
&
نوره وهي بالعبايه تناظر بانبهار : تدري يالجوري هذي اول مره اسافر فيها بره السعوديه
الجوري مستغربه : جد ماطلعتي من السعوديه
نوره : ههههه لاتستغربي مو بس السعوديه الا بره حدود الرياض
الجوري زادت استغراب : لا ماصدق في احد بالعالم مايسافر
نوره: ايوه انا ..
الجوري: كويس جائتك هالفرصه على طبق من فضه
نوره: ودي استغل كل دقيقه لي هنا
بدر داخل عرض : لو سمحتوا
لفوا الثنتين ..الجوري قلبها وقف من الخوف هذا ش يبي ليكون هذا رده على لاني سكرت السماعه بوجهه الله يستر لايطلع الصور هاللحين
نوره: نعم
بدر: انتم سعوديات
نوره بضيق : ايوه خير
بدر وعينه فيها تهديد للجوري : لا سلامتك بس مشبه عليكم
الجوري تبلع ريقها : مو حنا يله نوره نمشي
نوره مشت وتركوه ..ارتاحت الجوري ورجع الدم لعروقها بعد ماوقفه بدر
ارسل لها رساله " وش رايك هذذي المره تهديد وماسويتها لكن والله المره الجايه لاسويها
&
طلال :نونو كيفك كيف صحتك
نواره تهز رجلها : طلال انت وش تبغى بالضبط
طلال اللي ماتوقع هذي المعامله : ها
نواره : انا ماني بذوق علشان تضحك علي ولا املك ريالات تناشبني فيهم
طلال مو فاهم شي : شقصدك
نواره : هنا ازعاج تعال نجلس بهذي الحديقه
طلال وهو يمشي يناظر فيها اول مره يشوفها معصبه وجديه كذا شكلها من النوعيه اللي تستعبد الناس اذا درت ان حد يحبهم
لفت عليه فجاءه : هنا حلو
بعد ماجلسوا على كراسي الحديقه
طلال: وش قصدك من الكلام اللي قبل شوي ذوق ومش عارف ايش
نواره : اولا انا قالت لي ذوق عن اتفاقكم الحقير
طلال فهم سبب زعلها : آها السالفه كذا انا وفيصل كنا
قاطعته : لا لاتعور راسك وتبرر لي انتم حقيرين لعبتوا بمشاعر اعز الناس على قلبي انتم حرمتوا ذوق من ثقتها بالناس .. بس قول لصاحبك هي ملكت اليوم يعني نسته
طلال: انا ما طلع نفسي برياء ب
قاطعته بعصبيه مره ثانيه : خساره ياطلال طلعت كذاب وانا اللي كنت مبسوطه بطلعاتي معك وصدقتك جد انت واحد ماتستاهل
طلال (انا ماستاهل وكل هالحب اللي شايله لك بقلبي وصرتي تمشين بشرايني ): احترمي نفسك انا ساكت لك لاننا بمكان عام
نواره : انا محترمه نفسي غصب عنك – وقفت بتروح – ومايش..
مسك ايدها : وين ..؟
نواره: اتركني لو سمحت انت واحد كذاب ترسلي ورد وشوكلاته وكم صوره على بالك بحبك او بصدق كذبك ههههههههه مادريت والله لو انك اخر رجال مافكرت فيك
( لا يانواره انتي فاهمه غلط انا احبك جد وماضحك عليك انتي حياتي كلها وبالاخير تقولي مافكر فيك ) ماقدر يمسك نفسه وقف عطاها كف يصحيها : يالغبيه انا اح
سكت لانه حس باللي سواه من نظرات نواره المصدومه وفاتحه عينها على الاخير ..
نواره بين اسنانها : انت كيف تسمح لنفسك
طلال ولانت ملامحه اكثر وبان الحب بعينه بس غضب نواره ماخلاها تشوفه : اوه سوري ..نواره انفعلت ..
يمسك خدها بحنان: انا اسف
ابعدت ايده بسرعه : انت شلون تفكر ..... تراك معطي نفسك اكثر من حجمك اصحى ياطلال ماني وحده من خايساتك اللي تضحك عليك ومبهورين بوسامتك وباسم ابوك الدبلومسي ..- بتحدي – لا انا نواره وشكلك ماعرفتني لهاللحين
تقدمت كم خطوهبتتركه مسك ايدها ورجعها لعند وبهدوء : نونو اجلسي ابغاك ضروري
نواره تحاول تسحب ايدها :لا تناديني نونو ياشينها من فمك .. ومايشرفني اكون معك
طلال برجاء لاول مره بحياته يذل نفسه لمراء : تكفين دقايق بس
نواره وهي مقهوره : لا لاياطلال مابغى
طلال جلسها بقوه غصب عنها وجلس على الارض عند رجلها ومسند ايده على ركبتها علشان ماتقدر تقوم بيقولها عن مشاعره لها : ابغاك ضروري
نواره تحس بالمذله ودها تبكي ماتدري ليه... الي تدري عنه انها تكره طلال وتكره اليوم اللي شافته فيه كل شي فيه يقهرها ماتحب ان حد يلعب بمشاعرها وخصوصا بعد جرح حسام لها ....
نزلت راسها تناظر حظنها ومدت بوزها مثل البزر اللي مستعد يبكي ناظرها طلال بقلب يعشها ويتمنى الحياه توقف عند هاللحضه ...بس قلبه وحياته زعلانه قال بحنان : نونو
رفعت نواره راسها وناظرته بحقد اول مره تناظره في هالنظره : اكرهك
تشنج طلال بمكانه ماتوقع منها هالكلمه وبهالوقت بالذات وهو اللي كان بيصارحها ..معقوله ماتحس اني احبها معقوله ماحست من رجفت ايدي ولمعان عيني ان كل شي فيني يصرخ "ابيها واحبها " ...
نواره : ابعد عن وجهي قبل لاكرهك اكثر ..وياليت ماشوف رقعت وجهك بعد كذا ..
وقف طلال بهدوء وابعد عنها علشان تمر .. وقفت نواره بسرعه وراحت
طلال بهدوء: امنتك الله
احتقرته (مصر يحاول يلعب عليها ).: بليز طلال مابغى منك اي شي ولا ابغى اسمع عنك شي وانساني
راحت بسرعه لمكان البندري والبزارين
طلال وقف مكانه يشوفها تروح
(( جئت تودعني
تحسب اني قد الوداع ...
هو بقى فيني حيل حتى اجمعه
شبت في روحي جنون واندفاع ...
ومدت عروقي يدعها ..تمنعها
قالت : ارحل بلا سلام وبلا لقاء
سالتها : وقلبي بتاخذيه معك ..؟
تمقلت عيوني سراب ضلها ...))
طلع السلسله من جيبه كان محفور بالالماس اسمها واسمه .. برقت السلسله مع الانوار تنهد ودخلها وكمل طريقه لبيت



من مواضيعي :