عرض مشاركة مفردة
  #44  
قديم 30/08/2007, 12:56 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الفصل الرابع والعشر ون

اليوم الثاني

فيصل: ايوه ياراشد ابغى اتمشى اغير جو

راشد: اسمع اول نمر واحد من الشباب حمود عنده سيدياتي وبعدها نطلع للستراحه مع الشباب عود وبلوت وبلياردوا ..وعلى كيف كيفك ..

فيصل: اوكيه ولا تتاخر

راشد: تعال معي

فيصل: واكيه

راحو لبيت حمود

حمود: والله تقلط انت وخويك

راشد: لايابن الحلال مستعجلين

حمود: اقلط يارجال كلها دقايق انسخ السيدي وتروح

فيصل: خلاص راشد لاترد الرجال خلنا نقلط

دخلوا للمجلس

حمود: دقايق وجاي

راشد: خذ راحتك

راح حمود .. راشد يناظر البيت : هذولا البطاره بيوتهم بنت كلب

فيصل: ايه الله يبارك لهم

راشد: اوه فيصل من متى

فيصل يتنهد : من شفتهاو حبيتها

راشد: يالله وبعدين معك انت انساها

سكتوا لانهم سمعوا صوت ضحك بنت عالي :ههههههه – وجئت تركض للمجلس دخلت بسرعه وسكرت الباب كانت لابسه بيجامه كاروهات

فيصل وقف من الصدمه : ذوق

ذوق لفت بسرعه تتاكد هي سمعت صوته والا تتوهم ..شافته اختفت ابتسامتها انشلت حركتها من الصدمه حتى ماقدرت تنطق باسمه او تبكي
وقفوا الاثنين يناظروا بعضهم مصدومين ومشتاقين
(( ايش جابك من بلادك لي بلادي
ايش لي خلاك تسكن في فؤادي
حس شي في مهجتي لك غير عادي
كل ما اشوفك يزيد يا ذا الحب الجديد
يعتصر قلبي وياخذ مايريد
ياذا الحب الجديد ))
..راشد حس ان في شي غلط ولو جاء حمود وشاف اخته ذوق هنا بتصير مشكله : فيصل ..ذوق

حست ذوق واستوعبت كل اللي يصير راحت بسرعه لعند فيصل وصارت تضربه على صدره وهي تبكي : حقير نذل ..اكرهك اكرهك انت

فيصل مسكها : ذوق اسمعيني انا

ذوق : اسكت ياواطي وش بتقول اكثر من اللي سمعته ب

فيصل: لا ياحياتي انا م

راشد حس انهم ناسين المكان والوقت اللي هم فيه : فيصل اخوها هنا ..ذوق نتي ببيتكم والله لو

ذوق تفلت بوجه فيصل : ماتستاهل كل اللي سويته على شانك

وفتحت الباب وطلعت تركض بسرعه شافها حمود وهي تبكي : ذوق وشفيك ..؟

ابعدته ودخلت ... رفع اكتاقه مستغرب وراح للمجلس شاهم واقفين ووجههم متغير : شباب وشفيكم

راشد يرقع الموضوع: ها لا بس استغربنا اختك داخله علينا و

حمود: هههه علشان كذا كانت تيكي هذي مو اختي بنت خالتي

فيصل ويحاول يكون طبيعي : خالتك

حمود غمز لهم : حلوه صح ههههههههه

استغربوا
فيصل : كيق تحكي عن بنت خالتك كذا

حمود: هههههه لاتخافون حتى لو هي مخطوبه

فيصل ماقدر يوقف على رجله جلس على الكنب : مخطوبه

راشد جلس علشان مايبين ان السالفه فيها شي ابتسم : الله يوفقها شكلها خطيبتك

حمود: لا ..مثل اختي مخويه لولد ناس معروف دكتور

راشد: الله يهنيها – وقف – يله حنا نستاذن يله فيصل

قيصل بالموت وقف وجر رجله جر لسياره من غير لايسلم على حمود او يشكره كان همه اكبر من كل هذا راحت عليه ذوق ... ذوق ماعادت تحبه ضيعها من ايده
راشد دخل لسياره ساكت من غير ولاكلمه مايبغى يضغط على فيصل بالكلام ..

اما ذوق المسكينه فصارت تبكي بكى يقطع القلب بكى خوف سناء عليها وقالت تبغى ترجع للبيت هاللحين

*****************************

نواره : هيه انتي كلمي ا هلك ..لك يومين هنا وماكلمتيهم

البندري : ذكرتيني مكالمتين محمد مارديت عليه ..

طلعت للحديقه تكلم وكان رائد طالع بشنطه بيسافر مانتبهت فيه لانها كانت خايفه من زعل محمد عليها ... كلمت محمد مايرد ناظرت الساعه هو هاللحين بالبيت اكيد.. دقت على البيت

ام البندري: الو السلام عليكم

البندري بدون نفس عرفت انها امها: الو

ام البندري بلهفه : هلا هلا والله بهالصوت هلا شخبارك يمه

البندري خنفتها العبره ماتدري ليه كان ودها تبكي ودها تسولف لامها عن مشاعرها لرائد المتررده وعن احساسها بالنقص بقفد ابوها كل المشاعر اللي مسكتها من وفاة ابوها ودخلت امها السجن تجمعت هاللحين : وين – راح صوتها – احم احم وين محمد

ام البندري وهي تبكي: يمه شلونك شلون صحتك ..؟

البندري بعصبيه اسلوب امها بيبكيها تصارخ : قتلك محمد وينه بجنبك والا لا

ام البندري بضعف : دقيقه يابنيتي اشوفه – بلهفة الام – يمه البندري انتبهي على نفسك ..و

البندري بعصبيه وهي تمسح دموعها بسرعه :بتعطيني اياه والا كيف مالي خلقك ..
ام البندري بقلة حيله : هذا محمد بناديه
راحت
البندري بسرعه : يمه ..
بكت ....بس مالحقت عليها راحت عن السماعه
محمد بصوته الجهوري : افا افا والله ماكان العشم والله يومين يالظالمه
ضحكت وهي تمسح دموعها: ههههههه هلا هلا بتاج راسي
محمد: ايوه اضحكي علي بكم كلمه
البندري رجعت تبكي : والله وحشتوني وكانها اسابيع مو يوم
محمد: وانتي بعد وامي اقلقتنا كل شوي كلموها ياترى وش صار فيها
البندري: شدعوه يعني اول مره اسافر ...ايوه تذكرت هيه ماتدري
محمد: عيب يالبندري
ام البندري تغير وجهها درت ان بنتها قالت عنها شي ..
البندري: تكفى عطني ريومه واحشتني
محمد: مريم ومشاري ببيت اهلها والا نسيتي اليوم الاربعاء
البندري: ايوه تذكرت ..اكلمها بعدين ..
رائد وقف قدامها على الزرع يبتسم ..البندري ارتبكت
محمد: المهم انتي كيف التسوق
البندري ماعرفت وش ترد خافت تحس ان محمد معها : ها ..مين
محمد: بنو وشفيك
البندري تبلع ريقها: لا مافيني شي _ لفت وجهها عن رائد_ ش بغيت
محمد: اقولك كيف السوق ..؟
البندري: حلو ..يالله محمد تامر على شي
محمد: لا سلامتك وردي علي مو تطنشين
ضحكت بتوتر : ان شاء الله انتبه على نفسك وعلى مريم ومشاري وتهاني
محمد: وامي
البندري: وهذي بعد
محمد عصب : البندري
البندري متوتره من وجود رائد: اوكيه يله باي
محمد مستغرب وش فيها : باي
سكرت ولفت معصبه : نعم خير ..واقفلي هنا ماني قادره اكلم
رائد يبتسم : ليه حارمه نفسك من البكي طلعي دموعك ..؟
البندري: والله احلف عاد ... انت وش دخلك
رائد: تصدقين اذا عصبتي شكلك يصير احسن
البندري خدودها صارت حمراء وقلبها صار يدق : لا
رائد: حتى كذا وانتي مستحيه احلى
البندري ستحت اكثر وتفشلت : تراك واثق من نفسك بزياده .. اذا ماحترمت نفسك ياويلك
رائد: لا لاتعصبي ولاتهددي انا جاي اقولك اني راجع لسعوديه تامريني على شي
البندري: باللي مايحفظك
رائد ابتسم بخبث: داري من وراى قلبك بتوحشيني
البندري تحس انه يسمع دقات قلبها من قوتهم : قليل الادب احترم نفسه على بالك اني وحده من خوياتك انت كيف دارس بامريكا
رائد: ههههههههههههههههه
تركها تتحلطم وراح ..
****************************
لوجين مانامت من امس تتقلب في سريرها تحس ان راسها ثقيل تفكر بمسفر وهو مبسوط مع الريم يضحك ويسولف وكيف ابعدها لما جئت بتسلم عليه وناظر الريم ... ومحتاره تقبل بعلي والا لا
لوجين : الو ناصر
ناصر : هلا طال عمرك
لوجين : وين بابا
ناصر : والله المعزب عنده اجتماع
لوجين تبكي : ابغاه ابغاه ضروري
ناصر احتار ماعرف وش يسوي اذا قال لابوها بيعصب عليه ومو بعيد يفنشه وماتهمه دمعت بنته ..وكاسر خاطره صوت لوجين اللي تبكي من قلب : والله مادري وش اقولك طال عمرك بس
لوجين حاولت تتماسك وتهدي : اوكيه فهمت
سكرت السماعه ورمت الجوال على الجدار وارت تبكي من قلب حاسه بضيقه شوي الا تحس انها موقادره تتنفس ومو قادر تصارخ جائها ضيق التنفس من زمان ماجئاها اخر مره قبل اربع شهور ببريطانيا .. ارفعتت ايدها تبغى تتنفس ماهي قادره بصعوبه ارفعت ايدها على جرس الخدم وعلقت عليه ماقدرتت تشيل ايدها ..كانت تحس ان روحها بتطلع الدنيا بالنسبه لها سوداء ..
*********************************************
نواره: يعني مانتي راضيه تقولي لي وش صارلك امس
الجوري :صدقيني ماصار شي
نواره :اجل ليه رجعتي تبكين
الجوري: كذا نت متضايقه من نفسي شوي
نواره: والله ماحد ينطقك انتي ووجهك الا التوم البندري والا نسيت هذاك اول
الجوري : ليه تقولي كذا
نواره : هاللحين في رودي
الجوري : هههههههههههههههههه
دخلت البندري وجهها احمر وتبتسم
نواره: سلامات وشفيك
البندري رمت نفسها على الكنبه : هذا بيقتلني
الجوري ببلاهه: مين ..؟
البندر تتنهد :آه من غيره رودي
الجوري ونواره:هههههههههههه
البندري جلست بحماس: تخيلوا قالي بتوحشتيني
نواره وقفت : شنهو بتوحشتيني هذي فيها قبايل
البندري:هههههههه ارتاحي واللي يعافيك اي قبايل هذا يجنن بيهبلني بيوم
الجوري باستهزاء: وليه قالك بتوحشيني
البندري: شي طبيعي بوحشه لانه بيسافر وطيارته بعد ساعه
قفزت الجوري وضربت صدرها : آه نسيت
نواره: وشفيك قلبتي حسينيه غيرتي المذهب
البندري:هههههههه شكلها
الجوري : نسيت طيارت زوجة عمي بعد ساعتين .. يالله عن جد انا فهيه
نواره: طيب عادي
الجوري: عادي في وجهك ..بروح اجهز لها ولعيالها فرش بغرفتي وبشيل اثار رائد هذي شكاكه ومو صاحيه وعمي الله خير يبغاها من الله ..
البندري ونواره ساعدوها وحذرو نتالي تجيب سيرة رائد قدام نوره او عيالها الاثنين عبدالرحمن و عبد الملك
********************************************
ذوق متمدده على الكنبه تناظر التلفزيون وطفشانه ..بعد ماشافت فيصل امس تحس انها مرتاحه شوي لانه بالسعوديه قريب منها لانها طلعت قهرها فيه ..وخايفه تفقده اكثر من كذا كانت تناظر التلفزيون سرحانه ماتدري وش يقولون
بو رائد واقف يناظر بنته السرحانه دراى انها تفكر بالموضوع لانها ماحست بدخلته
بو رائد: السلام عليكم
ذوق تعدل من جلستها بالكنب : وعليكم السلام
بو رائد جلس جنبها وجلاها تتمدد ولب بشعرها : ها وش خبارك
ذوق تصطنع المرح: عال العال ولا احلى
بو رائد: الحمد لله .. ذوق في واحد اخطبك
تجبس جسم ذوق اللي خايفه منه صار ..
بو رائد: هو رجال سنع دكتور واسمه عادل يصير ولد صاحبتك امك .. وانا اتوقع ان امك حاكتك بالموضوع وانا تركتل فرصه تفكري وشرايك
عدلت ذوق جلستها ولمت شعرها بالمساك تفكر وش ترد عليه ترمي فيصل ومشاعرها له ..لوان فيصل ماطلع امس كان تغيرت الامور
بو رائد: بابا انا بابا انا عزوز تستحي مني
ذوق ماقدرت تنطق السانها خانها
(( انا حبيت لي واحد اناني................ اراضي فيه ويتركي اعاني ))
بوذوق : طيب اشري براسك ..
ذوق ماردت
بوذوق: لاتخافي – مسك ايدها- مهما كان قرار راح احترمه ومراح اناقشك فيه
ذوق (( ليتك يبه تدري الروح وش به مبتليه
في هواء شخص جاب قلبي لاقصاه ))
بو ذوق : بابا انا احاكيك
ذوق ارفعت راسها وعيونها مغرقه : انت وش يرضيك
بو ذوق : انا ودي اشوفك ببيت رجلك ووسط عيالك ودي اشوف مع سند بالدنيا غيري ودي اشيل اعيال قبل عيني ماتغمض
ذوق بكت : بسم الله عليك يبه
بوذوق يمسح دموع بنته: ليه ليه تبكين
ذوق تبوس ايد ابوها : يبه تكفى لا تقول كذا انا من غيرك اضيع
بوذوق : لا يابنتي اخوك رائد موجود
ذوق خافت على ابوها اللي هو امها وابوها واخوها وولدها وحبيبها وكل حياتها : انا موافقه يبه
بو ذوق بينشق حلقه من الابتسامه والوناسه : الله يوفقك يابنتي ..
راح ابوها تركها في لحضه سكون لحضه حست فيها انها بعيده عن العالم لحضه .. تمنت يرجع كل شي لو راى وماتعرفت على فيصل ولا رجعت لسعوديه ... فيصل ..فيصل هاللحين خلاص انتهى راح من حياتها .. صار ماضي ماينذكر ... : لا مستحيل هذا فيصل ..نزلت دموعها لاخر مره على قولتها على فيصل الاناني
*********************
لوجين بعد ماهدئت شوي وحطوا عليها .... ... بصوت تعبان : والله ياداد انا احسن هاللحين
دادا موضي : لا مراح ارتاح الا اذا اخذتك للمستشفى
لوجين بانفعال : لا تكفين
دادا موضي : يمه تكفين قولي لي وشفيك
لوجين نزلت دموعها : دادا
دادا موضي تضمها : هلا يابنيتي احكيلي
لوجين : ادا موضي اجلسي معي مو لازم تروحي لعيالك
دادا موضي : والله نفسي بس هما عيالي
لوجين حاوولت تتماسك محد فاضي لها اللل يدور اهله : اوكيه فيني النوم تصبحين على خير
وبعدت عن حضن موضي وغطة وجهها ... موضي تموت وتجلس معها بس عيالها سببوا لها مشاكل وتشتاق لاحفادها ..
طفت النور وطلعت وقبل لاتسكر الباب قالت : لك الله يالوجين لك الله ..لاتنسينه تراه معاك .. ومالك الا وجهه سبحانه
كلماتها زادت من بكي لوجين ..سكرت الباب وطلعت .. دق جوالها ..ماكان لها خلق احد نامت ....
*************************
الجوري: هلا بنوره حياك
نوره بنت فقر مو متعوده على السفر هذي اول سفره لها جلست هاديه ومستغربه طوال الوقت : الله يحيكم ..ادخوا ياولاد
نواره : وناسه اولاد ..دحوم ملوك تعالوا معي
البندري : خليكم على راحنكم
الجوري: لاتعالي مانتي بغريبه .. نوره بتنامين هاللحين والا
نوره: لا بننام تعبنا من السفر وين ..؟
الجوري : معي بالغرفه ..
وطلعتها لغرفتهم وين مافرشت لهم وخلت زوجة عمها معها بالسرير
الجوري: وانتي بتنامي معي بالسرير
نوره ناظرت الغرفه : معك
الجوري: والله هذا اللي صار استحمليني
نوره: لا عادي ... بس اخاف اضايقك
الجوري مستغربه بره بيتها كانها ديك منتوف ريشه : لا علشان عمي استحمل
البندري : انا بخليهم يطلعوا الشنط
بعد ماراحت البندري
نوره: كويس انها راحت ابغاك بسالفه
البندري مستغربه : خير
تغير وجه نوره الوان واشكال ماعرفت وش تقول كان ودها تنشق الارض وتبلعها : والله مادري كيف اقولك ..- بلعت ريقها – عمك البخيل ماعطانا ولا ريال وقال خذوا من الجوري
الجوري كان عندها علم ..وارحمة زوجة عمها المتفشله : عادي فلوسي فلوس عيال عمي ومن لي عزوه غيرهم بالدنيا حلالكم ..
نوره ابتسم: ايوه ..الله يريحك ..
الجوري: بس ها مو تاخذون راحتكم
نوره: لا .. واذا على السوق انا اخذت من ابوي لاتشيلي همي ..
الجوري ماتمنت تعيش عيشة زوجة عمها مع اللي يتزوجها بخيل وعصبي وكبير ..
******************************
طلال جالس مع بدر كالعاده ضايقه فيه الوسيعه
بدر: ياخي انت ترفع الضغط ..ماصار حب
طلال: انا مقهور ان الجوال طاح بكاس السم الهاري ..وضاع رقمها
بدر: لاحول تراك اذيتنا فيها .....روح لها تراه على بعد كم لفه
طلال يصارخ: بدر مالي خلق مزح البايخ
بدر: مامزح من جدي اتكلم ..
طلال: اووووه
ووقف بيطلع
بدر : تعال وين رايح ..
طلال: جهنم الحمره انت وش دخلك
بدر وكاسر خاطره حال صديقه ماياكل ولا ينام كويس حياته متلخبطه : اذا على الرقم اخلي دانوه تجيبه ليه متضايق
طلال معصب : ياعمي ماتفهم انت ..فيه صوتها وصورنا مع بعض فيه احلى ذكرياتنا
بدر : والله دامه مهم عند لهذي الدرجه ليه ترميه داخل كاس الخمر
طلال: مادري يعني لو كنت صاحي رميته .. آه
طلع من الفيلا يدور بسيارته يحس الدنيا مالها طعم بدونها .. " عشقتك والعشق اكبر مصيبه "
*****************

نواره: انا اسمي شيرخان
عبدالملك: يالله قديمه شيرخان وموكلي هاللحين ابطال الديجتل الجسوسات ..
نواره: عي ياولد لاتطول لسانك انا كبر امك
عبدالرحمن الكبير: هههه كذابه امي تجيب كبرك
نواره: ههههههه الله يجبر بخاطرك
الجوري: اقول بلا حصة حضانه ويله دحوم ملوك ادخلوا ناموا
عبدالملك : خاله جوري مالنا خلق
الجوري: لا ادخلوا علشان بكره نوديكم معنا للملاهي والسوق
عبدالرحمن : انا مو بزر ملاهي ابغى اروح لثلج
نواره: ابشر ماطلبت
عبدالرحمن: اتفقنا نوار
الجوري : من نوار
نواره : انا بدل نواره نوار علشان لزوم التعربج
الجوري: اقول ياعيال عمي لاتخربكم اطلعوا معي لامكم احسن
عبد الملك : وشفيك خاله هذا صديقنا الجديد
نواره: احم احم
الجوري تضربها على راسها: كفوك هههههههه
*********************
باخر الليل
ناظرت ذوق لسماء مافيها قمر .. تنهدت ونزلت دموعها عكس مافكرت انها لاخر مره تنزل
(( لي قلت انا بنساك تفضحني دموعي ...
حتى القمر لي غاب ضليت انا بروحي ..
البارحه قلبي زادت مواويله ....
والعين والعبرات تسرح تناديك ))
حاولت تدق على لوجين ماردت عليها وخايفه تدق على باقي البنات يكونوا نايمين وراجعين من السوق تعبانين ...
*******************************
بنفس هذا الوقت ..دق جوال الجوري سمعته بصوت واضح لان الغرفه اللي نامت فيها ضيقه ولانها مانامت عدل مو متعده حد يكون معها بالسرير
الجوري بصوت كله نوم : الو
بدر وعجبه الصوت : مساء الخير
الجوري بصوت هادي وقريب للهمس: مساء النور
سكتت نامت
بدر: الو
الجوري وهي لحد هاللحين مغمضه عيونها : ايوه البندري معك
بدر خشن صوته علشان تنتبه: بس انا مو البندري ..
الجوري فتحت عينها وعقدت حواجبها : ها ...
بدر: مساء الخير ياقلبي الجوري
الجوري عرفت انه الزفت داق عليها صحصحت : ايوه من معي ..؟
بدر: ولو ماعرفتيني ماهقيتها منك ابدا ..انا بدور ي
الجوري خافت ان حد يحس فيها بالغرفه طلعت منها: بدور ايوه دقيقه ..
بدر : انا وببساطه بدر مو بدور

الجوري خافت وحست بمغص ببطنها سكرت الباب بهدوء ونزلت بسرعه لتحت ركض : بدر خير ماتعرف كم الساعه ..؟
بدر : ايوه بدر كيفك ياروحي ..
كانت بتطيح من الدرج شهقت : آه
بدر : سلامتك من الاآه
الجوري وقربت تبكي وماسكه رجلها وجالسه على الدرج : انت وبعدين معك ماتفهم ..؟
بدر: ها وش قلنا ..
الجوري : آف نعم وشتبغى
بدر: طفشان وحبيت اسولف ..
الجوري : ووالله لو تتصور كيف اكرهك مثل كرهي لليهود
بدر:على قلبي مثل العسل ..
الجوري تعبانه وعيونها مغرقه : يالله فيني النوم ..
بدر : لا يابابا مو علي اجلسي اهذري لحد مايجيلي النوم
الجوري وكارهه نفسها : ماعندي شي اقوله
بدر: وزوجة عمك اللي جائت هذي مو شي
الجوري وشوي تنجن : انت من وين تعرف كل هذا ..؟
بدر : هههههه قلتلك انا بدر
الجوري : الا خسوف البدر .. وبعدين يا زفت بدر وش النهايه معك تبغاني اصير لك شهرزاد كل ليله يعني واقولك قصص قبل النوم ..
بدر : لا طبعا انا لازم استقل الوضع
الجوري خافت : كيف يعني
بدر: والله انتي وذكائك توقعي كيف
الجوري بترجي : لا تكفى مو .."سكتت دموعها نزلت "
بدر: لا لاتستعجلين انا جالس افكر كل ماصرتي مطيعه كل ماصار لموضوع اسرع واحسن
سكت يسمع صوت شقاتها بالبكي حس باحساس غريب ورق صوته: ليه كل هالبكي
الجوري بضعف : بدر انا ا- راح صوتها – احم احم .. انا اسفه
بدر حس بتعاطف معها بس داس على قلبه : هههههه باي بنك اصرفها
الجوري بين شهقاتها : تكفى بدر ...الا ....هالشي ....والله الموت ارحم
بدر كل ماقالت اسمه بهالضعف قلبه يدق دقه غريبه :انا جاني النوم اثاري سوالفك ممله تجيب النوم
الجوري : .......
بدر....... سكت يسمع بكيها عصب : ابغى اعرف ليه تشاهقين
الجوري : انا اسفه ..ماكان قصدي احرجك ومافكرت
قطع صوتها صوت بزر : خاله جوري ليه تبكين
الجوري : احم احم ...- بحنان – هلا ليه قمت
عبدالملك: مين اللي بكاك على السماعه ..؟
بدر : من هذا ولد عمك
الجوري : لوجين بعدين اكلمك
بدر : اوكيه.. لحضه ابغى اسمع وش تقولي له

الجوري : اووه وبعدين ناويه علي انتي ... ملوك حبيبي اجلس هنا واذا خلصت من خاله لوجين جيتلك

بدر: اقولك ابغى اسمع وش تقولين

الجوري بهمس : ملوك كبير ويفهم


بدر: اوكيه بعديها هذي المره بعدين نتفاهم .. اذا نام دقي

سكرت ولتفت لعبدالملك : ليه مانمت ياكسلان

عبد الملك : شفتك تطلعي بعدين سمعتك تقولي آه خفت عليك ولما طولتي مارجعتي طلعت اشوفك .. وشفيك ..؟؟

الجوري: طحت من الدرج حتى شوف رجلي حمراء ..يله حبيبي نطلع ننام ..

طلعوا يناموا بس وش هالنوم اللي يجيها ضلت تناظر السقف لحد ماطلع النور وهي على حالها ..صلت و صحت زوجة عمها للفطور و نامت



من مواضيعي :