عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 30/08/2007, 12:41 PM
محمـد
مُبــدع
 
قصيدة فتاة إلى أبيها الذي حرمها من الزواج حتى ذهب شبابها

لما كتبت رسالتي ببناني **** والدمع قد ذرفت به العينان


أرسلتها للوالد الغالي الذي **** قد ضمني برعاية وحنان


أرسلتها ووددت أني لم أقل **** لكن تلهب خاطري وكياني


أرسلتها و الد مع خط مداده **** وكتبتها من واقعي الحيران


فلقد كتمت من الهموم ولم يزل **** متفطراً قلبي من الكتمان


لما رأيت مفارقي قد أُضرمت **** بالشيب إن الشيب كالنيران


يا والدي لاتحرمنَّ شبيبتي **** فلقد مضى عمر من الأحزان


لما أرى الأطفال تذرف دمعتي **** ويئن قلبي من لظى الحرمان


لما أرى غيري تعيش وزوجَها **** وبنيُها قد نام في الأحضان


لما أراها والحنان مع ابنها **** ينتابني شيءُ يدك جنــان


يا والدي لا تقتلنِّي بالأسى **** قتلا بغير مهند وسنـــان


يا والدي قد سن ربي هكذا **** لابد من زوج ومن ولدان


هذا قضاء الله حكما عادلا **** قد سنه ربي على الإنسان


إن كنت تبغي راتبي ووضيفتي **** فخذ الذي تبغي بلا أثمان


أو كنت تبغي بيع بنتك للذي **** دفع الكثير فذاك أمر ثاني


هذا ورب البيت بيع كاسد **** بيع كبيع الشاة والخرفان


أبتاه حسبك لا تضع مستقبلي **** أو ما كفى ما ضاع من أزمان


إن لم تزل لم تلتفت لرسالتي **** فاعلم بأن الـلــه لن يــنسـاني


يوم القيامة نلتقي لحسابنا **** عند الإله الواحد الديان


وأتت جهنم والملائك حولها **** ورأيتَ ألسنة من النيران


فهناك تعلم حق كل بُنَيَّة **** سجنت بلا حق ورا القضبان


مــــــــــــــــــــــنـــــــــــــــــــقــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــول




من مواضيعي :
الرد باقتباس