عرض مشاركة مفردة
  #36  
قديم 29/08/2007, 09:59 AM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الفصل التاسع عشر

ركبت دانا السياره هلطانه طولت وهي هناك كا مادقت على بدر تطلع يقولها اصبري دقايق
بدر: ها بشري
دانا : وش اللي ابشر
بدر : صورتي
دانا : اللي قدرت عليه
بدر: اخلصي علي صورتي والا
دانا تطلع جوالها : مثل ماتفقنا ما تنشرهم ولا تفضحها
بدر يسحب الجوال معصب : عطيني فاضي لك انا
دانا: مشاء الله مثقفه واسلوبها راقي
بدر وهو يناظر الصور سكت وفتح فمه .. حلوه قليله فيها جد ملكة جمال : هذي الجوري
دانا:ههههه سكر فمك ..ايوه الجوري
بدر: يقول طلال ان هذا لون عيونها جد
دانا : لا ماتوقع اكيد عدسات
بدر سكت يناظر تصوير الفيديو ويسمع صوتها وهي تقول بدلع رباني :
الجوري: الكعب يالم ..هههههههه المهم بالنسبه اني اشتغل واتزوج هذي صعب صاحب بالين كذاب ...اكيد اني يابقصر على زوجي او على شغلي
دانا : ها وشرايك ..؟
بدر: تسلمين لي ياحلى خويه .. وحبيبه
دانا : احم احم مد المصاري
بدر: من الالف للمليون على الكنز اللي عطيتيني اياه
دانا : ولو حنا بالخدمه ...
بدر: وشخباار حبيبة طلال
دانا : مين نواره قمر يابدر قمر حول عليها
بدر: مين القمر نواره
دانا :ايوه هذي نواره عليها جمال مميز .. غير البنات الموجودات ..فيها شي يجذب ..اذا ابتسمت ماودك تناظر عينها
بدر: ايوه من كذا طلال عاشقها
دانا : مشاء الله عليها شعرها يذبح
بدر تحمس : ليه ماصورتيها
دانا: ماقلتلي
بدر: وهذي يبغالها ذكاء ...
دانا كانت تمدح نواره كثير علشان تبعد الجوري من بال بدر: ها وش قلت بتحول عليها
بدر : اه يابن الكلب ياطلال طحت وانت واقف
يناظر صوره الجوري: يعني احلى من هذي كيف بتصير.... اجل
دانا بكذب : هذي معها عذر امها بريطانيا اكيد حلوه بس هاذيك قمر يمشي
بدر بتفكير : خساره ان طلال يحبها
دانا : وانت وش عليك من طلال خذ البنت السنعه مو يضحك عليك بوحده بس عيونها زرقاء
بدر: يعني رايك احول عليها بس طلال خويي
دانا : تكفى ياخويي نسيت لما قطع رخصتك وتبهذلت على ماجددتها
بدر والحقد انشعل بقلبه : وهي تنسي .... بس انا قاسم لاوريها قدرها
دانا : هذيك ذلها وهذي خاويها
بدر: ايوه معك حق .. والله انك سنافيه يادانا
دانا: هههههههه اعجبك
****************
((نواره))
نواره ومروه متمددات على سريرهم بيناموا
نواره: مرو ...
مروه واصابها متوتره تبغى تنام بس مجافيها النوم خايفه من بكره : امممم
نواره: مرو ... بوحشك والا فهد ينسيك نواره
مروه:زههههه اكيد بتوحشيني
نواره وعدلت جلستها بالظلام : صحيح ان حنا ماكنا مره مع بعض وكنا ديم نختلف (( نزلت دموعها)) بس انا احبك
مروه والعبره خانقتها: نواره ليه تبكين
نواره : بشتاقلك ..موت
مروه راحت لعند سرير اختها الصغيره والعنيده : وانت بعد بشتاقلك
بكوا ...
نواره: سامحيني ياما ضايقتك وزعلتك وقلت كلام مفروض ماينقال .. وياما صارخت علي واخذت اغراضك من غير اذن بس عند جد ب
مروه: لا تكملين انا مازعل من قلبي وحياتي نوري
نواره بين دموعها تبتسم : كم مره قتلك ماحب هذي نوري ..نونو قولي نونو
مروه:هههههه الله يقطع شيطانك
ضلوا يسولفون ويتذكرون لحد ماذن الفجر ... ساعه يبكون وساعه يضحكون ... وساعه يتريقون على امهم ورقصها وعلى ابوهم وعصبيته ...
****************
((مسفر))
مسفر يستجوب رنا
من غير ماتحس ..... بعد مادرى ان لوجين بالحفله
مسفر : ايوه نواره ...هذي البنت هبله
رنا: هبله وبس حتى صاحبتها لوجين خفيفة دم وحبوبه بعكس شكلها
مسفر توتر بس جاء طاريها : صح انا اول ماشفتها كرهتها وكنت اعصب على الشباب اذا حكوا عنها لكن مع الوقت شفت انها حبيبه وماكانها بنت فلوس
رنا: اي ماكانها بنت فلوس انت ماشفت طريقتها الاكل والامشيتها تقل عارضه
مسفر: مالاحضت جد حلوه مشيتها
رنا قامت متحمسه تقلدها ...مسكينه رنا بعد زواج العنود صارت تطفش ماعندها احد ..وماصدقت ان حد معطيها وجه مثل مسفر يسولف معها
رنا: لاحظ كيف تحرك سيقانها
رنا تمشي بهدوء رافعه راسها وصوت الكعب واضح
رنا بحماس: لاواذا جئت تجلس ماتحط رجل على رجل ..لا تميل رجلينها الثنتين على جنب
جلست رنا بعد مالصقت رجلينها وميلتهم على جنب
مسفر حس انه يشوف لوجين قدامه جد نفس حركاتها : مشاء الله عليك يارنا مناظرتها كويس
رنا: افا عليك طول وقتي وعيني عليها
مسفر : شعرها رافعته
رنا: لا فاتحته وهو على ماظن لنص ظهرها
مسفر( يالله شهر طول فيه شعرها كثير )
رنا : شعرها حيوي كانه دعاية شامبو
مسفر ضحك على عفوية اخته وبرائتها:ههههههه
رنا تتثاوب تصدق انها تشتغل بنك ابوها مساهم فيه
مسفر وعنده فضول: جد اي بنك
رنا توقف بكسل: وانا وش دراني ( تتثاوب) خلني انام وراي زواج بكره
مسفر متحسف انه ماخذ اخبار كثير : تصبحين على خير
رنا : وانت من اهله
طلعت الدرج ..ظل مسفر يناظرها وهي تطلع وهو يفكر بحبيبته لوجين ( ياترى يالوجين تفكرين فيني ..او تذكريني ... لحد هاللحين تحبيني والا هذا الشهر تغيرت فيه اشياء كثير ...
****************
طلال على اعصابه يدق على بدر ..اللي سافهه وحالف مايرد عليه لبكره ...لان ماله وجه يكلمه وهو ناوي يخونه بحبه لنواره ..
*****************
(( فيصل))
نروح لمكان ثاني التوقيت عندهم 6 المغرب بتوقيت جرينش ..ببريطانيا ...
فيصل جالس يناظر الحديقه اللي له فيها ذكريات كثير مع ذوق كانت مثل الفراشه تزيد الحديقه جمال واللوان حلوه بحجابها الابيض كانت مثل الملاكاللي منور له حياته
لمياء بدلع ونعومه مصطنعين : فصفص وين سارح
فيصل انتبه للمياء اللي جالسه بجنبه ببنطلون ضيق وبلوزه فاصخه : معك
لمياء : معي طيب انا وش قلت
فيصل بالفتره الاخيره مايطيق البنات وبالذات لمياء: مادري نسيت
لمياء: حبيببي فصول وش بلاك
فيصل ضايقه فيه الدنيا : مافيني شي بس ابغى انا م احس اني تعبان من الجامعه
وقف ..
لمياء وهي جالسه : اوكيه بيبي تصبح على خير اجل انا بحكي مع سعاد تجي معي
فيصل يتامل لمياء ويقارن بينها وبين ذوق ... لو انه قايل لذوق كان وقفت له وكان شاف نظرة الخوف والحنان بعيونها .. وماكان ارتاحت الا لما توصله لشته وتعمله شي يشرب دامه تعبان ..( آه ياذوق جيت اباذيك حبيتك ..فرق بينك وبين هذي السطحيه ..سبحان الله حتى شكلها وزينتها تافهه )
قطعت عليه افكاره لمياء: فوفو ليه تناظرني كذا هههههههه
فيصل: ها سلامتك
تركها ومشى وهو حاس بفراغ كبير بحياته وضيقه كاتمه على تنفسه حتى بشار صديقه ماصار يجلس معه مثل قبل
***************************
(( البندري ))
البندري جالسه بغرفتها مقهوره متقدر تحضر زواج مروى علشان امها بكره بترجع للبيت .. ( وهذي مالقت تطلع الا بهذا ليوم حتى فرحتي باخت صديقتي بتحرمني منها .. اكرها خذت مني بابا وهاللحين تبغى تاخذ مني الفرحه بس والله رايحه رايحه .. واوريك يا سميره )
ناظرت الساعه بجوالها كانت 4 الفجر قامت صلت وقراءة وردها اليومي ... ودقت على ذوق علشان تخليها تمرها بكره لان محمد حالف مايوصلها الزواج ..دقت دقت على الجوال ماترد قررت تدق على البيت ( بس الوقت ماينفع .. المشكله ضروري اكلمها اخاف تروح للمشغل قبل لاتمرني ..آف بكلم واللي فيها فيها ..يارب يرد عمي عبدالعزيز وماترد امها القشره )

ترن ترن
رائد جالس يناظر الفلم مندمج معه : الله يلعن اللي يتصل بهالوقت ...( بزمره) اللللو
البندري خافت من الصوت : الو
رائد سمع صوت ناعم : في احد يغازل الساعه 4 لفجر
البندري عصبت ( اغازل جد قليل الادب ) : لو سمحت ممكن ذوق
رائد يستوعب : ذوق ... من اقولها على الفجر
البندري وماسه اعصابها وحبت تلعب فيه شوي : قولها سهام او سحر
رائد عرف انها اخت الخكري : والله ياخت بدران اختي نايمه ومافي احد عاقل يدق بهذا الوقت
البندري ماسكه ضحكتها لانه معصب لانها اخت بدران : انت تعرف اخوي بدران
رائد: مع الاسف حصلي الشرف
البندري ( هههههه شكله قرفان حياته) : والله يارائد ..رائد مو .. ذوق تحكي عنك كثير
رائدد يصوت واطي سمعته : شكل العايله كلها رايحه فيها
البندري بعدت السماعه تضحك
رجعتها وبجديه : هلا رائود قلت شي ماسمعتك
رائد: رائود بوجهك ..اسمعي الكلام اللي مايعجبك ..اذا شفتك او سمعتك مره ثانيه تحكين مع اختي ماتلومي الا حالك
البندري: حالي والا حالك هههههههه اموت على الشديد والحمش
رائد وصلت معه : جد ناس ماتستحي
سكر بوجهها السماعه
البندري:هههههههههههه
ضلت تضحك حتى وهي ترسل لذوق رساله تمرها بكره ...ونامت وهي مبتسمه
************
وراء غضبان واسوار ضخمه ..وداخل غرفه صغيره فيها حول 12 سجينه ... كانت جالسه ام محمد (( ام البندري )) جالسه على سجادتها تصلي تبكي شكر لله وتدعوا للملك عبدالله بدمعة سجين ودمعة مظلوم .. كانت تقراء ايات من الذكر الحكيم تقراهم وتتمعن فيهم ..14 سنه وهي مصادقه هذي السجاده وهذا المصحف ..14 سنه تدعوا لبنتينها وولدها بالهدايه والصلاح والذريه الصالحه .. 14 سنه تستغفر ربها وتدعوا لابوهم بالرحمه ... 14 سنه ماحضنت بنتها الصغيره البندري ..مشتاقه لها مشتاقه لحضنها لابتسامتها لشخبطتها على الجدار ... مشتاقه لركضها حول الاكل وللعبها بالطين ولاسئلتها البريئه ....
(( يارب يارب ادعوك ودمعتي تحرق جفوني ..يارب اجمعني بالبندري قبل لااموت .. يارب واحفظها من كل شر وزله .. يارب وحبب خير خلفك فيها ...يارب تدري اني احبها وله معزه خاصه من بين عيالي ..يارب لاتاخذ روحي قبل لاضمها وابكي بحضنها ... يارب ووفق ولدي محمد واحفظ مريم ومشاري .. وحفظ غاده وزوجها وبنتها ..يارب ياكريم... يارب انا عبدك جيت اطرق بابك لاتردني .. يارب انت عالم بمافي نفسي فلا تخيبني .. يارب انت داري اني ماقتلته الا دفاع عن نفسي ... ياجواد ياكريم ))
وضلت ام البندري تنتظر الدقايق اللي تجمعها ببنتها البندري اللي نقطعت عنها زياراتها من 7 سنوات ..
**************************
يوم الزواج
الساعه 11 بالليل
صوت موسيقى رومنسيه ملى القاعه
جاءت الساعه المنتظره لاثنين قلبهم دق بحب عذري . .. زفت مروه على فهد
نواره وهي لابسه عبايتها ومتلثمه والعبره خانفتها نتاظر اختها تمشي متمسكه بذراع فهد ..خلاص صار سندها بالدنيا صار الجدار اللي ترمي عليه مسئولياتها صار المخده اللي تبكي عليها ..صار الصدر اللي يجمع اسرارها
لوجين وراميه الغطى وفاتحه العبايه وىلاكان في رجال دخلوا: ياي شكلهم جنان
نواره نزلت دموعها اللي مسكتها : الله يوفقها
ذوق: لا لاتبكي ..تكفين لاتخلينها تشوف دموعك
نواره: مرو راحت ...
لوجين والبندري :ههههههههههه نواره تبكي
نواره: وجع ان شاء الله ماني بشر
ام نوره جايه متحمسه : نواره وين الكيكه ..
نواره وماهي مركزه : ها مادري و
لوجين: انا خالتوا اعرف ..
راحت لوجين مع ام نواره وتركتهم مع نواره يهدونها
لوجين وهي تمشي وشعرها الاحمر الصارخ اللوك الجديد لزواج مروه ..واضح بين العبايات السود .. ورجلها البيضاء مبينه وراء العبايه والفستان الذههبي القصير اللي بوسطه شريطهه تبين نعومة جسمها
الناس تناظرها وتحتقر جراءه منها تطلع قدام الرجال كذا لا ومجتمع نواره واهلها محافظين ...
ام نواره وقفت عند المسرح : خلاص وجين روحي مع نواره وانا بودي الكيكه
لوجين حست انها ماتبغاها تكمل مشي بالجسر : اوكيه
نزلت وهي معصبه
فهد زوج مروه عصب وانقهر بس مابين قال وهو مبتسم لانه يحس انه ناسب غلط : مين هذي ..؟؟
مروه وهي منحرجه ومتفشله : صديقه اختي
فهد: واختك كيف تعرف خذي الاشكال
مروه بنفسها : معاه حق حتى الامراتي اللي متعود على السفور ماعجبه حال لوجين
مروى: هذي توها تعرفها كانت معها ببريطانيا
فهد ارتاح وابتسم من قلب: مبروك
مروء وحست براحته وحمدت ربها ان لوجين مو اختها او من جماعتهم : الله يبارك فيك

نواره: بروح اساعدها على الفستان
لوجين وهي متضايقه من حركة ام نواره ..حست انها مثل اختها ويمنعونها تقدم الكيكه لهم ..كيف الغرب : اوكيه روحي بسرعه
نواره وتعرف نظرة اهلها بلوجين كان ودها تقول تعالي معي بس سكتت
الجوري: ياحلوههم على الكوشه
البندري: عقبالنا

ام مسفر: وع وش ذي الفاصخه ام الاحمر
العنود: استغفر الله فسق
الريم: يالله وقحه بدرجه مو طبيعيه
رنا: والله لو اني اخوها ذبحتها
هنادي: الشرهه مو عليها على بنت عمي اللي عازمتها
ام مسفر: لاحياء ولا مستحى مطلعه سيقانها وجهها قدام الرجاجيل
العنود: مو سيقانها بس حتى فخوذها ...
الريم: جد الفلوس وماتسوي
ام مسفر : احمدي ربك يالعنود ان عبدالله مو هنا والا كان راحت عليك
العنود: تخسي الا هي مابقى الا هذي يناظرها عبودي
الريم تفكر ( مسفر كان يدرس مع هذي ...يعنيي ممكن عجبته ياليته معجبته ويتزوجها ويفككني ...ويتركني على راحتي اتزوج ولد خالتي راكان )

دانا كانت حاضره الزواج بعد مادبر لها بدر بطاقه بطرقه الخاصه علشان تصور نواره ويشوفها بس مع الاسف الله رد كيدهم بنحرهم كان في تفتيش على الجوالات والشنط عند الباب ....

انزفت العروس لعريسها ...ودعتهم دموع سناء ونواره وامهم ...وام فهد اللي جاءت من الامارات مع خواته وازواج اخوانه ....

ذوق: البندري مانت خايفه يدري اخوك محمد انك طلعتي من غير شوره
البندري : يزعل ويرضى بسرعه وبعدين انا قلت لمريم تهديه
الجوري معصبه: غلطانه مامعك حق وليه ماجلستي تستقبلين امك
البندري: آف وبعدين معك من اول الزواج وانتي غاثتني فيها
ذوق هذي امك
البندري راحت ترقص مع لوجين وطنشتهم
الجوري: الحماره ماهي عارفه قيمة امها
ذوق: غبيه ... الله يهديها
الجوري: والله اني عارفه ان قلبها ابيض بس تشوف امها تنرمي بحضنها وتبكي ..
ذوق:هههههه نفسي اشوف شكلها
الجوري انتبة بدانا : تعالي ذوق في بنت حبوبه تعرفت عليها امس تعالي اجلسي معنا
ذوق: لا تعرفيني ماحب اختلط بالغرب
الجوري: اوكيه براحتك ...باي

الجوري :هاي اماني
دانا: هلا والله ...
الجوري: ماشفتك وانتي تدخلي عند البوابه
دانا: من ساعه وصلت
الجوري: امم كيفك ..؟؟
دانا: كويسه
الجوري وعيونها تلمع : تصدقي والله اني حبييتك وندمت امس اني ماخذت رمك ولا عطيتك رقمي
دانا بعد ما تبادلوا الارقام : وانا بعد حبيتك حتى ام اسولف بعد ماطلعت عنك مع زوجي
الجوري: انتي متزوجه
دانا وتبغى تهدم كل شي يفكر فيه بدر لانها تعبت تحبه وهو يركض ورى غيرها : ايوه بدر حسام البدر
الجوري : مشاء الله مو واضح عليك
دانا: هههههه دايم يقولوا لي كذا حتى بدر يحسني بزر
الجوري: متزوجه كبير..؟؟
دانا: لا اكبر مني بسنتين .... او 3 ماذكر بس هو بسم الله عليه عقله كبير
الجوري: ايوه اتي من وين
دانا: انا من الجنوب
الجوري: والنعم والله باهل الجنوب
وجلسوا يسلفون ودانا تكذب طو الوقت على الجوري اللي مصدق ان اسمها اماني وانا متزوجه بدر .........والخ

انتهى العرس واللكل رجع لبيته ...
*نواره تحس ان الزواج انتهى بسرعه ..وانها بتشتاق لاختها
*ذوق وهي حاسده نواره حست ممدوح لان عندها اخت وتزوجت وانها فرحت لها ..وجلست تخطط تزوج اخوها رائد .. واول ماشافت ولد عم نواره الكبير تذكرت فيصل لانه نفس لون فيصل اسمر احمر وحست بالدموع تتجمع بعينها
*لوجين مكسور خاطرها لان نظرات اللكل لها كانت غير نظرات مافهمتها ولانها كانت تظن ان نواره تعزها اكر من اختها .. وهذا اللي مستحيل يصير وغصب عن نواره هذي فطره ..وكانت تناظر المعاريس وتتمنى تكون مكانهم وتناظر الريم بحقد وتعطيها نظرات احتقار وتقول لذوق : وش فيها علشان يحبها انا احلى منها حتى ملابسها قرويه
*الجوري مبسوطه بعلاقتها الجديده مع دانا
*البندري طوال العرس وهي تفكر بامهاوكيف صر شكلها كل ماجائت ببالها دف فلبها بسرعه
********************************************
(( مسفر))
طلعوا اهل مسفر ومعم الريم من الصاله ومسفر يحتريهم بالسياره
اللكل ماعدا رنا : السلام عليكم
مسفر مستحي لان الريم معهم يحسها وحد غريبه : وعليكم السلام ..اكيد الشيخه مثل العاده متاخره
العنود: لازم تسلم على كل الصاله وتجي
مسفر:هههههههه هذي اختك متى بتعقل ...الا العنود وش جيبك معنا روحي مع زوجك
العنود معصبه: زوجي بالدوام وبروح معكم للبيت
مسفر وهو يناظر البوابه ينتظر رنا تطلع شاف وجه يعرفه ويدق له قلبه لوجين طالعه والابتسامه ماليه وجهها طالعه وعبايتها طايره بالهواء واضح كل جسمها وفستانها وشعرها الاحمر الناري الملفت للنظر .. حس انه مشتاق لها وزعلان منها لانه شاف عيون الرجال للي بتاكلها ضغط على الكرسون بايده بقهر
ام مسفر: استغفر الله الفاسقه طلعت
الريم: مسفر تعرف هذي
لف عليها مرتبك ومستغرب: اعرفها ..؟؟
العنود: نواره تقول انها درست معك ببريطانيا
مسفر: ايوه بس هي بمجموعه وانا بمجموعه ونادر نشوفها
الريم ارتاحت لان غرورها مايرضيها ان لوجين تعجبه
ام مسفر : استغفر الله حتى صوتها عالي بالشارع
لوجين : بااااااااااااااي نونو
نواره تلوح لها باي
لوجين بعد مافتح لهاجوهر السايق السعودي مادخلت على طول لفت راسها كان قلبها حاسها ان حبيبها هنا شافت مسفر جئت عينها بعينه دقات قلبها زادت وحست بمغص ببطنه من الشوق
مسفر( لامو هنا اشوفك مو بهذا المكان مو قدام الريم وامي ) نزل عينه بسرعه يدق بالجوال على رنا قبل لاتفضحه عيونه ... حس ان كل اللي بالسياره يسمع نبض قلبه
لوجين وقفت بمكانها تناظره وناسيه كل شي حولها وناسيه اللكل ..نبها صوت جوهر السايق: تفضلي طال عمرك
العنود : هذي بنت الكاسر استغر الله
الريم: انا شفت وقاحه بس بهذا الشكل مامر علي
مسفر ساكت ويسمع وده يقول لهم( لا انتم موفاهمين شي لوجين مسكينه تبغى من يمسك بايدها ويعلمها الطريق الصح هي ربت نفسها بنفسها وكويس جئت لهنا ..) ماقدر يقاوم رفع راسه شافها وهي تدخل السياره منزله راسها ووجهها اللي كان يشرق ابتسامه اختفى وصار وجه جامد
رنا دخت بحماس: السلام تاخرت عليكم
العنود وهي خايفه ان مسفر يهاوشها: كان نمتي داخل ..لاتعيدينها مره ثانيه
مسفر بروان لانه لو تاخرها كان مالحق على لوجين : لا عادي كم رنان عندنا خذي راحتك
اللكل ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وطبعا انفتحت سنفونية الحش بالعرس عند الحريم
*************************
(( الجوري))
الساعه 3
بالسياره اول شي وصلوا الجوري لبيتهم
الجوري وهي ملاحظه نفس السياره اللي صار لها يومين تلحقهم وتوقف عند بيتهم : باي بنات
ذوقو والبندري الهلكانات : باااااي
الجوري:هههههههه انتبه يا صندار لاتنام معهم
البندري: والله انك فاضيه حرك يا صندار
مشت السياره وظلت الجوري تناظر بالسياره الجمس وهي معصبه ..بدر يشوفها وهو مبتسم ... كان ودها تروح لسياره وتغسل شراع صاحبها بس راجعت لما تذكرت ان الساعه 3 وان نوره ممكن تشوفها من النافذه
دخلت للبيت
عمها كان بستقبالها هو وزوجته
عمها: بدري كان مارجعتي
الجوري:آف انا قلتل ان الزواج بيطول
عمها: لساعه 3 الفجر انتي صاحيه
الجوري : اسمع ترى انا معي الجنسيه البريطانيا واذا كنت تحس اني عار عليك ارجع لبلادي اريحك انت وزوجتك
زوجت عمها خافت انها جد تسويها وتطالب بفلوسها وتروح عليهم : ياحبيبتي عمو ماكلمك الا خايف عليك
عمها: اسمعي لاتجلين تقولين كل دقيقه برجع بريطانيا كانك خدامه هذا بيت عمك وغصب عن انفك بتجلسين فيه ... سمعتي واذا شفتك مره ثانيه راجعه الفجر وريتك شغلك
الجوري توها بتتكلم الا زوجة عمها سبقتها : خلاص انتي روحي غرفتك ارتاحي وان شاء الله مراح تتكرر مره ثانيه
الجوري وعارفه ان الزفت نوره هي اللي محشره عمها بس سكتت لان راسها يعورها مالها خلق صراخ ومشاكل ..
****************************************
( البندري )
البندري رفعت جوالها شافت الساعه 3 الفجر .. تحس بمشاعر متضاربه قلبها يدق بسرعه كلها كم دقيقه وامها تصير حره وبين ايديها ..تقدر تقولها ماما بدون قبضان ..تبرمي بحضنها لساعات قبل لاتجي السجانه وتسحبها منها ... كلها دقايق وتشوف امها حست برجفه بجسمها وقلبها بيطلع من مكانه ... جالسه بالسياره متوتره واول ماوقفت عند بيتهم قلبها انقبض ماتبغى تنزل
ذوق: يله بنو وصلنا
البندري: وصلنا ..اها زين
ذوق: وشفيك مو على بعضك
البندري: مادري خايفه اكيد امي ووصلت من زمان
ذوق تبتسم: ادخلي وارتمي بحضنها اكيد هاللحين هي محتاجه حضنك
البندري تبلع ريقها : باي
****************************
( البندري)
البندري دخلت البيت كان ظلام وفي صوت بالمطبخ ... ماتدري ليه راحت بسرعه لدرج الا صوت محمد اخوها يوقفها : البندري
تشتغل الانوار ..لفت على صراخه اللي واضح انه معصب : نعم
محمد: مو انا قلتلك مافي طلعه
البندري مانتبهت للعجوز اللي طلعت من المطبخ مع مريم وغاده
البندري: انا قلت اب
ماحست الا وكف قوي على وجهها
محمد: مو انا قايلك لا تتاخري امي بتجي
ركضت ام البندري للبندري تبغى تضمها: ليه يامحمد ..
محمد اول مره يعصب على اخته كذا اقهرته ماستقبلت امه علشان تروح زواج اخت صديقتها
البندري تبعد امها ودموعها على وجهها : ابعدي عني .. عاجبك كذا اول يوم تجي فيه محمد يضربني
محمد زاد صراخه: البندري
ام البندري وقفت مصدومه شبه مشلوله
البندري: هذي اول مره تعاملني كذا وتضربني ..لانها جئت وجابت الشر معها ..
مريم : البندري وش هالحكي هذي امك
البندري : انا امي ماتت يوم انها يتمتني وقتلت ابوي
ام البندري ضاعت بدوامه هذا اللي ماحسبت احسابها اغلى عيالها دلوعتها البندري اخر العنقود سكر معقود تلومها على قتلها لابوها كانت تتوقعه من محمد من غاده لكن من البندري لا وليه
محمد: اسكتي سود الله وجهك ...
راحت لعند امه : يمه لا
البندري ناظرت امها : اكرهك
طلعت فوق بسرعه
للكل سكت ماعرفوا شيقولون ماتوقعوا البندري كذا ..
البندري رمت نفسها على السرير تبكي .. راحت كل زينتها من دموعها تبكي قساوها على امها تحس ان قلبها قاسي غصب عنها .. قلبها مايطيق امها اللي على وجهها علامات السماحه والطيبه .. الوجه الملايكي اللي قتل ابوها قدام عينها قبل 14 سنه وهي طفله تلعب بعروسته 6 سنوات تشوف هذا المشهد لاجرامي تشوف امها تجر بالسلاسل وهي تقولها: ليه ياماما طلعتي الدم من بابا انا احبك بس انتي جرحتي بابامن هنا ( تاشر على صدرها وقلبها )
ام البندري بهد ماجلسوها عيالها وشربوها المويه ..تحس بضيقه ماحستها وهي بالسجن.. دخلت سجن ثاني وسجن اكبر
محمد: يمه ماعليك منها مراهقه بكره تكبر وتعرف
ام البندري: مالومها ياوليدي انا حرمتها من ابوها
غاده: يمه لا وش هالحكي ..ترى البندري بس مقهوره لان محمد ضربها كف
ام البندري تناظر مريم زوجة ولدها واللي محمد يحكيلها وشكثر تحبها البندري : يمه مريم روحي شوفيها لاتسوي بنفسها شي
مريم: ان شاء الله يمه
ام البندري : واذا نمت قولي لي
*******************
(( لوجين ))
لوجين رجعت للبيت تفكر بمسفر حبيب قلبها اللي ماشافته الا لحضات .. شافته وحفظت شكلها ..اكيد ان الريم حبيبته كانت معه بالسياره ابعد عينه علشان مايضايقها .. آه يامسفر لو تعرف معزتك بقلبي ولو تعرف اني اموت بدونك ..
فتحت شنطته وطلعت بوكها اللي في صورته اللي كانت البوم الصور يوم عيد ميلادها باست الصوره وسكرت بوكها دخلت تتروش
**************
((البندري))
دخلت مريم الغرفه على البندري اللي مقطعه نفسها بكي
مريم: البندري
البندري : مريم تكفين ابغى اجلس لوحدي
مريم وتعرف طبع البندري: طيب بس تروشي وبدلي ملابسك
الندري: مريوم بلييييييز
مريم: ان شاء الله طلعت وتركتها

**************************
(( لوجين ))
بعد ماتروشت
اخذت من الكومدينه الدفتر اللي فيه اشعار حامد زيد حفظتهم من كثر ماتقراهم بالفتره الاخيره
كانت قصيدة .. الاسطوره
والحبيب اللي صـدوده مثـل مداتـه جزيلـه
صد عني واعرفه لو صد عن حاجـه هجرهـا
كن روحي يوم حست في جفاه وصعـب نيلـه
بشرتنـي بالضيـاع وشـدة العـزم لسفرهـا

&
من حفر بضلوع قلبـه حفـرةٍ تكفـي قتيلـه
ليه ما يدفن قتيله بالضلـوع اللـي حفرهـا؟
اشتكيتـه للرفـوف وللبـراويـز الهزيـلـه
وانذعرت من النياح اللي سمعته في صورهـا
قراتها وهي تحس انها تتكلم عنها ودموعها تنزل ..قطع عليخا اندماجها صوت الجوال ..( نوري غطى لى لفاتوره يتصل بك )
لوجين بعد ماتنحنحت تعدل صوتها: الو
نواره تبكي : يالله يالجو فقدتها
لوجين:ههههههههه ماصارلك ساعتين من تركتيها
نواره: حرام عليك 6 سساعات من تركتها ..تخيلي سريرها فاضي والله قهر
*************
ا(( بعد ساعتين اذن الفجر))
صلت ام البندري ودعت لبندري ان الله يهديها .. وقلبها ماطاوعها الا تطمن عليها ..
دخلت غرفة البندري بهدوء وشافتها نايمه بملابسها ومو متغطيه تذكرتها وهي بزر غطتها وفصختها عبايتها وجزمها وخفضت من برودة التكيف ..وجلست بجنبها تناظرها وتتاملها

الفصل العشرين
((طلال))
جالس باالكافي مع خويه بدر
طلال: صار لي يومين ادق عليك ماترد
بدر : انشغلت
طلال: لاياشيخ احلف
بدر : والله كنت مشغول مع الجوري
طلال: اوه تطورات
بدر: نعم طال عمرك عندي صور لها وتصوير
طلال: والنعم والله عرفت اربي هههههه
بدر: هههههه لاتخاف جبتلك اخبارها
طلال بلهفه : انطق بسرعه
بدر : تقول دانا انها طول الزواج تبكي وانها ملكة جمال
طلال: مالك دخل فيها خلك على جور
بدر: لاتخاف هذي الجوري دخلت مزاجي والله لاجيب راسها
طلال: كمل وبعد شقالته
بدر: بس طال عمرك وماعندها اخبار الا انها تشتغل ببنك الفرنسي ...
طلال: ايوه اي فرع
بدر: وانا وش دراني المهم ان خويتها بنت الكاسر لابوها مساهمات فيه
طلال: والله لالف البنوك عليها
بدر: لا حالتك صعبه
طلال: آه ياخويي العشق بلوى
بدر بتانيب الضمير: ههههههههه الله لايبلانا ... ايوه قبل لانسى هي ابوها مطلق امها
طلال : لا توني ادري وبعد
بدر: بس وامها فري وسمعتها لك عليه
طلال: كيف يعني ... ؟؟ سمعتها وش مسويه ..؟؟
بدر: يعني ..لبنان وجنيف ..ومعسل وسجاير ... شاليهات .. وغيره
طلال كان حد صاب عليه مويه بارده يعني نواره صارت حلم مستحيل بالنسبه له ... ابعد من قبل هاللحين وش يقنع اهله فيه ..
بدر: بس يقولون هم عايشين عند ابوهم وزوجاته الكثير اللي يغيرهم اكثر من اسيارات وهو هاللحين يدور على زوجه .. مثلك عارف تقدر الشرب والقمار
طلال: كذاب اول مره احد يقول كذا
بدر: دانا ..سمعت ام المعرس تتكلم مع وحده من عمات نواره وغير كذا بنت الكاسر اللي مادري من وين طلغت توني ادري ان عنده بنت ... اللي ماخذه الدنيا عباطه
طلال استوعب شوي وحس باليائس مستحيل جد يقدر يخطبها ودامه مايقدر ياخذها بالشرع بياخذها غصب
بدر: انت عارف ان..
طلال: خلاص كفايه واللي يرحم والديك مابغى اسمع اللي سمعته يكفي
بدر : اوكيه اويه انت لاتعصب تراك غالي
طلال: الله يلعن ويلعن دانا حقتك هذي
***************
((لوجين ))
لوجين جالسه بالبنك هذا ثاني يوم لها دوام ..جالسه تفكر بطريقه تشوف فيها مسفر ونواره تخلص معاملات عميل
نواره:آف انا مانفع بهذا الشغل
لوجين: ليه
نواره: انا ينفع لي اشتغل بمشغل الجوري او مشغل تغليف الهدايه مع ذوق ..مو هنا لا واللي يشتغل معنا رائد التافه اخ ذوق
لوجين: حرام عليك والله انه حبيب
نواره: ايوه يصير خير هو وخشته شكلي ببادل مع البندري
لوجين: لا وش هذا ..سخافه
نواره: لاتحاولين بكلمها وببادل
لوجين وعارفه كسل نواره وكرهها لشغل : اوكيه اذا وافقت اكلم المساهمين
رائد: السلام عليكم
لوجين ونواره : وعليكم السلامه
رائد: ياخت نواره في عميله مهمه رو
نواره: لاحول
لوجين بسرعه وبرزه : خلاص انا بتفاهم مع العميله شكرا يا اخ رائد
رائد: اذا كنتي مو قد الشغل ليه اشتغلتي اجل
نواره: والله بكيفي اصلا انا طالعه ومخليته لك
شالت شنطتها ووقفت
رائد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لوجين: اجلسي وبلا شغل هبال
نواره طلعت من البنك وهي تكلم الجوري والبندري اللي مفروض ان طيارتهم للبنان بكره الساعه 9
نواره: اقولك اذا على بنو انا اتفاهم معها
الجوري: اذا رضت اوكيه مافي مشاكل انا عندي انتي او هي خواتي
نواره: تسلمين بس بسكر هاللحين احكي مع الحلوه
البندري بهدوء:الو هلا نونو
نواره: هلا فيك ..سلامات وشفيه صوتك كانك بعزاء
البندري: ياليتها ماتت ولاجاءت
نواره: من ..؟؟
البندري : ماقدر اتكلم انتي مشغوله هاللحين
نواره: لا
البندري: اقابلك بجلفريز
نواره خافت من صوت البندري المهموم : اوكيه مسافة الطريق
البندري: اوكيه مع السلامه
نواره رجعت لداخل البنك وعطت لوجين خبر واعلنت انسحابها : لو بملايين الدنيا ماجلس هنا هذا يومين دوام وبهذلونا كذا ... لا انا مانفع هنا
لوجين: اوكيه روحي ولاتشيلي هم
نواره: سوري لجو كان بودي اكون معك لكن ماقدر والله صعبه
لوجين:لاوالله عادي دام بنو بتجي لهنا اصلا انت وجودك مثل عدموا
نواره: مالت عليك ...
*****
((البندري))
البندري لابسه عبايتها بتطلع بس شافت امها مع مريم يتقهوا بالصاله ... بعد هذيك السالفه كانت طول الوقت بغرفتها حتى اخوها محمد ماشافها
البندري بدون نفس : هاي
مريم : هاي
ام البندري: وعليكم السلام
البندري طنشت امها : مريوم انا يمكن بكره بسافر مع الجور للبنان عطي محمد خبر لاني ماحكي معه
مريم : اوكيه بحاكيه وبشوف
ام البندري بحنان: وليه انتي ماتحاكينه
البندري بعصبيه :من بركاتك ماكلمه لي يومين
مريم: بنو وبعدين معك
ام البندري بصبر وحلم: ومع من بتروحي للبنان .. مع محمد
البندري: ههههه ومحمد وشيبغى معنا ..انا والجوري صاحبتي
ام البندري ظربت صدرها : لوحدكم
البندري: انتبهي على نفسك لاتشغلين الحسينيه من ربعك الشيعيات بالسجن .... ايوه مع صاحبتي ويمكن تروح معنا نونو ... وبعدين تعالي ( كتفت يدينها ) ليه في شي اوعندك اعتراض
ام البندري صدمها الكلام بس اضغطت على نفسها لان مستحيل بنتها تسامحها بيوم وليله ..
مريم توها بتحكي الا اسبقتها ام البنري : بدون محرم
البندري : محرم وانتي عايشه فيه ...الناس تطوروا ..وب
ام البندري عقدت حواجبها : ومن هذي الجوري محرم لك
البندري ناظرت امها من فوق لتحت : الجوري ..ليه انتي تعرفين من هذي الجوري ... اوه تذكرت ان اخر خبرك فيني 6 سنوات ...انا طول 14 سنه ماعرف عنك شي ولا انتي تعرفين عني شي فبليز لاتدخلين بحياتي ...
مريم: البندري ..اسكتي
ام البندري: يابنتي انا مو عدوتك انا امك
البندري تطنشها : مالي خلق درامى ... مريومه انا طالعه لجلفريز مع نونو
طلعت
.. لفت ام البندري على مريم : ليه خليتيها تروح .. ومن هذي نواره اللي بتروح معها
مريم: ياخاله لاتخافي نواره ثقه
ام البندري بنرفزه : على اي اساس ثقه .. وش هالعبايه المزينه اللي لابستها فستان مو عباءه ..كيف ساكتين لها
مريم ومن زمان مو عاجبتها الحريه اللي فيها نواره بس سكتت
ام البندري بنفسها تقول بتحدي : انا اللي بريبيها على ايدي من جديد
***************
((ذوق))
ذوق واقفه بالبيت الصغير اللي قررت تسسويه مشغل تغليف هدايا وتصميم كوشات خلصت كل شي وكل الاجراءت والديكور والادوات بس بقى تختار الاسم ..احتارت وش تختار ...
دقت على الجوري مشغول ...تذكرت انها اكيد تجهز لسفر لبنان بكره وفكرت انها تختار مثل اسم مشغل الجوري والبندري ( مشغل توينز) هما اختاروا هذا الاسم علشان البندري والجوري انهم توم ...بس هي وش دخلها بتوينز ...
دقت على المنقذ حبيبة قلبها لوجين
ذوق: السلام عليكم
لوجين: هلا والله وعليكم السلام كيفك ..
ذوق : كويسه ..وينك اختفيتي بعد زواج مروه
لوجين : مشغوله والله مع البنك .. المهم انتي كيفك ..؟؟وكيف مشغلك ..؟؟
ذوق : يالله لجو محتاره وش اسميه
لوجين : مايبغالها ..لوجين لتغليف الهدايه
ذوق:ههههههههه بايخه ..اخاف مايجوا زباين
لوجين:هههه لا اضمنلك مليون بالميه ..
ذوق: اوكيه واذ خسرت عليك التعويض
لوجين:هههههه لا اجل اختار اسم ثاني احسن ... وشرايك ب ذوق
ذوق: لا بايخه ..انا افكر بامواج
لوجين: لا وع وش ذا امواج .. انا اقول دلع بنات لتغليف الهدايا والكوشات ..وشرايك ..؟؟
ذوق: والله انك فضيعه جنان خلاص بسميه دلع بنات
وبنفس الوقت صاروا يغنوا ..((اتغير عليك ولااسال وجيك..
وقولك ماحبك وانا بموت فيك ..
ترى طبع البنات تهوى الاهتمام ..
ويحيوا الدلع والحب والغزل والغرام
.....
على ذكر الكلام غروري اللي كان ترى كل هذا ياروحي
..... دلللللللللع بنات ...
ذوق ولوجين:هههههههههه
ذوق: اوكيه باي اشوفك قريب
لوجين: اوكيه باي
******************
فيصل قرر ينزل لسعوديه يشرح لذوق كل شي واسبابه بعد كل اللي صار ..
**************
((نواره والبندري))
بالمطعم ..
نواره بحماس وهي حاطه رجل على رجل بعربجيه : قررت اصير مدرسه اطفال
البندري : كيف ...؟
نواره : ايوه اطفال اموت على البزارين وابغى ادخل عالمهم ودرس حظانه ( وبحركات مسرحيه وهي توقف ) ابغى اكون لهم المربيه ..
البندري: اجلسي فشلتينا
نواره تناظر اللي بالمقهى يناظرونها : اوه هههههههههههه اندمجت
البندري:هههههه اجلسي خلصينا
نواره بصوت عالي : سوري تحمست شوي لاني بصير مدرسه .. مدرسة بزارين اخس مدرسه هههههه
البندري غطت وجهها بالمنيو (القائمه) من الفشيله ...
اللي بالمقهى شباب ضحكوا وبعض العوايل حتقروها واللي ابتسم على هبال المزيونه المتحمسه ..
البندري :ههههههه ... اجلسي فشلتينا
نواره جلست :ههههههه مشكله الحماس
االبندري تعالي نطلع الناس تناظرنا
نواره : وناسه اجلسي يمكن تجينا باقة ورد
البندري:ههههه ماتوقع
نواره: اصبري وبتشوفين .. الا ماقلتيلي متى طيارتكم ..؟؟
البندري: ليه مانتي بجايه معنا يله غيري رايك ..؟؟
نواره : امم مادري انتي عارفه البيت صار فاضي بس انا وبابا ... وبابا مشغول يدور عروس شكلي بقنعه يروح يدور له من لبنان
البندري : انا خايفه ان الزفت اللي عندي تغير راي محمد مث ماخلته يضؤبني
نواره: لا حرام علي لاتظلميها عندي احساس ان مالها دخل
البندري: انتي ماشفتيها والا كان ماقلتي كذا هذي خريجة سجون
نواره تذكرت امها وحركاتها المشبوهه واتوقعت ان ام البندري مثلها : صح يمكن لاكن انتبهي لاتعطيها مجال
البندري: من قالك حتى اني موافقه اشتغل بالبنك علشان اقهرها اعرفها متخلفه
نواره: لا عاد مو تقولين متخلفه صدق تكرهينها بس على الاقل احترمي
البندري : مادري انتي من اي مذهب
نواره:هههههه لاتخافي السني
الجرسون اللبناني : ازا بتريدي
لفوا عليه
الجرسون اللبناني : هاي كابتشينو على حساب الشباب يلي هونيك
اشر على طاولة الشباب اللي ضحكوا قبل شوي على نواره ....
اما نواره والبندري لفوا على الشباب اللي مبسوطين بنفسهم ... وياشرون
نواره رفعت ايدها : ثانكس
الشباب : هلا والله ..
البندري: شوفي الرقم بالمنديل ..؟
نواره: عطيني اياه اذا ماوريتك فيهم
البندري: وش راح تسوي ..؟؟
نواره : بخليهم يعشونا
البندري:ههههههه عن جد انتي هبله ..
البندري رفعت جوالها لجهة يعني شغلوا البلوتوث ....انبسطوا الشباب ..وشغلوا البلوتوث بسرعه
البندري: ههههههههههه ماصدقوا بغير نكي
وكتبت نكها (بنوته كيوت وشفايف توت )
نواره: وانا وش اختار ( ارسل لاكفخك )
البندري:ههههههههه مالت عليك يالعربجيه اختاري نك سنع
نواره :آف عجبهم والا بالطقاق
البندري: لا جد اختاري .. ضايعه بحضن حبيبها ...او .. كا
نواره تقاطعها : لا مو لهذي الدرجه انا ماحب الاسماء الرومنسيه بختار همر 2007
البندري: لاحول يالبدويه انت على بالك واحد من الشباب اكتبي ضايعه بحضن خويها
نواره: توك حبيبها وش غيرها خويها ... اسمعي بكتب "ارسل لاكفخك "عجبك والا كيف
البندري بقلة حيله : كيفك ..؟
نواره : يلعن النك.. مهرب بودره
البندري: وع .. اسمعي تركي 2000 على باله شاعر المليون
نواره: صحيح من تتوقعين الشاعر
البندر: انا مع الشمري مزيون
نواره: وانتي صادقه بس العتيبي قصايده بعد حلوه
البندري: شوفي وش رسل مع وجهه
نواره : وش اكيد يقول عني حلوه
البندري: لا ههههههه يقول ليه جالسه مع اخوك ...يقصدك انتي
نواره: والله مع وجهه ...( تصارخ ) انت هيه مع وجهك
البندري: الله يفضحك
رفعت شنطتها
نواره: اجلسي عشانا عليهم ... ارسلت لهم (( اعزمونا على العشاء ونسجل ارقامكم عندنا وندق الساعه 5 الفجر))
البندري بعد مارجعت جلست :هههههه والله انك ملعونه
نواره: اعجبك ...
جئها بلوتوث فتحته ...
(( اوكيه انتم امروا اي مطعم .. ))
البندري ونواره :هههههههههه
جد خلوا الشباب يعشونهم وبعدها سحبوا عليهم السيفون ...
*******************************
((لوجين))
بعد ماطلعت من البيت دقت على الجوري ووعدتها تمرها لبيت عمها
لوجين بالسياره
تفكر تبغى طريقه تشوف فيها مسفر وتبين له حبها يمكن يحس فيها...
عند بيت الجوري وبالتحديد داخل سيارة بدر شاف وحده شعرها احمر مره احمر ناري ووجهها ملائكي وعبائيتها ضيقه ومفتوحه ورجولها البيضاء مبينه من تنورتها القصيره ..فتح فمها يحس انه عايش بره السعوديه ...
طلعت الجوري من عند المدخل على بالها محد يشوفها : لجو ..لجو
لوجين : هاي
الجوري: بلبس عبايتي وبجيك
لوجين: لا مايحتاج انا بدخل ...
اشرت لسايق السعودي يروح
بدر لما شاف ان الجوري بالطبيعه احلى من الصور والتصور صمم على اللي بباله اكثر ..
بعد ماسلموا على بعض انتبهت الجوري لسيارة بدر ورفت انه هو حست باعصابه تثور ودها تروح له تكفخه وهذا اللي قررت تسويه لو شافته بكره ..
اول مادخلوه نوره زوجة عمها ناظرت لوجين من فوق لتحت بانبهار واحتقار واعجاب ..عجبها شكل البنت مره وفكرتها بريطانيا : من هذي
الجوري: صاحبتي ..تعالي لوجين الغرفه
نوره: لوجين غريبه مسلمه ...وبعدين من قالك دخلي هذي الاشكال من بنات ديرة امك بيتي ...
لوجين: هاي ..
نوره واللي ثقافتها الانجليزيه على قدها : من هذي
الجوري: هذي لوجين راشد الكاسر صاحبتي
نوره فتحت عيونها على الاخير : راشد الكاسر بنت المليونير السعودي
نواره: ايوه تعالي لجو ماعليك منها
نواره وتغيرت ملامح وجهها لطيبه والتسامح : سامحيني يابنتي اللي مايعرفك مايقدر وانا تعرفين مادخل بيتي كفار وفكرتك بريطانيا
لوجين: لا اصلا انا مو شايفتك ...يله جور وين غرفتك
زوجة عمها انقهرت وحست بنار بجوفها بس هي مو قد الكاسر ...
بعد مادخلوا الغرفه :هههههههههههههههههه
الجوري: ههههه انتي كذا
لوجين : ههههه وشرايك ادبتها اللي ماتربت
الجوري تقلد نوره: سامحيني يابنيتي اللي مايعرفك مايثمنك ههههههه بس سمعت الكاسر بلعت حلقها
لوجين:ههههههه الخايسه تغيرت ملامحها بسرعه
الجوري: المهم ماعليك منها انتي كيفك
لوجين: تمام
تناظر الشنطه اللي على الارض: متى طيارتك ..؟؟
الجوري: بعد ساعتين
لوجين: ونونو بتروح معكم
الجوري: البندري قاسمه تقنعها
دق جوال الجوري بنغمة
هالعيون شلون املها ..
سحر ذوبني بغزلها ..
بوسه من عندك حبيبي...
(( اماني يتصل بك ))
لوجين: اسمعي هذي اماني ماحبيتها
الجوري: بلعكس حبوبه
لوجين مو عاجبها : ردي عليها ردي
الجوري: هاي ...انا كويسه وانتي ..
لا مالك حق
هههههههه
تسلمين ياقلبي
لا والله مشغوله
بكره طيارتي للبنان ..
ايوه للمشغل وبتروح معي نواره والبندري
اوكيه فرصه سعيده ..مره ثانيه
باي
بعد ماسكرت ..لوجين بكره: وش كانت تبغي فيك
الجوري: كانت عازمتني على بارتي
لوجين: انتبهي منها احسها خبيثه
الجوري: يالله كانك البندري مسوسوه ..مادري وش فيكم عليها
لوجين : المهم جور .. ابغى اشوفه
الجور ي بدلاخه : من ...؟؟
لوجين : يعني من (بدلع) مسموسي
الجوري : ماقدر انا على مسموسي ..روحي شوفيه
لوجين: كيف ..؟؟
الجوري: البندري تقول انه يشتغل بمحل ابوه لللاثاث روحي له
لوجين بحماس: والله انك خطيره جبتيها ..
الجوري: انتظري بتروحي كذا وهو ماشافك من زمان
لوجين : يعني وش اسوي
الجوري: تعالي اسنعك بمكياج برتغالي مع لون شعرك اناري
لوجين : بس خليه خفيف انها صدفه
الجوري: انا الجور والاقر على الله ......... لاتخافي .... وبعدين احمدي ربك الناس تتمنى بس تمر عند توينز وانتي صاحبته بتحطلك
لوجين بغرور مصطنع : اوه شكلك نسيتيي اني لافه العالم عند احدث المصففين
*************
((بدر))
بدر: انتي متاكده
دانا: ايوه يادوبني مسكره من عندها
بدر: بذبحك اذ قصيت تذكره على الفاضي ..
دانا : وبشر خويك ان نواره بتروح معها
بدر: حلو تذكرتي عليه ..بسكر هاللحين واخر التطورات دقي علي
دانا بنفسها : ايوه انا للمصالح والسوالف وهي لها الركض مثل الكلب ...
بدر: ياحلوه وين رحتي يله باي مستعجل
سكر ودق على طول على طلال
طلال: خير ...
بدر: افا تكلمني كذا وانا جايب لك خبر بمليون ريال
طلال: منك انت خبر حلو ماضن
بدر: : والله انه خبر ليطيرك فوق
طلال: اوكيه وش عندك
بدر: لا ... لازم توعدني قبل ان تذكرت طيارتي
طلال: تذكره ليه وين ناوي تهاجر
بدر: لبنان
طلال: هاللحين كل هالدول السنعه تاركهم ورايح للبنان السعوديه الثانيه من كثر السعوديين والكويتين ...
بدر: بعد شسوي الجوري ناويه تروحلها لازم نتبها
طلال: الجوري..؟؟ وهذي ماصرلها شهر واسبوعين من رجعت من بريطانيا علشان تهج مره ثانيه ...
بدر: حتى خويتك نونو اوه سوري نواره .. معهم
طلال: نواره ..؟انت متاكد
بدر: مثل اسمي
طلال: يابعدي والله بدور ابشر التذكره والفندق
بدر: حلو ..كلام رجال
طلال والفرحه مو سايعته : كلام رجال
سكر طلال من عند بدر يفكر بحبيبته نواره بلبنان يعني في مجال يشوفها يحكي معها ياثقل هالشهر والاسبوع عليه .. ياترى فقدتيني مثل مانا فقدتك يانونو ...
*************
((لوجين))
طلعت لوجين لعند محل مسفر وقفت سيارتها بعيد علشان ماتلفت انتباهه ودورت من بين المحلات لافته باسم ..(( محلات الوضاح لللاثاث المنزلي والمكتبي ))
وقفت تناظر الافته وقلبها يدق بسرعه خايفه من مسفر ومن ردة فعله ومن قلبها اللي ممكن يخونها ويعترف بحبها له
وقفت شافت مسفر مشمر اكمامه ولابس ثوب.......... وشماغه مرفوع نصه لفوق بطريقه عربجيه ... (( يالله بالثوب شكله عذاب ياحلوه .. قلبي بيوقف منه..اول مره اشوفه بالثوب))
مسفر كان معصب ويصارخ على العمال ينزلون الموكيت بشويش ...
لوجين تشجعت ودخلت المحل بعد ماعطاها مسفر ظهره لانه لحد هاللحين مانتبه فيها .. دخلت بهدوء ورزانه و تحس صوت دقات قلبها من قوتهم ان كل المحل سمعهم ...
اشرت بايدها بكل نعومه لمصري اللي واقف يستقبل الزباين ..
- : اهلا وسهلا تفدلي
لوجين وتمثل انها ماتدري ان مسفر هنا : انا جايه ابغى اشتري المحل
- مصدوم: ايه المحل بس المحل مش معرود للبيع حدرتك
لوجين: كيف مو للبيع بس انا ابغاه
- : لحضه حدرتك حند هلك صاحب الميحل
لوجين وقلبها زادت دقاته: اوكيه
راح المصري لمسفر: هو في ست عايزه تشتري المحل
مسفر معصب : اي محل
المصري: دا .. انا اولتلها انوا مش للبيع بس هي مصره تشتريه
مسفر: يالله انا ناقص بعد .. من وين طالعه هذي..؟ خلاص انت روح وانا بشوفها
دق جوال مسفر : الو هلا والله بهالصوت
العنود: هلا فيك
المصري : هي دي
اشر على مكان واقفه فيه لوجين ومعطتهم ظهرها ..مسفر دق قلبه بسرعه ( يالله تشبه لها كثير من كثر ماحبها صرت اتخيلها)
العنود: الو وين رحت
مسفر وعينه على شبيهة لوجين: اكلمك بعدين
سكر بوجه اخته العنود .. ومشى بخطوات بطيئه يتمنى انها تكون هي ..تكون من شغلت باله وحرمته النوم والاكل .. تمنى تكون هي ويملي عيونه بجمالها ...
لوجين حست بخطواته تقرب نفس الصوت اللي كان يطلعه ببريطانياصوت مشيته بالجزم المميز نفسه هنا .. بالسعوديه
حست بايدها بارده وجسمها يرتجف
مسفر بتردد وهدوء: لوسمحتي
لفت لوجين ولا كانها تعرف : نعم ..؟
سكتت انها مصدومه
مسفر: لوجين....؟؟
لوجين: مسفر.....؟؟
سكتوا اثنينهم وعيونهم تحكي ..الشوق فضاح ..الشوق بعيونهم واضح ... الحب واللهفه واضحه على اشكالهم الصامته ...نبهم صوت
المصري: هي دي تال عمرك
مسفر ولف وجهه عنها بسرعه وبعدها مالتقت عيونهم : ايوه مصطفى جيب شي تشربه لوجين ...
لوجين تناظر بعيد : لا مايحتاج .. انا طالعه بس جيت اشتري ل مشغل الجوري والبندري كم شغله وما
مسفر ابتسم و هو يناظر اللي مر بالشارع ويرفع له ايده : حياك الله ..؟ ومانتي طالعه الا تشربين شي .. وطلبك دقايق ويصير جاهز ..
(( انا ماصدقت شفتك تبغي تروحي ))
لوجين انبسطت بس ثقلت نفسها وهي ترفع شنطتها : لا شكلك مشغول ..( ناظرته من فوق لتحت )
مسفر:هههههه ( انحرج) لزوم الشغل
يعدل شماغه وينزل اكمامه
لوجين بسرعه: لالالالالا كذا احلى ...( انتبهت لنفسها) اقصد مو لازم ....... اللي يريحك ..
مسفر : تعالي .. اجلسي لازم نضيفك ونخلص لك امورك
لوجين تستهبل بس طلعتها ببراءه : انتم مين ..؟؟
مسفر ماكان يبغى يفرد نفسه كان يتكلم بصيغة الجمع علشان يغطي على مشاعره اللي فاضحته عيونه : اوه اقصد انا ..
لوجين ارفعت عيونها وناظرت بعيونه وقالت بهدوء : مسفر ..
مسفر طول الوقت يشغل عينه عنها .. ويتحاشى يناظرها ليه تناديه كذا ليه.. هي عارفه انه مايقوى دلعها او نبرة رجاء منها : ايوه
مدت ايدها : ممكن خمس دقايق من وقتك ...
مسفر: ايوه تفضلي
وهو يطنش ايدها
لوجين: ممكن ايدك
مسفر تكتف : تفضلي قولي اسمعك
لو جين حست بجيبة امل كبيره مايبغى يمسكها ا...حست بالاانه حتى يتكلم معها ..الا من بعيد لبعيد بعد ماكانوا يطلعون الجبل ماسكين ايد بعض ويدخلوا الكافي بايد بعض
مسفر حس بسكوتها رفع عينه عندها (( يالله اشتقتلك .. اشتقت لعيونك الوساع ولفمك المفتوح دايما ولاانفك المرفوع ..اشتقت لربكتك ولمزاجيتك ... يوه يالوجين الله ياخذ ابوك لعبتي فيني ..))
لوجين تنرفز منه : بنتكلم هنا ..؟؟
مسفر قرب منها بهدوء ..خافت وش بيسوي بيضربها
مسفر غار ... جسمها واضح من العبايه المفتوحه ..... والغطى اللي مرمي على كتفها باهمال ...وشعرها الاحمر الصارخ تاركته مفتوح
والا شعوري منه وقف قبالها ... وحس بمشاعر غريبه مافي مره بحياته حسها وهو يقرب من وحده
لوجين حالها اللعن من حاله رجلها ماتحملت تشيلها ..
مسفر بعصبيه : انتي بالسعوديه ...؟؟ مو ببريطانيا ..؟؟
لوجين خافت: وا
سكتت لان ايده انمدت على كتفها ورفع الغطى منه وحطه على راسها ولفه يحجبها ..
مسفر من بين اسنانه : هذا مايطلع حرام
لوجين مستغربه هو من اول ماشافها تكشف يعني لانها بالسعوديه صار حرام
مسفر لم عبايتها وصار يسكرها بالطقطق ..
مسفر وواضح من صوته انه ضاغط على اعصابه : وهذا الجسم حرام يطلع
لوجين وقفت مصدومه ..وهو وجالس عند رجلها يسكر الطقاطق الاخيره
نزلت لعنده تحت
مسفر: لا هاللحين بينف...
سكت لان عيون لوجين فضحتها بالمره وكان واضح فيها الحب: مسفر
مسفر(( يابيه امري تدللي يابعد كل رفت عين)) : نعم
لوجين : لا انت ماتنزل تحت .. مسفر (مسكت ايده ووقفته معها ) تعال معي ..
مسفر وحس ان العمال يناظرونه باستغراب واكيد بيوصل ابوه وعمه واخوه الخبر : انتي اللي تعالي معي
ومشى لحقته من غير لاتساله ... طلعوا من المحل وكان جوهر ينتظرها عند الباب
مسفر: تعالي معي بسيارتي
لوجين واللي حاطه يدينها الثنتين على احجابها كانها تحافظ على لمسات مسفر لاتضيع مع الهواء ...
مسفر ركب سيارته وهي واقفه عند الباب تنتظره يفتح لها
مسفر: لاتخافين اركبي بوديك مطعم هادي
لوجين فتحت الباب ودخلت من غير لايفتح لها احد حست بالحريه احساس حلو ..دخلت وهي تناظر كل شي بالسياره تبغى تحفظه
بعد ربع ساعه من الصمت ومسفر مرتبك يدور مطعم
مسفر : يالوجين حنا بالسعوديه وانا ماقدر اجلس معك لوحدنا في ال
قاطعتته بتهور : انا خلاص قررت اتحجب اذا كان هذا يرضيك
مسفر لف عليها : انا وش دخلني عمري مارضيت المهم انتي محد يشوفك .. انت مسلمه مفروض من غي
لوجين لفت وجهه بسرعه رهيبه للجهه الثانيه .... انتبه فيها مسفر سكت خلاها على راحتها مستغرب ردت فعلها ...
سرحت تناظر النافذه مجرد ماصارت معه بمكان واحد .. بمكان بعيد عن الناس .. وكلامهم الكثير اللي من وصلت لسعوديه مارحموها ..حست بالامان
وقفوا عند مطعم هادي ومايدققون فيه كثير الهيئه
لوجين جالسه تنتظره يفتح لها نزل مسفر ووقف ينتظرها تطلع .... دق النافذه اشرت له افتح لي فكر ان الباب مقفول حاول يفتحه انفتح بسرعه ..
مسفر: مفتوح
لوجين: ايوه ... لكن مفروض تفتح لي
مسفر تذكر هي بنت مين ..؟: مو انا اللي افتح لمراءه
حست لوجين انهم بيتهاوشون سكتت ..
بعد ماجلسوا وطلبوا لهم شي ياكلونه ...
جلسوا ساكتين قطع سكوتهم
مسفر اللي يدور اي شي يتكلم فيه: اخبارك
لوجين ابتسمت : كويسه وانت ..؟
مسفر: انا تمام وماعلي قصور
لوجين:امممممممم
سكتوا ...
مسفر : سمعت انك ناويه تسكنين على طول بالسعوديه
لوجين( اه يامسفر لوتدري كيف بريطانيا بدونك : لا بس اتسلى نص سنه وبعدها بروح لشركة بابي
مسفر بخيبة امل: يعني بترجعي لبريطانيا
لوجين : افكورس
رجعوا يسكتون ...مسفر مل من هالحاله
مسفر: تدرين ان اختي شافتك
لوجين ابتسمت ابتسامه تذبح: ايوه عرفتها رنا صح ..؟ انت احلى
مسفر:هههههههه حرام ليك رنون حلوه
لوجين باصرار : ايوه حلوه لاكن انت احلى
مسفر ( يابعدي والله انت الحلوه ) : عيونك الحلوه
لوجين ارتبكت من كلمته ناظر الستاره اللي فاصلتهم عن باقي المطعم
وقالت بطفوله وهي تفكر : ليه يحطوا ستاره
مسفر: علشان مايشوفنا احد
لوجين: وهم وشدراهم انك مو اخوي او زوجي مثلا
مسفر( ياحلو زوجي من لسانك ) : لاننا مانتشابه ههههههههه
لوجين: هههههههههههه
مسفر: لا جد لان محد يرضى ان رجال غريب يشوف اخته او بنته
لوجين: بس انا بابي لما شافني بدون غطاء ماقال شي ..بس انتم متخلفين
مسفر رفع حواجبه ومال بالكرسي : متخلفين ..؟؟
لوجين: سوري على الكلمه اقصد متشددين
مسفر: انتي لو انك رجا رضيتي تتزوجي وحده اللكل شايفها ..؟
لوجين: عادي
مسفر حس انها مستحيل تفهم
لوجين: حتى احمد وتركي ماعندهم مشكله
مسفر: من تركي..؟
لوجين: اخ احمد ..
مسفر: لان امهم كويتيه متعودين على الكشف اما حنا بالسعوديه نطبق الدين وهو حرام
لوجين: لا مو لهذي الدرجه حرام
مسفر اول مره يكتشف طريقة تفكير لوجين وستغرب من جهلها باشياء دينيه كثير
مسفر: صحيح اني مو ملتزم لكن الحمدلله اعرف بامور الدين ومارضى لاي وحده تخصني تطلع وجهه او جسمها
لوجين انبسطت لما غطاها كانت شي يخصه : ليه تخاف الله
مسفر: اكيد اخاف ربي وفي شي ثاني ... لوجين بسالك سوال..؟
لوجين وهي مبسوطه انه يسولف معها بحريه : تفضل
مسفر: هاللحين لو جابولك شوكلاته مفتوحه وشوكلاته مسكره من تختاري
لوجين بسرعه : المسكره طبعا و
سكتت تفكر بالمغزى وراء سواله : اها فهمت هاللحين..؟ انت تصد ان العباءيه تحفظ المراءه و ان السعوديين اذا بيتزوجوا يختاروا الشوكلاته المسكره
مسفر: هههههههههه عليك نور
لوجين : والريم تتغطى
مسفر استغرب وش دخل الريم : اكيد حتى عبايتها على الراس
لوجين نقهرت علشان كذا يحبها : وانت تببغاها لانها تتغطى
مسفر وهو يشوف تفكيرها اللي واضحه على وجهها وغيرتها بعيونها ونبرة صوتها : يعني سبب من الاسباب
لوجين صارت تهز رجلها وقالت بحقد: انا شفتها
مسفر: الريم
لوجين : ايوه (كانت تبغى تقول: شينه ومافيها حلى واكره انسانه شفتها بحياتي وبودي اقتلها وانت حرام فيها)
مسفر وعاجبته الغيره: وش رايك فيها..؟؟
لوجين من وراء اسنانها : ماتخيلها زوجتك
مسفر وهو حاب يلعب بعصابه : ليه ..؟ مو حلوه
لوجين : يعني مافيها شي مميز عاديه .. انت مااحسك تركب لها
مسفر: افا ليه ..؟
لوجين خنقتها العبره وصوتها صار فيه بحه : لان ..( راح صوتها) احم احم ..لان مادري كذا
(كانت تبغى تقول ..لاني احبك ولانك لي انا وبس )
مسفر عدل جلسته وقرب وجهه من وجهها: لا تدرين قولي لاتستحين ..؟
لوجين قلبها صار يدق بسرعه : لان .. لاني .... هو ... ( ارتبكت وتخربطت )لان
( بلعت ريقها وقالت بسرعه ) لانها ماتستاهلك ...
مسفر عصب يمكن الدم خلاه يثور .. رجع لورى وتكتف : ماتستاهلني ... اجل مين اللي يستاهلني اذا كانت بنت عمي ماتستاهلني
قال بنت عمي يثبت لها انها بنت عمه قبل لاتصير زوجته
لوجين حست بعصبيته انقهرت يحب الريم وهي مستعده تموت علشانه : انت قلتيلي رايي وانا حكيت
توتر الجو بينهم ..
مسفر: وانا اسالك من وين كونتي احساسك الخطير ..؟
لوجين خافت من نبرة صوته ماتحب تسمعه زعلان منها ..او يكلمها كذا : انا قلتلك مجرد حساس والا الاحساس تحاسبون عليه هنا بعد
مسفر: نحاسب عليه ..كان السعوديه مو عاجبتك
لوجين بتهور تبغى تحكي عن احساسه وهي ببلاد الخير: ايوه احس اني مخنوقه هنا ..كل شي ممنوع كل شي عيب ..حتى الحلال تحرمونه لانه مخالف العرف والعادات مع ان السنه والقران محللينه .. ماحد عنده لباقه في الكلام , عندكم همجيه في النظرات في الرد .. السلام ماتردونه اذا ماعجبكم الشخص مع ان السلام واججب حتى على الكافر ... اذا احد غلط او سوى شي جهل منه مارحمتوه ... عندكم اليتيم واللي ماوراه ظهر مثل الشي النجس في الارض ..
مسقر حس انها قنبله وانفجرت ظل يناظرها وهي تتكلم وتفضفض اللي بقلبها ...
لوجين تكمل ماصدقت ان مسفر قدامها وتقدر تحكي له اللي تبغى : اول مايسمعون بنت الاسر يبتسمون ويسلمون بعدها تتحول نظراتهم لاحتقار ... وكانهم شافوا رقاصه او مومس .. اكره الحريم هنا ..
مسفر: كل هذا بكم يوم سكنتي هنا
لوجين انتبهت لنفسها وللكلام اللي قالته وتفشلت : ههههههههه عورت راسك وين العشاء كانه تاخر
مسفر: لا ماتاخر على ماينضج
دق جوال مسفر ...
نغمة
(( الاماكن كلها مشتاقه لك )) .. رنا يتصل بك
مسفر بهدوء: الو
..:...............................
مسفر: هلا بالصوت وصاحبته
لوجين تاكدت انها الريم اشتعلت الغيره بقلبها ..
....:........................................
مسفر : هههههه الله يلعن شيطانك ...
...........:.....................
مسفر: انا بالمطعم مع واحد من الربع
لوجين (انا وواحد من الربع ) انقهرت وهزت رجلينها بعصبيه
...:...........................
مسفر: ليه وش عندك ..؟
..:...............................
مسفر : لا مالي خلق خلي حد يوصلها
........:.....................................
مسفر: لاحول .. ياقلبي ليه تتفلسفين
مسفر حس بغيرتها حب يقهرها
..:………………..
مسفر: ياحياتي انتي ههههههه
لوجين تاشر له بروح الحمام
.....:...................
مسفر مانتبه لان رنا تقوله يوصل الريم للبيت وهو ماله خلق
لوجين عصبت اكثر وقامت طلعت
مسفر : وين
لوجين بصوت انثوي عالي علشان تسمعه اريم كانت تبغى تثبت لها ان هي معه هاللحين: لتواليت
مسفر هز راسه اوكيه
طلعت معصبه
......:..............................
مسفر: اي حريم تتوهمين هذا سعود وتركي يستهبلون
..:........................
مسفر: اقول انتي الكلام معك ضايع باي وبنت عمك تروح بالسواق بلا دلع
....:...................
مسفر: لايكثر بس ..مع السلامه
لوجين واقفه بالحمام تناظر المرايه و دموعها تنزل تمسحهم حست انها منهاره .. وماتقدر تجلس معه .. خذت شنطتها ودقت على جوهر ورجعت للبيت
مسفر مل وهو ينتظر خاف ان صار لها شي راح لعند الحمام واعصابه متوتره يدق على جوالها ماترد … خاف وماعرف كيف يتصرف
كلم اللي بالمطعم قاله واحد ان في وحده شعرها احمر وكانت تبكي
مسفر : جد اني حمار ضيعتها من ايدي
لوجين تناظر جوالها "ملكي انا يتصل بك" صارت تشهق ببكيها … جوهر رجال طيب وحبوب ويعز لوجين لان اخلاقها معه حلوه ..
جوهر: طال عمرك سلامات وشفيك
لوجين ماردت عليه كملت بكي لحد ماوصلت البيت …بعد ماهدت رمت نفسها على السرير تفكر ان اللي سوته غلط اكيد بين انها تحبه غبيه هاللحين وش بتقوله … "يعني انا بشوفه مره ثانيه مايستاهل واحد مثله اشغال بالي فيه " طبعا كل هذا من ورى قلبها
*********
دخل مسفر للبيت معصب بعد مالفلف بالسياره … ندمان على تصرفه الغبي معها وواضح انها زعلت وقفلت جوالها تمنى ان الريم تطلع من حياته مره وحد
رنا كانت ترقص بالصاله على اغنيه ( يالللي تاصر تنوره تلحقها عيون الشباب هي بحاله مغروره يالبالى الكعب العالي لا لي لالي لاليييييييييي)
تذكر لوجين وهي لابسه قصير وتبتسم .. كانت اغنية المشهوره فيها لوجين عند العرب بالكلاس



من مواضيعي :