عرض مشاركة مفردة
  #34  
قديم 29/08/2007, 09:37 AM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الفصل السابع عشر
بعد شهر بالسعوديه
البندري كانت بالمطبخ تجهز العشاء لان زوجة اخوها محمد من اسبوع مقرره تعلمها الطبخ على قولتها بنات مد للات ... صدق انهم عايشين بخير بس زوجة اخوها ماتخلت عن عاداتهم القديمه .. البندري جالسه وطبعا نص الشغل على الخدامه هي بس اشراف ..
مطبخ بيتهم كان تصميمه مفتوح على الصاله .. يعني جالسه على الكرسي اللي بالمطبخ بس عيونها على التلفزيون اللي بالصاله ..
وهي تناظر انتهى المسلسل ..غيرت المحطات لحد ماستقرت على قناة السعوديه كانوا ناقلين مسلسل يعجبها بعنوان ( دمعة عمر) كان جد معبر وماساوي مع انها تابعته مليون مرره قبل كذا بس متاثره مره معه ..حتى انها شافته قبل لاتسافر بريطانيا .. (وهي كارهة مشاعل بطلت المسلسل لانها تعذب ام زوجها..الخ) .. فتحت الثلاجه وسكبت لها عصير ورجعت جلست ..مانتبهت لنهاية المسلسل الا بعد ماسمعت موسيقة الاخبار ..توها بتفر شد انتباهه ..صوت المذيع السعودي المميز اللي تسمع صوته من وهي طفله نفسه ماتغير ...
المذيع : اعلن مرسوم ملكي باسم الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله .. بالعفو عن المساجين ويشمل العفو المحكوم عليهم بالاعدام والحبس الابدي
البندري ماسمعت كلمه ثانيه طاح الكاس من ايدها وتوزع القزاز الممزوج بعصير الفراوله بالارض ..وارتخفت ايدها .. يعني امها بتطلع من السجن
ركضت لها الخدامه بسرعه : البوناداري ..البوناداري
البندري حطت ايدينها على صدرها وقالت بشفايف مرتجفه : يمه
الخدامه: ماما البوندري ايش فيه ..ماما مريم ماما مريم تال شوف ماما البوندري
جئت مريم زوجة اخوها بسرعه : البندري.. بسم الله عليك وشفيك ..؟؟
البندري تاشر على التلفزيون : امي يامريم امي
مريم: امك ... وش فيها
البندري جلست على لكرسي تبكي وتاشر لى التلفزيون : امي يامريم امي
******************
وقفت ذوق بعصبيه عند دولاب ملابسها على كثرهم ماهي عارفه وش تختار ..
قالت بعصبيه : يالله يبغالي اطلع للسوق ..المشكله مابقالي وقت ..نادبه نادبه
دخلت العجوز الحبشيه .. نادبه مربية ذوق من صغرها : نعم
ذوق: ابغى اطلع للسوق تتوقعين به وقت لحد مايجوا صحباتي
نادبه: ماداريه عن الساعه اللي بيجوا يها صحباتك
ذوق تبتسم : مادري يانادبه مادري...وش ذي ماداريه
نادبه: ههههههه
ذوق : المهم (بعد تفكير) شكله مايمدي... خلاص بلبس اي شي ..يادوب اتجهز
نادبه: خزي راحتك وخلي الباقي علي ..كل التجهيزات خلصتها
ذوق : والبوفيه ؟؟
نادبه: وصيت عليه
ذوق: والورد ؟؟
نادبه: على وصول
ذوق: والثوب ؟؟
نادبه : حتى الشماغ جاهز
ذوق : يابعد قلبي
طلعت نادبه تخلي ذوق تتجهز
**********************
الجوري ..واقفه تنتظر السايق يجيها .. لعب السله اتعبها واجهدها تبغى تاكل شي وتنام .. علشان تجهز للحفله
مرت قدامها سيارة مزحومه شباب فوق الخمسه محشورين بكامري صغير..وصوت الاغاني العالي ...طالع منها
قال واحد من الشباب ومن لهجته يبين انه من اهل مكه او الغربيه : اشبو الحلو زعلان
لفت وجهها للجهه الثانيه عنهم
قال واحد ثاني وصوته فيه هيبه وشكله من الرياض : لا يامروان هذي مب طريقه نكلم فيها الورد
المكاوي مروان : ياحسام سيبني براحتي ...( ولف يكلم الجوري ) اموت على اللياقه وتلعبي سله كمان
عصبت وصارت تهز رجلها ...وطلعت الجوال من شنطتها ... ودقت على السايق
تكلم واحد واضح عليه من اهل نجد وكان املح الشباب اللي بالسياره : يحليلك ومجهزه البلوتوث بعد..وش نكك
خلاص هنا انفجرت الجوري : كل تبن انت معه وفارقوا من هنا قبل لادق على الشرطه
ضحكوا الشباب ....
المكاوي مروان : ههههههههههه ياورد من علمك تجرح
حسام: هههههههههه احسها تدلدغني وش قالت يا بدر
النجدي بدر : قالت الشورته ...ياقلبي رقم الشرطه ..999 ..والدفاع المدني اذا تحبين
الجوري : انتم ماعندكم خوات ..
النجدي بدر : ياحياتي تهزأ ... عندنا خوات بس مب مثل حلاك ياقمر
لفت عليهم معصبه : وبعدين معكم ..
مشت قدام شوي لحقوها بالسياره وهم مخففين السرعه
حسام : وبعدين معك يابدر
بدر : يلعن ابو جسمك يالغزال
مشت الجوري معصبه ونزلت من الرصيف لعند الشرع وقفت عند النافذه ..كل الشباب اسكتوا من جراتها
النجدي بدر مد لها كرت : تعجبني المتفهمه ( غمز للي وراه المكاوي ) تفضلي الرقم
وقفت سياره قدام سيارة الشباب
كشفت الجوري وجهها ...... الشباب ذابو.... فتحوا فمهم على عيونها الزرقاء ...
فيها حلى ماينوصف ...
تفلت الجوري بوجهه النجدي بدر ومشت ركبت سيارتها
الشباب ....؟؟؟؟؟ لثواني ماستوعبوا بعدها غرقت السياره ضحك ..اما بدر حس بالاهانه وانقهر..اشر لخويه اللي يسوق: الحقهم

الجوري ارتاحت .. انها اكلت النجدي تبن هو وربعه قليلين الادب ...مانتيهت لسياره اللي تلحقها لبيت عمها .. صدق انها كانت ببريطانيا بس كانوا محترمين اكثر من هذولا اللي كلامهم سوقي وهمجي

بدر معصب: كل تبن انت معه ..اذا ماوريتها هذي الحشره ..علشان تعرف على مين تتفل
المكاوي مروان: رجمتوا المسكين ..ههههههههههههه
بدر وهو مقهور: اذا ماعلمتها من بدر ماكون ولد بو تركي

عرف بدر مكان بيت عمها ..لان الجوري نزلت من سيارتها بغنج ومشت وهي تتمخطر

***************
نواره ... جالسه تدرس ولد اختها رياضيات
نواره: 4+ 8 = كم
ولد اختها "طلق " : 6
نواره : ههههههه 6 يالظالم لي ساعه اشرح لك وبالاخير 6 ..
صفاء اخت نواره بعصبيه : بشويش على وليدي تعقدينه
رمت الكتاب في وجه اختها صفاء : مالت عليك وعلى ولدك الغبي ............... بدل ماتقولين مشكوره ه ياخويتي عطلتي نفسك وماتجهزتي للحفله علشان ولدي تقولين بشويش عليه يتعقد ... خذي ولدك شبعي فيه
طلعت للغرفه تصطنع العصبيه
فتحت الباب بهدوء لان اختها مروه نايمه والغرفه بارده من المكيف وفي ضوء بسيط من النافذه ..لون الغرفه كان احمر لان الستاره عنابيه ومع قوة الشمس صار لون الغرفه احمر...سبحان الله عكس بين نواره و اختها مروه مع انهم بنفس البيت وبنفس الغرفه لكن الاختلاف واضح مو بس بالشكل حتى بالتفكير وطريقه الكلام وتعاملهم مع المواقف
نواره متحرره وعايشه حياته بدون حساب بس بحدود بحكم سفرها لبريطانيا دراسه..
اما مروه فاللكل شي حدود وقبل لاتسوي اي شي لازم تفكر...وتحسب حساب العواقب ...
بمجرد ماينفتح درج الكومدينه اللي بين السريرين يبين الفرق بين الاختين...بالدرج الاول مصحف مروه وكتيبات اذكار ..الخ
والدرج الثاني ..اشرطة نواره الاغاني... و صور ومجلات لمطربين ولمطربات .....الخ
فتحت مروه عيونها بعصبيه : نواره سكري الباب
نواره: بسم الله كيف حسيتي اني دخلت
مروه بنفاذ صبر: مايبغالها ذكاء صوت شبشبك ورجاجتك
نواره: والله مانتي ببشر صرصور ...... عندك قرون استشعار
مروه: خلصيني خذي ملابسك وانقلعي
نواره: هاللحين مابقالك الا يومين وتنقلعين لبيت رجلك بدال ماتصيري حبوبه ..تقولي انقلعي
مروه : لاحول..خلصينا
نواره : هذا وانا توني جايه من بريطانيا
مروه: صارلك شهر ذالتنا على رجعتك
خذت ملابسها ومكياجها واكسسواراته وقبل لاتطلع قالت / بعد يومين يتصير هذي غرفتي لوحدي ..وارتاح
مروه : نويييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييير
نواره طلعت بسرعه : الله يعين "فهد" عليك
*****************

الجوري كانت اول الواصلين لبيت ذوق
ذوق: هلا والله بالجوري
الجوري:...هلا فيك
ذوق: وينك ماتسالين من اول مارجعنا ماشفتك ولاسمعت صوتك
الجوري: وش احكيلك وش اخلى ..زوجة عمي عبدالرحمن اللي كنت اظن انها حبيبه وتخاف ربها طلعت ملعونه وحقيره
ذوق: لا كيف
الجوري: تصوري تشكك عمي فيني وتقول عني كلام ماينقال لان امي بريطانيا
ذوق: الحقيره
الجوري: وياليت على كذا وبس مجلستني بغرفه الله وكيلك ماتنفع لخدامه
ذوق: ياحياتي يالجوري وليه ساكته
الجوري: وش اسوي عمي مو راضي يتنازل عني علشان ورث بابا ومسوي نفسه مايدري عن اللي تسويه زوجته .. تخيلي تبغى تمنعني من الطلعه ومن زيارت البندري لان امها بالسجن
ذوق: هذي كيف تفكر
الجوري: على باللك سكت لها ...عاد كل شي ولا طلعاتي كلمت عمي وهوشها وهددها ماتفتح معي موضوع طلعاتي مره ثانيه الا اذا مسكت علي جد
ذوق وهي تمسح على ظهر صديقتها اللي واضح عليها الضيق والهم : ماعليك منها ازمه وتعدي
الجوري تتنهد : يارب تكون ازمه جد .. الا انتي مع وجهك وشخبارك
ذوق: شوفت عينك طفشانه مره واحس مال خلق نفسي ودايم بغرفتي فيصل صدمي حتى بابا لاحظ تغيري وحاول يعرف مني السبب بس انا اضيعه باني زهقانه وغيرها
الجوري: اسمعي انا كلمت عمي يفتح لي انا والبندري مشغل نسائي وهو طبعا وافق بالموت لانها من فلوسي وشرايك تصيري معي
ذوق: لا مالي خلق
الجوري: لا ياذوق لاتخلي سالفة فيصل تاثر عليك
ذوق تضيع الموضوع : ها ماسالتك وش تشربي
الجوري: عصير تفاح
ذوق بعد ماقالت لميري طلب الجوري
ذوق : ياني مجهزه شغلات لليوم
الجوري وهي تبتسم : جد ...وش مجهزه
ذوق: لا اذا جائوا البنات
الجوري:..يالماصخه ..قولي
ذوق : مصره لما يجوا البنات ..الا وش اخبار قلبك
الجوري حطت ايدها على قلبها وغنت عراقي / يمه قلبي شبيه قلبي ..آها ..يوووه يوه يوه يوه
وذوق ترقص عراقي مثل البرتقاله
الجوري وذوق: هههههههههه
الجوري: مع الاسف لحد هاللحين مادق ...
ذوق: احسن لك
الجوري تذكرت فجاءه : ماقلتلك وش صار معي اليومي .. وانا طالعه من تدريب كرة الس
وقالت لذوق كل اللي صار
ذوق :هههههههههههههه ... والله انك زاحفه ....وكشفتي قدامهم ياقليلة الادب على بالك بريطانيا هههههههه



الجوري: قهروني راسي يعورني وهم يستخفون دمهم ..بس وريتك فيهم هههههههههههههه ( بغرور ) تصوري بس فتح غطاي فتحوا فمهم
ذوق: هههههه ماشافوا خير
دخلوا البندري و نواره
نواره: وشفيهم البنات يهذرون قبل لانجي
ذوق:ههههههههههههه تاخرتوا
البندري بضيق : انا معي عذر تصوروا اليوم قالوا ان امي بتطلع من السجن
وحكت لهم كل اللي صار
الجوري: قرت عينك فيها
ذوق: ترجع لكم بالسلامه
نواره: الله يبلغك فيها وعلى البركه
اللكل فرحان ومبسوط برجعت امها الا هي ماتدري ليه تضايقة حاولت تغير الموضو ع : مو ناقصنا بهذي اللمه الا لجونه
نواره: لاتخافي بنحكي معها تلفون بعد شوي .. وهي بعد بكره بتجي السعوديه
البنات: جد
واره: ايوه علشان زواج مروه اختي والا نسيتوا
ذوق: صحيح نواره ليه ماجاءت معك مروه
نواره: يعني ماتعرفيها ماتحب تسهر بره البيت ..وبعدين هذا موجوها ..واساسا هذي بارتي شلة الجامعه وبس
الجوري: وانتي صادقه مانبغى احد غيرنا
ذوق تغير الموضوع : ياني مجهزه لكم حركات
نواره : اموت على الحركات
الجوري: صار لك ساعه حركات وحركات ( باستهزاء ) احكي لنا وش هالحركات
ذوق: اول شي جايبه معي سجاير
البنات يصارخون : واووووووووووو
نواره : من زمان ماستهبلنا
الجوري:..كم علبه
ذوق: الخير كثير ..سجارتين
البندري: اموت على الاستهبال شفطتين ياحلو
البنات :ههههههههههههه
ذوق طلعت الجارتين وشغلتهم .. ومثل كل مره نواره الجريئه اللي تبدأ سحبت لها نفس ..
نواره: هههههه وناسه
وبعدها جربوا كل البنات ..وهم يضحكون ضحك هستيري ...
الجوري : ياحلوكم
ذوق: هههههه متاثره من اللي غازلوها اليوم
البندري: حركات رقموك ...
ذوق : ههههههههه وعطتهم هديه
البندري: جد..
الجوري: تفله بوجه النجدي ..هههههههههه تفله محترمه
البندري: ياليتني كنت معك
نواره: هههههه الجايات اكثر
البنات استهبلوا وارقصوا
ذوق: اسمعوا بنات عندي فكره جنان بس ابغى وحده قلبها جامد
اللكل لف على نواره
نواره : اوكيه وش هي
ذوق : تلبسن ثوب وشماغ وتطلهي بره بعدين تدخلي عند اخوي رائد بالمجلس
نواره: لا
اللكل: لا
نواره: مو.. مو لهذي الدرجه
ذوق: يالبايخات
البندري فيها طاقة لعانه شيطانيه : اوكيه ماعندي مانع
الجوري: يله وين الثوووب والشماغ
اغسلت البندري وجهها عدل من المكياج ..ولبست الثوب وعكفة الشماغ مثل اهل الامارات وطلعت شوي من شعرها ..لانه قصير
ذوق : صار شكلك مره خطير.... كانك ولد بس مزيون وخكري
البندري اسحبت السجاره الثانيه اللي كانت هلى الطاوله: ولايهمك .. ..هاللحين اوريك
مشت البندري كانها ولد وخشنت صوتها قد ماتقدر
البنات :ههههههههههههههههه
نواره :هههههه انا ماقدر على شيخ الشباب
البندري : ها تمام
الجوري : .مفروض نسميك بندر مب البندري
اللكل : هههههههههههههههههه
ذوق: يله اطلعي من الباب اللي وراء ودقي الجرس
البندري : اوكيه
طلعت البندري ودقت الجرس والبنات يناظرون من النافذه وهم يصورونها ..ويصورون رائد اللي يمشي بكسل ماله خلق الضيف ..فتح الباب
اول مافتح الباب حست البندري بقلبها يدق بقوه ..خافت راحت كل الشجاعه والجراءه
رائد انبهر من شكل الشاب الوسيم مره قال بخاطلره: سبحان الله كانه بنت... شكله خكري : نعم
البندري ارتبكت ماعرفت وش تقول بس استجمعت كل شجاعتها وحاولت ان صوتها يكون فخم:هذا بيت بو رائدعبدالعزيز الباقي
رائد : ايوه وصلت خير
البندري جتها جراءه مب طبيعيه ومدت يدها : معك بدران ال....
رائد مد ايده : تشرفنا
لما مسك ايد البندري كانت بارده من الخوف وناعمه ..شمائز رائد منه : خير اخوي وش بغيت ..؟
البندري : سلامتك اختي جايه لاختك
رائد: اوه من ضيوف اختي حياك تفضل على ماتطلع
دخلت البندري بسرعه لانها تضايقت وهي بالشارع : اوكيه
بعد ماجلسوا ..بالبدايه البندري حطت رجل على رجل بعدها تذكرت وعدلت جلستها ..ورائد على باله خكري طول الوقت يحتقرها .. يحس نظرات هذا الولد مب طبيعيه ..( اكيد لانها بنت وجالسه مع شاب مزيون يتناظره غير خخخ )
البندري دورت شي تهذر فيه : والله ياخي البنات عله ..
رائد: كيف؟؟
البندري اسلوب رائد الهادي طيح قلبها حسته يدري انها بنت: عندك مثلا اختي سحر
رفع رائد حواجبه مستغرب هذا مب صاحي يهذر عن اخته عند رجال غريب
والبندري ماسكه ضحكتها وتكمل : ماعندها احترام للوقت جالسه عندكم لحد هاللحين ...
رائد: عادي كل البنات هذا الايام كذا
طلعت البندري سيجاره من جيبها : اوه نسيت الولاعه بالسياره
رائد : غريبه تدخن
البندري: ليه؟؟
رائد: لاسلامتك ..بس اللي مثلك مايدخنون
يقصد الخكاريه .. البندري ماقدرت تسكت ضحكت .بالبدايه كانت ناعمه بعددين خشنتها : شكللك تحب تنكت
رائد وده يدوس ببطن البندري..صار يحك لحيته بعصبيه : شكلك مليت تحب استعجل لك اختك
البندري وتبغى تشيب راسه لان نظرات الاحتقار واضحه من عينه : لا مايحتاج الجلسه معك ماتنمل ...خلها ياخي تفكني من شرها بعدين ننضرب بالبيت
رائد فتح عيونه لاخر حد كانه يقول خلاص مصختها
البندري : انت عارف ان ابوي مايرضى على سهام ..لتوضيح سهام اختي .
رائد: مو من قبل شوي قلتلي سحر
البندري ارتبكت : لها اسمين هي اسمها الحقيقي سهام بس تعرف شغلات البنات عاجبها سحر وتبغى تسمي نفسها فيه..المهم مالك بالطويله سهام اختي دلوعه الوالد يضريني احيانا علشانه ..ايه هذي الدنيا
مسكين رائد وقف بعصبيه : معليه يالاخو... "بدران " بكره عندي جامعه فرصه سعيده
البندري : وانا الاسعد .( وقفت ).يله عن اذنك
رائد؟؟؟: واختك
البندري: ماعليك منها ترجع مع صاحباتها ..انا بنضرب بنضرب
رائد انفجر: مع السلامه ..
طلعت البندري من الباب ولفت بسرعه لورى البيت وقلبها لحد هاللحين يدق بقوه من الخوف
ذوق: ها وش صار
البندري:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه

نواره : شكلها بيضت الوجه
الجوري : ها تكلمي وش صار
البندري بعد ربع ساعه اسكتت من الضحك : مسكين اخوك ههههه
ذوق: من ساعه وانتي مسكين... وتتكركرين وش صار ؟؟
البندري : تصوروا من القرف قلتله اسمي بدران
البنات:ههههههههههه
نواره : بدران مره وحده
البندري : اصبروا صرت اسولف له عن اختي سهام الموجوده مع اخته وهوعصب كيف ماعندي مروه على اختي ههههههه
البنات:ههههههههههههه
البندري: وغلطت قلت سحر بعدين سهام وتوهقت
البنات :ههههههههههههههههه
البندري : ونسيت جلست رجل على رجل بعدين تسنعت
البنات:هههههههههههههه
البندري: طلعت السجاره قال لي غريبه اللي مثلك مايدخنون يقصد الخكاره
البنات:ههههههههههههههه
ذوق: قالها بالوجه
نواره: هههههههههههه ...حسيت وده يقتلني
البنات: ههههههههههههههههههههه
البندري: يااااااااي ياذوق اخوك مزيون وكشخه وجنتل ..
ذوق: مالت عليك وين كشخه هذا نسونجي
بعد العشاء
الجوري: ها بنات وش مقررين تسون مه ذا الزهق
البندري: احم احم طبعا كلكم عارفين اني مع الجوري بنفتح مشغل
نواره: قديمممممممه وصلنا الخبر
ذوق: والله انا مادري افكر افتح لي مشغل لتغليف الهدايه وتصميم الكوشات
البنات:واااااااااووووووووو حلو
نواره : انا قدمت اوراقي واوراق لوجين على بنك وان شاء الله يقبلونا
البندري: لوجين ليه لوجين بتعيش هنا
نواره حطت ايدها على فمها : انا فضيحه خساره خربت المفاجاءه ...ايوه بتعيش هنا
البنات يصارخون ويصفرون مبسوطين لان حال صديقتهم بالغربه لوحدها مو حلو
الجوري: وبتسكن معك
نواره: طبعا لا ... نسيتوا بيتهم اللي بالعليا بتسكن فيه ودادا موضي يمكن تنتقل معها
ذوق: ياااااااااااي وناسه لجونه بتصير قريبه مننا
البندري: اجل اضمني يانواره انك بتتوضفين بالبنك ....اسم الكاسر لوحده واسطه
نواره: ابعدي والله بنت الكاسر طول عمرها شقرديه
كل وحده رجعت بيتها وهي مبسوطه وحانه لايام بريطانيا كل وحده تتمنى تقوم بكره تشوف الشله بالجامعه ..بس الاماني ماتحقق دايم ...
ذوق وزعت على البنات قبل لايطلعون باقة ورد كبيره لكل ووحده..
البندري نست همها بعد هالمه الحلوه
*********************************
مسفر جالس يرتب ملابسه اللي يبغالهم غسيل ..طلع عباية التخرج وجلس يناظرها يتذكر لوجين ونواره وذوق وطلال والبندري ووليد والجوري من زمان عنهم مشتاق لايام بريطانيا ....ولايام لوجين اللي من شهر مايدري عن هواء دارها صدق عنده ايميلها بس مايبغى يتواصل معاها ويعذبها اكثر ويعذب نفسه لازم ينساها ويحب الريم...
طاحت ورقه من العبايه .. ورقه عليها دعست جزمه تذكر الورقه اللي طاحت من لوجين مع الهديه من احمد فتحها بفضول سريع كان مكتوب فيها بخط فنان
اليوم القمر بيتخرج وبيصير له نص كيانه .. وياليت ياقمر اكون انا نص كيانك الثاني
لجو انا عارف اني اخطيت كثير بحقك انا عارف اني استقليت طيبتك وحبك لي واني عشت على حسابك ...
بالبدايه كنت اظن انك كذا لعبه او بنك اخذ منه الفلوس بس مع الايام والعشره حبيتك وحسيت ان حياتي من دونك ماتسوى ... ويوم جمعنا الله مع بعض وتوجنا حبنا بالخطبه ابوك عصب ووهددني حاول يستفزني بس انا لاتخافين علي جبل مايهزه ريح ... وان شاء الله دوم نكون احباب ...ومايفرقنا الا الموت
لاتنسيني واذا ذكرتيني اذكريني بالخير ...
حيبك : احمد
مسفر عفس الورقه بعصبيه ... حبيبك احمد
مسفر: وش فيه هذا يبغى يعذبها وهو ميت وهو حي ,,
لف على الكيسه المتوسطه اللي داخلها هدية لوجين العطر اللي مصنوع مخصوص باسر مسفر ..فتحها للمره المليون من رجعتهم يقراء الورقه
(احترت وش اجيب لك هديه لان باين عليك من النوع المثقف بعد ماجبتلي كتاب شعر لحامد زين )
مسفر:هههههههههه حامد زين ...هههههههههههههههه جديد هذا حامد زيد
كمل قرايه ..
(صدق اني مافهمت منه كثير بس احس اذا قريت بعض الاشياء منه ودي ابكي ... مسفر انت كنت مثل اخو غالي اتمنى انك ماتشيل بخاطرك علي وتنسى السخافات اللي سويتها وتحللني يمكن بعدها ماتشوفني )
مسفر للمره المليون يقول: بسم الله عليك ياجعله فيني ولا فيك
اختك وزميلتك : لوجين راشد الكاسر
L ……………….@hotmail.com
ملاحضه :يمكن هذا الاسم مايعنيلك كثير بس اسم ..مسفر عمر الضحام ... يعنيلي كثير
سكر الورقه وجلس يفكر بالكلام المكتوب فيها ..
الملاحضه هذي كانت مسج لمسفر .....
************
طلال جالس بالسياره يكلم وحده من خويتاه لانه بعد رد نواره له وحركتها اللي مستحيل ينساها لانه مستحيل ينسى حبه لها كانت مثل ظله ببريطانيا
طلال: ياحبيبتي ياحياتي لاتضايقين نفسك سيوره مافي شي يستاهل
....: ........................
طلال: لا مامعها حق اكيد انتي الصح
.......:............................
بدر خوي طلال جالس بجنبه طفشان ماله خلق يكلم بنات بعد حركة الجوري السخيفه
طلال:ايوه مثل ماقولك طنشيها
..........:.........................
طلال:لالالالالالالا هذي زودتها
........:.........................
بدر يدور له شي يشغله بدل ماهو طفشان حصل سيدي " قرص متحرك " مكتوب عليه نواره ....فكرها طقاقه جديده حب يحرج طلال ويشغله وهو يكلم خويته...
اول ماشغل "السيدي " طلع صوت وحده تغني صوت ناعم ورومنسي ..
((انا الهايم
وانا المغرم
وانا الساهر مع النجمات
سمع طلال الصوت سكت وتذكر حبيبته نواره ...نسى ساره اللي يكلمها وبدر اللي بجنبه بس عاش مع صوت افقتقده من اسابيع كانها قرون ...تذكر حبه الضايع وكرامته المنداسه ..تذكر ضحكت حياته نواره ..اللي قربها ينسيه همه
((وانا اللي قسم اوقاته
حنين وصبر واخلاص
الا ياصاحب الذكرى
لجلك كم كتبنا لك ابيات
سكر المسجل بسرعه))
بدر اللي مندمج مع الصوت عصب : ياخي وشفيك انت سكرته
طلال سكر السماعه بوجه ساره : من قالك تشغله
بدر: من وين لك ياخطير
طلال ويعرف نذالة صاحبه انه بينشر الصوت هداء اعصابه علشان مايشك فيه: هاللحين تشوفني اكلم تشغل هذا
بدر:هههههههه مواثرات
طلال: لاياشيخ اسكت بكلمها
بدر: لاحول وبعدين معك......... دبر لي حل مع الحقيره
طلال وهو متخربط بعد ماسمع صوت نواره بعد شهر, تذكرالول مره شغله وكيف عجبته الهديه حس فيها شي خاص ...لهذي الدرجه واثقه فيه تعطيه صوتها بس ليه رجعت هديته وقالت واطي اكيد فاهمه غلط
بدر طلع من السياره : انا الغلطان اللي جالس معك
طلال: بدور بدر تعال وين رايح
بدر: صار لي ساعه احكي معك وانت ولامعي
طلال: والله اني فيذا
بدر: اوكيه صدقتك
دخل مره ثانيه السياره: عطني حل
طلال: خلاص طنشها
بدر: وانا ولد امي وابووي اطنشها انت وش جالس تقول
طلال: صدقني الانتقام ماينفع لاتصير مثل خوينا فيصل
بدر: ماعليك منه ...فيصل خكري ... جابت راسه بدال مايجيب
طلال: عطنا ياعمي اسمها وقصتها
بدر تحمس لان عقل صديقه داهيه بهذي السوالف ياما طيح بنات تحت رجله : اسمها الجوري سعد المرخ
طلال: الجوري سعد المرخ
بدر : ايوه ليه تعرفها
طلال رفع حواجبه وابتسم بخبث: وصلت خير ..بس كم تدفع
*******************

الساعه 6 بتوقيت المملكه
.. المطر توقف بعد ساعات طويله من نزوله
مروى : نواره نواري ...قومي افطري معي
فتحت نواره عيونها بثقل: اممممممم
مروى: قومي هذا اخر يوم تفطرين فيه معي
نواره تتثاوب : فكرت عندك سالفه
مروى: النوري قومي والله انك سخيفه ...
نواره: وخير ياطير اخر يوم افطر معك فيه ...طول عمري ببريطانيا وما
مروى تعرف ان اختها قلبها طيب بس تسوي نفسها مو مهتمه ومعصبه : انتي عارفه اني مسافره لشارقه على طول ...طول العمر
نواره وحست انها بتفقد اختها: يوه لازم تنكدين علي من الصباح
مروى : اجل قومي افطري معي
نواره تتامل اختها وعيونها المنفخه : ههههههههه لو شافك فهد كذا هون
مروى ترمي عليها المخده : وجع ان شاء الله اهبل
نواره : واضح عليك مانمتي من امس عدل كل هذا مشتاقه للمعرس
مروى وهي بتطلع : ارجعي نامي نوم الظالم عباده
نواره:ههههههههههههههه اوعدنا يارب ...تعالي تعالي
مروى : هلا
نواره: ليه ماتسوين حفله توديع العزوبيه
مروى: لا وش هالخرابيط هذا حتى بهذا بتقلدون الكفار
نواره: عادي حفله مو عيد
مروى : ولو
نواره : مالت عليك قلت لشله امس ماصدقوني
مروى: انا شلتك هذا كلها على بعضها ماحبها
نواره برواقه : مشكلتك ....وبعدين ياقلبي هذولا ناس عايشين ماشفتي امس بيت ذوق كيف مالت علينا
مروى: احمدي ربك بيتنا وشفيه من اكبر البيوت
نواره: مو على الكبر ... ذوق راقي لامسات فنيه بكل مكان مو حنا عندنا كم ريال بالاسهم مبسوطين فيه وقالك تجار
مروى : انتي تغيرتي يانواره كيف وصل تفكيرك لهذي لسطحيه وم
قاطعتها : خلاص خلي نصايحك لفهد خطيبك .. وخليني اذكرك بالخير
مروى: والله انا خايفه عليك كيف بتركك وبروح
نواره: لاتخافين علي انا قدها وقدود
****************
نوره زوجة عبدالرحمن عم الجوري: وين من صباح الله لابسه عبايتك وطالعه
الجوري : بفطر
نوره: ومن مين استاذنتي
الجوري تتريق: كلمت ماما من بريطانيا وستاذنت ...يعني من وين ..؟؟ من عمي
نوره: اها ... ومع مين بتفطرين
الجوري: عاد عطيتك وجهك بزياده ...مالك دخل
طلعت من البيت وهي بكامل زينتها ومتلثمه ولابسه النظاره الشمسيه
بدر طفشان بالسياره ينتظرها ..خلاص حطها بباله ..وتوعد فيها وقرر يرعبها ويلعن خيرها... انتبه فيها تعدل بجلسته علشان يلحقها
الجوري اركبت السياره بهدوء
الجوري : عبدالكريم حرك
عبدالكريم السايق : حازر مدام ..بس انت مافي يقول وين يبي يروه
الجوري ومالها خلق كلام عبدالكريم الكثير: على بيت البندري
عبدالكريم : اوكيه اوكيه في معلوم بيت البونداري هذا انت كلوا في روه
الجوري: وانت وش دخل اذا انا في روح سق وانت ساكت
بدر يلحقهم بالسياره .. انتبهت في سيارته بس ماعرفت مين
الجوري: عبدالكريم من اول ماطلعنا وهذي السياره تلحقنا شالسالفه
عبدالكريم : مافي يلهق هذا اكيد سيم سيم تريق
الجوري شكت لانه واضح يلحقهم بس قالت يمكن عبدالكريم صادق
*******************
مريم زوجة محمد اخو البندري: البندري البندري قومي
البندري اول مافتحت عينها طرى على بالها شكل رائد وهو يفتح الباب معصب ابتسمت غصب عنها : صباح الخير
مريم: ماقدر على الرايق
البندري تاخذ نفس عميق .. : آه على احلى صباح وعلى احلى ناس
مريم: تسلمين ...قومي الجوري بالصاله تنتظرك
البندري: وش عندها اكيد تبغى نفطر بالفيصليه
دخلت الجوري: لحد هاللحين بالسرير يله قومي لانتاخر
البندري: اول قولي السلام
الجوري: يله مابه وقت
مريم: يله اخليكم بس لاتتاخرون علشان ترجعين وتروحين مع محمد تختاروا اثاث لغرفة امك وتنظفي معي الغرفه
البندري: انا مو مهتمه لجيت امي اصلا
الجوري: البندري وش هالحكي
مريم عصبت من البندري وهي من امس تكرر هذا الكلام : وبعدين
البندري بتافف : طيب خلاص
طلعت مريم وهي تدعي لها بالهدايه
الجوري: بنو وش هالحكي الي قلتيه هذي امك
البندري: تكفين في احد يتشرف ان امه بتطلع من السجن
الجوري: اعقلي وبلا حكي فاضي ونرجع بدري وانا بروح اختار معك
البندري: تسوين خير لو تروحي مكاني مع محمد لاني جد مابغاها تطلع
الجوري : البندري لاتخليني احتقرك
البندري: جور لاتسوين نفسك حتى انتي امك ماتبغيها والا وش جلسك عند زوجة عمك الملعونه
الجوري حست ان البندري معها حق يمكن هي زعلانه من امها شوي واذا شافتها بتنسى
الجوري: يا فيلسوفه يله تجهزي
طلعت لها شنطه كشخه وحطت مناكير وكحلت عينها وعطرت عبايتها..واختارت غطاء مزينه ...لازم بيفطروا بره لزوم الكشخه ...



من مواضيعي :