عرض مشاركة مفردة
  #33  
قديم 29/08/2007, 09:18 AM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الفصل السادس عشر

ذوق اقدرت تروح بعيد عن ابوها ورائد اخوها ...
ذوق: فصول
فيصل انتبه فيها وابتسم : هلا..
ذوق: وين سرحان
فيصل: اوعدك ان اليوم مراح يكون اخر يوم بنتلاقى مره ثانيه
ذوق: ان شاء الله
فيصل : بتوحشيني
عطاها هديه
ذوق وعيونها مغرقه : ياي حبيبي ... ثانكس
فيصل قلبه يعوره : اوعديني بحفل تخرجي تكوني هنا
ذوق ترفع ايدها كانه قسم : اقسملك بالذي جعل بهالجسد روح لاكون هنا بيوم تخرجك
ردت فعلها خجلته من نفسه كيف يضحك عليها ويلعب بمشاعرها وهي جد تحبه الله يلعنك يابليس قهري من ابوها خلاني اللعب بمشاعرها وهي مالها ذنب .. اعماني انها انسانه
ذوق: فصول وراك اليوم ساهي
فيصل:ههههههه طلع الكلام القصيمي هذا ومابعد ترجعين لسعوديه
ذوق:هههههههه لازم اتدرب قبل
انتبهت باخوها رائد يمشي : باي حبيبي اخوي جاي ...
راحت بسرعه
فيصل جلس يفكر كيف انه حقير و ضحك عليها وهي بكل طيبه وسذاجه صدقته
طلال:ها بو الشباب جالس لوحدك وين ذوق عنك
فيصل :راحت لان اخوها كان جاي
ذوق رجعت لانها نست تعطيه الهديه
طلال:اشوف الهبله ذوق صدقت انك تحبها
فيصل من وراء قلبه بس علشان مايسوي طلال حركة نذاله اذا درى انه تراجع عن قراره وطلال عند الفلوس مايعرف ابوه :الا صارت تحبني بعد هههههههههه الهبله على بالها اموت فيها
طلال: اهم شي القرنقش الفلوس قدرت تاخذ منها
فيصل: شوفتك عينك كلها كم ساعه وسياره
طلال: يله عقبال الكبيره
ذوق وقفت مصدومه مستحيل اللي تسمعه لا اكيد هي بحلم ...الصدمه شلتها عن الحركه حتى الدموع عيت تنزل ...طاحت الهديه من ايدها لفوا الاثنين
فيصل: ذوق
ذوق مدت ايدها وعطته كف : يانذل ياحقير ( نزلت دموعها)
فيصل مصدوم ماعرف وش يقول وطلال بعد
ذوق: انا اللي صدقتك وخ
ماقدرت تكمل راحت تركض للحمامات
*************
بو نواره: ها يالجون تخرجتي ورتحتي
لوجين: ايوه ياعمو واخيرا
بونواره :تعالي معنا بكره لسعوديه
لوجين انصدمت : لا
نواره: ليه ...يله تعالي بننبسط
لوجين: في شغلات كثير لازم اخلصها هنا وبعدها ان شاء الله بروح
بونواره : على راحتك بس انتي داله طريق بيتنا
نواره: اسمعي حججك مو علي ... بعد شهر انتي عندنا
لوجين: هههههه اوكيه
نواره : تعالي نروح للبنات
لوجين: عن اذنك عمو
بونواره:هههههههه عمو ... ياحلوها منك ههههههههه
لوجين ونواره:ههههههههههههههههههههه
****************
البندري والجوري وهم يناظرون وليد بعد ماراح مشاري مع ابوه
البندري: الجوري كنت غبيه يوم حبيت وليد
الجوري :ههههههههه حتى انا
البندري: هههههههه شكلنا بنتزوج نفس الرجال
الجوري: اسمعي بشرط انتي الاولى وانا الثانيه
البندري: لا انا الثانيه وانتي الاولى ...
الجوري: اوكيه مش مشكله اذا كنتي سعيده مش مشكله ...
البندري تضمها : وحشتيني
لوجين: وانا مالي ضمه
البندري: يالله انك تحيهم
ضموا البنات الاربعه بعض
نواره: وين ذوذو
الجوري: ماندري اكيد مع فيصل او مع ابوها واخوها
البندري: وع اخوها مليق
البنات:هههههههههههههه
يضحكون على وجهها اللي عفسته
نواره: بروح اناديها
راحت نواره وخلتهم
الجوري : لا والله ان شكله كشخه وحلو
البندري بشهقه : من رائد ... حلو
لوجين تستفزها: انا طول حياتي احلم برجال مثله
البندري : وع كفوك
لوجين والجوري:ههههههههه
*********


راحت نواره تدور على ذوق
طلال: تدوريني
نواره:هههههههههه واثق من نفسك بزياده ...ادور على ذوق
طلال بخيبة امل: كانت هنا من شوي
نواره: وين راحت ..؟؟
طلال وجهه تغير : مادري يقول فيصل انها مع اخوها
نواره:اها ..وانت وش عندك تدور رح مع ابوك واخوك
طلال : مالي خلق لاحق عليهم كل العمر ... وانتي وش عندك تاركه ابوك وتدورين ذوق
نواره:ههههههههههههه
طلال: ليه تضحكين يالهبله
نواره: كل ماتذكر طيحتي قدام 200 شخص اضحك
طلال:هههههههههههههه كانك كنتي حاسه
نواره : هههه مو انا قتلك وقتلك اذا طحت بتضحك علي ( بدلع تلف عنه وتمد بوزها زعلانه ) وانت ضحكت علي
طلال مايقدر على دلع وزعل نواره : افا النور افا والله انا اضحك
نواره: لا يعني ماشفتك ..؟؟
طلال: اكيد مو ...اي شفتي اخوي صالح
نواره كانها تذكرت شي : مشاء الله ابوك مزيون
طلال: ابوي ..؟؟
نواره: ايوه نفسي اتزوج واحد مثله ابغى واحد كبير بالسن وغني وجنتل مان مثل ابوك
طلال عصب منها : استحي على وجهك وتقولين قدامي
نواره تنرفزه: شكلي بروح اضبط معه
طلال : ايوه روحي واحش رجلك
نواره تتامل طلال يتكلم والله بيوحشني مع وجهه هو واسلوبه الزفت
طلال: ياعرب يافاهيه احكي معك انا
نواره: ههههههه معك
طلال: واضح ..
نواره : تصدق طلول
طلال بملل: امممم
نواره : بتوحشني يالبدوي
طلال انشد عرق بخده هذا اللي كان يبغاه ويتمنى يسمعه ..يعني حتى هي بتفقده
نواره : هاللحين انا اللي بقولك ياعرب يافاهي وين سهيت
طلال: جد بوحشك
نواره: يعني نص ونص ... ( تغير الموضوع لان نظراته صارت تخوفها ) متى طيارتك...؟؟
طلال: الساعه وحده وانتي ..؟
نواره: بكره الساعه 8 الصباح
طلال: لا مو معنا
نواره: اريح منك
طلال كل ماتشجع يقولها عن اللي بنفسه اسلوبها الدفش يبعده عنها : ومنك انت وجهك
نواره وهي تناظر بعيد : هذا ذوق مع ابوها وانا ادور عليها
************
جلست ذوق عند ابوها من غير ولا كلمه
بوذوق: الحلو وين سرحان
ذوق واثار البكي على وجهها : ها ... بابا انت تحبني
بوذوق: وهذي يبغالها سوال ..اكيد
ذوق: وانا بعد احبك
بوذوق استغرب من حال بنته المفهي ... مر من قدامهم فيصل يبغى يتطمن على ذوق يكلمها بس مو عارف ناظرته ذوق جاءت عينه بعينها بسرعه نزلت راسها بقهر وذل وعتاب ... فيصل عوره قلبه عليها
حاول بوذوق يتذكره ماقدر ... الظالم ينسى اللي ظلمه بس المظلوم عمره ماينسى شكل اللي ظالمه
بوذوق: هذا الولد وجهه مو غريب علي
ذوق بحقد : هذا فيصل التركي
طاحت الشهاده من ايد بوذوق: التركي
ذوق استغربت ردت فعل ابوها: ايوه
بوذوق: فيصل محمد التركي
ذوق: ايوه
بوذوق عصب : وانتي من وين تعرفينه
ذوق ارتبكت: ماعرفه هو مع واحد معنا بالمجموعه
بوذوق ارتاح : فكرتس تعرفينه
ذوق: ليه واذا اعررفه
بوذوق زادت عصبيته: هذا ولد واحد نصاب وحرامي وملعون
ذوق عصبت ليه ابوها يحكي عن ابو حبيبها كذا : نصاب.... لاتظلمه ابوه ميت
بوذوق : ابوه مات بالسجن الله لايردهم الحراميه
ذوق انصدمت كيف بالسجن وهو يقول انه كان يتعالج بالهند : السجن
بوذوق: ايوه هذولا سمعتهم شينه مالتس دخل فيهن
ذوق مسكينه تاكد لها ظنها ان فيصل حقير ونذل وانه يلعب فيها انزلت دموعها حاره ومن قلب
بو ذوق: ذوق حبيبتي وراتس تبكين
ذوق ماقدرت تتكلم حضنت ابوها وبكت فيها
قالت علشان تسكته : بشتاق لصحباتي
****************
لوجين تناظر مسفر واقف بعيد لوحده يكلم جواله وشكله مبسوط ويضحك وتوها بتروح له الا وقفها علي
علي: هلا والله لجونه شخبارج
لوجين (آف شيبغى هذا ): هلا علي ...كويسه وانت كيفك
علي: تمام ومشتاق لج حيل
لوجين :تشتاق لك العافيه
علي: وينج من بعد ذيج السالفه ماجفناج
لوجين وعينها على مسفر اللي رجع جلس مع تركي صديقه عصبت من علي ضيع عليها فرصه
وبنفس شينه : مشغوله ..
علي: على العموم اللكل هاللحين راح ومابقى الا انا وانتي
لوجين رفعت حاججبها : ايوه وبعدين
علي يقدم لها باقة ورد : تفضلي
لوجين حست انها قاسيه على علي ابتسمت واخذتها: شكرا
علي : يله عن اذنج شكلج مستعيله
لوجين: اذنك معاك
راحت بسرعه لعند مسفر خافت هو بعد تكون طيارته الساعه وحده مع طلال وذوق ...
وقفت عند طاولتهم واستحت معرفة وش تقول .../هاي
تركي وبعيونه الضحكه : هلا والله
مسفر يخز تركي : هلا لوجين
لوجين وهي تلعب بكسسوار جوالها : مسفر ممكن شوي
مسفر : انا ...اوكيه
قام معها وتركي ماسك نفسه لايضحك عليهم واضح انهم يحبون بعض بس ماقال لمسفر علشان مايترك الريم ويمشي ورى هباله ويتزوج لوجين
مسفر / هلا لوجين وش بغيتي
لوجين تسحبه لعند البوفيه مافي احد كثير
لوجين وقلبها يدق بقوه : انا كنت .... انا
حطت الورد اللي بيدها على الطاوله ومسكت ايده اليمين
مسفر مستغرب من تصرفها ..وجسمه صار حار من لمست ايدها البارده مثل الثلج ..
لحضه سكون
لوجين تلعب بخاتم خطوبته ( الدبله ) تطلع في الخاتم لنص الصبع وتدخله وتدوره كان ودها تطلعه من ايده ...
مسفر وقلبه فز من مكانه يناظر فيها وهي متوتره ومستحيه: لوجين
لوجين رفعت راسها: امم
مسفر: ماقلتيلي وش بغيتي
لوجين طلعت الخاتم من ايده بسرعه
مسفر ؟؟؟؟؟؟؟؟ : الخاتم
لوجين وقلبها دقاته متخربطه ....قالت وهي تناظر بعيونه مباشره : ماعرف اتكلم وهو هنا
حطت الخاتم بجيبه
مسفر شاف بعيونها انعكاس لمشاعره شاف اللي كان خايف يصير او يحسه ... تحبه وتغار من الريم ...
لوجين: خفت تروح وانا ماسلمت عليك
مسفر بكل حب ولهفه يناظرها حلو ان اللي تحبه يبادلك نفس الشعور : ومن قالك اني بروح قبل لاسلم عليك
لوجين وقلبها طار من الفرحه بعد رده وابتسمت ابتسامه تذبح : ممكن اسلم عليك
مسفر مافهم عليها
لوجين بتردد وخجل طفولي : ممكن اضمك
(اضمك ) يوه هالكلمه حسسته بحاجتها له وهو بيتركها
فتح ايدينه : تعالي
لوجين حست بحراره بخدودها وقربت منه بهدوء وضمته .... ضمته مثل الطفل المتعلق بامه مثل المجاهد اللي يودع ارضه ... ضمته بشوق ولهفه نزلت دموعها لما بللت قميصه ...
مسفر كان يمسح على شعرها بحنان حس وشكثر هي محتاجته ومحتاجه حنانه
بعدت عنه بنفس الهدوء اللي قربت منه
ضحكت وهي تمسح دموعها: ههههههه عذبتك معي ( وهي تحاول تنظف قميصه) قميصك توصخ كله دمو
مسفر مسك ايدها وناظرها بتحدي : ومن قالك اني سال بقميصي ..
لوجين تحاول تسحب ايدها : لا قل
مسفر: ماعليك من القميص هذا اخر شي افكر فيه
لوجين: لا بس لان
مسفر قرب منها وهمس باذنها: بشتاقلك
لوجين ارتبكت اول مره بحياتها ترتبك من قربها من واحد حتى احمد ماكان يربكها مثل مسفر
لوجين وهي ترجع شعرها وراء اذنها : وانا بعد
مسفر بعد عنها قبل لايتهور : وانتي شنهو
لوجين زاد ارتباكها : تفضل
عطته هديه : بتوحشني ( باست خده بلطف وخفه وراحت بسرعه )مسفر وقف مصدوم يناظر الكيس المتوسطه اللي حطتها على الارض وباقة الورد اللي على الطاوله ...رفع الباقه شاف كرت بتوقيع علي..
***************
حسن: ها بشر علي عطيتها الورد
علي: ايه يامعود وكل شي تمام
حسن : والمخدرات حطيتهم فيها
علي: ايه بس ماجثرت
حسن: زين جي ريحتني
علي: والله لااراويج يالوجين اذا ماخليتج تبوسين رجليني ماكون علوي
*********************
نواره : يبه
بونواره: نعم
نواره: انا بروح مع البنات للشقه لوجين مسويه حفلة وداع قبل لانروح
بونواره: اوكيه على الساعه 5 بجي اخذك علشان الطياره
نواره: تسلملي والله
راحت لعند ذوق
نواره: ذوق وشفيك جالسه يله نروح مع لوجين والبنات البارتي بيبداء
ذوق ومالها نفس بس علشان صاحبتها لوجين يمكن ماتشوفها بعد كذا
ذوق تناظر ابوها : ماقدر لان
بوذوق بكي بنته كسر خاطره : يابابا ماعليتس مني روحي معهن
ذوق: لا بابا عادي اجلس معك
بوذوق: وانا ابوتس انتي روحي معهن وقبل موعد السياره انا وخوتس نمرتس
ذوق بابتسامه صفراء: تسلملي بابا ..
نواره : يله بسرعه ( انتبهت في طلال ياكل عند البوفيه .. توها ماصار لها دقايق من تركته ..راحت له بسرعه ) اسمعي ذوذو انت اسبقيني وانا لاحقتك
ذوق برود: اوكيه
نواره حست ان بصديقتها شي بس اسكتت وقررت تسالها بالحفله
نواره: الاخ مشغول بالاكل
طلال: بسم الله انتي من وين طلعتي
نواره: من بطن امي ..
طلال: ماتوقع انك شتقتيلي بهذي الثواني
نواره: دايم اقول عليك ذكي محد يصدقني
طلال:ههههه اخلص علينا وش تبغي
نواره: انا بروح هاللحين مع ذوق لشقتنا لشان حفل توديع لجو ..وحبيت اسلم عليك للمره الاخيره واقولك عاد مو تنساني خلاص تروح لسعوديه وماتعزمني لى زواجك
طلال: زواجي اي زواج
نواره :علي اي زواج واضح عليك انك تحب ..( بتهدتد) لاتنكر
طلال ابتسم بقهر : وماغرفتي مين احب
نواره ترفع انفها بغرور: اكيد بنت عمك او بنت خالك
طلال يائس منها مافي امل تحس وجايه تباركله لانها حست انه يحب
نواره: بنت عمك صح
طلال: تقريبا
واره: حركااااااات ...كنت حاسه ..يله مبروك مقدما
طلال باستهزاء: الله يبارك فيك
نواره تمد ايدها : وين هديتي
طلال: اي هديه ..؟؟
نواره: هاللحين انا بسافر وماعطيتني هديه
طلال:ههههههه قولي كذا جايه علشان الهديه
نواره تحك خدها بفشيله: تقريبا
طلال طلع علبه صغير كان متررد يعطيها اياه والا لا حتى انه ماكتب لها شي في كرت ... ( كويس اللي جات منها علشان ماتحس اني رامي نفسي عليها )
عطاها الهديه : خذي ولو انك ماتستاهلين
نواره فتحتها بسرعه : ماقول لا هههه
يبغى يشوف ردت فعلها ...تغير وجه نواره واضح ان الحلق الصغار اللي بداخل العلبه الماس
نواره وهي فاتحه فمها: هذا لي انا ..؟؟
طلال يبتسم: وشرايك
نواره بعفويه : انا حد يهديني الماس ... ( ناظرته )تدري ان هذي اغلى هديه وصلتني
طلال انبسط من ردة فعلها ولانها بنت على قد مستواها مامثلت الثقل بالعكس كانت عفويه
نواره: مادري وش اقول ... مشكور ياحياتي
(حياتي ) كلمه عاديه تقولها نواره دايما قالتها ورجعت تناظر الهديه .. ماتدري عن تاثيرها على طلال
طلال: العفو حياك الله تعالي كل يوم
نواره: ههههه والله ودي
.طلال:هههههه .. وين هديتي ..؟؟
نواره ترددت تعطيه والا لا ...حست ان هديتها ماتسوى عند هديته ...
طلال حس بترددها : يله انتظر
نواره: ها .. ان
طلال بحنان ابتسم لها : نواره عادي كل شي منك حلو
نواره مدت بوزها وصارت تحركه يمين وشمال وبعد تفكير ..فتحت شنطتها الكبيره اللي دايم تحطها على الجنب : وين راحت هذي بعد
كانت تحاول تتاخر مع ان السيدي " قرص متحرك" قدامها بس كذا علشان ماتعطيه
طلال زعل بداخله ( لهذي الدرجه مو مهتمه ماتدري وين حطتها...وانا من امس احط وارجع في الهديه )
نواره باستسلام: هذا هو
ومدت له سيدي " قرص متحرك"
طلال استغرب الهديه بس اخذها برحابة صدر : شكرا
نواره : العفو ...يله باي تاخرت عليهم
راحت بسرعه متفشل من هديتها اللي اقل من بسيطه بالنسبه لهديته
طلال: سيدي ..غريبه ماحصلت قلم بو ربع ريال اكشخ فيه مع الثوب احسن من هذا السيدي "قرص متحرك"
طلال مقهور مو لانها رخيصه لا مقهور لان واضح انها مو مهتمه بالهديه

************
مسفر مستغرب هديه...... ليه ..... ومن مين ؟ من لوجين لي انا ...يعني لوجين تحبني ..آه لو اني ماملكت على الريم ليه طلعتيلي يالوجين وش اللي جابك على آخر سنه .. ماطلعتي الا هاللحين كنت اظن اني بنساك اذا شفت الريم لكن مع الاسف حطيتك مجال مقارنه بينك وبينها
بشار وهو يرفع باقة الورود و : اوه من مين هذا الورد
مسفر: اي ورد ... ايوه هذا للوجين وعلى ماظن انها من احمد
بشار: احمد من احمد
مسفر غلط بدال مايقول علي قال احمد : ها اقصد علي
بشار : ايوه ولد السفير الكويتي
مسفر: ماري والله بس علي هذاك الزفت
بشار: وجين طلعت مع الجوري والبندري كيف بنوصل لها الورد
مسفر: والله مادري ...مو لازم هي ماهتمت
{سبحان الله ..الله يحب لوجين انها نست الورد بس تتوقعون هذا بيمنع علي وحسن من تكملت خططهم الشريره **
***********
لوجين متضايقه مره ان اللكل بيسافر حتى البنات اللي بقوا للساعه 8 بيسهرون مع اباهم بالفندق ... حست ان نوبة الربو بتجيها خذت الدواء قبل بوقت علشان ماتضايق صديقاتها قبل لايروحون
الجوري خانقتها العبره : يوه بتوحشني الشقه
لوجين : الشقه بس
البندري: تصدقين لوجين انتي احلى شي بحياتي
لوجين شفابفها ترتجف ماسكه دموعها: وانت بعد...انتم كل حياتي
بكت وبكوا معها البندريي والجوري
***********
فيصل : ذوق ذوق
ذوق لفت كانت تبغى تطنشه بس قلبها مايفهم فز لصوته
فيصل وقف عندها : ذوق خليني اشرح لك
ذوق تناظره بدموعها : انت احقر انسان قابلته بحياتي كلها
فيصل: لا لاتظلميني انا م
ذوق تحط ايدينها على اذنها ماتبغى تسمع : مابغى اسمع شي انت ماضي واليوم بس انمحاء من حياتي ..( شالت ايدينها ولفت عليه) تطمن مابغى منك السياره ولافلوسي اذا كان هذا اللي جاي تركض علشانه
جرحته بكلامها وسكت
ذوق: بليز فيصل لاتحاول تكمل تمثيلك لاني خلاص كاشفتك ( انهارت بالبكي) ليه سويت كذا ..؟؟ ليه خليتني احبك ليه ..؟؟
فيصل: انا كنت غ
ذوق اركضت عنه متبغاه يشوفها ضعيفه
فيصل : انا نت بقولك اني احبك
اوه اكتشف فيصل حبه متاخر .. متاخره بالمره
*****************

داخل السياره
نواره معصبه : يعني تبغي تقنعيني ان مافيك بلاء كذابه
ذوق نزلت دموعها اللي مسكتها من زمان : فيصل
نواره: فيصل وش فيه
حكت ذوق لنواره كل اللي صار معها وفيصل ومع طلال
نواره راس صار يلف (معقوله طلال نذل كذا ) حست بمغص في بطنها ..كانت صدمتها كبيره بالكلام اللي سمعهت عن طلال وفيصل
نواره : جد انهم حقيرين اخر شي توقعته انهم ..
وضغطت على اسنانها بقهر ماحصلت تعبير ثاني يوصف صدمتها فيهم ...
********
دخلوا الشقه وكانت لوجين واقفه على الطاوله ترقص
نواره وذوق:ههههههههههههههههه
لوجين مندمجه مع في الرقص تتمايل مع انغام الموسيقى
البندري ماسكه الكاميرا تصور : تعالوا ارقصوا
ذوق كانت تبغى تطلع شحنات القهر اللي فيها سحبت الطاوله الثانيه وصارت ترقص فوقها
نواره والجوري مسوين نفسهم سكاره وجالسين على الارض عند الطاوله يصفقون لهم
البندري ذايبه ضحك عليهم
بعد الرقص جلسوا يسولفون عن مشاعرهم بما ان اليوم تخرجهم وعن مخطاطاتهم للمستقبل ويتعاهدون ماينقطعون عن بعض حتى لو بعد التخرج ... وتبادلوا الهدايه مع بعض كل وحد صار لها اربع هدايه
هذي الشقه فيها احلى ذكرياتهم
بكوا كثير وضحكوا فيها كثير ..ناموا وزعلوا و تدلعوا وكلوا ورقصوا فيها ...كل جدار وكل نلفذه لهم فيها ذكراء
هنا طاحت ذوق اول مادرت ان ابوها وصل من السفر ...وهناك عصبت البندري وزعلت من الجوي ... وهناك نواره رقصت بع ماسمعت بولادة صديقتها...وهنا مرضة لوجين وطاحت عليهم ... وهناك الجوري شربت او سيجاره .... ذكريات كثير جلسوا يستجمعون بدموع وبابتسامات
الساعه وحده بالمطار
جئت لحضه الوداع .. الساعه اللي اللكل شايل همها من اربع سنوات
ذوق : يله بنات باي اشوفكم على خير
لوجين وصوتها رايح وهي تضم ذوق : باي ياقلبي
البندري تضمها من قلب: لاتنسينا
ذوق وهي تبكي : وهذي يبغالها حتسي
ضحكوا البنات على ذوق اللي تتكلم قصيمي
الجوري : والله بتوحشيني
كان فيصل بالمطار يناظرهم من بعيد والعبره خانقته كان وده يودعها
رائد: يله انتم خلصونا .. الطياره بتطير
بوذوق : يله بابا ذوق سرينا
ذوق تبتسم لصديقتها ابتسامة : مراح اقول وداعا بقول الا للقاء
نواره: حركاااات يالفصحى
شهقت ذوق بالبكي بتفقد نواره الخبله
بو ذوق يضم بنته : يله يابابا
ذوق : طيب بس لحضه
وركضت تضم لوجين لانها الوحيده اللي بتجلس ببريطانيا
لوجين تضم صاحبتها وقلبها معها وجهها كله دموع : ياحياتي بفقدك ..
فيصل ماقدر يستحمل وقف بمكان قريب تقدر تشوفه فيها
بعد مابعد عن لوجين مشت خطوتين قدام ولفت تودعهم بايدها ..انتبهت بفيصل اللي واقف ياشر لها باي
بكت اكثر ولفت بسرعه تتجه للطياره وصورت فيصل محفوره بذهنها وهو ياشر باي ...
وصلها مسج
فتحته كان من حياتي كلها بيدك ( امانتك الله ... سامحيني ) مسحت المسج ومعه الرقم اللي حافظته عن ظهر قلب

البنات وهم يرجعون شافوا طلال للي عينه على نواره ...نواره تذكرت كلام ذوق عنه وعن فيصل حست بحقد بداخلها
نواره : بنات اسبقوني بلحقكم
وقهر مشت بسرعه لعنده من غير لاتهتم بابوه او صالح اخوه
طلال تغير ووجهه وش بيقول ابوه ... حس انه مبسوط لانها بتودعه
نواره طلعت العلبه لانها كانت متوقعه انه بيكون بالمطار على رحلة الساعه وحده .. طلعت العلبه الحلق الصفيره من شنطتها الكبيره
نواره بنظره كلها عتاب مدت العلبه : خذ يا واطي
مشت وتركته مصدوم ...
جاني وسلم وانحرف ماتكلم@
الابنظرات العيون الحزينه@
اول اليامنه نظرلي تبسم@
واليوم اشوف الحزن برموش عينه@
واحسرتي كان خلي تندم@
وانا سبب في جرح صافي جبينه@
حاولت اعرف ماجرى فيه وافهم@
لاشك حالو الناس بيني وبينه

لوجين شافت مسفر مع وليد ويصل وبشار يودعون طلال ماتحملت راحت بسرعه لسياره
**********
بعدها صاروا البنات يروحون وحده ورى الثانيه وبقت لوجين لوحدها م نواره اللي رحلتها بعد ساعه
نواره وهي بالمطار هلكانه فيها النوم بس تبغى تجلس اطول وقت ممكن مع لوجين اللي من راحوا صديقتها وكانها بعزاء تنزل دموعها وبسرعه تمسحهم ..
نواره:ههههههههه شكلي برابط بالمطار
لوجين وهي تتثاوب: ابغى انننننننننننننننام
نواره: اوه شوفي مسفر معنا بنفس الرحله
لوجين فز قلبها : يابعدي والله
نواره: هههههههههههه من السهر صرتي بايعتها
لوجين اللي ماتخبي شي على نواره : يجنن شوفيه
نواره: شكله مانتبه فينا
لوجين والعبره خانقتها : واضح
بعد الترجمه
( اعزائي المسافرين على ...الخ )
لوجين مسكت ايد نواره بقوه : جئت اللحضه
نواره نزلت دموعها غصب عنها : لجو
ضموا بعض بقوه ...كانهم مراح يشوفوا بعض بعدها وصاروا يبكون
بونواره : هههههه خلاص
نواره بعد مابعدت وهي تبكي : انتبهي على نفسك ولاتعطين علي الزفت وجه ..وقفلي على نفسك الباب وتغطي عدل ..وخذي الدواء بوقته
لوجين وهي ترتجف : اوكيه ماما
لوجين حست ان كلمة ماما تنفع وطالعه من قلب لنواره لانها جد كانت لها الام والاخت والصديقه والجده والعمه
بونواره صافح لوجين ودعها ..
راحو نواره وابوها وهم يلوحون لها الوداع ..وختفوا بين الناس فجاءه ..
وقفت بالمطار وحيده هي ودموعها رفعت شنطتها الصغيره وحست باحد يناظرها رفعت راسها وهي تبع شعرها شافت مسفر يتاملها من بعيد يناظرها وهو بعيد عنها بين اهله
مسفر شاف لوجين لوحده وشكلها يكسر الخاطر ويقطع القلب تبكي من قلبها ( يابعد هلي كلهم ودي فيك ياحياتي بس العين بصيره والايد قصيره ) لف على ابوه المريض بالقلب والكبير ابوه اللي لودرى انه يحب غير الريم كان مات ...
وقف يتاملها وهي تناظره وحس ان عيونها تقوله
لحضه وداعك ...آه ..يالحضة وداع ...
ياهي صعبه...
بالحيل صعبه ...
.........
وانا اللي ابي قربك ..
وابي قلبك ...
..........
وابيك بدنيتي....
تيقى معي تبقى ...

مسفر خنقته العبره وتوه بيروح لعندها الا بيد اخووه سامي على كتفه
لف على اخوه
سامي : يله مسفر بدت الرحله
مسفر: ايوه جاي
مسفر رجع يناظر وين ماكانت واقفه لوجين شافها تمشي منزله راسها واضح عليها الانكسار
قال لاخوه بذهن مشتت وهو يرفع شنطته: يله مشينا
لوجين وهي تبكي كانت تردد كلامات الجسمي بنفسها

رحلتوا من بقى وياي
يحس بضحتي وبكائي



من مواضيعي :