عرض مشاركة مفردة
  #29  
قديم 28/08/2007, 02:09 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الفصل الرابع عشر

الجوري ولوجين جالسين بالصاله لوحدهم
الجوري: آف ماعندنا احد
لوجين : الخسيس بابا مراح يحضر والزفت مسفر ابوه واخوه وصديقه بيجون من السعوديه علشانه
الجوري: مشاء الله وشدراك
لوجين: هههههههههه هاللحين اسمعي وبتعرفين
*****************
مسفر واعصابه فلتت رمى التلفون على الارض وتمدد على السرير يهدي اعصابه .. فجاءه دق التلفون ..ركض له بسرعه اكيد ابوه او تركي...
من غير لايناظر الرقم بلهفه : الو
لوجين ببرود: هالو مسفر
مسفر استغرب صوت دق له قلبه ...ابعد اذنه عن السماعه وناظر الشاشه ( لوجين)
لوجين : هالو
مسفر: لوجين نعم
لوجين قلبها يرجف : اسمع اليوم ماجاء ابوك ولاسامي ولاتركي بكره ماتدري انا وش ممكن اسوي
مسفر سكت يستوعب وش عرفها بتركي وسامي وابوها : شقصدك
لوجين: قلتلك ماعاش اللي يهين لوجين وانا للي ماخره اهلك ..
مسفر: كيف
لوجين : باي حبيبي
حبيب الكلمه فز لها القلبين قالتها كذا متعوده عليها بس طلعت بمكان غلط
ماسكرت اسكتت وهو سكت الكلمه هذي بلسم لكل اللي صار
لوجين تدارك السالفه : سمعت هذا ولاشي
سكرت ....مسفر عرف انها وراء كل شي اعصابه ثارت ووصل حده
****************
الجوري: الله ياخذك مانتي بسهله
لوجين: ههههههههههه
الجوري: حرام عليك
لوجين: احسن يستاهل ..المهم روحي جيبي شي ناكله من المطعم الجديد
الجوري: من عيوني
لوجين: تسلم لي عيونك
طلعت الجوري وجلست لوجين لوحدها تفكر( حرام حرمته من شوفت اهله وانا مجربه الحرمان صدق اني حقيره ) وكلمت ناصر يخليهم على طيارة بكره يجوا ..
بعد ماسكرت من ناصر راحت تسويلها كوفي وجلست بالبلكونه وتناظر الشقه كيف فاضيه وبعد كم يوم بتصير فاضيه على طول (نزلت الدموع من عينها غصب عنها ) حست بالوحده والغربه من جديد .."آه يااحمد وينك مع انك كنت تنافقني بس محتاجتك ...آه مسفر ح"
دق الجرس بسرعه مسحت دموعها
لوجين : اكيد هذي الجوري
فتحت الباب مبتسمه ..كان مسفر واقف بشرهعند الباب ...لوجين ارتبكت
مسفر : لوجين
ودفع الباب بقوه لوجين خافت ورجعت لورى
مسفر والشر بعينه : انت محد رباك وشكلي انا اللي بربيك
لوجين قلبها يدق بقوه وصارت ترتجف ماهي متعوده تسمع حد يصارخ عليها كذا ( بصوت مرتجف): نعم
مسفر لاحظ اثار الدموع اللي بوجهها بس ماهتم
و لصقها بالجدار وهو ماسك رقبتها كانه بيخقنها : الناس ماهي لعبه بايدك ياست لوجين
لوجين والدموع تجمعت بعينهاوخنقتها العبره
بعد مابلعت ريقها : ابعد
مسفر رحم شكلها الخايف موت ..بس زاد صراخ : انت ليه سويتي كذا ...؟؟ كيف تفكرين
لوجين وماقدرت تمسك دموعها اكثر هذي ثالث مره يشوف دموعها وهي اكثر ماتكره حد يشوف ضعفها: اقولك ابعد ...ابعد عني
مسفروهو يزيد ضغط: هاللحين تكلمي ابوك يوقف مهزلته والا والله
لوجين بضعف: بليز مسفر ابعد تامني
مسفر وقلبه ذاب من ضعفها وقلت حيلته ..مايستحمل يشوف هدوءها وانكسار ضل يناظرها بحنان
وهي تناظره بضعف والم كان ودها تنرمي بحضنه وتقوله كل اللي بنفسها وتفضفض له
لوجين مثل البزارين : مسفر تعورني
مسفر ابعد ايده
لوجين تدلك رقبتها وتمسح دموعها تلملم باقي كرامتها بهدوء: انا كلمت ناصر وبيوصلوا بكره تقدر تطلع بره
مسفر ضل يناظرها كيف تكابر وهي من داخل مجروحه وضعيفه
لوجين ترتجف : لاتناظرني كذا اطلع بره انا كلمة بابا وخلاص ..( رجعت تبكي) خلاص اطلع
مسفر ابتسم لها بحنان : ليه تبكين ..؟؟
لوجين تمسح دموها اللي معاندتها وتنزل بكثره: كيفي انت مالك دخل اط
مسفر يقرب منها وهو يحس بمشاعر غريبه: لا لاتبكين
لوجين انفجرت بكي ورمت نفسها على الارض مثل البزر : اكرهكم اكرهكم كلكم ... اصلا ماحد يحبني الا علشان فلوسي اكرهكم
مسفر جلس عندها وهو شوي يبكي على حالها
بهمس : لوجين
لوجين مسكت فيه كانه منقذ او شي غالي عليها: مسفر
زادت بكي
مسفر: هلا
لوجين : انت تحب الريم
مسفر صدمه سوالها وشدخل الريم هاللحين وليه تسال ..
ناظر بعيونها يدور على جواب
لوجين لما طول ومارد ابعدته عنها: اكرهك
وضمت رجلينها لصدره وصارت تبكي بزياده
مسفر( يابعد هلي لاتبكين دموعك غاليه ... ) : لوجين
لوجين بصوت مبحوح : بليز مسفر اطلع بره
مسفر راح لعندها : ا
قاطعته: مسفر كان لي غلاه عندك خلني لوحدي بليز مسفر ...يليز
مسفر مصدوم من اللي يشوفه لوجين نفسيتها منهاره مره ...
لوجين باستهزاء وهي ترجف : مو لازم غلاتي.... وغلات امك وابوك وخواتك اتركني هاللحين
مسفر: لوجين ليه خايفه
لوجين ناظرته برجاء : مسفر ابغى بابا ...مسفر تكفى خله يحضر بكره انا محتاجته ( راح صوتها ) مسفر ليه مايبغاني انا وش ذني ...مسفر انا شينه لهذي الدرجه ....مسفر انا احبه ..والله احبه
مسفر نزلت دمعه من عينه غصب عنه مسحها بسرعه ....واضح ان لوجين جالسه تتعذب ومحد داري عنها ..
: حنا حولك يالوجين
لوجين: حولي اليوم ..... وبعد بكره او اللي بعده وينكم حولي بعد ..
مسفر ماعرف وش يرد
لوجين: مابغى احد ماني محتاجتكم .... ارجعوا لحبايبكم وانا اعرف كيف اعيش .... لو ...........لو ......حد....ي
مسفر قلبه يعوره على حبيبته
لوجين : ابغى احمد تقدر ترجع لي حبيبي احمد
مسفر حس بقهر بداخله ( ياذا الاحمد خلاص وش لك فيه )
مسفر بقسوه: احمد مات
لوجين: داريه (نزلت راسها) ياليتني مت وراه
مسفر كل شي ولاتدعوا علي نفسها عصب منها..كيف تدعوا على نفسها بالموت وتخليه : وش هالحكي تموتي وراه استغفري ربك
وقفت لوجين وهي تمسح دموعها : سوري شكلي عطلتك بسخافاتي ...ت
مسفر: لوجين لاتكابرين ... انتي محتاجه
لوجين: محتاجه اجلس مع نفسي واندم على اليوم اللي شفتك فيه (رجعت بكت ) اكرهك يامسفر

مسفر ناظرها بعتاب :بس انا ماكرهكك
لوجين وهي تضغط على راسها بايد مرتجفه : اتركني لوحدي
مسفر: لوحدك ...وصاحباتك اللي ي
لوجين لفت عليه فجاءه: مسفر خايفه ... ( دموعها زادت وصارت تحاول تمسك اي شي تخبي رجفتها)
مسفر: وش اللي خايفه منه ...؟؟
لوجين: خايفه من بكره..
مسفر: من بكره .....؟؟ ليه تخافين...؟؟ وش اللي مخوفك ..؟؟
لوجين جلست على اقرب كنبه :كل يوم لما اصحى من النوم اخاف ان البنات يتركوني ويرجعون لسعوديه مثل ماتركتني ماما ... خايفه اصحى مالاقي حد حولي بهذي الشقه
(تاشر على غرفة البندري وذوق) : خايفه افقد البندري وعصبيتها وحبها الجوري ومثاليتها الزايده ...... ( تبلع ريقها) خايفه ان ذوق تروح وافقد حنانها وبرودها ونعومتها ..افقد كلامها المثير عن السعوديه واغانيها الوطنيه ..... خايفه افقد الجوري وتفلسفها الزايد ونصايحها القديمه ... .. .... ( زادت رجفتها ) والا نواره ( ابتسمت ) اللي ماترضى علي نواره اللي فتحت لي بيتها وغرفتها مع كل الكلام اللي جبته لها نواره اللي بضحكه من صوتها تنسيني همومي....و تقولي ليه خايفه ... كيف ماخاف وبعد بكره بيروح كل هذا
مسفر حس ان مابيده شي ولابلسانه كلام...
لوجين: انا عارفه ان كل واحد لها حياته بس هم كل حياتي و( ماقدرت تكمل غطت وجهها من البكي )
الجوري اللي كانت واقفه عند الباب من اول ماشرت على غرفة البندري وذوق : ياحياتي لجونه
لفوا عليها اثنينهم
الجوري تبكي : وليه ساكته ... ؟
لوجين تناظر مسفر : تصبحون على خير
دخلت غرفتها
الجوري لفت عليه: كنت عارفه ان فيها شي من الصباح وهي تمسح دموعها وتبين ان مافيها شي
مسفر: طيب مافي امل انها تعيش مع ابوها
الجوري بصوت واطي : ابدا" ...... ولاتفكر اصلا امها كانت ماتبغاها حتى ابوها ... الله يسامحهم حاولوا ينزلونها
مسفر: كيف...؟؟
*********************
صباح اليوم الثاني
نواره والبندري والجوري جالسين يفطرون ومعهم مشاري ولد محمد اخ البندري
نواره: يحليه هذا الدبدوب
مشاري: انا مو دبدوب صح عمه
البندري: صح ياعيون عمه
مشاري: عمه الجوري ليه ماتتكلمين
الجوري:ها ... شقول
البندري بنرفزه : ماعليك منها .... لاتتحكي معها سمعت
مشاري: لا عيب هذي جور
الجوري: البزر يعلمك
البندري عصبت: شقصدك ...؟؟
نواره تهدي الوضع: انتي معها استحوا غلى وجهكم ... بعد ماكنتم خوات تصيرون كذا عاجبكم وضعكم ... جد ناس تسد النفس على الاكل .
دخلت غرفتها
مشاري: عمه ليه تصارخون
الجوري: مافي شي حبيبي كمل فطورك
البندري : لاتحكين معه اخاف تاخذينه مني هو الثاني
الجوري تستفزها : لا لاتخافين وليد يكفيني
البندري عصبت اكثر: حبيبي مشور قوم معي للتلفزيون احسن من الكتمه هنا
مشاري ببراءه : بس انا ابغى اجلس مع عمه جور
البندري: خلها تنفعك
الجوري مسكت ضحكتها لان واضح على البندري القهر من مشور البزر : تعال حبيبي
البندري دخلت غرفة لوجين معصبه
البندري: لجون لجو ..قومي
لوجين وفيها النوم : خير
البندري:خير.... ومن وين يجي الخير وهذي الجوري معنا
لوجين وراسها كله يعورها : حتى اليوم بتتهاوشون وبعدين معكم ...بنو تراك ثقلتيها الموضوع مايستاهل كل هذي الزعله
البندري وحست ان كلام لوجين جد : نامي نامي احسن لك
تفتح دولاب لوجين: بكره بنسافر انا واخوي محمد ... وابغى اخذ بلوزه من عندك ذكرى
لوجين وهذا اللي ماتغاه انهم يذكرونها بسفرهم ...
لوجين وهي تغطي وجهها بالبطانيه / حلالك الدولاب وصاحبة الدولاب
البندري: لا مابغى صاحبة الدولاب يكفيني بلوزه وحده
رفعت بلوزه موديلها وسيع مرررره ونازل عند الكتف : هذي باخذها ..لانك بستيها باخر يوم اختبارات
لوجين : حلالالالالاك كم بنو عندنا
البندري: تسلمين ....صحيح قبل لانسى ترى مشور ولد اخوي محمد هنا
لوجين: اممم كويس
البندري وتعرف حساسية لوجين مع البزارين : جالس مع البندري بره ...
**************
طلال دق جواله وهو جالس مع ابوه واخوه صالح ...ارتبك لان نواره هي اللي داقه وهو حالف لابوه انه ترك حركات البنات
طلال: آف الغثه هذا
بوطلال: مين
طلال: مدرب المسيره كل شوي داق
بوطلال: كلمه
طلال: الو
راح بعيدعن ابوه وصالح
نواره : الو هلا طلال وينك
طلال: اول السلام عليكم مرحبا كيف الحال بعدين وينك
نواره: السلام .... وينك ؟؟
طلال:افطر مع الوالد وصالح اخوي
نواره: اسمع ابغاك ضروري
طلال: خير ماني فاضي لسخافاتك
نواره: انا عندي سخافات انت وجهك
طلال: احترمي نفسك لاسكر الخط
نواره يلعن ابو الحاجه اللي تذل ...
طلال:ها ترى اسكر
نواره:لالالالالا... اسمع اليوم ابغاك ضوروري
طلال وهو مستمتع انها تبغى تشوفه اكيد بتودعه :امممم ليه
نواره بخجل: بشوف حسام حبيبي
طلال عصب من كلمة حبيبي وقاطعها : وانا وش دخلني..؟؟
نواره: يالله على الغباء ..انت خطيبي نسيت
طلال: لا ..توني ادري انا خاطب وماحسيت
نواره :آف بيذلني ...(بدلع ) طلول تكفى تعال معي
طلال مايقدر على الدلع بس ثقل عمره : واذا قلت لا
نواره: عادي بتذلني يعني باي
طلال: اوكيه باي
سكر ..طلال بالفتره الاخيره صارت نواره هاجسه الوحيد دايم يفكر فيها ...ويطلع معها ( البحث سوا عمايله خخخخخ)... رجع دق عليها قلبها يسيره مايخيره
نواره معصبه ترمي الجوال : مالت عليه اللخايس انا للي مره ميته عليه
مسكت قلبها: يالله بشوف حبيبي اليوم ههههههه
دق جوالها (ردوا وقالوا لبعضهم ...حنا فترقنا اكيد) نغمه خاصه لطلال هو حطها لها لانها ماتحب ديانا كرزون عناد لها حطها
نواره: اف شيبغى هذا ...
خير
طلال:هههههههه انتبهي لاينط لك عرق
نواره: نعم شتبغى بعد
طلال: متى بتشوفينه
نواره: على الفطور بعد دقايق
طلال: وتوك تحكين على ماتجهز تكوني واصله لشقة الشباب
نواره: خير يابو الشباب وين اروح ...شقة الشباب ..ياعمي خلاص ابوي هنا ماقدر انا بالموت ضحكت عليه اني بفطر مع البنات
طلال: اوه نسيت ...اي مطعم
******************
ذوق والجوري يلعبون مع مشاري ولوجين والبندري بالغرفه يسولفون ..
وليد ومسفر جالين يتكلمون عن بنات عمهم اللي يحبونهم ...( شفتوا شلون الجوري والبندري يتهاوشون على واحد يحب بنت عمه ههههه )
***********
طلال وهو يشوف نواره تمشي لعند بمرحها المعتاد ورجاجتها ..وتدق عليه بالجوال وهو يناظر الشاشه مبتسم
....عز الله ان القلب في حبكم صاب
مراح للي غي المحبه يدله ...
ان قلت ماغليك فانا اليوم كذاب
القلب لاشاف رقمك تغير محله .....
لوبمد حكي والله لخلص كتابي
وكل من عذلني فيك الله يعله....
نواره: يالمفهي ادق عليك ليه ماترد
طلال: كيفي وين نجلس
نواره وهي تاشر عللى طاوله جالس فيها حسام يناظر الساعه: معه
مشوا شوي وقفت فجاءه
طلال: يله وشفيك
مسكت ايده : خايفه
حس بكهرباءء بجسمه من لمستها: وش قلتي
نواره: خايفه
طلال مقهور بس ساكت: لا نواره خايفه ..
نواره تيلع ريقها: احبه ياطلال احبه
طلال حس باعصابه تثور وبطعنه بالقلب يحبها وتحب غيره : بس هو مايحبك واليوم لازم توقفيه عند حده
نواره حست بالراحه لانها تحس ان طلال معها : صح لازم اوقف هذي المهزله
طلال: يله
نواره: شكلي عدل
طلال عصب : ولاهو داري عنك
جرحها كلامه : يله نروح قبل لاقتلك
جلوا وطلال لى اعصابه يهز رجله( لا وانا بنفسي موديها لحبيبها )
حسام: هلا نواره
نواره: نعم وش بغيت
لف عليها طلال ( شالقدره الفضيعه على التمثيل ولا كانها خايفه ولاكانها تحبه ... )
حسام: بكره بترجعي لسعوديه(سكت لانه مو عارف شيحكي ومعهم طلال)
نواره: شرايك يعني اجلس هنا
حسام مرتبك يناظر طلال وهو ساكت
نواره: هاللحين داق علي تبغى تقابلني علشان هذا السوال
حساميناظر طلال ماقدر احكي قدامه ....نواره فهمت عليه
نواره: لا عادي قول قدام طلال ماخبي عنه شي ..وهو متفهم
طلال( متغم بعينك لو اني خطيبك جد كان غطيتك من هذا اللي بياكلك بعيونه)
حسام : بس حبيت اعتذر لك على كل شي انا نفسي ماكنت ادري انهم خطبوا لي م
نواره تحط رجل على رجل بملل: اوه بتعيد السالفه القديمه ..خلاص لك طريقك ولي طرريقي انت تزوجة وحبيت وانا حبيت وانخطبت هلاص لاتعلقني بدربك ..
حسام توه بينطق قاطعه طلال : اتوقع كلام نواره واضح ولاعاد اشوفك داق عليها او مقرب من عندها اوحتى تفكر تحضر حفل التخرج ..والله ثم والله اذا شفتك نطقت باسمها عند حد ماتلوم الا نفسك انت فاهم
حسام ونواره مستغربين من انفعال طلال اللي لفت كل اللي بالمطعم ..
نواره: سمعت عن اذنك
وقفت وقف معها طلال راحوا وتركوا حسام المصدوم ان نواره نسته كانت عينها ماتناظره مثل قبل بحب وامل لا عيونها كانت تناظر اللي جالس بجنبها

نواره تفكر انها تحب حسام بس اليوم لماشافته حست انه ماضي وماتبغى تعيده ..ماضي راح بخيره وشره
تذكرت رد طلال وعصبت : انت كيف تقوله هذا الكلام
طلال: خلاص هاللحين اوعدك ماراح تشوفينه مره ثانيه
نواره: ومن قالك اني مابغى اشزفه
طلال عصب : تبغينه روحي له
نواره: لاتستاهبل انت عارف اني ماقدر
قهره ردها : تبغين شي بروح لابوي
نواره بعصبيه: لا مشكور تعبناك معنا
طلال : تعبك راحه ياانسه
نواره : ايوه تتريق علي انت اصلا شمتان فيني
طلال وقف ولف عليها: لحول انتي شتبغين ...؟؟
نواره: مشكور مابغى شي تعبتك معي
طلال( تعبك راحه ...
واحبك مهما تتعبني ...
شفت الغلا كيف سوى من التعب راحه ...)
نواره: هيه انت اكلمك
طلال انتبه: ها وشتبغين بعد روحي لحبيبك وتاسفي منه
نواره: ودي بس كرامتي
طلال مستغرب: ودك ...لهذي الدرجه تحبيينه
نواره بهدوء: واكثر حتى هو يحبني ماشفت عيونه كيف مشتاقه لي
طلال: لا والله انا شفت عيونك انتي المشتاقه مو هو
تركها وركب السياره ...لان ابوه مايقدر يروح مكان الا بسياره
نواره: شفيه هذا علي من الصباح وهو معصب



من مواضيعي :