عرض مشاركة مفردة
  #14  
قديم 28/08/2007, 10:10 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
رد : حزن العالم في روحي..

نحن اناس مملوئين بالتناقض في شخصياتنا وفي مجتمعاتنا وحياتنا اليوميه..
ويعتبر هذا شئ طبيعي من وجهة نظري لاننا عبيد للتطور والحضاره..

كل شئ يتغير من حولنا كل ماهو موجود في عالمنا في هذه الطبيعه
ولايزال العالم البشري لايحس بكل مايحدث..

نبقي على احزاننا ونكتم افراحنا..

اشعر احياننا اني عندما امر في اي مكان لن ارى سوى البكاء والنحيب وعبرات يملؤها الشجن..

ولا استبعد هذا وكله بما نحدثه بأيدينا...

شعوب تحارب لاجل ان تبني مستعمرات من الاحزان..

تنقتل الفرح في قلوب الصغار والكبار على سواء

انا أتأسف كثيرا للكم الهائل من الاحزان في هذا العالم

و لكن أقولـها مـرّة أخـرى لا أسـتطيع أن أفعل أكثر من كتابة ما اره من احزان لهذا العالم ، و بهذا أكون

قد فعلت ما يمليه عليّ ضميري ، و أقوم بواجبـي الذي أعرف بأنّـه محدود للغـاية مثل حدودية إمكانيـات المشاركة الفعـالة .

إن جلّ أجيـالنا عاشـت في عـالم متنـاقض له أكثر من وجه ، و أكثر من قناع ، ليـت الإنسان يفهم عقـله جيّداً ، و يتناقش مع نـفسه ، و يضع نفسه فـي كرسي للصـراحـة

عندها يتحقق من أشياء يضحكـ عند سماعها ، ويلتمـس أشياء تجـعله خـجولا من نفسـه لا يفهمها غالبا ، مع أنه قام بها بنفسه ، في الحقيــقـة غريب هذا العالـم الممـل الغارق في الروتيـن

هل لنا بوقفه لنتأمل بها انفسنا..

لنراجعها ونرى كم عشنا وكم سنعيش وماتبقى هو في علم الغيب..

لماذا لانقضيها في حب وموده وفرخ لاحدود له..

هل نحب لنحزن فقط...

يجب الوقوف على نقاط شتى ومنها قلوبنا حينما نعلقها على نقطه واحده واسمها الحب..

طابعه المخادع بألوانه الزاهيه

غالبا مايغرينا بأساليبه المخدوعه ويستغل قلوبنا ونقاط الضعف..

ليجرنا خلف وهم وسراب..

وينتهي بنا المطاف في ركن زاوية مظلم..

حاربوا من يدعي بأنه الحب الزاهف..

واختبروه قبل ان يجركم الى زاويته المظلمه..

تناقض في تناقض لهذه الحياه...

ادعوكم للفرح رغم ان الحزن يحاصرني من كل الجهات ويترك لي الزاويه الضيقه
لاحاول التملص منها للفرح...

ومع كل هذا سأعيش بفرح..

لكم خالص الود..



من مواضيعي :