عرض مشاركة مفردة
  #17  
قديم 27/08/2007, 01:21 PM
صورة لـ المـــآ،،،ـــه
المـــآ،،،ـــه
هــادف
 
رد : سعوديات في بريطانيا

الفصل الثامن
بشقة البنات
نواره : لوجين لاتصيرين ماصخه
لوجين : وش هذي ماصخه
الجوري :ههههه مايعه خكريه
لوجين : بتعتذرون اعتذروا بالعربي
(بعد الترجمه )
نواره: ارجوك سامحيني لم اكن اقصد..رايت اليوم كيف اني احبك
لوجين ابتسمت :مسامحتك يالدبه
نواره:ههههههههههه هذا العشم والله
الجوري: ايوه كذا
نواره: كل هذا زعل وجعه
لوجين: علشان ماتتكلمون معي بهذا الموضوع مره ثانيه
ذوق: لانهم خايفين عليك
لوجين تلف وجهها: لحول
البنات يصرخون : لالالالالالا خلاص
لوجين:ههههههههه
الجوري: جهزي نفسك لجونه اليوم بنحتفل بعيد ميلادك
لوجين : بابا جهز لي كل شي كلمني قبل شوي وقال نروح ل....... وهناك مجهز كل شي
ذوق: ترى عزمنا على كيفنا
لوجين : عادي مش مشكله
لوجين كان ودها تسال مسفر بيجي بس خافت البنات يترجمونه شي ثاني
لوجين: حتى شباب المجموعه
نواره بخوف انها تعصب : ايوه ومسفر بعد
لوجين ببارتياح بس مابينت : اوكيه
نواره: ماعصبتي ..؟؟
لوجين : لا عادي ..ليه اعصب
ذوق: توقعناك تعصبي لانك ماتطيقي مسفر
لوجين بلا مبالاه: لا ماتفرق
*********************
بالحفله
كانوا البنات كاشخين وكانت القاعه كبيره بس تعبت
طبعا فيها اجانب وفيها عرب واغلب الكلاس موجود وحتى فيصل وبشار موجودين
طلال: الحفله عاديه توقعتها اكشخ
فيصل: ياعمي هذي ببريطانيا يعني البساطه بالاحتفال
مسفر : شوفوا البنات نادووا عليهم وانتم اسكتوا
ذوق وجهها صار احمر بس شافت فيصل ..ماتدري ليه تغير لونها
سلموا وجلسوا
نواره: وشرايكم بالبارتي
طلال: راشد الكاسر بيحضر
نواره: لا انقهرت كنت ابغى اشوفه وضبط معه يمكن ينوبنا من الخير جانب
طلال تعجبه نواره نفس تفكيره بس لو تترك هالحجاب ..والهذره الزايده
فيصل:ههههههههههه داخله على طمع
البندري: يكفي الهديه اللي بتوصلها منه
ذوق : انا اتوقع خاتم الماس
فيصل يتميلح عندها: شمعنى يعني خانم
ذوق انحرجت : بس كذا تخمين
اصعب شي تجلسين مع واحد تعرفين انه يحبك حتى لو ماكنتي تحبينه..مسكينه ذوق ماتدري وش متخبي لها
فيصل: شكلك تتمني ان هديتك بعيد ميلادك خاتم الماس
ذوق: لا موكذا بس بابا يهديني خاتم كل سنه
لما سمع بابا تذكر عبدالعزيز وكرهه له ..وحس برغبه جامده بالانتقام
وليد: وع شوفوا علي
نواره: ودي اقتله
بشار: هذا موجنه كويتي مو
مسفر: الا كويتي بس عكسك يابشار انت خير الكويت وهو شرها
بشار: ليه هذا ولد ديرتي
فيصل: روح ضبط معه
نواره: هذا الجوري ولوجين وصلوا
دخلت لوجين وكانت صابغه شعرها اشقر .....مع بياضها طلع جنان ولابسه فستان وردي لنص الفخذ منفوش شوي .....وعليه كتابه ورسوم كثيره ...وكان ظهرها كله طالع لان الفستان كوكتيل وعلى شعرها طوق وردي..
ذوق: ياي كانها باربي
البندري: الحمارره ما رضت اشوفها علشان كذا
الشباب فتحوا فمهم على الاخير ...
طلال: متفصخه عدل
نواره عصبت عليه:هذا اللي تفكر فيه ... هي عندها عادي ولاتقول قدامها شي حنا ماصدقنا رضت علينا
طلال: ماني بزر عندك تصارخين كذا
طلال ولد نعمه مو ناقصه شي بس ابوه حالف مايعطيه شي لحد مايتاخر لانه هو ومسفر كانو مستهترين وتركوا الدراسه 4 سنوات ..ولما حسوا بنقص الفلوس صاروا دوافير
مسفر يتاملها وهو مفتون بسحرها ..يوم عن يوم تزيد حلى ...
راما اللبنانيه حست بالغيره لان لوجين غطت على كل البنات الموجودين
راما : ايه ياعمي المصاري بترز
اللكل:هههههههههههه
ضحكوا على كلمته السعوديه بترز مايركب مع شكلها
فيصل على جنب مع مسفر : البنات بيموتون قهر
مسفر وعيونه على لوجين : ههههه واضح حتى صديقاتها
وليد : شوفوا الاخ علي ركض لها
كان علي يمشي لعند لوجين والجوي ولوجين مب منتبهه له بالها مشغول على المجموعه تبغى تروح تسلم عليهم
علي : هاي
لفت عليه لوجين ( بخاطرها: آف شيبغى هذا الغثه )
علي: والله قمر
لوجين: عن اذنك علي بسلم على الشباب
تركته وراحت لعندهم ..علي عصب بس سكت
وقفت تناظر ردت فعل كل واحد وبعدها دارت على نفسها مثل العرايس
لوجين: وشرايكم بالوك
طلال يصفر: حلو
نواره: حطمتيني
ذوق: غطيتي علينا
فيصل يقولها بهمس: مافي احد يقدر يغطي على القمر
ذوق ارتبكت وابتسمت له : شكرا
لوجين كانت منتظره رد مسفر بس شافته يشرب العصير ومب مهتم ...ماتدري ليه نقهرت ..( اكيد مقهور لان اليوم يومي واللكل مهتم فيني )
طلال: ارمشي بعينك مثل العرايس
لوجين: ههههههههه ( ارمشت ) وشرايك
مسفرتقهره مصدق نفسها بزياده

وهم يطفون الشموع
ذوق: لحضه لوجين تمني قبل لاتطفين الشموع
لوجين : ضروري
علي: اكيد ... وتاكدي ان امنياتج اوامر
بشارعلى جنب : انا هذي ماحبيته...مع انه ولد ديرتي
مسفر : وهو في احد يحبه ماكانه كويتي
لوجين ضمت كفينه ببعض وقربتها لذقنها ...غمضت عينه

اللكل نفسه يعرف وش تمنت ...بنت المليونر وش اللي ممكن تتمناه ...وهي لوتطلب اللي تبغاه تحصله
لوجين وهي مغمضه عينها وناسيه اللي حولها (اتمنى ان صديقاتي يضلون حولي ...و اتمنى ترجع ياأحمد ترجع لي ولا انساك....)..
نواره: ياباربي كل هذي امنيه شكلك نمتي ههههههه
اللكل :ههههههههه
فتحت عينها واول شي طاحت عليه عينها عين مسفر ..اللي بتسم لها
لوجين بخاطرها : وع ماطاحت عيني الا على هذا
مسفر بخاطره: وش تمنت ..؟؟اموت واعرف
بعد ماطفوا الشموع ال21
وتقسمت الكيكه اللي عليها صورة لوجين ...
وكل واحد عطى هديته للوجين الا مسفر ...فكرت لوجين انه ماجب لها البخيل
تفرقوا وبقت هي مع ذوق
ذوق: شوفيه يناظر
لوجين:هههههه حرام عليك عطيه وجه شكله حبيب
تقدم فيصل بخطوات واثقه لعندهم
ذوق : يالله جاي لعندنا وش يبغى
لوجين :ههههههههه ياخذ صوره
فيصل: مرحبا
لوجين وذوق: هلا
فيصل: ممكن ذوق خمس دقايق
ذوق: والله ودي بس لوجين تبغاني
لوجين بخبث: لاعادي اصلا انا بروح اشوف نواره احسها ...( تقلد ذوق ) تبغاني
ناظرت ذوق لوجين بحقد : متاكده
لوجين: ايوه روحي معه
ذوق: اوكيه ..( وهي تضغط على اسنانها وبنظرات تهديدللوجين ) بااي
راحت ذوق مع فيصل ..وبقت لوجين لوحدها
لوجين صارت تناظر كل اللي جاين لها ...كلهم اصدقائها ولا احد من اهلها ...آه وينك يا احمد هذارابع عيد ميلاد احتفل فيه بدونك... لوتدري قد ايش مشتقاتلك مشتاقه لحسك ...لوجودك حولي ..مابغى اللكل يكفيني وجودك ..مع انك ماكنت صادق بس محتاجه لكذبك انت الوحيد اللي وثقت فيه بحياتي
وانت ستغليت هذا الشي بس ابغاك بكل عيوبك
مسفر لما انتبه ان لوجين لوحدها قال فرصه وترك الي معه ومشى لعندها ..
وقف وراها ولوجين كان شعرهاا اللي على ظهرها مضايقها فجمعت شعرها وقدمته لقدام وبان كل ظهرها لاخر فقره بعامودها الفقري
انتبه مسفر لشي مكتوب على ظهرها قرب اكثر شاف وشم باسم (( احمد))
وقف من الصدمه بمكانه ..معقول هذي مو صاحيه لهذي الدرجه ..توشم ..
وباسم حبيبها الاسطوره اللي ماكان حد حب غيرها ...حس باعصابه تثور من غير مبرر
طاحت الشوكه اللي كانت تلعب فيها لوجين من يدها.. لفت بتاخذها انتبهت بضل على الارض لفت شافت مسفر يتامل ظهرها ...خافت من نظراته
مسفر ارتبك .. / نسيت اعطيك الهديه كانت بالسياره
مد الهديه ..خذتها لوجين وهي توقف
لوجين: شكرا
مسفر: كل سنه وانتي سالمه
لوجين : وانت سالم
مشت بسرعه .... وقفها بسواله
مسفر: ابوك ماجاء
لفت عليه لوجين بعصبيه سواله نرفزها..من هو علشان يسالها سوال شخصي مثل كذا : لا بابا مشغول مو فاضي
مسفر: ولا كلمك
لوجين: انت شتبغى بالضبط
مسفر: عادي اسال
لوجين: ومن عطاك الحق تسال
مسفر: ليه معصبه ؟؟
لوجين حست انه معاه حق كان..... سوال عادي ليه تعصب
لوجين: لاني ماطيقك ولااطيق اي شي منك
قاطعها ببرود
مسفر: ليه في احد قالك اني ميت عليك
لوجين : ياليت يعني تنسى اني معكم .. واعتبر ان مالي وجود بالمجوعه
مسفر : حتى انا مايشرفني اكون مع وحده كذا
ناظرها من فوق لتحت باحتقار
لوجين والقهر قاتلها...ابعدت شعرها عن كتفها بغرور : اوكيه اتفقنا
لفت على علي اللي كان يناظرها من البدايه : علاوي تعال
علي عبد الفلوس بسرعه راح لعندها:هلا ياقلبي
لوجين مشت وتركت مسفر واقف مصدوم ...( توشم باسمه انا شفت مجانين لكن مثل هذي مامر علي)

*****************************
فيصل بتردد: ذوق
ذوق : هلا
فيصل : انا بقولك كلام ..يمكن ماتصدقيني بس ب
ذوق: فيصل مايحتاج تتكلم طلال قالي كل شي
فيصل يصطنع المفاجاءه : قالك ..وش قالك
ذوق بحياء :... تكفى هو وعدني ماقولك بس منعا لاحراجك بقولك
فيصل يبتسم : يعني عرفتي كل اللي بقلبي ومشاعري ( يصطنع الفرحه الزايده) واخيرا يا ذوق واخيرا
ذوق تتهرب بحياء : عن اذنك الجوري تن....
فيصل: وين انا ماصدقت حصلتك وتبغي تروحي ..( بجديه ومركز عينه على عينها ) اتمنى انك تقدرين مشاعري وتسمحين لي بطيبتك ابين لك معزتي وحبي لك
ذوق ابتسمت احساس حلو ان الوحده تعرف ان في شخص يحبها ويحس ان حياته بدونها ماتسوى ...
فيصل : الله لايخليني من هذي الابتسامه
ذوق: تسلم
فيصل: ممكن تعطيني رقمك
ذوق بتردد: اوكيه
********************

نواره تغني : الزمن علي قاسي .. مش لايه قزمه من ماسي ...
طلال: هههههههههه والله انك هبله
نواره: اوه طلال هنا
طلال: من ضحك عليك وقالك ان صوتك حلو
نواره : انا واثقه من نفسي
الجوري: حرام عليك والله ان صوت نواره عذاب
نواره : احم احم سمعت
طلال: والله يضحكون عليك ..ماعندك ماعند جدتي
الجوري: ماعليكي منه صوتك حلو
نواره بكبرياء وقهر : ههههههه يعني انا اللي اهتميت له
طلال: ههههههه مشكله الغرور
نواره بحقد : الا طلال من غير بنت غريبه
الجوري: وين راما عنك
طلال : اف اسكتي لاتنط عندنا هاللحين
نواره بنذاله : راما ...( تاشر لاراما ) تعي لهون طلال بدوا ياكي
طلال لف معصب : اي يالحيوانه
نواره :ههههههههه استلم
**********************
البندري تحس بفرحه انها مع وليد
البندري: وش هديتك ..؟؟
وليد: بالبدايه احترت وش اختار وبعد مشورت طلال ...ماحصلت غير العطر
البندري: معك حق اصعب شي تهدي احد شايف خير
وليد: وانتي وش هديتك
البندري : ههههه ...كلنا عملناها
وليد: كيف؟؟؟
البندري : اممم احس الهديه مو بقيمتها باللي مهديها ..وانا اشوف ان الهديه اذا كنت تعبانه فيها انا وبيدي اقرب للقلب
وليد ابتسم لتفكيرها اللي عجبه : صح
البندري: المشكله ان لجونه عندها كل شي
وليد : ايوه بهذي صدقتي يعني لو حاولنا نتميز مافي امل
البندري: صح الا طلال ابن مين
وليد: ابن عبدالله الواثب
البندري: عندهم جريده صح ااذكر ان الواثب عندهم شي مثل كذا
وليد: ايوه مجله ..بالسعوديه ليه تسالين
البندري: سمعت سعوديات قبل شوي يتكلمون عن فلوس طلال استغربت مو واضح عليه
***********************
الجوري من بعيد تناظر وليد والبنددري وتحس بنار تشتعل بداخلها ...مندمجين بالسواليف ..ولاحد هامهم ...
نواره: وشفيك طلال اذا تبغى تجلس مع راما لوحدكم نروح عادي
طلال يناظرها بتهديد : لا عادي
راما : يالله البارتي ممله
نواره تغمز لطلال: ليه مالك حق ياطلال تخلي راما طفشانه وم
طلال : والله اذا ماسكتي ياويلك
الجوري مالها خلق هواشات طلال ونواره اللي ماتخلص تركتهم وراحت
نواره : وشفيك معصب هذا وانا بضبطك
راما : شو ازبطك
طلال: هيه انتي... انتي بنت مو واحد من الشباب
نواره : هههههه احيانا احسك مفهي
طلال: انا ساكت لك كثير
نواره: يمه خوفتني
*********************
الجوري بكبرياء مجروح راحت لعند البندري ووليد ...تحس بنار تشتعل داخلها ودها تفرقهم ... ابتسمت ولاكان شي صاير : هااااااااي
وليد ارتبك ..البندري حست بارتباكه وانقهرت (مثل كل مره لما يجلس مع الجوري برتبك)
البندري ووليد: هاااااي
البندري: وين نواره ..؟؟
الجوري تحس بتوتر بالجو : ههههههه مع طلال يتهاوشون
وليد: حياك ليه واقفه
وهي تجلس: شكرا
البندري تضايقة من وجود الجوري .. استغربت من مشاعرها بس هذي صديقتها الصدوقه ...من ايام الابتدائيه معها ... ليه تغار منها هذي اول مره يصير لها كذا
وليد: وهذولا مايملون من الهواش
الجوري: احس راسي بينفجرمنهم ...
البندري: مفروض ماتركتيهم لوحدهم هذولا بيقتلون بعض
وليد:ههههههههه مو لهذي الدرجه
الجوري: راما معهم
البندري: قولي كذا
وليد: خساره ماعرفتكم على صديقي واخوي بشار
البندري: انت عندك اخ هنا ببريطانيا
وليد: لا ..اخو دنيا
الجوري: لايكون بشار الكويتي
وليد: شفتيه ...؟؟
الجوري: ايوه واضح عليه حبيب
مسفر بعد ماجلس : وين البقيه
البندري: مادري متفرقين
مسفر: وطلال وينه فيه
الجوري :مع راما ونواره
مسفر وعينه على لوجين اللي واقفه مع بريطانيتين شقر ومندمجه معهم بالسواليف : اها
البندري بحماس : مسفر وش هديتك
مسفر: هديتي ..؟؟؟؟
وليد: تقصد اللي اعطيتها للوجين
مسفر: عادي ..كتاب شعر
البندري والجوري: شعر
مسفر: ايوه وش فيكم
البندري والجوري : هههههههههههههههه
وليد: وشفيكم ...؟؟
البندري: لوجين ماتدل الشعر واهله وماتطيقه
الجوري: ههههه اصلا ماتفهم اغلب كلماته ...
مسفر: والله انا جبت هديتي وعملت اللي علي
الجوري: نفسي اشوف شكلها وهي تشوف كتاب الشعر
البندري:هههههههه جواري تخيلي شكلها
الجوري تقلد جلست لوجين الانيقه , وتقلد طريقة كلامها المرجوجه : اف من كثر الهديه ماني عارفه وش افتح ...( ترفع المنديل اللي محطوط على الصحن اللي قدامها ..) هذي شكلها هديه مميزه
وليد بانبهار يناظر الجوري : والله جبتيها عدل
البندري انقهرت : مو مره
الجوري: اسكتوا خلوني اكمل
تفتح المنديل
الجوري وهي فاتحه عينها لاخر حد : وع وش هذا كتاب شعر ...لا شعر
ترمي المنديل
البندري ووليد ومسفر :ههههههههههه
مسفر انبسط انها مراح تحب هديته ...علشان ماتصدق نفسها
البندري : بحاول اخذه منها
وليد: شنهو
البندري: الكتاب
مسفر: خذيه حلالك
الجوري: احلفوا انت معها هديه وتوزعونها وتعازمون فيها
*******************
لوجين ارتاحت من البريطانيتين بالموت هم يكلمونها وهي مب معهم ..
مع علي اللي فاجائها بطلبه ماتوقعته جاد معها كذا ..كيف يطلب منها الزواج
وهي تمشي سرحانه ..اشر لها وليد
وليد: لوجين تعالي معنا
لف مسفر للجهه اللي اشر لها وليد شاف لوجين مره سرحانه مو داريه عنهم ....و مانتبهت فيهم
البندي: الاخت مو معنا
الجوري : ولا راح تحس اكيد تفكر باحمد
مسفر (ياذا الاحمد ولوجين اللي عوروا روسنا فيهم )
نواره وقفت عندهم بحماس : وين ذوق
الجوري: مع واحد ماعرفه
تاشر على فيصل اللي ندمج وهو يحكي مع ذوق
وليد :هذا فيصل خوينا
نواره: من وين ..؟؟
مسفر : سعودي
وليد: احس ذوق انها متواضعه ..بعكس لوجين
الجوري: حرام عليك لوجين عسل
البندري تايد وليد علشان تلفت انتباهه : ايوه ذوق متواضعه اكثر من لوجين لكن لوجين حبيبه ومثل النسمه بحياتي من 3 سنين ونص



لوجين: هاااااااي كيف البارتي
وليد: حلو منظم
لوجين بابتسامه : كويس اهم شي عجبكم
نواره: وين كنتي سرحانه فيه من ساعه اناديك
لوجين: انا
نواره: ايوه وانتي مو معنا
لوجين: افكر ب ( سكتت )
الجوري: بمين ليكون احمد
لوجين: لا ..افكر ب ( ترددت تحكي والا لا.... بس تذكرت ان مسفر معهم وماتبغى تحكي قدامه ) لا بولاشي
نواره تضيع الموضوع لانها حست ان لوجين ماتبغى تحكي قدام مسفر ووليد : يجنن البوم الصور اللي حاطته علشان نوقع ونحط صورتنا فيه
لوجين مبسوطه : كلكم تحطون صوركم واذا مامعكم صوره تصورون هاللحين
تتكلم وهي تحاول تبعد عيونها عن مسفر
مسفر(آه يلعن امن جابتك ..) يتاملها وهي تتكلم حلوه, وهي تضحك, وهي تبكي , وهي ترفع خشمها بغرور, وهي معصبه, كل شي فيها ينطق حلاووه وانوثه
وليد: وش لك بصورنا
لوجين: كذا علشان ببعد مانتخرج اذا شتقت لكم ناظرت الصور.... لان كلها نص سنه وانتم طايرين للوطن
البندري: يووووووووووه الله يهداك لجونه لاتذكرينا ..اهم شي ان جوجو بترجع معنا
لوجين لفت بسرعه : بتروحين معهم وامك وخوالك
مسفر: امك وخوالك ليه انتي امك بريطانيا
الجوري استحت لان قدم وليد يتكلمون عنها وهو يناظرها بدقه : ايوه بس مااشفتها الا قبل اربع سنوات
وليد: علشان كذا عيونك زرقاء
البندري ضغطت على اسنانها من القهر
الجوري: ايوه امي عيونها زرقاء
مسفر: وليه مانتي عايشه مع امك
الجوري: امي بريطانيه يعني ماتلتزم باحد.. عشت مع عم البندري الكبير وزوجته اللي هما ببريطانيا
وليد: عندك اهل هنا
البندري انبسطت انه اهتم فيها اخير : ايوه بس رجعوا لسعوديه قبل لاجي بسنه ....
نواره:شغاله
الكل:ههههههههه
طلال جلس وهومعصب من نواره : وانتي حسابك بعدين
نواره:ههههههههههههه وين راما
طلال: الله لاييردها
قاطعهم وليد فجاءه
وليد: ونواره كيف تعرفتي على لوجين
نواره : انا كنت اعرفها عن طريق النت وما سافرنا بالاجازه اخترت بريطانيا علشان اشوفها ...وصارت صديقتي ومن حظي ان التخصص اللي ابغاه معها ... واول مادرينا ان حنا مع بعض انجنينا
لوجين :هههههه كانت نواره خفيفة دم وحبيتها حيل على النت وزرتها فوق الخمس مرات بالسعوديه كنت اروح علشانها
مسفر باستغراب ونسى اتفاقهم : مره رحتي السعوديه
لوجين: ايوه انا اعرف نواره من ست سنين ولازم اروح بالاجازه لها ..وعشان احمد يشوف اهله بعد
مسفر: رحت مع احمد اللي هو خطيبك لوحدكم
لوجين عصبت بنرفزه : مارحت معه كنت عند نواره ...
نواره حست ان السالفه بتقلب نكد :هههههههه كانت احلى ايام
لوجين وهي تتذكر احمد كيف كان يكلمها ويقولها نرجع لبريطانيا مليت مشتاق لك .. ( ابتسمت بحزن) : تذكرين لما طردنا احمد هههههههه ( تبلع ريقها ) مسكين زعل حيل
نواره: كل دقيقه داق غثنا
طلال: انتم وين ساكنين بالسعوديه
نواره: بالرياض
الجوري تغير الموضوع علشان اذا رجعوا لسعوديه تنقطع علاقتهم بالشباب : شوفوا فيصل مع ذوق مب حاسين باحد هذا واول مره يجلسون مع بعض
مسفر ولوجين يناظرون بعض بحقد وتحدي .....
نواره اللي حاسه بان الحرب العالميه الثالثه بتقوم : اقول لوجين تعالي بوريك شي
لوجين وهي تبعد نظرها عن مسفر بتحدي واحتقار : خير
نواره تروح ولوجين جالسه على كرسيها معصبه تهز رجلها : ماني بقايمه
راحت نواره ومرت لحضة سكون
فجاءه تغير صوت الموسيقى الغربي الى موسيقى عربيه رومنسيه محزنه
لوجين رفعت راسها بتوتر ..قلبها قرصها وحست دقات قلبها سريعه ...ذكرتها هذي الموسيقى بشي ..بس ضاع منها شنهو
نواره بصوتها الناعم الرومنسي ..بصوتها الحلو : كل عام وانت عيد ميلاد حبي
كل عام وانت في حياتي .... .... حياتي

حبيبي ..حبيبي
لوجين شهقت و حطت ايدها على فمها
وعيونها متلت دموع ..وكانت شفايفها وفكها السفلي يررتجفون
نواره سكتت تناظر لوجين
مسفر استغرب من ارتجاف لوجين ..... وكان يشوف شفايفها اللي ترتجف
البندري:ههههه جابتها على الجرح

لوجين وقفت و بصوت مبحوح ودموعها تنزل وتهز راسها يعني كملي ...: كل عام وانت ع ( بكت بقوه ماقدرت تكمل )
نواره :
كل عام وانت عيد ميلاد حبي
كل عام وانت في حياتي .... .... حياتي

حبيبي ..حبيبي

احتفل واشعل لك شموع.... قلبي
واهديك ورد لك زرعته..... بذاتي

اسكتت لانها تحب لوجين حيل .. وتعرف ظروفها وتعرف اللي بقلبها اسكتت ودموعها على خذها
وطلال انجن على صوت نواره صوتها رومنسي عكس تصرفاتها وشكلها العربجي
ذوق بكت: ياي يجنن صوتها
فيصل: مره حلو

لوجين واقفه تناظر نواره بكل محبة الصداقه والاخوه ........وتحس بامنتان ومشاعر مختلطه تجاه نواره......
نواره توقف قدام لوجين وتمد يدينها : تعالي
لوجين: ههههههههه
تضحك من قلب بين دموعها ...رمت نفسها بحضن نواره ...رمت نفسها بحضن اختها الكبيره ...وامها اللي طول ست سنين كانت مثل النسمه بحياتها ..وتعرف عنها اشياء مستحيل حد يعرفها عن لوجين
اللكل تاثر معهم وعجبته العلاقه القويه بينهم ..
والبندري والجوري وذوق اركضوا لهم وضموهم ثلاث سنوات ونص كانت حلوه



من مواضيعي :