عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 20/08/2007, 12:55 PM
hassanalshami
مُشــارك
 
الفنانين ولماذا هم قد كسبوا قلوب بعض من شبابنا

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد الصادق الأمين وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين .
اللهم ارحمنا واجعلنا هادين مهتدين ، اللهم وفقنا لما تحب وترضا ، وأسلك بنا طريق الهداية ، اللهم متعنا بالنظر إلى الخير فنفوز بدخول الجنان إن شاء الله ، اللهم أرنا كل خير ولا تجعل قلوبنا تنظر إلى الشر ولكن الخير هو الخير ، اللهم اسلك بنا طريق الخير وثبتنا عليه وابعد عنا طريق الأشرار وزينته ، اللهم قد رأينا ما اتعب قلوبنا من تلك النظرات فبدلها بنظرات تسر قلوبنا فنفوز بالغفران ، اللهم أسرع بنا إلى كل خير ولا تجعلنا لغير ذلك ، اللهم وفقنا إلى الطاعة فنفوز بالذكر الحسن ، اللهم متعنا بالقرآن واجعلنا ممن يتلذذون بتلاوته والتدبر في محكم آياته ، وصلى الله على نبينا محمد الصادق الأمين الذي نكن له الحب والاحترام والتقدير أكثر من الأهل والوطن لأنه هو الحبيب ونسأل الله ان نكون مع الحبيب في الجنان ان شاء الله وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين وعنا نحن وفيهم ان شاء الله جنة الفردوس هي غدا ملتقانا يا الله .
أخواني أخواتي في الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد خلق الله الإنسان وعقله صافي ليس فيه شيء ممكن أن يلعب به أو أن يشغل باله وهو لا يزال صغير ، وهكذا الإنسان يبدأ في تلقي ما يدول حوله من أمور وحوادث ومشاهدات ، فيبدأ العقل على برمجتها أي : حفظها ومن ثم مناقشتها لكي يصل العقل إلى إدراك ما كان قد حفظ في عقله منذ طفولته من تلك الأمور والأشياء التي حدثت وهو لا يدرك معناها ولا يعرف ما هذا ولأجل ماذا فعل هذا وأمور أخرى والله اعلم .
ولما يكبر الإنسان وينظر إلى ما يدور حوله ويرى عجائب وأشياء قد تملي عقليته فيبدأ في الحال على برمجتها ومناقشتها ومن ثم تنفيذ أو عدم تنفيذ ما قد رأى أو سمع أو شاهد أو قراء أو أمور غير ذلك إلا ما رحم الله والله اعلم ، ومن هذا المنطلق قد يسرع الإنسان من تلقي عقليته بان يهلك نفسه وغيره لعدم تيقنه سؤاله عما دار في عقله ولكنه نفذ على هواء أو غيره والله اعلم .
ومع سرعة التقدم الذي يعيشه الإنسان في زمننا الحاضر يرى ويسمع ويشاهد أمور قد تستوجب منه الوقوف أمامها إن لم يكن أهله معه فسوف يهلك ذلك الإنسان الذي يرى ويريد أن يمتع أو الذي يشاهد ويريد أن ينفذ أو الذي يسمع ويريد أن يتلذذ بالمسموع مع العيون .
أخواني أخواتي في الله
ماذا استفاد إنسان يشاهد أغنية أم ماذا عساها أن يخرج من ولعه لسماع أغنية أو زد على ذلك ماذا عساها أن يقول عندما يسأل لماذا شاهدت تلك المراة التي كانت تغني ولماذا كنت تتلذذ بصوتها ، أظن الجواب مع من يسأل وليس لي إلا أن أقول الله اعلم ونسأله ان يغفر لنا ذوبنا وان يجعلنا هادين مهتدين ، قد كثرت تلك ألاغاني التي جعلت لها قنوات خاصة تعرض خلال اليوم كله غنية تتبعها غنية أفضل من التي قبلها والتي سوف تأتي بعدها أحسن من الأغنيتين الماضيتين ، ليس هذا فقط ولكن تلك الشركات التي تحسن اختيار الفتيات لكي تستقطب إلا ما رحم الله بعض من شبابنا لكي تجعلهم في هم وقلق وعدم تركيز في الحياة الجيدة في المستقبل والله اعلم .
لافتات كتبت عليها هل أنت جميلة إن كنت كذلك فأسرع لتسجيل اسمك ولتكوني ذا شهرة ومال وجاه ، وهذه أمور شغلت المسلمين وماذا جنى المسلمون من ألاغاني التي تعرض ليلا ونهارا ومع تلك الفتيات اللاتي يعرضن أجسدهن لمن ؟
إن ما يحدث اليوم في انشغال بعض من شبابنا إلا ما رحم الله هو سبب أنهم اتيحت لهم الفرصة لمشاهدة الكم الوافي من تلك القنوات التي لا خير فيها أبدا ( لا نتكلم عن تلك القنوات التي أسست على خير ) والله اعلم وأسالك سؤال عن تلك القناة التي أسست على هدم أخلاق الشباب فهل يعقل أن تكون تلك القناة سوف تخرج شباب سوف يجاهدون غدا أم أنهم تراهم سوف يفشلون مخطط من يريد ان يفعل حقا الجهاد ، أخي أختي في الله ليس من حقنا رؤية الفتيات على التلفزيونات ومن أين لنا الحق في ذلك ، هل هي أختك أم تراه زوجتك أم انك تقول ليس فيه شيء أو حرج من مشاهدة ذلك ، ولكن العيب فينا نحن عندما صار لنا في مثل ذلك الشيء الأمر السهل ولم تنكره قلوبنا ومن هذا صار لا شيء فيه بأن تعرض فتاة جميلة ذات العمر الجيد الأخبار أو غير ذلك ، أما خارجيا فلقد جعلوا كل خبر بنزع شيء من الجسد .
الفنانين يعرضون أنفسهم على أنهم قد كسبوا بعض من الشباب إلا ما رحم الله ، كسبوهم لماذا لكي يكونون معهم وعلى سبيلهم وعلى تلك الأفكار المخزية التي سوف تخزي ذلك الإنسان غدا عندما يقف مسئول عن نفسه وعن كل شيء قد تلقته أعينه أو تلفظ به لسانه ، ماذا عساي أن أقول غدا عندما يسألني الله عن ترددي لتلك الكلمات عن ذلك الشاعر أو عن تلك الشاعرة أو حبي لتلك الأغنية أو الفنانة أو الفنان ، انه أمور واجب على الإنسان وضعها أمام أعينه وليس عيب عليك أن لا تشاهد أغنية ولكن العيب عليك أن تجلس بشخصيتك التي رفعها الله وجعلها ذا فطرة أن تتلذذ بمشاهدة فتيات يرقصن على مزمار أو غير ذلك وأنت إنسان ارفع من مشاهدة مثل ذلك .
ومن هنا صار لبعض من شبابنا الفرح في تعليق صورة فنان أو فنانة على مسرح بيته لماذا ، لكي يعرف الناس ما مدى حبه وفرحه لهذا أو لهذه ، وهنا سؤال يطرح نفسه وهو هل يعقل لنا ان نتعلق بالفنانين والفنانات ، وقد قال احد الآباء لابنه لماذا تضع صورة هذا الفنان على الجدران فقال بصوته إنني أحبه أكثر من محمد يعني ( يحب الفنان أكثر من نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ) وهنا أقول أين التربية ومن المسئول عن هذه الأشياء التي تحدث لأبنائنا وبناتنا والله اعلم ونسأل الله لنا ولإخواننا وأخواتنا التبصير والهداية والغفران .
قد حصل بعض الأفلام على جوائز قيمة وعند عرضه لوحظ وجود بعض الأشياء التي ترينا حقا بعدنا إلا ما رحم الله ومدى تسلط الكفار على بعض من المسلمين إلا ما رحم الله ، جائزة على فلم احتوى على ماذا ، انه لم يحتوي إلا على الزنا واللواط والخمر والحشيش ، وعرضوا فيه بعض الأمور الإسلامية لماذا هذا ، ولأجل ماذا هذا ، خلطوا بعض المشاهد الإسلامية مع طول مدى الفساد الذي احتوى ذاك الفلم ومع الاستهزاء بالله فيه ، والجهاد كأن ذلك الفلم إنما حصل على الجوائز بسبب نشره للجهاد وتفعيل الشباب للجهاد ونشر الإسلام ولكن الحقيقة حق وإتباع الحق هو الحق ، وأقول نظرة لعلها تصيب ونقول للأمة الإسلامية ان تلك الأفكار المعروضة في بعض الأفلام واخص الفلم الانف الذكر هي تلك المقولة التي سمعنها ولا تزال تدوي على مسامع بعض من المسلمين وهي ( ان قنبلة سوف تفعل الأشياء الكثيرة في المسلمين ولكن كأس وزانية سوف يفعلان الأكثر والأكثر والأكثر والأكثر في الأمة الإسلامية ) وهذا الحاصل في عرض ذاك الفلم وهو انظر إلى الفلم نفسه وسوف يعطيك الأمور بوضوح وهذا ليس أمر لمشاهدته ولكن نسأل الله التوفيق لما يحب ويرضا .
أخواني أخواتي في الله
واجب علينا إلا نشغل عقولنا بما قد يفسدها ، ومن ناحية أخرى واجب علينا ان نشغل عقولنا فيما يقويها وينميها إلى الخير ، عقلك ثمين فلا تدخل فيها ما لا ينفعه فتحصل على ما لا تريد ، ولكن ابحث عما سوف يكن لك خير وتردده اثناء موتك وتموت على ذلك ، إذا أشغلت عقلك بالمفسد فسوف تحصد ثماره غدا عند نزع الروح ولربما فاز الفساد على الخير في ذلك الموضع والله اعلم ، ان في مكان عندما يكثر فيه الفساد على الخير قد يعرقل نمو الخير ذلك الفساد ، قد اشغلوا عقول بعض من شبابنا بتلك الأفكار التي ربما استحوذت عقولهم فشغلتهم حتى إذا نفذوا ندموا على ما فعلوا ولكنهم بعد أن روا أن ما بينهم إلا ساعات على ساحات تنفيذ الإعدام ، قد سماعنا عن شاب مارس الرذيلة مع بنت جيرانه ومن أين اكتسب تلك الفكرة لكي ينفذها ، انه لم تكون في عقله الصافي ولكنها علامة اكتسبها من ذلك البطل الذي نسميه بطل على فلم معين ، وتلك بنت قد كانت في خير إلا بعد أن أشغلتها تلك الفنانة في كيفية كسب الأصدقاء والضحك عليهم ولكنها خسرت نفسها وضحك عليها بعد ان ضنت نفسها انه سوف تضحك وتكسب الفلوس بجمالها أو ذكائها ، وتلك عصابة قد اقروا على تنفيذ مخطط لجلب ولد أو بنت لكي يفرغوا تلك المشاهدات التي رأوها على الواقع في تنفيذ زنا أو للواط ومن ثم قتل ومع تعذيب تلك البنت أو الولد ومن ثم إلقائها أو إلقائه على قارعة الطريق أو على صحراء بعيدة عن نظر الناس ، وتلك بعض الرسائل الفاشلة التي تتم بين الشباب والشابات عن الغزل أو الكلام المخزي عن الحب والله اعلم .
ومن هنا واجب علينا ان نعرف أنفسنا وإننا مسئولين عن أولادنا وبناتنا وان نبعدهم عن مشاهدة تلك القنوات التي سوف نحصل العار ان تركنهم هكذا ، والله قد كانت تلك الفتاة على خير الا بعد ان تعلق قلبها بذلك الولد تغيرت حياتها إلى ماذا ، ووالله ان ذلك الولد قد ترى فيه النور على وجهه والابتسامة تملى وجهه المنور إلا بعد ان اشغل عقله بحب فاسد وابتسامة كاذبة تغير النور الذي كان فيه الى غير ذلك والله اعلم ، ان العقل اذ شغل بما لا يقدر على اكتسابه ، شغله ذلك الشيء الى ان يفكر ويقلق السكينة التي كانت مع ذلك الإنسان الا ان يكسب ذلك الامر وبعد ذلك يبدأ الهم والقلق والانشغالات التي لا يخرج منها ذلك الإنسان الا في حالة من البعد عن الاهل والبعد عن الصحبة الحسنة وعن التلذذ بالجلوس في مجالس الذكر والكثير الكثير والله اعلم .
أخي حب من يحبك واعلم ان من تريدها زوجة لك واجب ان تكون هي في قعر بيتها هناك لا ان تكون قد مارست معها تلك الرسائل والكلمات التي قد حفظها عقلك وقد رددها وكأنها غنيمة سوف تفرح بها المسلمين ، أختي في الله إنني احبك في الله ومن حب لكي أن أقول لكي لا تغتري بذلك الشاب الذي يريد أن يأخذ شرفك منك هكذا ببساطة ولو كان حقا يحبك لما جلس معك يتبادل تلك الابتسامات ، ان كان حقا يبحث عن العش الزوجي فاخبريه انه هناك عند اهلك ولا تغتري بتلك الكلمات التي يقذف بها لكي يستولي على عقلك الصافي ، إن قال لكي انه يحبك فكيف قالها لكي وأنت أجنبية عنه ، وان لمس يدك فيكف سمحت له بذلك انه ليس محرم لكي ، وان نظر إلى عيناك وانشد الشعر فيمها فكيف وصلت بكما الحال ، إلا حال سوف تندمي أنت أولا وثانيا هو لأنه دين عليه ، أن قال لكي عندي شقة سوف تكون بيتنا وتعالي لرؤيتها فلا تطيعيه أبداء وليس له الحق ان يختلي بك ولا ان تعطيه حتى ولا ثانية من عمرك بان تقضيها مع واحد همه فقط إشباع غريزته ومن ثم سوف يذهب إلى غيرك بعد ما اسقط ما هو كنز لكي ولأهلك الشرف الذي سعيا إليه والداك .
نسمع عن أخبار الفنانين والفنانات بان فنانة شربت شراب وفنانة لبست ثوب وفنانة سافرت إلى وفنانة ستقيم حفلة عشاء وفنانة ولدت وفنانة عبرت شارع كذا وأما عن الفنانين فذاك فنان سيصل إلى فندق كذا وهناك فنان سيزور مدينة كذا وفنان متخاصم مع زوجته وفنان سوف يطلق زوجته وفنان سوف يقدم دعوة على شركة كذا والكثير الكثير وأنا وأنت أرفع وأعلى وأسمى بان نتطلع أخبار الفنانين والفنانات ، ماذا سوف نستفيد من متابعة أخبارهم ، أخي أختي في الله خلقنا ليس لهذا وإنما خلقنا لمتابعة ما هو لنا فيه الخير وان من متابعة أهل الفن قد نكون معهم والعياذة بالله فأنت لا تحب أن تحشر مع راقصة أو مغني يغني بتلك الكلمات الفاحشة .
وأخيرا لا تتسرع وإنما هذه كلمات قد أكون أصبت في توضيح بعض المعلومات التي تكون ربما مخفية عني وعنك ، وليس أنا هنا أحرم أو أحلل ، ما يحصل في شارع الفن وفضائح الفنانين معروفة ومعلومة ومن هنا واجب علينا متابعة أهل الخير اللذين إذا رأيناهم ذكرونا بالله سبحانه وتعالى وبرسوله صلى الله عليه وسلم ، وعيب أن نرى فتاة لا يتجاوز عمرها الخامسة عشر ترقص مع نغمات فنان أو فنانة أو تتفاخر بلمس فنان أو فنانة ، وهي ارفع وأعلى وأسمى من ذلك بل عليها بان تكون هناك في بيتها تعتز بالخير الذي هي فيه ، وعيبا على والد يترك ابنته هكذا تتلذذ بمشاهدة فنان أو فنانة والأصل إنما عليه بان يلزمها قراءة أحوال المسلمات لكي تحصل على الخير وتتعلم منهن ، إنني أضع يدي مع يدك لكي نكون أمة همها الإسلام ويفتخرون بأخواتهم اللاتي هن هناك يربون أمة سوف تخرج شباب مسلم يعرف لماذا هو موجود في هذا الكون ؟
هذا وبالله التوفيق
أخوكم / حسن علي




من مواضيعي :