عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 14/08/2007, 10:24 PM
بدر
مُثــابر
 
قصيدة سيرة وطن .. برنامج شاعر الشعراء!

مساء الخير أحبتي وسلام أحمله لكم من دمشق الفيحاء ضمن زيارتي لها للمشاركة في برنامج شاعر الشعراء والذي سأترك تفاصيله لكم على هذا الرابط .. أشكر كل من ساندني بإتصال أو ايميل أو رسالة نصية ... وأعتذر عن غيابي المطول مؤخرا .. كما أعتذر لبقية الاخوان عدم إبلاغي لهم بأمر البرنامج .. وليسامحني كلكم وأدعوا لي بالتوفيق

http://www.sha3er.tv

هذه هي القصيدة التي شاركت بها في أول حلقة



سيرة وطن



وأنا في معرض أيامي معاك وسيرتي وياك

لقيت أنك تفاصيل الحديث بمجمل أشيائي



عجزت أني ألمّك وأحتويك وما قدرت أقــــــراك

بتدري ليش؟.. لّنك فوق تعبيري وإنشائـــي



أسولف عن حنيني لك شعرت بلهفتي للقاك

أحنّ لطيبتك ألقى السوالف تجبر إملائــي



وطن ظل النخيل وساقيتها والعشب والراك

وكوخي والمدن والمدرسة ودماي واحشائي



تنفستك شذى ريحة عطر .. مرت من الشباك

وزخرفتك سماي .. وبحري .. وكثبان صحرائي



نطقتك أعذب حروف الكلام وتوني أهــــواك

تهجيتك قبل تدري الفصول بغلطة هجائي



أحبك من وأنا الطفل الغرير المحتضن يمناك

إلين كبـرت وأصبحـت بمثابـة أكبـر أبنائـي



مثل ما كنت بدروبك أسافر من هنا لهناك

مثل ما كنت بعروقي تعيش وتملأ أرجائي



وكلما طلت شموسك وداست رجلي برمضاك

نبت لي من نعيـم محبتـك ما يذهب إعيائي



نعم تعني لي الشي الكثير ويا كبر معناك

تغلغلـت بسكيـك الذاكـرة من ألفـي ليائــي



كأنك جزء مني .. وأنت مني - والذي سواك-

اذا منْك اشتكى عضو تداعت سائر أعضائي



ووصاني بك الدين الحنيف وقال لي أرعاك

وحملنـي الامـانـة والـدي عن كابـر آبائـي



فداك أنفاسي ونفسي فداك وبالنفيس أفداك

مدام سهرت وأعطيت الكثير لخاطر ارضائي



ودام بتربتـك شبت ضلوعي وارتويـت بماك

فيا سعد الحياة ولو غديـت المبعــد النائـــي



وطن .. ما اكرمك ما احلمك ما أجمل محياك

وتر .. ما أعذبك ما أطربك في ساعة اصغائي



عظيم .. ومجدك حدود السماك وقمة الافلاك

عليك إجلال من لون التواضع جمّل ردائي



عريق فكل شبر يا وطن من أولك لأقصاك

بديع .. تحلّق بجـو الخيال وتسحـر الرائـي



وتبقى سيرة أيامي معاك وقصتــي ويـــاك

لأنك أجمل أيام الحيــاة .. وأثمن أشيائـــي




الحلقة القادمة ستكون يوم الجمعه باذن الله في الساعه الساعة عصرا أو العاشرة مساءا لست متاكد .. أترككم في أمان الله ..




من مواضيعي :
الرد باقتباس