عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 14/08/2007, 03:11 PM
صورة لـ همس القوافي
همس القوافي
نشيـط
 
عاق يصفع أمه داخل محل بسوق الحب

وصلني على إميلي الخاص هذه القصة المأساوية فعلا فأحببت أن أنقاها لكم لأخذ العبرة



.................................................. .................................................. ..............................
عاق يصفع أمه داخل محل بـ «سوق الحب»

الدمام - سعد البطيح

اعتدى ابن عاق على والدته وصفعها على وجهها أمام حشد كبير من الناس بسوق الحب بالدمام مساء أمس الأول.
وترجع تفاصيل الواقعة عندما كان الابن العاق يقل أمه إلى السوق واتفق معها بأن تذهب إلى محل واحد فقط وبعد ذلك يقلها إلى المنزل بسبب انشغاله مع زملائه.
وعندما رجعت الأم إلى السيارة كان الابن يتحدث مع أحد أصدقائه التقى به صدفة في السوق فما كان من الأم إلا أن نزلت من السيارة ودخلت محلاً ثانيا للأواني المنزلية بجانب السيارة حتى ينتهي ابنها من الحديث.
بعدها دخل الابن إلى المحل المزدحم وصفع والدته صفعة شديدة أمام الزبائن قائلاً لها: ( ألم أقل لك إنني مستعجل لماذا تنزلين من السيارة؟)
وقال شهود عيان: إن الجميع أصيب بصدمة من هول الموقف حيث انخرطت الأم في البكاء والدعاء على ابنها بعظائم الأمور، ورفضت ركوب السيارة معه وتطوع أحد زبائن المحل بنقلها إلى بيتها.

.................................................. .................................................. ..............................







أمّـــــــــــــــــــي



من الجميل أن يكون لديك مرسيدس بودمعة الجديدة ومن الرائع أن تكون لديك فيلا عظيمة وزوجة جميلة وأموال لا حصر لها ولكن الأجمل من هذه كله أن تكون لديك "أم" تقبلها كل صباح فتقول لك : الله يرضى عليك يا وليدي .....



يخجل الكثير من الأبناء من أمهاتهم ويحسون بالخزي وهم يمشون معها إو يأخذونها إلى مكان ما وعلى العكس تماما تفتخر الأم عندما يأخذها ولدها إلى السوق أو إلى بيت أحد الأقارب ... فعلا ما أروع الأمهات وما أقسى الأبناءء .......



قبل أن تزوج ابنتك لأحد الشباب المتقدمين لطلب يدها لا تسأل عن أخلاقه ودينه وأصله وماله ووظيفته فقط .. لا تنسى سؤالا مهما هو : كيف يعامل الولد أمه وأبوه ؟ !



كل واحد يفكر في إرسال هدية لزوجته أو لصديق عزيز

الله يخلي المصلحة ولكن هل يفكر أحدنا بمفاجأة أمه بهدية ؟!



ربما لا تعرف حجم الحب الذي يكنه قلب أمك لك ولكن عندما تتزوج وتنجب الأبناء ستعرف مقدار الحب الذي يكنّه الآباء لأبنائهم وإذا لم تحس بعد ذلك بمقدار الحب الذي أحدّثك عنه الآن فتأكد يا عزيزي بأن قلبك هو مجرد صخرة صمّاء!



كل شيء يعوض في هذه الدنيا ، أبنائك ستنجب غيرهم ، أموالك ستجمع غيرها ولكن أمك هي الشيء الوحيد الذي إذا ذهب لا ولن يعود أبدا !!



بعض الأبناء يعتقدون أن الأم مجرد خادمة تطبخ وتنظف وتوقظ في الصباح ، ولكن الفرق الوحيد بينها وبين الخادمة هو أن الخادمة تأخذ راتبا والأم تعمل ليلا ونهارا وببــــلاش !!



بعض الأبناء لم يعرفوا قيمة أمهاتهم بعد كما أنهم لن يعرفوا إلا عندما تأتي زوجة الأب أو تنتقل روح أمهم إلى عنان السماء !



كم واحد منا يقبّل يد أمه وكم واحد منا يقبل رأسها وكم واحد منا يكلمها باحترام وأدب .. لو نظر كل واحد منا إلى أسلوب تعامله مع أمه لوجد نفسه عاقا وجاحدا ومجرما .. كم هو حقير هذا الإنسان !



يشهد التاريخ أن كل من عق أمه لم يرَ الخير والسعادة في حياته ، كما يشهد التاريخ أن كل من أساء إلى أمه أساء إليه أبنائه ، ويشهد التاريخ أن الأم هي صاحبة أعظم جميل يتلقاه الإنسان كما يشهد أيضا بأنها تتلقى أعظم جحود يتوقعه البشر على مرّ التاريخ !!



يقول أحمد شوقي أن الأم مدرسة ويقول بعض الأبناء أن الأم مؤسسة نظافة وخدمات عامة !

بعد وفاة الأم وهداية الأبناء يتمنى كل عاق أن تخرج أمه رأسها من قبرها ليقبّلها ويقول لها : أمـــاه ... سامحيني !!



أجمل رائحة هي رائحة الأمهات "دهن عود" وأول حب هو حب الأم وأحلى ذكرى هي قبلة من شفاه الأم وأطيب لمسة هي مسحة حانية من يديها العطوفتين !



أن تفقد والدك فالأمر محزن ومبكي ولكن أن تفقد والدتك فالأمر عاصف ومميت !



بعض الناس نراهم في صفحات الجرائد والمجلات وعلى شاشات التلفزيون والقنوات الفضائية وهم يتحدثون عن علم الاجتماع وتركيب الأسرة وتنظيمها والعلاقة بين أفرادها وعلى الجانب الآخر ترقد أمهاتهم في دور العجزة والمسنين


((وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا))

الإسراء 23



اللهم بلّغنا برّ آبـائـنا وأمهاتنا في حياتهم وبعد مماتهم

*** أدعوا لأمي بالرحمة و المغفرة**




من مواضيعي :