عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 25/04/2005, 08:26 PM
NO_WAY
نشيـط
 
احلام ورديه على مشنقة البطالة

السلام عليكم

يسعد لي أوقاتكم بكل خير ..
قالوا قديما بأنه من سار على الدرب وصل ....وقالوا من جد وجد ومن زرع حصد ومن طلب العلا سهر الليالي.....
وقالوا ايضا الصبر مفتاح الفرج ..ولكل مجتهد نصيب ...
واصبحنا في حاضرنا لانرى الذي يسير على الدرب قد وصل رغم ان الذي سهر الليالي وصل للعلا ،،،
فكم من أحلام قتلت على ابواب الثانوية العامه ،،،
دعوني اصور لكم واقعنا ،،،
كل عائلة في المجتمع تنجب عددا من الاطفال ....هؤلاء الاطفال سوف يصلون يوما الى سن 6 ويدخلون المدارس ..
ويبدأ مشوار الاحلام ،،،،،
فكل ام وكل اب يريدون لابنائهم الصلاح فيلقنونهم النصائح والعظات بالاضافة الى التدريس بشكل يومي ،،،،،
يكبر الاطفال
ويصلون الى الثانوية العامه وماأدراك مالثانوية العامه ...
تبدأ حاله التوتر بالمنزل فهناك طالب ثانوية عامة اذن لا بد من نسبه ....
والنسبة لاتأتي الا بالدراسة على مدار العام ....
ويبذل الطالب كل جهده حتى يأتي بأرقى الدرجات ...يتفوق ينجح يسهر ويتعب ...
بالاخير
ممكن انه يأتي بنسبه مابين 95 ومافوقها او 80 وماتحتها ...
تقريبا الجميع متساوون على ابواب الجامعه فلا ينظر لطلب الا الذي قد ارفق فيه فيتامين واو .,.
او من يحالفه الحظ بالصدفة فيدخل القسم الذي يريد وطبعا تكون امه داعيه له وتكون حادثة نادرة جدا جدا ....
حسنا....مجموعة من خريجي الثانوية العامه قد دخلو للجامعة فماذا عن المجموعة الاخرى ..؟؟؟
اين اصبح مصيرهم بعد ان ذهب الحلم وتحطم ؟؟؟
اين الخطط التي كانت ترسم ؟؟ذهبت في ايام هباء منثورا
وتأتي مشكلة البطالة ...
وماأكثر الشباب الذين بلا دراسه ،،،
واحزروا ماذا يحدث بعدها ........
يتخرج الطلاب الذين دخلوا الى الجامعات ....
ثم ماذا
لايوجد عمل الا لذوي اصحاب الخبرة!!!!!
بالله عليكم من أين لطالب ان يأتي بالخبرة ان لم يتلقى المساعدة في بدايه حياته العمليه ::22::
ويأتي خريجوا الجامعة لكي يصطفوا مع خريجي الثانوية العامه وتزيد نسبه البطالة ويزيد الضياع والفسق ....
الى متى والى مدى سوف يطول صبرهم ومتى سيأتي ذلك الفرج الذي طالما انتظروه ،،،،
وأين نصيب هؤلاء المجتهدون ..............
المساحه فارغة فلهذا اليوم لم نعرف الحل .......فهل عندكم حل للبطالة ....
بانتظار تعليقاتكم ...
ملاحظة /عذرا لجميع طلاب المرحلة الثانوية العامه وأتمنى لهم التوفيق ولم اقصد ان احبط من عزمهم لكن هذا هو الواقع المر
تحياتي للجميع
NO_WAY




من مواضيعي :