عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 28/05/2007, 11:08 AM
maram
نشيـط
 
الله اكبر مقاطع روعه خشوع

•·.·´¯`·.·• (مقاطع روعة .. خشوع) •·.·´¯`·.· •

لا تبخل على نفسك ..
حمل هذه المقاطع وابك مع البكائين على خطاياك الكثيرة !!

رجال اشتروا بكاء الخشية من الله عز وجل ..
تلكم البضاعة التي زهد فيها معظم القوم إلا من رحم الله ..
آيات تتلى .. وأحاديث تروى .. ومواعظ تلقى ..
ولكن تدخل من اليمنى و تخرج مع اليسرى ..
لا يخشع لها قلب .. ولا تهتز لها نفس ..
ولا يسيل على أثرها دمع !
((اللهم إنا نعوذ بك من قلب لا يخشع ومن عين لا تدمع)) ...

لقد أثنى الله جل وعلا في كتابه على البكائيين من خشية الله وفي طاعة الله ..
الأتقياء الأنقياء .. ذوي الأحاسيس المرهفة ..
الذين لاتسعفهم الكلمات للتعبير عما يخالج مشاعرهم من حب لله ..
وتعظيم له .. وخشية وإجلال ..
فتفيض عيونهم بالدموع ..
قربة إلى الله وزلفى لديه ..

إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا ..
إن كان وعد ربنا لمفعولا ..
ويخرّون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعا

وقال تعالى ..
أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين من ذرية ءادم وممن حملنا مع نوح ..
ومن ذرية إبراهيم وإسرائيل وممن هدينا واجتبينا ..
إذا تتلى عليهم آيات الرحمن خرّوا سُجدا وبكيا ..

وقال تعالى ..
وإذا سمعوا مااُنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق

وقال تعالى ..
أفمن هذا الحديث تعجبون ..
وتضحكون ولا تبكون ..
وأنتم سامدون ..
فاسجدوا لله واعبدوه

خشوع الشيخ صلاح البديّر ..
وأي خشوع ..
في آية لا تبكي كثيراً ..
آية في توحيد الله ..
"فضلاً اضغط على الرابط"
http://www.lakii. net/images/ Jun06/tape_ salah.mp3



آية تهز الجبال لمن يتدبر معناها في حسن الخاتمة ..
وأنا لم أسمع أحداً بكى عندها ..
الشيخ شيرزاد عبدالرحمن طاهر ..
تخنقه العبرة بكاء في آية لا تبكي الكثير منا
"فضلاً اضغط على الرابط"
http://www.sherzaad .net/audio/ yosof_warsh_ b.mp3



الشيخ سعود الشريم ..
يبكي في الفاتحة بكاءا مراً
http://www.geocitie s.com/am_ tw81/tweety/ fate7h.swf

اللهم إنا نعوذ بك من قلب لا يخشع ومن عين لا تدمع

لست مجبراً على إرسالها ولن تأثم على إهمالها بإذن الله فإن شئت أرسلها فتؤجر أو أمسكها فتحرم

لا تبخل على نفسك
وانــشـــرها

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
من دعا إلى هدىً، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً،
ومن دعا إلى ضلالةٍ، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص من آثامهم شيئاً !

هذا البريد الإلكتروني لا تدعه يقف عند جهازك،
بل إدفعه لإخوانك ليكون لك صدقة جارية فى حياتك وبعد مماتك.




من مواضيعي :
الرد باقتباس