عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 12/05/2007, 12:49 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
وردة المكان ربتني الدنيا ... للشاعر حامد زيد

قصيده جميله وهي من اجمل قصائد الشاعر الكبير حامد زيد

اعجبتني كثيراً لكلماتها الرنانه التي تنبثق عن شهامه واصاله..




..::ربتني الدنيا::..



أنا ربتني الدنيا على جـزل العطـا والجـود

ونفسي للوفا والطيب وفعـل الخيـر جزامـه

وأعارض منهج الهابط وأوافق للصعود صعود

وأسيّر نفسـي بعقلـي مـدام النفـس هدامـه

ولا تثّر بي البسمة ولا كحـل العيـون السـود

ولا يقوى على قلبي صغير الحسـد وأجسامـه

أردّ الجود بأمثالـه وأقابـل بالجحـود جحـود

وترى لا خير في رجلٍ يوطّي للـردى هامـه

وعندي مع أهل العِليا مواثيق وثـلاث عهـود

أوفـي لـه مطاليبـه وأودّه وأرفـع أعلامـه

أعايش مركب الدنيا على متن القـدر مولـود

أبعرف هو صحيح إنّ القدر بالنـاس دوّامـه ؟

ومن وين الزمن مقبل وإلى وين الليـال تقـود

ومن في هالزمن يقدر يوجّـه خطـوة أقدامـه

ومن له بالزمن غاية ومن عنده هدف منشود

ومن منّا قدر يعـرف خفايـا مقبـل أيامـه ؟

عرفت إنّ الشقا باقي ، عرفت إنّ الحسد موجود

عرفت إنّ القدر يفرض علينا بأسـوأ أحكامـه

لقينا العرب حاسد وشفنـا بالعـرب محسـود

وبه ناسٍ لنا ضامت ، وبـه بالنـاس منظامـه

وينقص بعضنا خوّه وينقصنـا وفـاء وعـود

مدام الحسـد باقـي وبعـض النـاس نمامـه

ولا ترجى بها الدنيا من ربوعك يجيك اسنـود

ولا تشره على رجلٍ عيونـه خانـت أقدامـه

وقابل خطوة بخطوة وجازي بالصدود صـدود

تناسى غلطة الصاحب عليك بلحظة اخصامـه

ولا تخطي ترى لصبر الحليم اليا سلاك حـدود

تروّى واعرف بضرب الحديـد تفكـك لحامـه

تجنب كسرة الخاطر ولو حبل الزعل مشـدود

تراك بكسرة الخاطر حكمـت القلـب بعدامـه

ولا تزعل على رجلٍ بذل لك ولرضـاك جهـود

ولا تامن من الحاسد رضـاه ورفعـة ابهامـه

نبي نصبر على الدنيا قلـوبٍ بالحيـاة زهـود

مدام إنّ البخت عيّـت توّفـق رمعـة سهامـه

وأنا ما قلتها راجي ولا أطلب بعدهـا مـردود

ولكـن الفتـى ودّه يحقـق جملـة أحـلامـه

وبمشي لآخر الدنيا ولـو كـلّ الأنـام اقعـود

وعن وجه الزمن بكشف حقيقه وأرفـع الثامـه

صحيح إني صغير السن ولكن قدهـا وقـدود

وأنا عندي مع الدنيـا مواقـف ترفـع الهامـه

طموحي يملي العالـم ولابـه للطمـوح قيـود

مدام إن الأمل طبعي عرين وصرت ضرغامـه

خلقنا الله من ترابه ولأحضان التـراب نعـود

تحت رمل الثرى نبقى تغطـي جسمنـا خامـه

سلفنا ما لحقناهم تحـت قـاع التـراب رقـود

ولا يبقي من الميت سـوى ذكـراه وعظامـه

ولو طال العمر فاني وترى عمر الفتى محـدود

وكلٍ يطلـب المولـى يبيحـه يحسـن ختامـه

وأنا بلّغـت بلسانـي وربـي والأنـام شهـود

وصحف البيّنة جفّت وعنهـا رفعـت أقلامـه



اتمنى ان اكون وفقت في الاختيار..
مع خالص الود..




من مواضيعي :
الرد باقتباس