عرض مشاركة مفردة
  #4  
قديم 09/05/2007, 10:24 AM
صورة لـ إشكـــــــــر
إشكـــــــــر
هــادف
 
ربيع رد: المدينه الفاضله

إقتباس
 مشاهدة المشاركة اقتباس من مشاركة ابن الصحراء



المدينه الفاضله
الكثير منا سمع عن المدينة الفاضلة لافلاطون .. والكثير سمع عن افلاطون ...
من هو إفلاطون ...
هو فيلسوف يوناني تلميذ سقراط واستاذ ارسطو ....
ويقـــال ان إفــلاطــون ولد عام 427 ق م في أثــينا من أســـرة أرســتقـراطـية تنتهــي بنسبها الي آخــر ملوك أثينا .. كما كان شابا و ســيم الطــلعة جذاب المحيا ذو جــسم رياضـي ممشوق كما كان جنديا ممتازا ..تتلمذ علي يد استاذه ســقــراط و هو في سن العشـرين و لمدة 8 سنوات . يتلقي آراءه .. و يدون تعاليمه ، و يستمع لمناقشـاته. و عندما اعدم استاذه سقراط حزن عليه حزنا عميقا. و هذا ما جعله يسخط علي النظام الفاسد آنذاك بعد المحاكمة الصــورية التي لا اساس لها من الحق.
و يقال ان تلامذته كانو 18 تلميذ و من بينهم "أرسطـــو" أشــهر فلاسفة الاغريق و الذي اعطي للفلسفة اليونانية شكلها الاخير.

رحل افلاطون عن اثينا الي ارض الله الواسعة لطلب العلم و نشد التجربة و ممارسة الحياة .. طاف بإوروبا .. ثم عاد و هو في ال40 من عمره الي اثينا و افتتح مدرســته في احد الملاعب في شمال شرق اثينا و اسم الملعب "مــكــاديموس" لذلك لقبت الكليات العلمية العليا بالاكاديمية .
و يتفق افلاطون مع استاذه سـقــراط في إتخــاذ الحوار منتهجا لتعليم الفلسفة الا ان التلميذ إختلف عن استاذه في الوسيلة ..فبينما كان ســقراط يتجول في الطرقات و الممرات و يعلم التلاميذ و يناقشهم و يحاورهم .. و يولد افكارهم .. الا ان إفــلاطون اتخذ من مدرسته مكان لتعليم الفــلســفة بالمــجان . و قد ظل هكذا 40 عاما تحدث فيها عن امور تشغل الناس .

نــأتي الي المــدينة الفاضــلة :
تحــدث إفلاطــون عن نظــام تربوي صــارم و هــام في جــمهوريته المثــالية التي كــان ينشد من خلالها الوصــول الي الفيلسوف الحكم او الحــاكم الفيلسوف. و قسم الجمهورية المثــالية الي:

1. طــبقة المنتجين و العمال :
و هي القوة الشهوانية و التي تقوم بتحصيل حاجات الجسم من الطعام و الشراب و اللذات و هي قوة مركزها البطن, و فضــيلتها المعدة و تمثلها طبقة العمال.

2. طــبقة الجند و المحاربين:
ووظــيفتها الدفاع عن النفس و حفظ الجــسم من الاذي ، و مقرها القلب ، و فضــيلتها الشجــاعة و الصــبر.

3. طــبقة الفلاسفة او الحكماء :
و هي القوة الفكــرية و الفلسفية و أرقاها و موطنها الرأس و هي مقر العقل و الارادة _ و التدبر و فــضــيلتها الحــكمة و الحزم و تمــثــيلها طــبقة الحراس او الحاكم الفلاســفة .

و يري فيلسوفنا ان الســعادة هي الخير الاقــصي .. و هو الغاية من الحياة الانســانية لا يتم الا اذا سادت القوة الفكــرية و كان لها السيطــرة الغالبة علي القوتين الاخريين . فـلو ملك الانســان زمام نفــسه ، و كبح غـضــبه قــامت كل قوة بعملها و أدت و ظــيفتها علي خير ما ينبغي ، وهي الغاية الخلقية
و لعل الغــاية التي ينشــدها إفــلاطون من جمهوريته المثالية هــي تحــديد معني " العـــدالــة".
فالعدالــة في رأيه يمكن ان تكون إحــدي صــفات أفــضــل دولة يمكن للعقل ان يتخــيلها او للخــيال ان يتصــورها .
و اذا جــاز لنا ان نقيس مــادار في خــلد افلاطون بمفهوم العــصـر الحديث قلنا انه كان يبحث جــادا عن تحقيق مبدأ تكــافؤ الفرص لكل افراد الشعب و كيف ان يوضع الانسان المناسب في المكان المناسب رجلا كان او إمراة . فلا بد ان يسـود العدل بين طــبقات المجتمع . وتكافؤ الفرص ثم تتوزع الكفاءات كل حسب قدرتها على ضوء اقسام الجمهورية لديه ... العمال والفلاحين والجند والفسفة والحكماء .... وطبقة الحكماء لو نقيسها بوضعنا الحالي هي طبقة المدراء والوزراء والحكام ...
افلاطون نظريته سيكلوجية اجتماعية في إطار تفكيره المثالي . يقال ان مجتمع اليونان القديم طبق هذه النظرية في اثينا ... وكانت بمثابة المدينة الفاضلة ... ولكن للاسف كانت مدينه ناقصه لان العبيد لايدخلون ضمن هذه المدينة ولايشاركون في العملية السياسية ؟؟؟



المشارك الكريم / ابن الصحراء




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شكرا لموضوعكم القيم ، وأنا شخصيا أعتز بهذا الفيلسوف وأستاذه في بعض الجوانب التي تتوافق مع عقيدتنا وإخلاقنا وإختلف معهما فيما دون ذلك ، واعرف الغاية من طرح هذا الموضوع في منبر السياسة وسيبقى هنا نزولا عند رغبتك وأمانييك وغاياتك التي لن تؤثر إن شاءالله الى تطلعاتنا وإجتهاداتنا لنشر الفضيلة وبناء أمة فاضلة قدر المستطاع وجعل هذا المنتدى " منتدىالمدينة الفاضلة على كتاب الله وسنة رسوله "ص" ويكفيني فخراوشرفا وعزا الأستدلال بكتاب الله عزوجل والأسترشاد بسنة رسوله محمد عليه وعلى آله وصحبه أجمعين .


لكم خالص التحية والتقدير ..



من مواضيعي :
الرد باقتباس