عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 16/04/2007, 12:58 PM
صورة لـ قتيل الشوق
قتيل الشوق
خليــل
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى قتيل الشوق
قـــ ل ــــوب .. وما أحــلاهـــا من *~قــــ ل ـــــوب~*

قلوب مجتمعه بيننا ... ويا محلاها من قلوب ...

ما احلى طيبتها .. ما احلى بياضها .. وما احلاها اذا كانت قريبة منك ...

تبعث في النفس الطمئنينة .. وتبث الحب فيها ...


( قلب أم )

أبت في كل مره ترى فيها أولادها أن لا تمنحهم غير إبتسامتها ..

ترى في فرحهم ( فرحها ) وفي حزنهم حزنها ..

دائماً ماكانت تحاول جاهدةً ، أن تحتويهم في أحشائها بطهر ومحبه ، لتنسى نفسها وتنسى من حولها في إحتوائها لهم ..

كانت تسهر ليناموا ، وتجوع ليأكلوا ، وتبكي ليضحكوا ........ و و و و إلى مالا نهايه من التضحيات
لقلب هذه الأم ودي
ولقلب هذه الأم ... إحترامي ..

فيا قلب ... افديك بروحي

-
-
-

( قلب أب )

كان يبعث الحنان والطمأنينه لفلذات كبده بطريقه غير مباشره..

فهو لا يملك الأحضان الدافئه كالمرأه ..

إلا إنه صاحب تضحيه كبرى لا تقارن بالتضحيات الأخرى ..

رجل ، يضحي بوقته ، وراحته ، وعمره .... لكي يرى أولاده بخير وصحه..
ويعفيهم عن حاجة الناس ..

فيا قلب ... لك مني كل الحب ولك مني تضحية

-
-
-

( قلب عاشق )

أصر في كل ليله يجتمع فيها مع من يحب أن لا يمنحه إلا ( الحب ) !!

نحت إسمه في مجلدات تاريخ ( العشق ) و ( الإخلاص ) و ( الوفاء ) ..

ليعلن للعالم بإسره .. أنه عاشق من الطراز الفريد
وعلى شاكلة قيس ، وجميل بثينه

فيا قلب .. لك من كل الامتنان والود

-
-
-

( قلب مؤمن )

إلتجئ إلى كفن الله عز وجل .. لينال رضاه وعفوه وحبه جل وحده
إقتسم من بياض طهره .. كل مايخصه حتى بان هذا البياض على جبينه و محياه
لم تغريه عجافات العصر ، وتمرد من حوله من أبناء جلدته
والركض الحثيث من قبلهم على مواكبة العصر ، والجري خلف سخافات الغرب وتخلفهم ..!

إنطوى إلى جوار الكريم سبحانه وتعالى
متمسكاً بكل مانصت عليه الأيات والأحاديث ، لعلمه الشديد أنها هي الأنفع والأحق بالإهتمام فأحبه الله .. وعباده..

وبإذن الرحمن .. سيلج جنة عرضها السموات والأرض .. ويخلد فيها

فيا قلب .. الاحترام وعظيم الامتنان لك

-
-
منـــقـــــــــــــــــــــــول




من مواضيعي :