عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 14/04/2007, 11:15 AM
شتات
مُثــابر
 
زهرة المكان عـطـسـة قـدر ..!!

مشت عيناي بعينيها
فالقلبُ يختمرُ
اواهُ يا قلبي تراهُ ماالخبرُ
اني اهيمُ بها عُمراً
كما الأطفالُ تعشقُ المطرُ
واحبها بلا رأيٍ
والصدرُ مِن لهيبها يستعرُ
اواه ياقلبُ كيف الرجوع
لا اعرف وجهاً
وليس لي بشرُ
وغدوتُ بِلا انا.. مِن نظرهٍ..
اواهُ يانظرُ
حمامهُ موسيقى
هل يملك العشَ
أنْ لا يحضنَ الطيرُ
ثمرُ ينبتُ في قدري
أمِنْ تفاحٍ لا عانق الشجرُ
زهرهٌ تمشي على قدمين
يا عينُ تمهلي
متى كان يمشي الزهرُ
ووجهها مرسومٌ بداخلي..
مثل حزنٍ يعتصرُ
بيضاءٌ كحبات ثلجٍ
على حزني الطويلُ تنهمرُ
قالت حبيبتي شعري طويل..
يصب في الخصرُ..
كلٌ الانوثه هيّ..
قطهٌ تمرُ بالنساءِ فتختصرُ
واشتاقُ المستحيل بعينيها
ويلي أنا..
لأين عطسنيّ القدرُ
الفقُ على هوايا الف رِوايهٍ
واكفرُ بالشعورِ وبالنظرُ
فألقاها على وجهِ كل حرفٍ حزين
كليلٍ يشتهي القمرٌ
وليس لي بيتاً ولا حضناً للرحيل
فكيف هو السفرُ
امُ البدايات وامُ النهايات
وابتسامات العمرُ
اعماقي تجادلني عليها..
إهرُب منها..
فأهربُ إليها
امرأهٌ بوجهِ قدرْ..
فكيف الهروبُ مِن القدرُ
لو تعلمين كيف يجلدني هواكِ
وكم اتمناِك..
وما تفعل بي اقداح خمرُ...
كوني لي.. وكسري اغلال المستحيل
فبعضُ الحديدِ ياعمري ينكسرُ


من قو ل..




من مواضيعي :
الرد باقتباس