عرض مشاركة مفردة
  #4  
قديم 10/04/2007, 07:35 PM
صورة لـ ألتمس علم
ألتمس علم
مُتـواصل
 
رد: الولايات المتحدة الامريكية




اللغة الرسمية= لا يوجد لغة رسمية
لكن الإنجليزية هي اللغة الدارجة
كما أن الإسبانية تستعمل أيضا في مدن كثيرة
عاصمة= واشنطن دي سي
رئيس= جورج و. بوش
مساحة= 9,631,420 كم²
عدد السكان المرتبة 3 عالميا
(2007)=301,233,000
- كثافة السكان= 31/كم²
استقلال =من المملكة المتحدة
- تاريخ =4 يوليو, 1776
العملة= دولار أمريكي
فرق التوقيت= UTC -5 إلى -11
النشيد الوطني= ذي ستار سبنغلد بانر
الرمز الدولي للإنترنت= .US .UM .EDU .GOV .MIL
الرمز الدولي للهاتف= 1

الولايات الأمريكية المتحدة هى دولة في أمريكا الشمالية إلى الشمال من المكسيك وإلى الجنوب من كندا، هي ثالث دول العالم من حيث عدد السكان.
أمريكا الشمالية هي إحدى قارات العالم السبع وتقع غرب خط جرينيتش في النصف الشمالي من العالم. أهم دولها من الشمال إلى الجنوب كندا والولايات الأمريكية المتحدة والمكسيك. يحدها من شمالها المحيط المتجمد الشمالي,و من غربها و جنوبها الغربي المحيط الهادئ,و من شرقها المحيط الأطلسي,و من جنوبها الشرقي البحر الكاريبي.

مساحتها حوالي 25,000,000 كم مربع, أو 4.8% من مجمل مساحة الكرة الأرضيه, و هي ثالث أكبر قارات العالم. في عام 2002 بلغ تعداد سكانها 514 مليون نسمة تقريبا, مما يضعها في الترتيب الرابع بعد القارات الاسيويه و الأفريقيه والأوروبيه من حيث التعداد السكاني.

يرجح المؤرخون أن اسم القارتين الأمريكتين يرجع إلى التاجر الإيطالي اميريحو فسبوتشي, و هو أول أوروبي يقترح ان القارتين ليستا شبه القاره الهنديه كما كان كان يعتقد الأوروبيون في تلك الفتره(بما فيهم المستكشف كريستوفر كولمبس), و إنما عالما جديدا

جغرافيا أمريكا الشمالية
تختلف الاراء حول ما إذا كانت القاره الأمريكية المتوسطة هي قارة مستقلة أم لا. يرى البعض أن القارة الأمريكية الشمالية تحدها من الجنوب قناة بنما و أن القارة المتوسطه الأمريكية هي جزء من القارة الشماليه لصغر حجمها مستقلة, فيما يرى البعض الآخر ان القاره الشمالية تحدها ممر تحوانتيبيك في المكسيك. أما جزيرة جرينلاند, فتقع في الشمال الشرقي للقارة جغرافيا, و لكنها تتبع القارة الأوروبية سياسيا لارتباطها بالمملكة الدنماركية منذ القرن التاسع عشر.


تاريخها
قبل الاستعمار
عاش الهنود الأمريكيون في قارة أمريكا منذ 10000 سنة، وكوّنوا ثقافات وشعوب عديدة، فلاحون أو صيادون حسب المكان. لكن تاريخه.وصل كولمبس إلى جزر بهاما. كما ذكرنا، لم يكن أول إنسان يصل إلى أمريكا، ولا أول من وصل إليها عن طريق المحيط الأطلسي، فقد وصل الفايكينغ قبله إلى شاطئ كندا على الأقل. لكنه كان أول من أنشأ ارتباطات دائمة بين أمريكا والقارات الأخرى، فتبعه آلاف الأوربيين، جنود وتجار وأساقفة وأشخاص عاديون، حتى تغير شكل القارة كلها كما ساعدت الأمراض في الإنتصار على السكان الأصليين، فلم يكن لسكان أمريكا الأصليين أي مناعة ضد أمراض أوروبا العديدة.

مستعمرة فيرجينيا
في القرن السادس عشر لم يستعمر أي من الدول الأوربية شمال أمريكا بشكل كبير، بل سافر إلى هناك صيادو السمك من أجل الصيد فقط وليس للسكنى، إلا في فلوريدا، فقدأسس الإسبان بعض بروج فيها بعد عام 1513. وحاول البعض أن يأسسوا مدن جديدة في شمال أمريكا، لكن أول من نجح كان الإنجليز في تأسيس مسكن على شاطئ ولاية فرجينيا الحالية عام 1607، وسميت "جيمزتاون".

في أمريكا الجنوبية والوسطى، اكتشف الإسبان كميات ضخمة من الذهب،ولقد انتشر الخبر في كل أوروبا. فمعظم مستعمري جيمزتاون توقعوا الشيء نفسه وأخذوا يبحثون عن الذهب طوال اليوم وتوقفوا عن أي عمل آخر. شهد العام 1607 مجاعة عظيمة حتى عند الهنود الأمريكيين، فهلك ثلثهم، وعاش الآخرون بسبب قيادة شخص يسمى جون سميث، أمرهم بالعمل الدائم وعاقب من لم يطعه، وحالف قبيلة الأمير الهندي الأمريكي "باوهاتان" فساعدوه في البحث عن المأكولات. وكان قوله المشهور: "من لا يعمل، لا يأكل"

لم يجدوا الذهب، لكن عام 1612 وجدوازراعة التبغ. التبغ نبتة أمريكية أصلا ،وكان الهنود الأمريكيون يدخنون منذ قرون. لكن التدخين انتشر في أوروبا بسرعة، و حقق المتاجرون به أرباحا كبيرة. لكن زراعة التبغ تحتاج إلى أيد عاملة كثيرة، وكان عدد المستعمرين قليل، فبدأوا باستيراد العمال ومن ثم العبيد السود، مثل ما فعل ملتزمو بحر الكاريب.

كانت الأرض واسعة في فرجينيا، وزراعة التبغ تحتاج إلى مساحة كبيرة، فابتعد المستعمرون عن بعضهم البعض ، والواحد قد يسكن مع عبيده أو خدمه على بعد أميال من جاره. ولم يكن معظمهم يهتمون بالدين، فلهذه الأسباب لم يكن المجتمع مترابطا إلا قليلا. وفي المسكن الثاني في شمال امريكا، وهي نيو انغلاند، كان العكس تماما.

مستعمرة نيو إنغلاند
في القرن السادس عشر كانت هناك مشاكل كبيرة في انجلترا بين المتشددين وباقي الفئات، فأراد المتشددون أن يغيروا قانون الدولة لمنع كل مايخالف الدين ، ويبعد الكاثوليك عن الحكومة. وكانوا أيضا ضد الملك، أولا لأنه لم يكن متشددا وثانيا لأنهم اعتبروا كل المؤمنين المسيحيين متساوين أمام الله. وخسروا في نهاية الحرب الأهلية الإنجليزية، فقرر البعض أن يطبقو قانونهم الديني في بلاد بعيد، فذهبوا إلى أمريكا. أول من ذهب كانوا من طائفة "الحجاج" (Pilgrims)، ووصلوا إلى ولاية ماساتشوستس عام 1620 وبنوا قرية "بليموث". ولم تكفيهم المأكولات التي أخذوها معهم، لكن ساعدهم الهنود الأمريكيون (وخاصة الرجل المسمى "سكوانتو")، فعاشوا، وفي الخريف وجدوا حصادهم كبيرا، فأقاموا عيدا مع الهنود الأمريكين ليشكروا الله على الحصاد، وكان هذا أصل العيد الأمريكي عيد الشكر (Thanksgiving، معناه تقديم الشكر.)


عوامل قيام الثورة الأمريكية
الضرائب: حيث شكلت الضرائب الفروضة على المستعمرات سبباً مباشراً لاشتعال الثورة الأمريكية،إذ تمسكت الحكومة الإنجليزية بحقها في فرض الضرائب على مستعمراتها بهدف زيادة دخل الخزينة،وأهم هذه الضرائب:ضريبة السكر،وضريبة الدمغة(الطوابع)،لأن الأمريكيين كانوا يرون أنهم غير ملزمين بدفع أية ضريبة لم يشاركوا في إقرارها عن طريق مجالسهم المنتخبة.
حرب السنين السبع بين بريطانيا وفرنسا(1756-1763م)
في عام 1765م أجاز البرلمان البريطاني قانون الطابع وفرض الضرائب الذي يلزم المستعمرات بشراء الطوابع لتكون ضريبة على المطبوعات. وقد قام أحد الرسامين في المستعمرات برسم جمجمة وعظمتين متقاطعتين رمز الموت، إلى اليمين، تعبيرًا عن احتجاجه على ذلك القانون. وأثارت هذه التغييرات ردود فعل غاضبة لدى المستعمرين الذين عارضوها بشدة ورددوا شعار "فرض الضرائب دون تمثيل يُعَدُّ طغيانًا"

حرب الاستقلال
ولم يستمر الوفاق بين الأمريكيين والبريطانيين طويلاً؛ فقد صدرت قوانين بريطانية جديدة تثير الغضب والاستياء لدى الامريكيين إلى درجة أن بريطانيا أرسلت قواتها إلى كل من بوسطن ونيويورك حيث قتلوا بعض المواطنين فيما سُمي بمذبحة بوسطن التي رد عليها الأمريكيون بالاحتجاج المعروف "ببوسطن تي بارتي". فعاقبت بريطانيا المتمردين بإغلاق ميناء بوسطن وزيادة سلطة الحاكم البريطاني، وإجبار المستعمرين على إيواء وإطعام البريطانيين. ورد المستعمرون بتشكيل المجلس القاري الأول بفيلادلفيا والذي يضم 12 مستعمرة والذي أجبر بريطانيا على سحب القوانين القسرية. وفي يوليو 1776م أعلن المجلس القاري الرابع الاستقلال عن بريطانيا مكونا الولايات المتحدة الأمريكية واستمرت بعد ذلك الحرب الطاحنة بين أمريكا وبريطانيا حتى انتصر الأمريكان في 1781م في معركة يوركتاون بفرجينيا. ثم وقَّع الطرفان معاهدة فرساي في 1783م وكانت بمثابة إعلان بنهاية الثورة الأمريكية. وفي عام 1787 وقع المندوبون من جميع الولايات المتحدة على اتفاقية دستور البلاد التي تم التصديق عليها في سنة 1788م.


صفقة شراء لويزيانا
في عام 1803 قامت الولايات المتحدة بشراء مقاطعة لويزيانا من فرنسا، وبلغت مساحة الاراضي المشتراة في تلك الصفقة حوالي 2,144,476 كلم مربع و بلغت تكلفة الصفقة 15 مليون دولار. او مايعادل في 390 بليون دولار في عام 2003. مقاطعة لويزيانا الفرنسية كانت اكبر بكثير من ولاية لويزيانا الحالية، الأراضي المشتراة تشمل على كل أو أجزاء أرض من الولايات التالية: أركنساس, ميسوري, آيوا, مينيسوتا, داكوتا الشمالية, داكوتا الجنوبية, نبراسكا, نيومكسيكو, تكساس, أوكلاهوما, كانساس, مونتانا, وايومنغ, و كولورادو. المساحة المشتراة تعادل 22.3% من مساحة الولايات المتحدة الحالية. كانت الصفقة حدثا مهما في حياة توماس جفرسون الرئاسية و كانت قد لقيت معارضة داخلية حيث اعتبرها البعض غير قانونية.

وقعت الاتفاقية في 30 ابريل 1803 وتمت المصادقة عليها في الولايات المتحدة في 20 اكتوبر من نفس العام. عند اكتمال الصفقة اصدر الكونجرس قوانين تسمح بمقتضاها للرئيس الامريكي بفرض الحكم العسكري على المقاطعة حتى يتم انشاء حكومة مدنية, واعطته الصلاحة لارسال بعثات لرسم الخرائط والاستكشاف مما ادى إلى ما صار يعرف لاحقا برحلة لويس وكلارك الاستكشافية.

بعد الشراء والتوسع غربا
بدأ الامريكيون في التوسع غربا واستكشاف مناطق جديدة وقد ساهم في ذلك الاعتقاد الشائع لدى المواطنين أن الجمهورية مقدر لها أن تتسع غربا وأن ذلك واجب وطني عليهم. هذا الاعتقاد وضع حد له في حرب عام 1812 غير أنه عاد وعزز بعد الانتصار في الحرب المكسيكية الامريكية في عام 1848. خلال عملية التوسع تلك، قامت الحكومة الفدرالية بتهجير وإعادة تسكين غالبية السكان من الهنود الامريكيين. في أثناء التوسع، كان النقاش محتدما حول ما إذا كان يجب السماح بالرق في المقاطعات الجديدة أم لا.

في منتصف القرن التاسع عشر، كانت الامة منقسمة حول حقوق الولايات و دور الحكومة الفدرالية و التوسع في الرق والعبودية كل ذلك أدى لاحقا إلى الحرب الاهلية الامريكية بعد انتخاب أبراهام لينكون في 1860، أعلنت كارولاينا الجنوبية عن انسحابها من الاتحاد واستقلالها لتكون أول الولايات المنسحبة. لحقتها سابقا ست ولايات جنوبية اخرى. وأعلنوا في عام 1861 تكوين الولايات الامريكية الكونفدرالية. أيدت الولايات الجنوبية العبودية فيما طالبت الشمالية بإلغائها. وكان ذلك طبيعيا فاقتصاد الجنوب يعتمد اعتمادا كليا على العبودية لكونه زراعيا في الدرجة الاولى. في عام 1865 انتهت الحرب بانتصار الشمال، ليتم بذلك إلغاء العبودية رسميا و ليتم ايضا القضاء على اية فرصة او حق للولايات في الانسحاب من الاتحاد. وقد زاد الانتصار من قوة وسيطرة الحكومة الفدرالية.

اللغات
ليس للولايات المتحدة لغة رسمية على المستوى الاتحادي, ومع ذلك فإن اللغة الإنجليزية هي فعلياً بمثابة اللغة الوطنية. ففي عام 2003 كان نحو 215 مليوناً شخص (أي 82% من السكان عند سن الخامسة فما فوق) يتكلمون الإنجليزية فقط في بيوتهم. كما أن الإنجلزية هي اللغة الأكثر انتشاراً في المعاملات اليومية.وتعتبر معرفة اللغة الإنجليزية أحد الشروط التي تطلب من المهاجرين الراغبين في الحصول على الجنسية الأمريكية.

اللغة الإسبانية هي ثاني اللغات انتشاراً في الولايات المتحدة. وينتشر تعليمها كلغة ثانية في البلاد لدى كثير من المدارس. ويتركز الناطقون باللغة الإسبانية على وجه الخصوص في الولايات الجنوبية حيث يوجد الكثير من الهسبان فضلاً عن الينوي ونيويورك ونيو جيرسي، وفي بعض تلك الولايات قد تجد أحياء كاملة تستخدم فيها أساساً اللغة الإسبانية. ويقدر أن 30 مليون شخص (12 % من السكان) يتكلمون الإسبانية كلغتهم الأولى أو الثانية، وهو ما يجعل الولايات المتحدة خامس دول العالم من حيث عدد الناطقين فيها بالإسبانية (بعد المكسيك وإسبانيا وكولومبيا والأرجنتين على الترتيب).



الولايات الملونة باللون الأزرق هي الولايات التي اعتمدت اللغة الإنجليزية كلغة رسمية وحيدة فيها، بينما الولايات المخططة بالأزرق هي الولايات التي اعتمدت اللغة الإنجليزية كأحد اللغات الرسمية بالترافق مع لغات أخرىويطالب بعض الأمريكيين باعتماد اللغة الإنجليزية كلغة رسمية للبلاد, وهو قانون أقرته 25 ولاية. في حين منحت ثلاث ولايات منزلة لغة إدارية للغات أخرى غير الإنجليزية. حيث أقر دستور ولاية هاواي اعتماد لغة هاواي كلغة رسمية، كما اعتمدت اللغة الفرنسية في لويزيانا واللغة الإسبانية في نيومكسيكو كلغات معززة تصونها العديد من القوانين التشريعية (وذلك دون اعتمادها كلغات رسمية).

اللغة الثالثة في البلاد من حيث انتشارها هي اللغة الصينية، ويشيع استخدامها بين المواطنين من أصل صيني وبين المهاجرين الصينيين، ويتركز الناطقون بها في كاليفورنيا، ويقدر عدد الناطقين بها 2 مليون شخص، وتعتبر الماندرين أكثر أشكال اللغة الصينية شيوعاً في الولايات المتحدة.

اللغة الرابعة انتشاراً هي اللغة الفرنسية وتنتشر في أوساط المنحدرين من أصول فرنسية أو كندية-فرنسية.

وفي المرتبة الخامسة تحل اللغة الألمانية، خاصةً وأن السكان من السلالة الألمانية يشكلون أكبر المجموعات العرقية في الولايات المتحدة.

ومن اللغات الأخرى الشائعة هي اللغة الإيطالية واللغة اليونانية واللغة البولندية، ولكن أعداد الناطقين بتلك اللغات في تناقص مستمر مع موت المهاجرين الناطقين بتلك اللغات وتبني أبنائهم للغة الإنجليزية فقط. كما يوجد في أمريكا الكثير من الناطقين بلغات جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق وباللغة الفيتنامية ولغة تاجالوج (الفلبينية) والكورية والفارسية والتايلندية واللغة العربية والبرتغالية واليابانية.

وبشكل عام يقدر وجود 337 لغة يتحدث أو يشار بها في أمريكا، من بينها 176 لغة أهلية محلية. وقد انقرضت 52 لغة كانت موجودة سابقاً في البلاد.

الدين
الدين المسيحي هو دين الاغلبية حيث انه يحتل الدرجة الاولى ويوجد تمثيل للعديد من الديانات الأخرى مثل الاسلام واليهودية والبوذية والهندوسية والسيخية في المجتمع الأمريكي.


الولايات
آركانسو | آيوا | أريزونا | ألاباما | ألاسكا | إلينوي | إنديانا | أوريغون | أوكلاهوما | أوهايو | أيداهو | بنسيلفانيا | تكساس | تينيسي | جورجيا | داكوتا الجنوبية | داكوتا الشمالية | ديلاوير | رود آيلاند | فرجينيا | فرجينيا الغربية | فلوريدا | فيرمونت | كارولاينا الجنوبية | كارولاينا الشمالية | كاليفورنيا | كانزاس | كناتيكت | كنتاكي | كولورادو | لويزيانا | ماريلاند | ماساتشوستس | مسيسيبي | مشيغان | مونتانا | ميزوري | مين | مينيسوتا | نبراسكا | نيفادا | نيوجيرزي | نيومكسيكو | نيوهامبشاير | نيويورك | هاواي | واشنطن | وايومنغ | يوتا | ويسكنسن

النشيد الوطني
العلم ذو النجوم المتلألئة (The Star Spangled Banner) هو النشيد الوطني الأمريكي، كتبه الوكيل فرانسيس سكوت كي عام 1814 في حرب 1812 بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وهو كان محصور على سفينة الحرب انجليزي كانت تهاجم على قلعة مَكْهَنْري في مدينة بالتيمور. لحنها من غنيا أقدم تسمى "تو أناكريون إن هفن" (لأناكريون في الجنة). وأصبحت النشيد الوطني على 31 مارس، 1931. هذه ترجمة الكلمات (قد يحتاج إلى تصحيح):

آه، قل: هل ترى،
في ضوء الفجر المبكر،
ما حييناه بعزة
في أواخر وميض المغرب؟
خطوطه العريظة ونجومه اللامعة،
طول ليلة الخطر،
فوق المتراس الذي رقبناه
كانت ترفرف بشجاعة.
ولمعان الصواريخ الأحمر
والقنابل تنفجر في السماء
بيّنت لنا طول اليل
أن علمنا لا يزال هناك.
آه، قل: ذالك البيرق المنجم
ألا تزال ترفرف
فوق بلاد الأحرار
ووطن الشجعان؟

لمزيد من المعلومات عن امريكا وعن تفاصيل وصور لكل ولايه اضغطي على اسم الولايه بالدخول هنا



من مواضيعي :
الرد باقتباس