عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 10/04/2007, 01:14 PM
hassanalshami
مُشــارك
 
أخي لا تضع أسرارك المهمة في جوالك وكن على حذر

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد الصادق الأمين وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين .
اللهم لك الحمد ان وفقتنا لم تحب وترضا ولك الحمد بان أعطيتنا ما تحب وترضا ، اللهم لقد عمت أمور كانت قبل سنين من الأمور التي ليست لها ظهور فان كانت خير فجعلنا ممن يستغلونها في نشر الإسلام وان كانت غير ذلك فبعدها عنا يا الله ، اللهم أنت السلام فأحينا على محبة المسلمين والمسلمات والسير على خطى نبينا محمد الصادق الأمين صلى الله عليه وسلم ، وصلى الله على نبينا محمد خير عبد عبد الله وخير من طافت أقدامه ملكوت الله ، وخير نبي بعثه الله محمد الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وعن نحن وفيهم ان شاء جنة الفردوس غدا منازلنا .

اخواني اخواتي في الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان من انتشار التقنية الحديثة ، انتشار استقبال الناس إليها إلا ما رحم الله ، فلقد سمعنا عن بداية انتشار الراديو في عصر قديم كيف استقبله الناس بالاندهاش لما احتوى ذلك الصندوق من خروج الكلام منه ، فلقد تعجبوا وكان عجبهم فيه شيء من الاندهاش والله اعلم ، كيف لهذا الصندوق ان يتلكم ، واخر يقول هل هذا الصندوق وسطه إنسان ، واخر يقول هل الذي بداخله إنسان والا غير ذلك والكثير الكثير من التساؤلات التي كانت موجودة في بداية ظهور الراديو اختفت تلك الاعتقادات الآن وصار الراديو عبارة عن جهاز مكون من دوائر الإلكترونية .

أخواني أخواتي في الله
قد تكلمنا عن بداية صناعة الراديو وإنما هي معلومة بسيط جدا لكم فانتم ربما قرائتم عنها ، ولكن هل سمعتم كيف الناس استقبلوا وجود ذلك الجهاز وهو التلفزيون ، فهناك أمور حدثت مع ظهور هذا الجهاز وذلك لعدم معرفة البعض منهم كيفية صناعة التلفزيون ، منها المضحك ومنها المبكي ومنها عدم التصديق والكثير الكثير والله اعلم بحقيقة تلك الظاهرة ، ولكن تعالوا الى عصر ظهور التلفزيون ، فلقد كان الناس امام ذلك الصندوق لعدة ساعات مستغربين ومندهشين بل وفيهم من هو من تمنى ان يمتلك ذلك الصندوق ويحتفظ به ويدع الناس زوار بيته لتلقي الأخبار .
من هنا نبداء البداية ومن هنا نبداء بعصر التكنولوجيا ، هذا العصر الذي صار فيها أمور عجيبة غريبة اندهش الناس لها الا ما رحم الله ، لقد كان وجود عصر ظهور الطائرة شيء عجيب فكيف لتلك الطائرة ان تطير ، وكيف لها ان تهبط ، ولكن عندما وجدت الهمة في تلك العصور ، همة كانت وجودها صعب فكيف بتنفيذها ، ولكن فكروا ثم وجدوا انهم بإمكانهم حدوث تلك التقنية فأبدعوها ، فلما وصلوا الى بداية تشغيل التقنية وجدوا بعض الأخطاء فتجنبوها في المنتج الثاني وهكذا الى ان صنعوا طائرة هي من تقود نفسها بنفسها والله اعلم .

اخواني اخواتي في الله
ان من إكرام الله لنا أن وفق بعض الناس في الصناعات التي هي الان منتشرة انتشار فضيع ، فلقد كانوا العرب هم من بداء بالصناعات المختلفة ومن ثم بداءة تنتشر في دول العالم وكهذا ، فالفضل في كل تنقية وجدت في العالم كله وهو بفضل الله ، ولو كان الله لا يريد لأي تقنية ان تنصع فلن نقدر ان نصنع شيء ولكل العلم كله من الله ، ولكن هنا سؤال واحد هو كيف عملنا فيما صنعنا ، وهل عملنا لمن صنعنا الخير ام الشر ؟

قد اندهش من كان قبلنا
في ظهور بعض الصناعات
وكان الراديو امره غريب
واما تلفزيون فهذا فضيع
ناس هنا مجتمعين أمامه
وهنا ناس مجتمعين لماذا
امور عجيبة كانت فريدة
كيف لهذا التكلم والنطق
وكيف هذا الظهور والمخاطبة
متعجبين ومندهشين من ماذا
خواطر بثت من تلك التنقية
امال بثت للحصول على التقنية
تعجب صار في العقول ثابت
الى وقت قريب زال العقل ثابتها
حتى الان البعض في اندهاش
من ظهور بعض التقنيات الحديثة
سلسلة مترابطة بارتباط الصناعات
اندهاش في محله والا غير ذلك
المهم نسأل الله لنا الثابت في تقبل
ما هو مصنوع من الحديد والخشب
والحمد لله رب العالمين والله المستعان

أخواني أخواتي في الله
هذا هو الموضوع حول تلك التقنية الموجودة حديثا الا وهي تقنية الجوال ، ذلك الجهاز الصغير الذي احتوى على مادتين كانتا غريبتين الا وهو التلفزيون والراديو ، كانتا كبيرتان ومن ثم تم تصغيرهما الا ان صارا مثل علبة الكبريت ، الجوال وما هو ذلك الجهاز الذي انتشر انتشار رهيبة بين أوساط الناس ، فالشباب متلهفين للحصول على كل تنقية حدية منه الا ما رحم الله ، والشابات كذلك الا ما رحم الله ، والشيوخ والنساء كذلك الا ما رحم الله ، اما عن الأولاد فلتستغرب وجوده بينهما فهم لربما يعرفون كل صغيرة وكبيرة فيها احسن من أب أو أم والله اعلم .
ولذلك تعالوا بنا ندخل ونتمعن الدخول لتلك التنقية وما فيها ، ان في جهاز الجوال أمور غريبة وعجيبة ، فكل جوال يحتوي على عدة تقنيات مختلفة عن الاخر ، ولكنها تصب في مصب واحد وهو استلام وإرسال ، ولكن عندما يريد من يريد ان يشتري أي جوال فهو يفكر في ما هو الجديد الذي احتواه هذا الجهاز ، والعالم الغربي في تقدم سريع في إنتاج المدهش والغريب من تلك الأجهزة .

اخواني اخواتي في الله
لقد وضع الناس سرهم وأمورهم العائلية في تلك الأجهزة ، قد حفظوا صور افرد عائلتهم في جوالهم ، سردوا أرقام المقربين إليهم ، ثبتوا أرقام المحبين إليهم من الأهل والمعارف ، بل وحتى خزنوا أرقامهم السرية الخاص ببعض الأمور ، ومن هنا تعالوا بنا نناقش تلك التي أدهشت بعض الناس من التصوير الحي والتقاط الصور وتخزين الأرقام والرسائل المصورة والرسائل العادية وخدمة الإنترنت وخدمة البلو توث وخدمة الماسنجر وخدمة الأخبار والكثير الكثير ومن أهمها خدمة الاتصال الدولي والعادي ، لعلك ستذهب الى قرية بعيدة عن مدينتك وليس فيها كبينة اتصال ولكن بذلك الجهاز الصغير سوف تستطيع ان تسلم على صديق وان ان تهدي سلامك الى محب في الخارج ، بضغطة زر سوف تتلكم مع شخص في الصين ، وبضغطة زر سوف تسأل عن أبنائك في واشنطن وبضغطة زر سوف تستلم صور أبنائك في روسيا والكثير الكثير من التقنيات الموجودة في ذلك الجهاز

اخواني اخواتي في الله
رسالة الى كل شخص حامل جهاز جوال :
أخي أختي في الله واجب علينا الانتباه في استخدام هذا الجوال في ما يرضي الله ورسوله ، وعدم اللعب به في مضايقة شخص او بنت او المعاكسات التي ليس لها أصلا وجود بيننا قبل فترة من الزمن عبر تلك الأجهزة ، الجهاز الجوال تقنية جميلة اذا ما استخدمنها في الخير وسوف تكون علينا بلاء ومصائب إذا استخدمنها في غير ذلك ، أخي أختي في الله امتلك جهاز جوال ولكن هل علمت لماذا حقا تريد هذا الجوال ، ان كنت تريده لك ولعملك فهذا خير وان كنت تريده لشر فتركه وابتعد عنه وعن اقتن مثل ذلك . اخي اختي في الله لتجعل من التقنية التي فيه سبب في نشر الشر بين الناس ولكن كن خير معين للناس في نشر الخير ، اخي اختي في الله هذا الجوال اتى اليك فاضي فلتحمله امور تستحي ان يراه الغير عند عرضه على صديق لك او تفتقد ذلك الجهاز في طريق او ان يسرق عليك ، اخي اختي في الله الجوال جهاز اتصال فلا تجعله جهاز انذر لك بالشر ولكن اجعله إنذار خير لك في حياتك .
رسالة موجهة الى كل من يحمل تنقينة البلو توث
هذه التقنية صنعت لتقلل من كثرت انتشار الأسلاك بين الأجهزة وهي كذلك تقنية لبث امور بين محيط قريب من رسائل او وسائط او مقطع فلم او مقطع أغنية او غير ذلك ، اخي اختي في الله هذه تقنية ليست لك فيها سبيل لعلك ترسل مقطع اسري يلتقطه الغير ولعلك ترسل رسالة يلتقطه الغير وغير ذلك كثير ، فالحذر الحذر وكن انت من يرسل بتلك التقنية الخير بأن ترسل اناشيد او اذكار او رسائل توعية او تذكير وكذلك ان ترسل بعض سور من القرآن الكريم عبر تلك التقنية والله اعلم ، لا تبحث عن ما يفسدك أنت أولا ولا ان يفسد جوالك الذي سعيت بجهدك للحصول عليه .
رسالة الى من وجد جهاز جوال على الأرض او غير ذلك
اخي اختي في الله هذا سر موجود في ذلك الجهاز فلا تستعجل وتقوم بالبحث فيها عما ليس لك فيه سبيل فهذا الجهاز ليس لك ولكن هو لاخ لك في الله او اخت ، انتظر او قم باستلام تلك المكالمة من صاحب ذلك الجهاز ولك الفضل عند الله في إرجاع المفقود ، ان من بحثك في ذلك الجهاز او العبث في دخول في بعض الأشياء فيه ليس لك فيه سبيل ، كأنك تقوم بدخول نفسك في بيت ليس لك فيه سبيل ، اخي اختي في الله ان من وجد عليه سرعة إرجاع ذلك لصاحبه وعدم اللعب فيه وعدم فعل أي شيء فيه ، هذا ليس لك ولكنه للغير ، فلا تتعب نفسك في معرفة ما هو ليس لك .

وفي الاخير نسأل الله لنا ولكم الثابت والتنبه لتلك التنقية التي هي الان في انتشار وان نستخدمها في ما ينفع الإسلام والمسلمين ، هذا وان كان فيه شيء يريد التبيين او التوضيح فلتسرع للرد على هذا الموضوع وكن انت من تفيدنا بالمعلومات القيمة هذا موضوع سوف يكون لنا ان شاء الله في الخير ان كان مقصده خير وانا لله وانا اليه راجعون .
هذا وبالله التوفيق
اخوكم / حسن علي




من مواضيعي :