الموضوع: غضب الفراق
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 29/03/2007, 01:42 PM
صورة لـ دموع الليل
دموع الليل
مُشــارك
 
غضب الفراق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

لست ادري ماذا يصيبنا عندما نفارق من نحب ويبتعد عنا ... لماذا تتحول كل تلك العاطفة الى غضب ؟؟؟

وإنني لأعجب لشخص يقول إنني أحببت ثم يتحول كل ذلك الحب إلى غضب عارم يحول كل ما كان جميلا إلى صحراء قاحلة ليس فيها شي جميل
فالحب في رأي هو الحب بكل ما فيه من عطاء وغفران لا يتحول أبدا إلى كره وان غدر الحبيب وان جرح الحبيب فالحب لا يتحول إلى كره أبدا .
قد يهجر الحبيب وقد يخون وقد يقابلنا بالجحود والنكران ولكن هذا لا يعني ان نحول كل ذلك الكم من العاطفة ونوجهها إلى بركان غضب يدمر كل شي .
وهنا احببت ان اوجه نصيحه لكل من فارقه عزيز عليه فاصبح تائها في صحراء الغضب المقفره موجها جم غضبه على كل من يحاول ان يواسيه او يخفف عنه او منتقدا بعين غاضبه كل قصائد اللوعة والفراق او الاشتياق للحبيب ...

ومثل ما قال الإمام الشافعي :

إذا المـــرء لا يرعــــاك إلا تكلفــــا ... فدعــه ولا تكثــر عليه التاسفـــا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة ... وفي القلب صبـــر للحبيب وان جفــا

وهنا اقول :
[poem=font="Simplified Arabic,4,sienna,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
ما كل من يضحك بوجهك يــــودك = ولا كل من اقفى على البعد ناسيك
ولا كل غايب قد هجر دوح أرضك = ناكـــر لحبــك أو تقصــد يعاديـك
لا جات هفوة أو كــلام يجـرحـك = اغفر خطا من كان بالأمس يغليــك
واللي سكـــن طيفك بقلبـه يحبك = واللي رحل لابد له عذر يرضيـــك
خلي المحبة والعفو ينير دربـك = ولا تغلق أبوابك وتحيـــا بماضيـك
والحب لا قد حل في وسط نبضك = يا كيف يتحول شقا وينتهي فيــك
لا تصدر الأحكـــام بإعدام حبـك = ولا تعتقد أن الغضب يوم يشفيـــك
نهر العطـا ما جــف إلا بقلبـــك = لان العطا يا صويحبي ما هو بتمليك[/size][/poem]




من مواضيعي :
الرد باقتباس