عرض مشاركة مفردة
  #67  
قديم 22/03/2007, 03:20 PM
ROSERY
خليــل
 
رد: بيني...وبينكم ...وبينهم...

إذا بقى بقلبك نبض أخير يحمل لقلبي إحساساً

فإخنقه

وأعدمه

و لا تلتفت لوراءك

لن تحتمل رؤيتي على مقصلتك أردد إسمك

وانتهي

فقد ظلمتني حتى مل الظلم ظلمك وتركني...

أبكيتني حتى جفت منابع الدمع بعيني وتكسرت ...

غادرتني كروحٍ تتسرب بسكرة الموت وتعود...

أي ذنب اقترفت حتى تكون أحكامك بهكذا عدلٍ...

ولستُ أطالب بقصاصٍ ينصفني فيك...

و

من تكون..؟

لتقتلني ثم تحيني لتقتلني...

وتقتلني وتحيني...

ثم تقتلني لتحيني...

و تستمر بلا نهاية ...

من تكون حتى يتضاءل أعظم الرجال بنظري...

من تكون لأرفض إبن عمي...وإبن خالي...وهم من دمي ...و أنا من دمك...!!!

عرفت جنوني..وفضول المرأة التي تسكنني...

وقد عرفت كم أموت غيرةً...لو نطقت بغير إسمي...

وما أدركت ما من الوجع يعتصرني...ومن الحنين يسرقني...

كلهم هنا يتحدث عني...!!!

عن حكايتي ...عن قلبٍ سجينٍ صدرك...

وعن دمع ينزف مني وأنا أكتب حرفي....

اليوم سأُغادر...تاركة خلفك كل المساحات...وكل ما بيني وبينك وبينهم...و رسائل الحب...و نزوة ذات غرام

لن أعود...أعدك ... لن أعود...!!!

لما..؟

أُريد عيشاً لنفسي تعبت من الجري خلفك...والمسافة لا تقصر بيننا...

وتزداد أنت تعنتاً...

لم أمّل منك فحسب...بل حتماً إنتهيت منك ...وكل ما سبق إنتهى...

أردت فقط نهايةً مرضية لي ولك...

و كنت تظن أُريد منك قلبك الذي...حتماً عفته مسبقاً...

ذات مرة حكت أمي عن القلوب التي تغادر الحياة روحها...ولكن القلوب التي تسكنها لاتغادرها...

تساءلت ما تقصد...؟؟

قالت إن أحبك صدقاً سيعود...ولكنه لن يعود...قالتها وظننت أنها تريد أن تحرمني منك

كنت أرى من يقف ضدك عدواً حتى لو كانت التي أنا طفلة أحشائها

كانت تدرك قصتي معك؟؟؟

وبكتني أنا طفلتها...حين إحتضنت جسدي الذي كان القلب مُفارقه إليك....

نظرت ...ثم أشاحت بوجهها...و بكت...خذلتها...لأجلك...!!!

وخذلتني...وليتك إكتفيت...

غرست خناجرك بكل جزءٍ فيني...بصمتك...!!!

فما أبقيت الروح..ولا الجسد..ولا الشعور...إلا وتلذذت بطعني

أتُسمي هذا حباً...لن أُجيبك...و لن أنتظرك تجيب..لأننا سبق وعرفنا الاجابة...

سأرحل من هنا ...ومن عالمك...ومن كل ما يخصني بك...او كان كذلك

فقد سقطت من رزنامة العمر...

ومن أحلام الماضي صحوت على تعالي صوتك ...

وعلى كلماتك الامبالية ...

وعلى كلمةٍ قالتها أمي أول ما أخبرتها عنك...!!!

لن تستطيعي يا إبنتي عليه صبراً

و إستطعت أن أصبر...ومارست كل أنواعه وبكفاءة

ولكنك لم تستطع أن تكون أكثر مما أنت عليه...

أُهديك نهايةً سعيدة...فقليل من ينتهون... ينتهون مثلنا...!!!

فلست أحمل منك هدايا لأكسرها من بعدك...

و لابطاقات حبٍ لأُمزقها و أُغرقها بالبحر...

كنت ترسم للنهاية منذ إبتدئنا...حتى اليوم...

و أعترف أنك ماهرٌ جداً بذلك...

إبتسم...

تركتك لهم...ولها ...كما أردت

وعدت إليهم...و إليها...كما لم يتوقعوا!!!


وأستطيع أن أقولها...


إنتهينا

و لست أحفل بذلك...فحسب


















ولكن أظن أنك كنت تنتظره أكثر مني...فلك ما تنتظر...ولهم أيضاً...












ايُها المارون من هنا...




وأنتم القارئون لنبضي...منذ كنت عاشقة ً له


وحين أصبحت مدمنة لأجله...

وحين بدأ يسقط مني...

أو يُسقطني منه...

والآن حين انتهى مني...

أو حين أنهاني على مقصلته...

لم يبقى لي قلم أكتب...فقد كسرت قلمي بين أصابعي...


وانغرس جزءٌ منه...فإضطررت لجبر كسره...والإبتعاد...

لعلي أعود ...وربما لن أعود...

فأعذروني...

أنا و هو لن يجمعنا مكان...

فهنا كتبت البداية...والنهاية

و متألمة جداً لفراقكم...

ولكن هذه هي الطريقة للتخلص من الحب القديم...!!!

وداعاً يا قلوبا ً يشهد الله على خالص حبي لها

ويشهد الله على ما أحمل بقلبي من إمتنان وتقدير...

وطلبي إليكم أن تدعوا الله لي وله ولكم...ان يرزقنا الخير أينما كان...

و أن تعذروني أن أخطأت بحقكم...أو تعصب قلمي لآحدكم
فأنا أحرص أن يكون الوداع ...وقلوبنا كلها نقاء

أحببتكم في الله ...و سأظل أُحبكم...و لكم عندي حق الدعاء بظهر قلب


وداعاً...ولا أجد كلمة تليق بوداعكم...فإقبلوا تواضع وداعي لعظمة قلوبكم...ولكم خالص حبي وتقديري



روزري

وأُغلق هذا المتصفح بيوم الخميس 22 –مارس -2007




من مواضيعي :
الرد باقتباس