عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 19/03/2007, 04:21 PM
شوووووووووق
مُشــارك
 
مواصفات فارس الأحلام:-

**"بسم المولى عز وجل"**

لا شك انك فكرتي بمواصفات الرجل الذي سيشاركك حياتك المستقبلية فلكل فتاة الذي طالما
حلمت به وتمنته وجعلته المقياس والمعيار لكل من يتقدم لخطبتها فان لم يستوف الشروط كانت
لتقول (لالالالا) الرد على طلبه.
فقد يكون فارسك طويل ,أسمر ,أخضر العينين, عريض المنكبين والأهم من ذلك أن يملك مبلغا
من المال يضمن لك شراء بيت وسيارة وتأمين حياتك... الخ .وقد يكون مختلفا عن ذلك فهو متعلم وحاصل على شهادات عليا ويعمل في أعلى المناصب كثير الأعمال ,دائم الأسفار....الخ.
وتختلف كل فتاة برسم صورة لهذا الفارس المنتظر ولكن المهم في الأمر أن تكون معاييرك
ومقايسك يا بنت الأسلام معايير ومقاييس منطقية ومقبولة ,فختيار الزوج وشريك الحياة هو أمر ليس
سهل ولا هين.فأنت بقبولك شخصا ما فقد ربطت حياتك بحياته.ولأن الأمر ليس سهلا وينبني عليه
أمو هامة فقد وضح الأسلام المعايير في أختيار الزوج وهي:

قال الله تعالى:"ان أكرمكم عند الله اتقاكم" وقال ايضا عز وجل:"وانكحوا الأيامى منكم والصالحين ومن عبادكم وامائكم ان يكونوا فقراء يغنيهم الله من فضله والله واسع عليم" صدق الله العضيم
وقال عليه أفضل الصلاة والسلام :"وأذا خطب اليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ألا تفعلوا تكن
فتنه في الأرض وفساد عريض" رواه الترمذي وقال حديث صحيح
ففي الاية الأولى وضحت الأفضلية تكون للأتقى بصرف النظر عن جنسه ولونه وماله.
والأية الثانية وضعت شرط الصلاح ونجد بتعريف الصلاح أنه الدين وحسن الخلق والقدرة على النكاح.
وفي الحديث الرسول عليه أفضل السلام وضع شرطي الدين والأمانة لانهما اذا وجدا في الشخص كانتا
نعم الصفتان وبهما تضمنين أنك في أمان مع هذا الشريك الجديد .ونلاحظ أن الاسلام كذلك وضع شرط الكفأءة وفضل ذلك بأن يكون المتقدم للزواج مكافئا للمرأة التي جاء لخطبتها في الدين والعلم والمال
والنسب وحتى يحدث الأنسجام بينهما ولا يشعر طرف منهما بالتعالي على الاخر وهنا أقول اياك وأن يغريك الغنى والجاه والجمال فكل هذا يمكن ان ينتهي وتنسين الصلاح والخلق ,فالمال يذهب ويقى الدين والخلق فلا يبهرك المنظر وتغفلين عن الجوهر . فأنت في النهاية تتزوجين رجلا ولا رصيدا في البنك,
وانظري الى تجارب من حولك ممن أعمى المال أبصارهن عن رؤية حقيقة الرجل فكان مصيرهن الأنفصال وضياع الأولاد . فعليك بصاحب الدين والخلق والعلم وان قل ماله فالله تعالى يعده واياك بالرزق فهو الرزاق الكريم الذي لا يخلف وعده.
اتمنى ان يكون كلامي مقنع ونال رضاكم ..




من مواضيعي :
الرد باقتباس