عرض مشاركة مفردة
  #11  
قديم 12/03/2007, 01:30 PM
صورة لـ إشكـــــــــر
إشكـــــــــر
هــادف
 
رد: أبدي رأيك وموقفك

الأخوة والأخوات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شكرا لطارح الموضوع القيم ، وشكرا للمداخلين وشكرا للدعوة الكريمة من ابن الصحراء للمشاركة في هذا الموضوع ، وإجلالا لهذه الدعوة فإني إتفق معكم في الأحداث التاريخية التي حدثت من قبل الدولة الفارسية ، ولا أتفق معكم في الأستشهاد بهذه الأحداث بإن لأيران أطماع في المنطقة ولذلك لسبب بسيط جدا.
الكل يعرف أن بعض الأجزاء من الولايات المتحدة الأمريكية كانت محتلة من قبل بريطانيا العظمى وارتكب البريطانيون ابشع المجازر في هذه المستعمرات ولكن علينا أن ننظر العلاقة القوية بين هذين البلدين المجرمين في الوقت الحاضر .

السلاح النووي الباكستاني صحيح عامل توازن مع الهند وسلاح إستراتيجي لباكستان ولكنه سلاح خامل لايمثل أية قوة إسلامية رغم إنه بني بأموال إسلامية وعربية ولايمثل إي تهديد لإحد أمام التقنية المصاحبة للسلاح الذي تمتلكه إسرائيل ، وصحيح باكستان دولة إسلامية ولكن في نفس الوقت تحارب الأسلام كما يحصل في أفغانستان وحربها على القبائل المتعاطفه مع طالبان ، وليعلم الجميع إن الرئيس مشرف متحالف مع العدو الأمريكي وحتى ولو قام هذا العدو بقصف إيران ، ونخلص من هذا إن السلاح النووي الباكستاني في دولة إسلامية ولكن هويته شئ آخر .

علينا أن نؤمن بواقع تفرضه الدول الكبرى المتحكمه في السياسة العالمية والمهيمنة على الدول الضعيفة وعلينا أن نقبل بماتفرضه طوعا أو كرها التي لا تسمح لإيران أن تتوسع على حساب دول الخليج أو الجوار بذلك نبطل هذه الحجة التي يروجها الصهاينة ، وإن إمتلاك السلاح النووي حق مشروع لإي أمة ومن حق إيران أن تمتلك السلاح النووي أو التكنولوجيا النووية السلمية وقضية إستخدامها ضد إسرائيل أو تلوث المنطقه فهذه قضية أخرى تروج من قبل الشيطان الأكبر ومن ورائه الأذناب .

والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا إمتلاك السلاح النووي حرام على المسلمين(إيران) وحلال على الصهاينة ؟؟؟
العدو الأمريكي هو الذي إستخدم السلاح النووي ضد اليابان في هيروشيما ونجازاكي ولا أعتقد إن اليابانيين نسو هذه الجريمة ولن ينسوها وأمريكا تخشى القصاص ولذلك تحارب الدول التي تسعى الى هذا الحق المشروع وأما الصهاينة فهم مجرمون مغتصبون يخشون القصاص أيضا ولذلك نرى هذا التحالف الغريب العجيب بينهما .

خلاصة القول من حق إيران إمتلاك السلاح النووي وإيران لا تهدد العالم العربي والأسلامي وعلينا أن نتخلص من هذه الهواجس التي يروجها الصهاينة ، وعلى أمريكا أن تتعقل قبل أن تقدم على إي إرهاب آخر فهي دولة إرهابية من الدرجة الأولى " وأن الشعب الأيراني ليس كالشعب الياباني الذي يبدوا مستسلما حتى الآن " فسمات الشعبين مختلفين والفارق إن الأيرانيين سيدافعون عن أنفسهم ومعهم المسلمين في حالة تعرضهم لعمل إرهابي من قبل الولايات المتحدة المجرمة ، وعليها أن تدرك إيضا أن القوة لا تصنع إحتراما وخير دليل سمعتها الحالية فهي إبراطورية ولكن ليس لها مثقال ذرة من الأحترام
.



من مواضيعي :
الرد باقتباس