عرض مشاركة مفردة
  #11  
قديم 11/03/2007, 12:35 PM
بدر
مُثــابر
 
رد: الـرجـل الـوطـــن


وهناك "الأنثى الوطن" أيضا ..

الأنثى التي تشعر أنك ألقيت بحمولك عند بابها ... وعلقت عصاك بأوتادها .. وأنخت ركابك في رحابها ... فهي ليست كبقية المحطات

الأنثى الوطن تلك التي لم تزل روحها المرتع الخصب الوحيد الذي لم يجدب .. والساقية التي لم تنضب .. والزرع الذي لا يزال يؤتي ثمره .. لذا فإنك تشعر بالجوع والعطش ومختلف الآلام عند فراقها

الأنثى الوطن هي تلك التي لا تشبه النساء .. ولا تحاكي الأسماء .. ولا تحمل كمثلها أرض ولم تغطي كمثلها سماء ... أي أنك لن تلتفت لإمرأة غيرها مهما أعجبتك

الأنثى الوطن هي تلك التي استطاعت بكل عفوية وبراءة أن تحرك نبضا لم تعهده بقلبك .. وأن تحدث تغييرا لم تشهده بذهنك .. وأن تصدر هزة لم تشعر بها بمشاعرك .. في حين تشعر أن الأخريات لم يحركن ساكنا فيك



الأنثى الوطن هي تلك التي تختلف كثيرا عن غيرها .. فليست مجرد إمرأة .. بل مجموعة نساء في إمرأة .. وشعبا كاملا في مواطن .. وأفكارا متناقضة في عقل واحد .. وثقافات متعددة في شخصية واحده .. هي إمرأة تعلمك معنى العولمة وهي تحدثك عن المطبخ



الأنثى الوطن هي تلك التي تشعر عند لقاءك بها أنها هالة من النور والضياء ... بقية من الملك والفن .. امتداد للحضارات وأساطير الآلهة .. لذا فهيبة حضورها تعطل لديك كثيرا من الإرادة ... وملكوت حسنها يطغى على حاسية الشعر وملكته لديك .. لتشعر بعدها أنك لم تكتب أي بيت شعر من قبل


هذه هي "الأنثى الوطن" كما أراها أنا



من مواضيعي :
الرد باقتباس