عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 06/03/2007, 09:37 AM
طالب القرب
مُثــابر
 
القوانين العامة للنجاح-بريان تراسي

القوانين العامة للنجاح:

أكتشف القوانين التي تحكم النجاح والمال والسعادة والحب والعمل والحماس والقدرة وكل المظاهر الأخرى لتحقيق الذات، ثم أستخدمها لتغيير حياتك للابد

1.قانون السبب والتأثير
كل شي يحدث نتيجة سبب ما، ولكل سبب تأثر، ولكل تأثير سواء علمته أم لا أسبابا معينة، فليس هناك مصادفات
يمكن أن تمتلك أي شيء في الحياة إذا ما استطعت أولا أن تحدد ما هو بدقة، ثم أن تفعل ما فعله الآخرون لتحقيق نفس النتيجة.

2.قانون العقل
كل المسببات ذهنية. أفكارك تصبح واقعك . إن أفكارك خلاقة ستصبح ما تفكر فيه معظم الوقت
داوم على التفكير في الأشياء التي تريدها بالفعل، وأرفض التفكير فيما لا تريده

3.قانون المرادف الذهني
العالم المحيط بك هو المرادف الذهني للعالم الذي بداخلك، ومهمتك الأساسية في الحياة هي أن توجد داخل عقلك المرادف الذهني للحياة التي ترغب أن تحياها
تخيل حياتك المثالية في كل النواحي، وحافظ على هذه الفكرة حتى تتجسد من حولك

4.قانون التماثل
إن حياتك الخارجية هي انعكاس لما بداخلك، فهناك تطابق مباشر بين الطريقة التي تفكر وتشعر بها داخليا وبين طريقة تصرفك وتجاربك خارجيا ً.
إن كل علاقاتك وصحتك وثروتك ومركزك انعكاسات لعالمك الداخلي.

5.قانون الاعتقاد
إن كل ما تؤمن به بصدق يصبح واقعك، فأنت لا تعتقد بما تراه، ولكنك ترى بالفعل ما اخترت اعتقاده.
يجب عليك أن تحدد معتقدات السلبية، ثم تخلص منها

6.قانون القيم
إنك دائما ما تتصرف بطريقة تتوافق مع قيمك ومعتقداتك الداخلية
إن ما تقوله وما تفعله، وما تتخذه من إختيارات – خاصة تحت الضغط – هو أدق تعبير عن قيمك الحقيقة، بغض النظر عما تقوله

7.قانون الحافز
كل ما تقول أو تفعل نابع من رغباتك الداخلية ودوافعك وغرائزك سواءاً كان بوعي أم بدون وعي
إن مفتاح النجاح هو أن تحدد أهدافك، وداوفعك بدقة.

8.قانون النشاط اللاواعي
إن عقلك الباطن يجعل من كلماتك وأفعالك نموذجا ملائما لمفهومك الداخلي ومعتقداتك عن نفسك
عقلك الباطن سيدفعك للامام أو يعوقك وهذا يعتمد على كيفية تخطيطك له

9.قانون التوقعات
أياً كان ما تتوقعه بثقة، يميل لأن يتحقق في العالم من حولك
إنك تتصرف دائما بأسلوب يتلائم مع توقعاتك، وتوقعاتك تؤثر في مواقف وسلوكيات الاشخاص المحيطين بك

10.قانون التركيز
إن كل ما تمعن التفكير فيه ينمو ويتسع في حياتك.
إن كل ما تركز عليه وتفكر فيه كثيرا، يتزايد في عالمك.
لهذا عليك أن تركز تفكيرك على الاشياء التي تريدها بالفعل في حياتك.

11.قانون السلوك
إن 95% على الأقل مما تفعله هو نتيجة عاداتك، سواء نافعة أم ضاره.
يمكنك تطوير عادات النجاح بممارسة وتكرار سلوكيات النجاح حتى تصبح تلقائية.
قال رسولنا صلى الله عليه وسلم " العلم بالتعلم والحلم بالتحلم "

12.قانون الجاذبية
إنك دائما ما تجذب إلى حياتك الأشخاص والأفكار والظروف التي تتلاءم مع أفكارك المهيمنة عليك سواء كانت إيجابية أم سلبية
بالإمكان أن تكون وتمتلك وتفعل أكثر، لأنك تستطيع تغيير أفكارك المهيمنة عليك.

13.قانون الاختيار
حياتك هي المحصلة النهائية لكل اختياراتك حتى هذه اللحظة .
حيث أنك دائما حر في اختيار ما تفكر فيه، فأنك مسيطر تماما على حياتك، وعلى كل ما يحدث.

14.قانون التفاؤل
الموقف الذهني الإيجابي هو الأساس للنجاح والسعادة في كل مجالات الحياة
إن موقفك هو تعبير عن قيمك ومعتقداتك وآمالك

15.قانون التغيير
التغيير شيء حتمي، لأنه مدفوع بتزايد المعرفة والتكنولوجيا، لذا فهو يتزايد بسرعة غير مسبوقة
إن مهمتك هي أن تكون متحكم في التغيير بدلا من أن تكون ضحية له


16.قانون السيطرة
أنت تشعر بالإيجابية تجاه نفسك بنفس الدرجة التي تتحكم بها في حياتك.
الصحة والسعادة والأداء المتميز كل ذلك يبدأ بالسيطرة التامة على تفكيرك وافعالك في العالم المحيط بك.

17.قانون المسؤولية
أنت في مكانتك و واقعك بسببك أنت.
أنت مسؤول مسؤولية كاملة عن أي شيء تكونه, أي شي ء تمتلكه وأي شيء تصبح عليه.

18.قانون التعويض
الكون متزن تماما ومنظم بأحكام. سيتم تعويضك بالكامل عن أي شيء تفعله.
سوف تحصد ما زرعت، يمكنك أن تحصل على الأكثر لأنه يمكنك أن تشارك أكثر.

19.قانون الخدمة
إن مكافئتك في الحياة ستتناسب مباشرة مع قيمة خدماتك للآخرين.
كلما عملت، واجتهدت، وطورت أكثر من مقدرتك على المشاركة في حياة الآخرين وإسعادهم، كلما تحسنت حياتك في كل النواحي


20.قانون الجهد التطبيقي
كل آمالك وأحلامك وأهدافك وطموحاتك معتمدة تماما على العمل الجاد.
كلما اجتهدت في العمل ، كلما كنت أسعد حظا ً.
لا توجد طرقا مختصرة.

21.قانون الاستعداد
الحظ هو لقاء الفرصة و الاستعداد، ويأتي الأداء المتميز نتيجة الاستعداد الجاد، وغالبا ما يكون ذلك لأسابيع وشهور وسنين مسبقة
الأشخاص الناجحون في كل مجال غالباً ما يقضون في الإعداد وقتا أكثر ممن هم أقل نجاحاً.


22.القوة الفعالة
لا يوجد وقت كاف لأداء كل الأعمال، لكن يوجد دائما وقت كاف لأداء الأعمال ذات الأهمية القصوى.
كلما ازدادت سيطرتك على الأمور كلما ازدادت كفاءتك.
أنت تتعلم ما يمكنك فعله بمحاولة أن تعمل ما هو أكثر.

23.قانون إتخاذ القرار
للناجحين سمه أساسية هي الحسم
كل قفزة عظيمة في حياتك تأتي بعد إتخاذ قرار حاسم في أمر ما !

24.قانون الإبداع
كل ما يمكن لعقلك تصوره وتصديقه من الممكن تحقيقه.
كل تقدم في حياتك يبدأ بفكرة من نوع ما، وبما أن قدرتك على خلق أفكار جديده غير محدودة، فمستقبلك أيضا غير محدود.

25.قانون المرونة
كن واضحا في أهدافك. ومرنا في طريقة تنفيذها.
المرونة والتكيف سمتان رئيسيتان للنجاح في عصر التغيير السريع والمنافسة والتطور

26.قانون الإصرار
إن مقدرتك على المثابرة في مواجهة الشدائد والهزائم وخيبة الامل، هي مقياس ثقتك بنفسك..
الاصرار خاصية النجاح الاساسية، فإذا ثابرت بالقدر الكافي فسوف تنجح في النهاية.

27.قانون الكمال
تأتي السعادة والاداء المتميز، عندما تختار أن تحيا حياة متلائمة مع أعلى قيمك، ومعتقداتك الراسخة.
كن دائما صادقا مع أفضل ما بداخلك.

إضافة: القيم هي تلك المعاني التي يعطيها الشخص لإداركة العقلي والحسي لموقف ما، وهي المحدد لسلوكل البشري، وهي التي توجد الدافع لدى الشخص لفعل شيء ما، كما أنها معيار يحتكم الشخص اليه لتقييم كل ما هو فاضل او منكر، صح او خطأ..

28.قانون الانفعالات
أنت إنفعالي 100 % في كل ما تفكر فيه، وتشعر به، فأنت تقرر بأنفعال وتبرر منطقيا ً.
حيث انك مسيطر على افكارك، فستكون سعيدا حسبما قررت أن تكون.

29.قانون السعادة
إن قيمة حياتك تُحدد بكيفية شعورك في أي لحظة، وما تشعر به يتحدد بكيفية تفسيرك لما يحدث حولك، وليس بالاحداث نفسها.
إن الوقت ليس متأخر لتعيش طفولة سعيدة في أي وقت يمكنك أن تعود وتغير طريقة تفسيرك لتلك التجارب.

30.قانون الاحلال
إن عقلك الواعي يمكن ان يحتمل فكرة واحدة كل مرة إيجابية أو سلبية، يمكنك أن تقرر أن تكون سعيدا بأستبدال افكارك السلبية بأخرى إيجابية
إن عقلك مثل الحديقة التي تنمو فيها الاعشاب الضارة او النافعة


31.قانون التعبير
إن كل ما تعبر عنه مؤثراً، أياً كان ما تقوله لنفسك بحماس سيولد افكارا ومعتقدات وسلوكيات متلائمة مع هذه الكلمات.
تحدث عن الاشياء التي ترغبها، وارفض الحديث عن الاشياء التي لا تريدها.

32.قانون العكسية
إن افكارك ومشاعرك تحدد افعالك، وافعالك بدورها، تحدد افكارك ومشاعرك.
حين تتصرف بطريقة إيجابية ومتفائلة وسعيده، تصبح شخصا إيجابيا ومتفائلاً ومستمتعا بحياتك

33.قانون التخيل
العالم من حولك هو صورة خارجية للعالم بداخلك، فالصور التي تمعن النظر فيها تؤثر على افكارك ومشاعرك وسلوكياتك.
إن كل ما تتخيلة بوضوح وبحماس سيتحقق في عالمك في النهاية.

34.قانون الممارسة
إن ما تمارسه كثيرا يصبح عادة جديدة .
يمكنك أن تطور مواقف وقدرات ومواصفات السعادة والنجاح، بتكرارها حتى تصبح جزءاً من شخصيتك.

35.قانون الالتزام
تتناسب قيمة الحب وإستمرارية العلاقات تناسبا طرديا بالالتزام الكامل من كلا الجانبين لإنجاح العلاقة.
إلتزام من كل قلبك وبدون شروط مع الاشخاص الاهم في حياتك

36.قانون القيمة
إنك تميل وتتوافق بشكل تام مع الاشخاص الذين لهم نفس قيمك ومعتقداتك وقناعاتك..
الحب ليس أعمى.

37.قانون التوافق
سعادتك مع الطرف الاخر تتحدد بدرجة مشاركتك له في نفس القيم والمواقف والطموحات والمعتقدات.
إبحث عن شخص يفكر، ويشعر بالطريقة التي تفكر بها في أهم أمور الحياة.

38.قانون الاتصالات
تحدد قيمة علاقاتك بكيفية وعدد إتصالاتك مع الاخرين.
تتطلب الاتصالات الجيدة فترات طويلة من الوقت لبنائها والمحافظة عليها.

39.قانون الاهتمام
إنك تهتم بأكثر ما تحبه وتقدره.
إن الاستماع بأهتمام للأخرين يجعلهم يدركون حبك لهم، ويبني الثقة وهي أساس علاقة الحب

40.قانون الاعتزاز بالنفس
إن كل ما تفعله بالحياة فهو لزيادة أو لحماية إعتزازك بنفسك، فأنت تميل للسعادة مع الشخص الذي يجعلك تشعر بأنك ذو قيمة وأهمية.
كلما فعلت أشياء أكثر لتنمية الاعتزاز بالنفس للاخرين، كلما إزداد حبك وإحترامك لنفسك.

41.قانون الجهد غير المباشر
ستكون أكثر نجاحا في بناء العلاقات إذا كنت لا تحاول ذلك مباشرة، كن صديقا لتكتسب أصدقاء، ولكي تؤثر في الاخرين كن متأثراً بهم.
لتطور وتحافظ على علاقات الحب، كن شخصا محباً بالفعل.

42.قانون الجهد العكسي
كلما جاهدت أكثر في محاولة إنجاح علاقة ما، كلما قل هذا النجاح.
تنجح العلاقات اكثر عندما تسترخي وتكون مع نفسك وتستمتع بلحظتك.

43.قانون التطابق
الحساسية المفرطة أو أخذ الامور بمأخذ شخصي هما المصدران الرئيسيان لتوتر العلاقات.
عندما تجرد علاقاتك وتصورها بشيء من الموضوعية يمكنك أن تستمتع بها تماما وتتصرف بفعالية خلالها.
"جميع العظماء في التاريخ ، كانوا لا ينظرون لأي موقف على أنه شخصي"

44.قانون التسامح
أنت في صحة إنفعاليه جيد بالدرجة التي يمكنك فيها أن تسامح الاخرين على أي شيء فعلوه وألحق بك الضرر بأي شكل.
إن عدم المقدرة على التسامح هو السبب الاساسي للتعاسة فهو يؤدي للشعور بالذنب والاستياء والغضب والعداء تجاه الاخرين..اليس كذلك !؟
"ومن عفى وأصفح كان أجره على الله"

45. قانون الواقعية
الناس لا تتغير، تعامل معهم كما هم، ولا تحاول ان تغير او تتوقع منهم أن يتغيروا، " ما تراه هو ما ستحصل عليه "
القبول غير المشروط للاخرين هو مفتاح العلاقات السعيدة




من مواضيعي :
الرد باقتباس