عرض مشاركة مفردة
  #4  
قديم 18/02/2007, 11:31 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
رد: --{|| حقيقة السفر عبر الزمن ! ||}--

اليوم نعود مرة أخرى مع الجزء الثاني من سلسلة السفر عبر الزمن
.

.
.
.
[ الحلقة الثانية ]
.
.
02 : حـد أقصـى للـــــســـرعـــــــــات ؟
.
.
الضوء عبارة عن إشعاع كهرومغناطيسي، يمكن العين من رؤية الأجسام غير الشفافة من خلال انعكاسه عنها . و كما هو معروف فإن سرعة الضوء هي السرعة القصوى الممكنة؛ و ذلك حسب فرضية ألبرت أينشتاين و إثباتاته التي لا يسعنا المجال للتطرق إليها..
.
.
كم تبلغ سرعة الضوء ؟ إنها تبلغ 186,279 ميل بالثانية، أي حوالي 300 ألف كم/ث ، هذه هي القيمة الحالية، أما بالنسبة لنيوتن في العام 1670م فكان انتقال الضوء حسب اعتقاده فوري، أي أن انتقال الضوء لا يستغرق مدة من الزمن.. و كانت هذه هي فكرته الكاملة: " المكان و الزمان مطلقان، و سرعة الضوء نسبية " بينما يقول أينشتاين : " سرعة الضوء مطلقة، و المكان و الزمان نسبيان " أي أن سرعة الضوء لا تتأثر بالمصدر، سواء أكان متحركاً أو ثابتاً ، و هي الحد الأقصى للسرعات في الطبيعة..( و هو ما تم إثباته من خلال نظريات أنشتاين )
و لأهميته فلنكرره : " سرعة الضوء مطلقة، و المكان و الزمان نسبيان ".
.
.
و المفاجأة التالية تمثلت في تجربة أجريت في برنستون نيوجرسي، حيث أرسل الفيزيائيون نبضة من ضوء ليزر عبر حجرة فيها بخار السيزيوم فكانت سريعة بحيث خرجت كلها من الغرفة قبل أن ينتهي دخولها إليها !! لقد تحركت النبضة مسافة تقدر بـ 310 أضعاف تلك التي كانت ستتحركها عبر الغرفة لو كانت فارغة، و قد نشرت نتائج البحث الذي قام به وانغ و ألكسندر كوزميتش و آرثر دوغاريو من معهد NEC الخاص في عدد الخميس 20/7/2000 من جلة Nature ..
.
.
و لكن هل أمكننا بالفعل من ادحاض نظرية أينشتاين، و اختراق سرعة الضوء؟
يقول وانغ: " إن هذه الظاهرة ممكنة فقط لأن الضوء لا كتلة له، فلا يمكن حدوث نفس الشيء للأجسام العادية ".
.
.
إذاً و بعيداً عن تلك الظروف المخبرية الخاصة يمكننا الاتفاق على أن سرعة الضوء مطلقة، و أنها الحد الأقصى للسرعات بالطبيعة..



من مواضيعي :
الرد باقتباس