عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 17/02/2007, 01:47 AM
ابن الصحراء
واعـــد
 
ربيع متى يحاكم بيان جبر



للذين لايعرفون بيان جبر فهو عضو المجلس الاعلى الاسلامي الشيعي في العراق ثم عين وزيرا للداخليه

لقد شاهدت منذ فترة فيلم عن فرق الموت من انتاج غربي في قناة بي بي سي ثم رأيته يبث مرة اخرى مترجم في قناة الجزيرة الوثائقية ويحاول الفيلم الذي تسعى مذيعته الامريكية للتوصل الى حقائق حول من هي فرق الموت ومن يدعمها خلال تصويرها بالعراق

ويبين الفيلم في لقطات صارخه ومحزنه الى اكتشاف عشرات السجون السرية التي لايعلن عنها وموجودة تحت امرة وزارة الداخلية ومباشرة بأمر من وزير الداخلية بيان جبر الشيعي المتطرف وان هناك مليشيات ترتدي ملابس الشرطة العراقية ومسلحة تقوم بالقبض على السنة من ائمة مساجد وطلاب وسياسيين وغيرهم وتضعهم في هذه السجون لشهور وسنوات وتمارس بحقهم اصناف التعذيب قبل قتلهم .
وزارت الكاميرا مع احد النواب العراقيين السنة ومع القوات الامريكية حالة اكتشافها احدى تلك السجون ووجدوا مئات العراقيين السنة في زنزانة واحدة عليهم اثار تعذيب كبيرة وصرح احدهم وهو امام مسجد انهم اعتقلوه بدون سبب ثم وقعوه على محضر يعترف فيه انه ارتكب جرائم عديدة وانهم احضروا عائلته امامه لكي يوقع والا قتلوهم .
ويستمر الفيلم بالتعرف على تلك المليشيات المتطرفة الارهابية وفرق الموت التي تدار من قبل بعض الائمة الشيعة او وزير الداخلية ويبين الفيلم ان الجثث اليومية المشوهة التي تكتشف في الشوارع بالعراق هي جثث تلك المسجونيين في السجون السرية لوزارة الداخلية والتي يعرف عنها بيان جبر ... ويقود الفيلم الا انه وزير طائفي متعصب تحركه قوى اخرى .

وهنا انقل اليكم فقرة بسيطة من بيان مناشدة المنظمة الدولية الإسلامية لحقوق الآنسان في العراق الموجه للامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان في العالم


السيد الأمين العام للأمم المتحدة / مجلس الأمن الدولي
نحن الموقعون أدناه، نتقدم بالتماسنا هذا إلى الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي, وملوك و رؤساء الدول العربية والإسلامية ورؤساء الدول و والمنظمات الدولية و منظمات حقوق الإنسان ومنظمة الصليب الأحمر بضرورة التدخل لوقف حملات الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والعنف التي تقوم بها منظمة بدر ورئيسها عبد العزيز الحكيم والميليشيات العاملة معها ممثلة بوزير الماليه (سابقا الداخلية) بيان جبر

صولاغ ومسؤول منظمة بدر ( هادي العامري) من حملات الإبادة الجماعية والقتل والتعذيب والاعتقال والعنف والتهجير والتي ترقى لأن تكون جرائم حرب ضد الإنسانية، والتي تنفذها
فرق الموت التابعة لهم ضد أبناء الشعب العراقي (خاصة من العرب ألسنه إضافة لكل من يعارض نهجهم من العرب الشيعة)

ونطالب باتخاذ كافة الوسائل والإجراءات القانونية ضد
المشاركين بهذه الأعمال واعتبار منظمة بدر من ضمن المنظمات الإرهابية ومحاسبة العاملين فيها وملاحقتهم بمقتضى القوانين الدولية.

إضافة إلى هذا فان فإننا نؤكد على أن هذه الجرائم والتي وصلت إلى قتل ما يقارب من المائة عربي مسلم يوميا، معظمهم من المدنيين السنة العزل، والذين تتم تصفيتهم على الهوية والاسم بعد اعتقالهم من مساكنهم أو خلال مغادرتهم للمساجد بعد انتهاء صلاتهم وبشكل علني من قبل قوات وزارة الداخلية العراقية لتكتشف جثثهم بعد أيام مقطعة الأوصال وعليها أثار التعذيب هي دليل على عمق
المأساة التي يعيشها العرب السنة في العراق. والتي تعتبر بحد ذاتها جرائم ضد الإنسانية.

إن ميليشيا منظمة بدر والمليشيات الأخرى العاملة معها تمارس نشاطاتها من مراكز سريه وتتخذ من وزارة الداخلية العراقية التي يترأسها بيان جبر صولاغ ومن الدوائر الأمنية الأخرى غطاء لعملياتها وحماية لها إضافة إلى الدعم اللوجستي والأستخباراتي التي تقدمها الوزارة لهؤلاء ألقتله. إضافة إلى أن هذه المنظمة تقوم بحملات تهجير قسري للسنة والشيعة على حد سواء من مناطق سكناهم من خلال رسائل تهديد توزعها في المناطق
الساخنة لغرض إثارة الفتنة الطائفية وتأجيج الحرب الأهلية تهيئة لتقسيم العراق إلى مناطق نفوذ لتتمكن إيران من التوغل في المشرق العربي.
إن دمج مليشيا بدر والمليشيات الأخرى بالجيش والشرطة قد أعطى هذه المليشيا غطاء رسميا للقيام بعملياتها بشكل رسمي من دون رقيب.

لقد قامت تلك الميليشيات باغتيال الخيرة من أساتذة الجامعات والأطباء والشخصيات وعلماء الدين والكتاب والفانيين والضباط والطيارين العراقيين الذين شاركوا في الحرب ضد إيران، كون منظمة بدر ذو انتماء طائفي أيراني بحت، وهي تعمل بالتنسيق مع المخابرات الإيرانية.

إننا نذكركم بضرورة الدفع على تطبيق:
قوانين ولوائح حقوق الإنسان الخاصة باعتقال ومحاكمة ومعاقبة المشاركين في جرائم الإبادة البشرية
قوانين ولوائح حقوق الإنسان الخاصة بمتابعة وتحديد المشاركين في الجرائم الإنسانية
مبادئ التعاون الدولي في التحقيق والبحث وإعتقال وتسليم المجرمين المشاركين
في جرائم حقوق الإنسان والبشرية.

لقرأءة بيان المناشدة الموجه من المنظمة الدولية الإسلامية لحقوق الآنسان في العراق من العرب السنة الى منظمات حقوق الانسان والامم المتحده عليه الرجوع الى هذا الرابط


http://www.alrafdean.org/modules.php...rticle&sid=870


http://www.alrafdean.org/modules.php...rticle&sid=870
[/size]




من مواضيعي :
الرد باقتباس