الموضوع: مذكرات علايه
عرض مشاركة مفردة
  #33  
قديم 16/02/2007, 11:14 AM
المتمردة
مُتـواصل
 
رد: مذكرات علايه

وقفت فجأه وفكرة خطييييييييرة جات فبالي..
ركضت وأنا بطيييييير من السعادة
دفففففففففففففف
دقيت بيوسف بعدين فقدت توازني بس فاللحظة الأخيرة مسكني...يااااااا الفضيحة .
.مب قايلتكم حياتي كلها فشيلة؟؟

رجعت ورى وأنا بموووووووت من مستحى>>>>آخر زمن ههههههههه
حتى يوسف أبو لسان ما تكلم....
يوسف قرر يرطب الجو : مب قايلة أنج بتنامين؟؟
أنا (علطووول نسيت الحادثة بعد ما سمعت سؤاله):ويعه..وش بك أنت؟؟
سل نفسك أول بعدين تعالي..
يوسف (مرتبك):أنا..أنا كنت عطشان وجاي على بالي أشرب شاي أحمر
أنا: ههههههههههه
يوسف:وش بلاك؟؟
أنا: شكلك مررررره ظريف وأنت تتكلم..هههههه
هب مهم أعرف يا المسكين..
يوسف:رجعتي للهبات
هههههههههههههههههههههههه
يوسف(كأنه تذكر شيء):وأنتي ليش طلعتي برى في منتصف الليالي؟؟
أنا( مستسخفه):وش دخلك يا الملقوف
يوسف: حنا ماعندنا حريم يطلعون سمعتي>>>>>تخلفه ظهر
أنا (تجاهلت كلمة حريم): ...حديقتي وأتطمن عليها!!!
تصبح على خيررررررررررررررررر
أيه صح الشاي الأحمر هب ينفعك....>>>قاصدة
وأنا في غرفتي قررررررررررررت
تبون تعرفون وش كانت فكرتي الجهنممية
بدخل كلية الطببببببببببببببببببببب
طبعا بنسبة 99%
بس كييييييييييف وسجلي المدرسي أسود في شوية بيييج ههههههههههههههه
مممممممممم..ومشكلة ثانية بعد
أنا ما أتحمل أشوف دجاجة كاملة مشوية ..ما أقدر أحس كأنها بتتحرك في أي لحظة
ودايما أماية هي إللي تقطعلي الدجاج والسمك وفي البيت أبد ما يطبخون دجاجة كاملة
عشان يراعون مشاعري.......وإللحين كلية الطب فيها ..فيها..جثث!!!
أووووووووهو وش بي أنا ..المهم أدخل كلية الطب وبعدين بيحل المشكلة هذي ألف حلال
يعني ..كذا ..وجاهه ..إحم أحم ..أنا في كلية الطب...يا سلااااااااااااااااااااااام
خلاص ..لازم أدخلها..وزراعة النباتات بخليها هواية مثل أبوية...
بس كيف أقدر أحصل على 99%
أنا ما أقدر أجابل الكتب أكثر من نص ساعة>>>>أحس نفسي برجع!!
ومن دخلت ثالث متوسط أنخفض معدلي كثيييييييييير
وأسكتواااااااا من هالمرة الأخيرة درجات تهببببببببببل
يعني ثلاث سنوات ما شميت ريحة 90%
إللحين أنا وويهي بجيب99%
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لالالالالالالالالالالالا..........أنا بجيب 99%
طبعا ولا وشو بعد؟؟؟
المهم قرررررررررررررت ذيك الليله أجيب 99%

وعلى فكرة يا خواااااااااني أنا حصلت طريقه مررررره حلوة
تناسب إللي من شكلي (إللي ما يطيقون الدراسة أكثر من نص سااااااااعة)
لا ااااااا إذا أي حد طبق هاي الطريقة مؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤكد
بيجيب مب أقل من 95%..........والله!

خلونا نرجع لبيت يدتي شيخة...
يدتي شيخة صارت تعتمد علي في كل شيء لدرجة
تفكيري كيف كانت تعيش قبل ما أدخل حياتها..
مسكينة ..يعني إهي كانت ما تشوف أحد ولا تكلم أحد
إلا يوسف وتعرفون الشباب ما يقدرون يجلسون في البيت مدة طويلة
وبنتها عايشة تزورها مرة في الأسبوع..بس إللحين صارت ترسل ليثوه
عشان يجعد عندنا إذا إهي راحت لمكان...
وفاطمة بنتها المسافرة صارت تعرفني زين >>أحترفت مهنة الرد على الهاتف
يعني تقدرون تقولون 24 ساعة معاها من الفجر حتى العشى
حتى مريووم أنشغلت عنها وما صرت أزعجها بإتصالاتي على قولها(مع أن إتصالاتي لطيفة وخفيفة !!)
أما عايلتي الموقرة الله يسلمكم طووووولت كثييييير لأن يدتي أم أمي كانت تعبانة شوي بس الحمد لله تحسنت إللحين..
وولد يدتي العود (الرهيييييييب) صاروا يزورنا مرة في الأسبوع اهو وزوجته (يا حظها ههههههههه)
ومررررة طيبين ..أحبهم كثيييييييير ..
وتعرفون حادثة تضححححححك كثير...
طوووووووط ..طوووووووووط
أنا(طبعا):ألووووووووووووو
....:السلام عليكم ورحمة الله
أنا (صوت ناعم كأني سمعته):وعليكم السلام!
...:عرفتيني
أنا (مستغرررررربة):بنت عم يوسف!
...(البنيه متعجبة كيف عرفتها):أيه غادة
أنا :يا هلا وغلا بغادة..عاش من سمع صوتج..
غادة:مشكورة
أنا:هاااااه خير في شي؟؟
غادة:وش قصدك؟
أنا:ما قصدي شي بس مستغربة
غادة (بجفاف):وش بها إذا بغيت أكلم خالتي شيخة؟؟؟
أنا:السموحة أختي .. طبعا ما بها شيء ..يووووووووووووووسف
يوسف منسدح على الكرسي في الصالة ..
يوسف:خيييييييييييييييييييييييير
أنا:تلفووووووووون ليدتي شيخة روح ودي التلفون
يوسف:شوفوا العجز..روحي أنتي أنا مب فاضي لج..
أنا: ما قدر كلي تراااااب وبوسخ التلفون!!
يوسف قرب :هلكتينا بهالحديقة...
أنا (مسكت التلفون عشان غادة ما تسمع طبعا بعد ما سمعتني أنادي يوسف):تعرف مين يبى يدتي؟؟
أنا كملت بصوت واطي:غادة بنت عمك
مرره أستغرب يوسف :مب من عوايدها تتصل ؟؟؟
أنا(إشارة إستغراب على ويهي)...
يوسف (مسك التلفون بأطراف أصبعه):وسختي التلفون روحي لعبي بالطين يالله
أنا:لولاااااااي ما كنت تشوف هالأزهار الحلوة إللي في الصالة شكر ربك بس..
بعد فترة...
قفزت على السرير :يدوووووووووووووووووه
يدتي:قووومي يا الشقردية ..عفستي المكان...
أنا:يدووووووووووووووووه
يدتي:عيونها..
أنا : كلمتي غادة؟؟؟
يدتي :أيه الله يبارك فيها ما قصرت..
أنا:أهي تتصل فيج بعد كل فترة ؟؟
يدتي:لا والله هذي أول مرة تتصل..
أنا(ما قدرت على نفسي):ههههههههههههههههههههههههههه
يدتي:وش بك؟؟
أنا: لااااااااا لا ما في شيء..الله يبارك فيها ويخليها لج إنتي ويوسف
هههههههههههههههههههههههههههه
حسيت أن يدوووه فهمت وش أقصد فضحكت معاي.....
تتذكرونها طبعا ..غادة هذيك البنية الحلوة إللي شفتها هذيك الليلة
ويوسف ما ذكرها خير شر ولا سأل عن أتصالها حتى ..>>مسكينة



من مواضيعي :